2008/02/20

ولا عزاء للوطن

تكفلت مسندة رأس محشوة بمواد شديدة الانفجار بتفجير ذلك الرأس الذي امتلأ شراً ووحشية وخبثاً .. رأس الإرهابي عماد مغنية .. ورغم قناعتي بأن اسرائيل لم تكن وراء اغتياله لانها بكل بساطة ستفتخر بذلك ولن تخفي ضلوعها بالعملية لتتحاشى بطش "جراقيات" حزب الله .. وإنما هو السم الذي يجب أن يتجرعه حزب الله من سوريا كما ساندها سابقا بتجريعه للبنان .. 0

ولكن يبدو أن إنفجار رأس مغنية قد فجر معه الوضع بالكويت .. من فرحة عارمة بنهاية هذا السفاح العادلة الى سخط عارم بعد أن اقدم مايسمى ب (حزب الله الكويتي) بإرسال تعزية رسمية للحزب بلبنان أذاعته قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني .. ولم يكتفي القائمين عليه بذلك بل أقاموا للسفاح مجلس تأبين عالي المستوى بحضور ورعاية النائبين عدنان عبدالصمد وأحمد لاري!! 0

عبدالصمد ومن معه من اتباع حزب الشيطان "حزب الله" يد إيران العابثة في الجزيرة العربية .. لم تكفيهم بجاحتهم وخيانتهم لهذا الحد بل وصل بهم الأمر لتبرئة مغنية من جرائمه ضد الكويت !! ضاربين بشهادة الشهود وبمطالبات المطلوبين انفسهم وبالتقارير الرسمية المحلية والدولية عرض الحائط .. ومرخصين دماء وارواح ابناء الكويت ضحايا الارهاب ممن قضوا بتفجيرات القهوة الشعبية و المحطات النفطية والكهربائية .. أو من قتلوا بدم بارد ورموا من باب الطائرة .. بمشهد رسخ بذهني وانا طفلة لن انساه ماحييت .. 0

أكثر التبريرات التي اضحكتني من مؤبني السفاح مغنية بالكويت .. أن مغنية المختطف فلسطيني .. ومغنية المقبور لبناني !! وكأنهم لايعلمون أو يتجاهلون عنوة أن مغنية كان احد حراس عرفات الشخصيين .. ومقرب من فتح وعضو حركة أمل قبل أن يؤسس مع نصر الله وبقية أزلام إيران حزب الشيطان .. ولو عدنا قليلاً لاحداث اختطاف الجابرية لوجدنا أن المختطفين رفضوا أي وساطة عدا الفلسطينية !! 0

ماقام به عبدالصمد ولاري ومن معهما لايختلف عمن قام ويقوم به حزب ثوابت الأمة برئاسة محمد هايف المطيري من تطرف مذهبي مضاد .. فقبل شهر واحد أقام هذا الحزب ندوة بعنوان " ماذا يحدث لأهل السنة في العراق؟" .. سنة العراق أزلام صدام الذي مسح الكويت بساعة واحدة من خارطة العالم .. ودمرها وقتل ابنائها وعذبهم بوحشية .. وعليه نرى بأن حزب الله وحزب ثوابت الأمة وجهين لعملة واحد وهي التطرف الديني او الإسلام السياسي .. وحين نذكر الاسلام السياسي نستذكر تلقائيا أشهر تجار للدين وخائني الوطن "الإخوان المسلمين" حدس .. وفضيحتهم بالغزو ومشروعهم الكبير باقامة دولة الإخوان المسلمين على أرض الكويت الذي اجهضته أمريكا وبريطانيا والعالم بتحريرهم للكويت ..إذن فالولاء لديهم جميعاً للحزب والطائفة والتوجة قبل الوطن .. 0

أنا لا ألومهم .. فولائاتهم مكشوفة مذ عرفناهم .. ولكن ألوم الحكومة .. أو الحكومات الكويتية المتعاقبة والسلطة .. التي لعبت بالنار من خلال تقسيماتها وتأجيجها للطائفية والقبلية حتى لو ادعت عكس ذلك .. لكن تصرفاتها وأفعالها فوق وتحت الطاولة تدعم ذلك .. وما يحدث الآن هو أمر متوقع نتيجة لعبثها .. فهي أول من فاضل وقسم الشعب لطبقات وفئات ووزعت حصصها ومناصبها على هذا المقياس فأي حكومة تتشكل تقسم الوزارات بنظام محاصصة متطرف وفاشل .. يعتمد الطائفة والقبيلة والطبقة والمشيخة مقياس له .. وليس المواطنة بكل اسف .. ويسري الأمر على بقية المناصب والمراكز .. فعن اي وطنية تتكلمين اليوم ياحكومة بعد أن دمرتيها .. فرقتي المجتمع وقسمتيه لتسودي .. ولكن الوقت حان لتحترقي بالنار التي لعبتي بها وتحرقينا معكِ .. 0

عبثك طفى على السطح باستجواب نورية الذي قسم الكويت لبدو وحضر .. وانفجر باغتيال مغنية الذي قسمنا لسنة وشيعة .. ولا عزاء للوطن .. 0

وللحديث بقية .. 0

التسميات: , , ,

35 Comments:

Blogger blacklight said...

عزيزيتي هيفا
المضحك أنهم يطالبون الناس بالوطنيه واحترام القانون وهم أول من الغى مفهوم الوطنيه والقانون.

الظلم الحاصل على المواطن الكويتي العادي كبير جدا والكل يحاول أن يجد منفذ سواء بالطائفيه أو القبليه لماذا خصيت الطائفيه والقبليه ؟ لأن الطبقيه بالكويت ونظام مواطني درجه اولى وثانيه هو من أفقد المواطن حب مفهوم حب الوطن واحترام القانون فما كانت القبليه والطائفيه سوى ردة فعل سيئه لواقع مرير لن يتوقف مادمنا ببلد يقيم الإنسان تبعا لأصله وفصله لا لعمله وإنجازه.

أنا لم استغرب تأييد أصحاب الفتن كعبدالصمد ولاري للإلرهابي مغنيه بقدر ما ادهشني غباؤهم السياسي واسهامهم الواضح بزيادة الفجوه بين الشيعه والسنه بالكويت التي لن تتقلص طالما الناس بات مسيطرا عليها النفس الطائفي والأصولي اللذان هما بنظري وجهان لعمله واحده.

20/2/08 14:30  
Blogger حمد said...

بانتظار البقية

مع التحية

21/2/08 03:01  
Blogger bo9ali7 said...

صدقتي

21/2/08 11:18  
Blogger مُحَسّدْ said...

استغرب ممن يقول ان ادانة ما فعله النائبان عدنان عبدالصمد واحمد لاري طائفية

ايها العقلاء النائبان المذكوران قد اساءا الى الكويتيين جميعا سنة وشيعة
فليس في الامر طائفية كما يتوهم البعض

21/2/08 13:08  
Blogger haifa said...

عزيزي

black light

أصبت الحكومة هي أول من قتل الوطنية وغذا التطرف الطائفي والقبلي .. بلحمها

21/2/08 14:17  
Blogger haifa said...

حمد

قريبا

شكرا لتواجدك

21/2/08 14:18  
Blogger haifa said...

بوصالح

شكرا لمرورك

تحياتي

21/2/08 14:19  
Blogger haifa said...

محسد

سيدي الكريم اوافق الرأي بأن عملها أساء للكويت سنة وشيعة .. وأنا لم أعمم فعلهما الشنيع على الشيعة جميعاً .. فأغلب الشيعة ضدهما .. ومقالي واضح

ولكن بعقلك .. مالذي جعل عبدالصمد ولاري ومن تبعهم يقدمون على هذا العمل ؟ بكل تأكيد تطرفهم الطائفي .. لان مغنية أحد اهم أعمدة حزب الله الشيعي ..وهي الأسباب نفسها التي جعلت هايف المطيري يقيم ندوته ويستنفر من أجل سنة العراق.. هي الطائفية ياعزيزي وان اختلف اتجاهها

21/2/08 14:24  
Blogger وقار said...

الله بالخير :)

21/2/08 15:19  
Blogger haifa said...

الله بالنووووووووور

شهالغيبة .. جدا سعيدة بمرورك وتواصلك

21/2/08 16:12  
Blogger abo3li said...

مع شديد الاسف ان نرى تمزق الوطن امام اعيننا ولايستطيع المواطن الشريف ان يفعل ادني شيئ الوطن مختطف وجراحة عميقة الطائفية والقبلية وحتى الحكومات المتعاقبة الجميع يمد يدة لمن اساء للكويت واهلها ويبقى المواطن الشريف يقاتل ويجاهد لوحدة ...

للقديرة هيفا تحياتي وللجميع وتحياتي للشرفاء من هذا البلد ..

21/2/08 23:12  
Blogger نوافكو said...

عزيزتي هيفاء،

كتبت هذا المقال في الشبكة الليبرالية قبل مليون سنة انترنتية لكن من يسمع؟

http://www.alommah.org/forum/showthread.php?t=4029

21/2/08 23:21  
Blogger اجار الدين كشمش said...

خبر عاجل
==========

أخيرا لقيت صروالي إللي باقة الهكر العليمي


بس للاسف القواد زاق بصروالي وبايل عليه

الشكوى لله

راح أغسله بتايد مع كلورووكس يمكن يرجع ناصع البياض





اخوكم اجار الدين كشمش

قحاب
مشروب
كبتي
صبيان

كل ما تتمنونه تلاقونه عندي

22/2/08 00:37  
Blogger اجار الدين كشمش said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

22/2/08 00:44  
Blogger اجار الدين كشمش said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

22/2/08 00:46  
Blogger AyyA said...

عزيزتي هيفاء
شكرا علي هذا الموضوع القيم. و شكرا لعفويتك باصابه مكمن الفساد و اساسه. انا في الواقع لم اود ان ادخل في مناقشات بيزنطيه لا تؤدي الي نتائج مثمره. فالقوم لديهم غشاوه علي اعينهم. فهم لا يريدون رؤيه الحقيقه الواضحه وضوح الشمس. و يتحججون باسباب واهيه. و لكني مثلك، لا اخاف لومه لائم و اذا اردت ان ابدي رآيا فآنا اشير لمكمن الفساد، من غير لف و دوران.
عزيزتي
ما يحدث لدينا هنا في المنطقه سببه الاساسي الدين الاسلامي و تاريخه الاسود في التفرقه بين الناس. صراع الشيعه و السنه ليس جديد عزيزتي. فجذوره تمتد الي بدايه الدين نفسه. و ما الاصرار علي اقامه الملحمه الحسينيه كل سنه سواء في الكويت او دول المنطقه الا تجسيد لهذه الفروقات و تآصيلها. مع العلم ان الاغلبيه تعترف بآن اغلبها اساطير دونها التاريخ لاسباب سياسيه بحته. الدين بصوره عامه و المذهبيه بصوره خاصه لا يمكن ان تتواجد بالمجتمعات و تتعايش بسلام. و قد يخبو اثرها المدمر لمده قرون، و لكن تضل الجمره تحت الرماد. تنتظر اي ريح يبدد الرماد و يظهر الجمر متآججا علي السطح. و ها هو العراق يدفع ثمن ذلك. و الريح هنا ليس هو السبب في المذهبيه، و لكن وجود الجمره و الاصرار علي تواجدها هو السبب الاساسي.
في بدايه الثمانينات و عندما حدثت الثروه الشيعيه في ايران. تخوف حكام المنطقه من تصدير الثوره في المنطقه. و كان لهم الحق بها التخوف. كون الكثير من ابناء المنطقه ينتمون الي المذهب الشيعي من جهه، و ايران كانت لا تخفي مخططاتها لغزو المنطقه و خصوصا كربلاء و نجف العراق التي تعدهما تابعين لها. فليس خافيا علي المتتبع لهذه الفتره ان الحكومه الكويتيه جنست الكثيرين من البدو الرحل لكسب ولائهم، و خلخله التعداد البشري لصالح السنه. و تبعتها البحرين. اما السعوديه فذهبت ابعد من ذلك بإحتضان الاخوان المسلمين المطرودين من مصر بسبب حركاتهم السياسيه. و دربتهم علي حمل السلاح و ارسالهم الي افغانستان. فافغنستان دوله الاغلبيه السنيه و حدودها ملاصقه لحدود ايران. فليس من المستبعد ان السعوديه كانت تنوي من هذا التدخل ابعاد شر المذهبيه الشيعيه عن المنطقه بإحداث توازن بالمنطقه.قبل ان ينقلب السحر علي الساحر و ينقلب بن لادن و الظواهري علي من اكرمهم و دربهم علي السلاح. فلاحظي عزيزتي ان الحجاب بصورته الشيعيه و النقاب السني لم يظهر الا بعد الثوره الشيعيه في ايران. و هي من اوائل ابراز التفرقه في الشخصيه المذهبيه للفريقين. هذا رايي من الناحيه السياسيه. اما عن شعوب المنطقه، فلقد كانت هي ضحيه هذه السياسات. فالاغلبيه مسيرون عاطفيا بواسطه هؤلاء السياسيون و في الغالب هم لا يعلمون انهم مستغلون من قبل هؤلاء.
و ما يربطهم هو الاحساس، و خصوصا بين الطائفه الشيعيه بانهم مضطهدون من قبل حكوماتهم. فالشيعي ليس له اي امل بتبؤ المناصب الحكوميه مثلا، مهما بلغت درجه تعليمه، الا اذا كان الوزير شيعي. و الالتفاف حول نائب شيعي ما هو الا رغبه منهم في حياه كريم.
فإذا كنا نريد ان نحيا حياه كريمه عزيزتي. فاول شيء لابد ان نضعه بالاعتبار هو المساهمه الفعليه في هدم مراكز المذهبيه. سواء الحسينيات او المساجد المذهبيه. فإذا كان الدين لله فليس هنالك داع لوجود هذه التفرقه في اماكن العباده. و اسفه علي الاطاله.

22/2/08 02:24  
Blogger blacklight said...

احب ابلغ اعزائنا الزملاء ان المعتوه اجار الدين كشمش قاعد يدخل المدونه ويسبنا بأقذر الاوصاف اللي تثبت ان كتابتنا انا وهيفا قادره على تعرية أصحاب المواخير الفكريه من الإسلامولبرال امثاله وافقادهم صوابهم .ولا استبعد أنه سالفة الهاك اللي امشيها فلم على الناس اهو راعيها كل الموضوع انه يستخدم معرفين مختلفين ولا هاك ولهم يحزنون واحنا مو مولودين امس علشان تقص علينا بحركاتك هذه. لو كانت عندك ذرة منطق وعقل دش وناقش وانا مستعد اهزئك فكريا نفس ماهزأناك قبل بالشبكه الليبراليه وسببنالك كوابيس مو قادره تفارق مخدتك العفنه.

انا اعرف انت منو بالضبط واعرف أي مدونه مدونتك الصجيه واسمك اللي غيرته ثلاث مرات بس لانك حاقد ومتعقد شلون كنا ولازلنا شوكة ابلعومك أبشرك ماراح اوقف دام عندي القدره راح اظل أبهذلك انت وربعك هلامي الفكر التوجه دون رحمه ولا يهمني احد.

على فكره تدري انك غبي لانك فضحت نفسك بنفسك . دخولك مره ثانيه ولهجة المواخير مالتك اندقت سلف لما شفت تعليق الزميل نوافكو .
وانا ادري ليش احترقت وحقدت لانه نوافكو وغيره بهذلوكم ايام حرب لبنان بالشبكه الليبراليه وبهذلوا حثالة الأرض القوميين اصحاب الهستيريا اللي انتو تقتدون فيهم كامثله للليبراليه والعلمانيه.

ألحين صرت تؤيد إلغاء منع الإختلاط وداق الصدر دعم لاصحابه بمدونتك؟ وين اللي ذبحنا بإسطوانة المجتمع المحافظ واللي ما يرضى على بناته بالشبكه.
اكتفي بهذا راح اضطر للأسف أمسح كلامك القذر اللي قلته عن هيفا اللي مسافره ومالها شغل بعقدك النفسيه يا جبان واذا بقت فيك ذرة رجوله دش ناقشنا بمعرفك الاصلي وبسك من حركات اليهال هذي.

22/2/08 02:33  
Blogger اجار الدين كشمش said...

خبر عاجل
==========

أخيرا لقيت صروالي إللي باقة الهكر العليمي


بس للاسف القواد زاق بصروالي وبايل عليه

الشكوى لله

راح أغسله بتايد مع كلورووكس يمكن يرجع ناصع البياض





اخوكم اجار الدين كشمش

قحاب
مشروب
كبتي
صبيان

كل ما تتمنونه تلاقونه عندي

22/2/08 14:29  
Blogger اجار الدين كشمش said...

خبر عاجل
==========

أخيرا لقيت صروالي إللي باقة الهكر العليمي


بس للاسف القواد زاق بصروالي وبايل عليه

الشكوى لله

راح أغسله بتايد مع كلورووكس يمكن يرجع ناصع البياض





اخوكم اجار الدين كشمش

قحاب
مشروب
كبتي
صبيان

كل ما تتمنونه تلاقونه عندي

22/2/08 14:30  
Blogger اجار الدين كشمش said...

خبر عاجل
==========

أخيرا لقيت صروالي إللي باقة الهكر العليمي


بس للاسف القواد زاق بصروالي وبايل عليه

الشكوى لله

راح أغسله بتايد مع كلورووكس يمكن يرجع ناصع البياض





اخوكم اجار الدين كشمش

قحاب
مشروب
كبتي
صبيان

كل ما تتمنونه تلاقونه عندي

22/2/08 14:30  
Blogger اجار الدين كشمش said...

خبر عاجل
==========

أخيرا لقيت صروالي إللي باقة الهكر العليمي


بس للاسف القواد زاق بصروالي وبايل عليه

الشكوى لله

راح أغسله بتايد مع كلورووكس يمكن يرجع ناصع البياض





اخوكم اجار الدين كشمش

قحاب
مشروب
كبتي
صبيان

كل ما تتمنونه تلاقونه عندي

22/2/08 14:30  
Blogger حمد said...

كل عام وانتم بخير بمناسبة اعيادنا المجيدة

22/2/08 16:36  
Blogger كويــتي لايــعه كبــده said...

بوست صائب 100% ولا ينقط منه شئ!

شكرا على جرأة الطرح و الاشاره الى من اجرم بحق الدوله من اساس. كلامك ما ينقط منه ذرّه. دون مجامله من احلى واشمل من تعرضوا للموضوع.

يفرحنى ان اجد من ابناء بلدي من يعي للحقيقه ويدرك ابعاد الامور.

لك اعجابي و تحيه من اعمق القلب

22/2/08 17:32  
Blogger White Wings said...

هيفا العزيزة
كويتنا أصغر وأرق من أن تحتمل الجدل الدائر
يدي على قلبي
كان بودي أن أقول، أنه بالرغم من الرائحة العطنة لتأبين مغنية ومن قبله لتمجيد بن لادن وتأبين الياسين، اذا تتذكرين هذه الأحداث، أنها آراء شخصية وعلى الرغم من عطانتها فهي تدخل من باب حرية الرأي والتعبير، ولكن يبدو أننا غير مستعدين لذلك، نحن أناس لا نعرف كيف نتعامل مع الحرية
كما قلت، لو كانت حكوماتنا تحمينا شرور وطغيان الدينيين، لما اهتمينا لهذه التصرفات، لكننا جميعاً، بمن فينا الحكومة تخت رحمتهم...الله يستر

23/2/08 10:11  
Blogger وقار said...

كل عام وكويتنا الحبيبه بخير
وانتوا بخير بعد انشالله :)

27/2/08 04:10  
Blogger haifa said...

العزيز بوعلي

للاسف اننا نحصد اليوم مازرعه تخبط وتجني الحكومات المتعاقبة منذ نهاية السبعينيات .. تجنيها على الكويت وعلى ابنائه .. ؛

لك كل التقدير

27/2/08 09:36  
Blogger haifa said...

نوافكو

منور العلمانيون .. وجودك صروع الهلامي وربعه :)

مقالة رائعة كالعادة وبالصميم .. واذكر ايامها هلكنا ونحن نتكلم بالشبكة ولكن لاحياة لمن تنادي فالعقول مازالت مختومة بختم عبدالناصر العروبي ومغلفة بالاسلام السياسي


كن قريبا

27/2/08 09:39  
Blogger haifa said...

عزيزتي Ayya

سلمت يداك .. اوافقك الرأي بما تفضلت به .. واختصره بجملة واحدة "العلمانية هي الحل" .. ولك في الهند وباكستان خير مثال هي دولة واحدة انشطرت لدولتين الهند علمانية وباكستان اسلامية .. ونرى الاولى تخرج اعظم الاطباء وعلماء الذرة رقم فقرها الشديد .. والاخرى تخرج حلاقين وخياطين .. وحاضني ارهاب باختلاف طوائفهم ..؛

أما الطائفية فتاريخها اسود كتاريخ دول الخلافة التي لاتقام واحدة الا على دماء ورقاب من سبقتها ..؛

بالنهاية اشكرك غاليتي وارجو ان تسمحي لي بتصحيح معلومة صغيرة بخصوص التجنيس العشوائي الذي قامت به الحكومة ..وهو بالسبعينات وليس الثمانينات والهدف منه الاخلال بالتركيبة الانتخابية لتشوية الديمقراطية واتموها باقرار مرسوم يحول الدوائر من 10 الى 25 خلال فترة الحل وحين انتخب المجلس ذو ال 25 دائرة لم يستطع اسقاط المرسوم لانه بذلك يسقط شرعيتة !! هل رايتي اخبث من هذا التكتيك ليتهم يستذكون هكذا ببناء الوطن او اعادت هيبته الضائعة بالخارج


لك كل الود

27/2/08 11:00  
Blogger haifa said...

وانت بخير وصحة وسلامة حمد
تنعاد علينا بشمس الحرية والنهضة واندثار الظلام وطيورة

27/2/08 11:09  
Blogger haifa said...

كويتي لايعة كبده

لك كل التقدير والامتنان على كلامك وتشجيعك .. واتمنى ان نراك دوما بالعلمانيون

تقبل تحياتي

27/2/08 11:10  
Blogger haifa said...

غاليتي وايت وينجز

خيانة الوطن ليست حرية شخصية .. الوطنية التزام .. لو قبلنا برايك فسنقبل بخيانة بوغيث وشلة غوانتنامو هو ليس راي هو تمجيد لسفاح .. من يؤمن بالانسانية والانسان لا يسعى لتمجيد السفاحين والدكتاتوريين .. الموضوع اكبر بكثير من تابين مغنية وياسين .. ولكن هذه الافعال فضحت ولاءات هذه التيارات الدينية بكل اسف ..؛

لكن كل الود والتقدير

27/2/08 11:17  
Blogger haifa said...

وانت بخير ياوقار وصحة وسلامة

27/2/08 11:18  
Blogger haifa said...

عزيزي بلاك لايت

دعه ينبح فهو كعادته دوما يرتدي ثوبا اكبر من حجمه ويضيع بداخله فيحاول الترقيع .. أول مره وربما قبلها الكثير نجهله ركض يبكي بين المنتديات و"ويحلف" انه سيهجر النت باكمله وثاني مره ذهب يبكي لصاحب احد المنتديات ليمسح المشاركات التي فضحت حقيقته بالادلة .. والان يكتسح الساحة بفيلمه الجديد انا بايقين معرفي!! سؤال بسيط من تكون حتى يسرق ايميلك خاصة ان الاسلوب واحد في شخصياتك كلها


حقيقة اشفق على ابنائه اما هو فحاله ميؤوس منها ..؛

تحياتي لك

27/2/08 11:22  
Blogger Eng_Q8 said...

ولا عزاء للوطن

بانتظار البقيه

28/2/08 04:41  
Blogger AyyA said...

هيفاء
نعم التجنيس بدآ في السبعينات و لكنه ازداد في اواخر السبعينات . من الطليعه "في بداية السبعينات كان عدد المنتمين إلى فئة البدون قليل بالمقارنة مع ما حدث في منتصف ونهاية السبعينات بتعمد من الحكومة التي فتحت الباب على مصراعيه لكل مهاجر بأن يدعي أنه بدون ويتخلص بالتالي من كل متطلبات الإقامة وشروطها ويحصل على وظيفة (غالباً في السلك العسكري الذي لا يدخله أبناء الوطن إلّا ضباطاً) ويحصل على تعليم أبنائه وطبابتهم إلخ" و اما تعديل الدوائر فقد كان في ١٩٨١. حيث كتب احمد الديين "وواقعياً سبق للحكومة في العام 1980 خلال فترة الانقلاب الثاني علي الدستور الممتدة بين 29 أغسطس 1976 حتي 23 فبراير ،1981 أن أصدرت مرسوماً بقانون في شأن إعادة تحديد الدوائر الانتخابية، جري فيه تفتيتها من عشر دوائر انتخابية كبيرة إلي 25 دائرة، وذلك لأغراض سياسية تستهدف تقليص عدد مقاعد نواب المعارضة، وقد أقر مجلس الأمة بعد الانتخابات، التي جرت في 23 فبراير من العام 1981 وفق المرسوم بقانون الصادر فترة الحلّ غير الدستوري للمجلس، ذلك المرسوم بقانون، حتي لايفقد المجلس الأساس القانوني لانتخاب أعضائه" و الثوره الشيعيه في ايران كما تعلمين كانت في ١٩٧٩
و مما اعتقده ان الحكومه ارادت بذلك ان تضرب عصفورين بحجر.

2/3/08 20:28  

إرسال تعليق

<< Home