2009/07/20

تعديل المناهج أم تعديل العقول ؟

تشغل بال الرأي العام المحلي هذه الأيام قضية تعديل مناهج التربيه الإسلاميه بمدارس الكويت . نقطة الخلاف هي أن المنهج الحالي يصنف التبرك بالقبور وزيارتها بدعا وكفر . وطبعا وجود نقطة خلاف طائفي بالمنهج التربوي للبلد أمر غير مقبول خصوصا أن هذه التي يسمونها بدعه ليست سوى احدى وسائل التكفير السلفيه الأصوليه المستورده من جار الجنوب . منهج التربيه الإسلاميه بدوله فيها مذهبين يجب أن يحوي أمورا عاما متفق عليها مثل السيره ؛ العقيده ؛ العبادات . بمعنى آخر هو معرفه دينيه وليس تعليم فقهي مذهبي . ما دخل البدع والفتاوي بمنهج مدرسي ؟ أنا درست التربيه الإسلاميه بمناهج الدوله الحكوميه ولا أذكر احتواء المنهج على فتاوي او بدع تشجع على الكراهيه الطائفيه لأن من وضع مناهج التربيه الإسلاميه بذلك الوقت كان ملتزما بمنهج خالي من التفرقه المذهبيه .
ان كان منهج التربيه الإسلاميه يعني أن ندرس النشئ الفقه والفتاوي اذن سيأتي اليوم الذي نرى فيه المنهج يقول أن ستار أكاديمي حرام او الفالنتين رجس من عمل الشيطان وغيرها من فتاوي واجتهادات الفقه السلفي القبلي الوهابي التي ينفر منها المسلم السني قبل الشيعي أو الغير مسلم .

قلتها سابقا وأكررها اليوم أن الهويه الكويتيه آخذة بالإندثار بسبب الهوس بالإنتماء القبلي والإعتزاز او بالأصح الإلتصاق والتبعيه لكل ماهو سعودي خصوصا المسائل الفقهيه المستورده من الجنوب التي تطل علينا بكل مناسبه وغير مناسبه حاملة رائحة كريهه من التطرف والعنصريه .لذلك كويت اليوم ليست الكويت التي عهدناها وعهدها أباؤنا وأجدادنا من قبلنا . نحن لا نتهجم على الأصل السعودي او القبلي لكننا بنفس الوقت لن نسكت ان تم استغلال هذا الأصل او الإنتماء بسبيل تدمير التوازن الإجتماعي الذي كفله الدستور ووضعه حماية وصونا لهذا البلد . أن الإرتباط بالأصول او الإعتزاز بها سواء كانت سعوديه ؛ عراقيه ؛ ايرانيه ، بحريه أو بريه ليست سوى مرحله علينا تجاوزها لأننا اليوم لدينا اصل واحد اسمه الكويت التي كانت بوتقة حضاريه ارتمى بحضنها اجدادنا وواجب علينا كاجيال جديده أن نعتز فيها ونحافظ على هويتها التي ارتبطت دوما بالرقي والتحضر .

هذه نظرتي كمواطن عادي أما كفرد يسعى للتنوير والعلمانيه لن اكتفي بتعديل منهج التربيه الإسلاميه بل أضم صوتي لكل من يطالب بإبعاده عن المدرسه وحصره على المسجد . فالدوله التي يدعي دستورها ضمان حرية الإعتقاد كيف تسمح أن يتم ترهيب طلابها الغير المسلمين؟ أو تهديدهم بعذاب جهنم؟ أو لعنهم وشتمهم؟ او الجهاد ضدهم؟ أو فرض الجزيه عليهم ؟أو نعتهم بالكفر والزندقه ؟ عندما يسمع طالب غير مسلم سواء كان يهودي ؛ مسيحي ؛ بوذي وغيرها من الديانات أو الإعتقادات أن مصيره هو الحرق كيف تريدونه أن يبقى بالمدرسه ؟ موضوع ان 99.99% من الشعب مسلم لا يلغي حقيقة ان هناك اعداد لا بأس بها من افراد هذا الشعب مسلمين على الورق لكنهم على أرض الواقع لا علاقة لهم بالإسلام لا من قريب ولا من بعيد .الغاء حقوق هؤلاء الأدبيه والإستمرار بتدريسهم شيئا يعتبر ارهابا نفسيا ضدهم جريمه بحق الإنسانيه ومخالفه صريحه للمبدأ الدستوري الذي ينص على حرية الإعتقاد .كما هؤلاء الغير مسلمين مستضعفون ببلد يؤمن شعبه بالهمجيه التي تمنح الأغلبيه الحق بقمع الأقليه كذلك ابناء المذهب الجعفري هم مستضعفون بهكذا قضايا . فهم يؤمنون بالتبرك بالقبور وزيارتها وانا شخصيا لا الومهم فالعديد من العقائد والديانت بالعالم تؤمن أن طقوس زيارة القبر هي علاج نفسي وروحاني لأهل الفاجعه . فعقيدة الشنتو اليابانيه مثلا تلزم الفرد ان يزور قبور أحبائه سنويا يتكلم معهم ويقدم لهم الزهور ويصلي بسبيل راحة أرواحهم . هذا الجانب الروحاني الانساني الذي لن يفهمه مفتي الخيمه والبعير ويسميه "بدعه" كما كان يفعل أسلافه الوهابيين من قبله لم يمنع اليابانيين أن يصبحوا من اعظم شعوب العالم (هذا لن لم يكونوا فعلا هم الأعظم) علما ؛ خلقا وتحضرا .

ختاما
كنا ولازلنا نقول أن الإسلام سواء كان سنيا أو شيعيا مكانه المسجد وليس المدرسه يطلع عليه من يريده ويتركه من لايريده هذه هي حرية الإعتقاد وهذه أول خطوه نحرر فيها عقل الإنسان العربي من هيمنة الدين ورجال الدين على نمط حياته . فرجل الدين مكانه الطبيعي والوحيد هو المسجد ليس الطب ليس العلوم ليس الإقتصاد وليس السياسيه . نحن لسنا بحاجه لتعديل المناهج بل بحاجة لتعديل العقول التي شوهتها تلك المناهج انسانيا ووجدانيا
.0

19 Comments:

Blogger حسين said...

ذبحونا ياخي الشيعة و السنة !
كأنهم توم وجيري

و المناهج من زمان تعبانة مالت عليهم.. التعليم كله تعبان بسبت تديين المناهج و إدخال التربية الإسلامية و القرآن في كل شي

هذا الغزو الوهابية الصامت والله

20/7/09 16:46  
Blogger bunaz said...

فلينأوا بالدين عن المهاترات ويجعلوا مادته اختيارية

20/7/09 17:08  
Blogger ma6goog said...

الله

بوناز معلق عندك بعد غياب عشرات السنين

شالطاري؟

مقالة ممطازة

20/7/09 17:18  
Blogger حـمد said...

لا ادري انظر للمشهد واضحك على واقعهم ام ابكي على مستقبل الكويت

كلا الطرفين يعلم بأن القضية ليست متوقفة عند قضية القبور فهي ليست الا مكسب قد يفتح الباب على مصراعيه

الحدث اهداء لكل اسلامي ينكر طائفيته وجماعته ويدعي تقدمه وتحضره وخصوصا الحدسيين منهم

21/7/09 05:20  
Blogger حـمد said...

خارج الموضوع :

اعتذر للزميل بوناز فقد كتبت بموضوعي بنفس الرأي الذي ذكره واؤكد بأن الامر لم يكن اكثر من توارد خواطر

مع التحية

21/7/09 05:25  
Blogger blacklight said...

عزيزي حسين
يقولون ضعف مخرجات التعليم شيء طبيعي تكون ضعيفه فتحفيظ القرآن وهو كلام يعتبر معقدا على الصغار سيفقدهم القدره على التركيز بالمواد الاخرى الاهم .

عزيزي بوناز
مشكلة الدين أنه بحاجه لتأسيس منذ الصغر لذلك بالخارج يكون أمام التلميذ اختيارات بين الاديان الأخرى . اما بالكويت الإسلاميه فلا يوجد خيار غير الإسلام .

عزيزي مطقوق
glad you liked it :)

عزيزي حمد
لو كانت هناك علمانيه لما كان هناك صراع طائفي

21/7/09 10:35  
Blogger moodart.net said...

"عزيزي حسين
يقولون ضعف مخرجات التعليم شيء طبيعي تكون ضعيفه فتحفيظ القرآن وهو كلام يعتبر معقدا على الصغار سيفقدهم القدره على التركيز بالمواد الاخرى الاهم ."


هذي بصراحه جديده :)

21/7/09 13:15  
Blogger Black Honey said...

تعديل العقول...
:)

22/7/09 22:14  
Blogger ابو عبدالملك said...

خلني اقولك واريح بالك بما اني من التوجه الاسلامي
شوف شي اسمه وحده وطنيه بين سني وشيعي هذا انساه والله لو مو تشيل مادة الاسلاميه بس حتى القران لو تشيله ماراح تصير وحده وطنيه بين شيعي وسني لانهم يختلفون بكل شي حتى بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
ف انا انصحك لاتتعب نفسك بشغله دينيه بما انك علماني كافر

23/7/09 05:13  
Blogger blacklight said...

عزيزي moodart
أهلا بك :)

عزيزتي بلاك هوني
أتفق معك :)

عزيزي أبا عبدالملك
أنت تعترف أن ثيوقراطيتك لن توفر الوحده الوطنيه اذن لماذا تعارض العلمانيه التي ستحقق ذلك :)؟

25/7/09 11:58  
Blogger ناصر الكندري said...

مساء الخير

باعتقادي الشخصي أن العلمانية ليست حل لأننا لا نواجه مسألة علمية تريد جوابا , العلمانية هي الدواء لمرض الأديان الخبيث , والمرضى بطبيعتهم لا يستسيغون الدواء من أول مرة , فعلينا ترغيبهم بالعلمانية حتى يشافوا تدريجيا من هذا المرض العضال , استمر و سنستمر بالتنوير علنا نستطيع إضاءة جزء قليل من واقع وطننا المظلم .

والعقل المستعان

ناصر الكندري

25/7/09 12:36  
Blogger ابو عبدالملك said...

black light
الشريعه الاسلاميه صالحه لكل زمان ومكان بدون تغيير اي قانون فيها طبعا هي للمسلمين فقط
اما الغير مسلم ف يمارس حياته ويمارس دينه بمكانه
اما العلمانيه تجمع الكافر والمسلم والسني والشيعي والسيخي والمشرك
وهذه الديانات جميعها ضد بعض
لنضرب مثال ان طبقنه العلمانيه وفصلنا الدين عن الدوله لكن السؤال
هل العلمانيه تستطيع فصل الدين عن القلب؟؟

25/7/09 19:37  
Blogger blacklight said...

عزيزي ناصر
العلمانيه لا تلغي حقهم بالإعتقاد لكنها تضمن أن لا يتحكم اعتقادهم فينا .نعم عقيدتهم تدفعهم كي يسيطروا على الآخرين ويفرضوا الوصايا وبذلك تستفزنا وتنفرنا منهم لكننا كعلمانيين تنويريين مضطرين لإحترام حقهم بإختيار هذه العقيده .

عزيزي أبا عبدالملك
اذن أنت تعترف أن التعايش تحققه العلمانيه . ومن قال أن وجود اكثر من دين بالدوله شيء سيء يا صديقي ؟ امريكا فيها كل الديانات ما المشكله ؟

هل العلمانيه تستطيع فصل الدين عن القلب ؟
العلمانيه لم تقرب صوب القلب العلمانيه تحاكي العقل . ما يختاره قلبك حريه تضمنها لك العلمانيه لكنها بنفس الوقت ترفض أن يسير اختيارك حياة غيرك الذين لا يتفقون معك بهذا الإختيار .
قد تسميني كافرا او ملحدا وصدقني انا لا تهمني هذه التسميات لأني لم أختر واحده منها او اتكلم بلسان أصحابها لكنني أطالب بالتعايش المدني الذي يضمن لك ولي العداله الإجتماعيه .
قد تستغرب من كلامي لكن لو كان الإلحاد هو المسيطر تشريعيا ومنعك من ممارسة حريتك الإعتقاديه لوقفت بوجهه كما اقف اليوم بوجه الأصوليه الإسلاميه .

25/7/09 23:08  
Blogger ابو عبدالملك said...

black light
كل الانظمه فيها تعايش لكن ايهما النظام الذي اذا مشينه علي يوصلك الى الطريق الصحيح طبعا الشريعه لان من وضعها الله الذي خلقني وخلقك وهو اعلم بطريقي الصحيح
وقال تعالى ( الا الحكم الا لله)
صحيح ان امريكا فيها جميع الديانات لكن اغلب الشعب الامريكي ملحد او ناس عاصين عن دينهم يعني لاتوجد لهم غيره على دينهم
ثانيا امريكا من يذهب للعيش هناك يريد التعلم او الرزق او لاجئ سياسي يعني لمده بسيطه ويرجع الى بلاده ف علشان جذي مابينهم شي عكس الكويت شعبها شعب مواطنين ليس لاجئين او يريدون الدراسه او الرزق
واذا تبي تقيس قيس على فرنسا لان ابو العلمانيه فرنسا وفرنسا منعت النساء المحجبات والمنقبات من الدراسه لماذا؟؟وهي تدعي الحريه والعلمانيه
بعكس المسيحيات اللاتي يلبسن الصليب لايتعاملون معهن كمعاملة المسلمات

اما على سالفة ان العلمانيه تحاكي العقل ادري انها تحاكي العقل
لكن الايمان والدين بالقلب
هل تستطيع العلمانيه فصل الدين من القلب؟؟
ياخي مستغرب يعني انت عادي عندك تصير ملحد او كافر
ترى الملحد والكافر خالد مخلد بالنار
سؤال
انت اول ماولدة كنت مسلم متى بدات بالعلمانيه؟؟
فصل لي الاجابه اذا ممكن

26/7/09 05:23  
Blogger blacklight said...

أبا عبدالملك

فسرت الماء بالماء الإسلام هو الطريق الصح لأنه قال ذلك؟! . لماذا لا ينطبق الكلام على الاديان الأخرى التي تدعي الشيء ذاته ؟ نسألك ونسألهم أين طريقكم الصحيح وماهي الإنجازات التي حققتها الأديان للبشريه ؟

أمريكا ذات أغلبيه مسيحيه ونسبة الإلحاد واللادينيه فيها أقل بكثير من دول أروبا .كذلك المسيحيه تعتبر هويه دينيه اجتماعيه هناك لكن بنفس الوقت النظام السياسي علماني قائم على تعزيز قيم الحريه

كما فرنسا تمنع الحجاب السعوديه تفرضه وكلاهما حر بقوانينه .
وعلى فكره تم ادانة هذا القانون من منظمات حقوق الإنسان ز وكلامك خطأ القانون الفرنسي منع كل المظاهر الدينيه بالتعليم العام والمؤسسات من باب نبذ التعصب الديني . عموما اجتهاد خاص فيهم قد يتفق معه باقي العلمانيون او يختلفون لكنه لا يمثل الفكر العلماني أو يلزم البقيه بإتباعه .

اما عن ديانتي انا شاب كويتي عادي مثل العديد ان لم يكن أغلب شباب البلد الذين لم يكن الدين الإسلامي جزءا من حياتهم الفرق أني عندما كبرت لم انافق وادعي التمسك بالدين بينما حياتي وتفكيري ليس لهم أي علاقه بالدين لا من قريب ولا من بعيد .
على فكره معظم من يدعون التمسك بالإسلام في الكويت هم غير مسلمين بنظري فهم لا بأس عندهم ان هجروا الصلاة وكل شيء رجعي يصدر بإسم الدين يتنكرون منه كذلك ما يصنفها الإسلام زنا ومحرمات يمارسونها بكل فخر . ولا اتوقع أني بحاجه ان استرسل فكلنا نعرف النفاق ونعرف أن الغالبيه العظمى منافقه لا تطبق الدين .

26/7/09 11:39  
Blogger ابو عبدالملك said...

black light
امرك غريب تقول لان الله قال ان الشريعه الاسلاميه هي الطريق الصحيح ف يعني انها هي الطريق الصحيح
الدين الاسلامي هو الطريق الصحيح لان الله تعالى قال (ان الدين عند الله الاسلام)

تقول ان امريكا ذات اغلبيه مسيحيه وانا اقولك ان الدين المسيحي محرف ولا يدعوا الى الغيره الى الدين فيعني عادي عندهم
وثاني شي الدين المسيحي دين مشتت لانه حرف وتم طباعته الى ثلاث طبعات كاثوليك وبروتستانت والثاله زوجارس يمكن

ثالث شي لايوجد امريكي اصلي من يذهب لامريكا يذهب لها للعلم او كسب الرزق لمده بسيطه ثم يرجع الى دياره ف يعني لاتوجد مواطنه
وانظر الى علمانيتهم الى اين وصلتهم الى منظمات شذوذ جنسي

ف لايكون مثلك الاعلى امريكا


اولا السعوديه لاتفرض الحجباب قال تعالى (لا اكراه في الدين)
واذهب الى جده وانظر الى السافرات
فرنسا تمنع الحجاب لانه من الاسلام لكن لماذا لاتمنع الصليب وهو يمثل رمز ديني
وحتى لو حقوق الانسان ادانته لكن لم تفعل شي يردع الحكومه الفرنسيه
وحقوق الانسان للغير مسلمين فقط
اما انا وانت ليس لنا حقوق
ولدليل مايحصل يغزه والعراق وافغانستان
ف لاتتكلم عن حقوق الانسان لان منظمة حقوق الانسان لاتعرف الا حقوق الغير مسلمين

وانتم العلمانيون متشتتون ليس لكم راي واحد ليس مثل رجال الدين المسلمين



خلك من كيف اصبحت علماني

ابي اسال سؤال ابي جوابه بكل صراحه
هل قرات كتب العلماء المسلمين قبل ان تكون علماني؟؟ اتمنى تجاوب بكل صراحه

27/7/09 05:16  
Blogger blacklight said...

أبا عبدالملك
رجعت فسرت الماء بالماء . وجهة نظرك إسلاميه بحته وصاحب
أي دين آخرممكن ان يتهمك بنفس الإتهامات التي تدعيها على المسيحيه .

ووجهة نظرك خاطئه عن الولايات المتحده فهي دوله الكل يهاجر لها بحثا عن حياة مستقره كريمه.
كذلك المثليه(الشذوذ الجنسي) حتى وان كانت لهم منظمه وزواجهم مسموح ب 6 ولايات أمريكيه فقط لأن غالبية الشعب الأمريكي رغم انه علماني إلا انه يرفض مفهوما يعارض المسيحيه كزواج المثليين.

السفور بنظرك هو الحجاب بدون تغطية وجه ؟ لازالت جده تمنع ظهور الشعر اذن الحجاب مفروض بقوة القانون .
اما الحروب أرجع وأسئلك ماهي علاقة حقوق الإنسان او العلمانيه بها ؟ حقوق الإنسان ليست منظمه عسكريه والعلمانيه ايدولوجيه وليست مجلس الأمن .

ردا على سؤالك قرأت عن الإسلام
ما يكفيني لتركه واليوم أقرأ اكثر لترسيخ هذه القناعه .

28/7/09 12:14  
Blogger ابو عبدالملك said...

black light
ياخووك اقدر ارد عليك بس انا ادري ان ميؤوس منك
وانت اكدة لي الشغله هذي
بالنهايه اقولك انك لم تخلق لاجل الدنيا
ربك خلقك لاجل ان تعبد اولا وبعدها تعمر الارض
ملاحظه :باجماع العلماء ان العلمانيون خارج المله
والله يهديك

29/7/09 07:28  
Blogger ماي Water said...

هذا الكلام اللي انا اكوله من زمان اقول يجب على كل عربي او مسلم حر ان يرفض القمع والسم الذي تنفثه سموم الوهابيه باسم الاسلام فها انتم ترون حالنا من ضياع الى تخبط اعمى بيد هؤلاء الحثاله دمرونا وسيدمرون ماهو باقي بسبب جهلهم وحقارتهم.

26/8/09 13:07  

إرسال تعليق

<< Home