2007/02/11

الشبكة الليبرالية ... تعلن نهايتها

ببالغ الحزن و الأسى يعلن القائمون على الشبكة الليبرالية الغاء موقعهم بشكل نهائي , و في مثل هذه الأوقات يعجز اللسان و القلم عن التعبير. و نيابة عن زملائي في مدونة العلمانيون اسأل لهم التوفيق في حياتهم , و قد تشرفت بزمالتهم التي امتدت لأكثر من عام كامل .أنتم في قلوبنا دائما و تيقنو بأن تفانيكم و سهركم على المنتدى طوال هذه السنوات لم يضع هباء.0

جزيل الشكر لكم على كل ماقدمتموه , و لن أقول حسافة عليج يا شبكة , بل أقول حسافة عليج ياكويت

http://secularkuwait.blogspot.com/
تحديث : 0
القرار المفاجيء الذي أعلنه القائمون على الشبكة الليبرالية الكويتية .. يبين لنا حجم التهديد الذي تعرضوا له .. خاصة انهم اعلنوا يوم أمس اعتزال ايسويند واضطرارهم لتأجيل فتح الشبكة حتى يوفروا مشرف تقني .. وقبلها قرروا زيادة عدد المشرفين ليعينوهم على الحمل الكبير وبالفعل عرضوا على بعض الأعضاء القدامى والمراقبين السابقين منصب مشرفين .. وحتى يوم أمس لم تكن هناك نية للإغلاق نهائياً .. وإلا ماحاجتهم بطرح بيان يعلن خلاله ايسويند اعتزاله من الاشراف ؟؟ إن كانوا سيغلقون المنتدى بأكمله ؟؟ هذا ما يجعلني متأكدة أن مادفعهم لإغلاق المنتدى هو أمر أكبر من طاقتهم جميعاً .. في بلاد شهدنا في الفترة الأخيرة إشارات كثيرة تدل على تحولها لدولة بوليسية .. 0
ايسويند .. سوبرفايزر555 .. وسطي ليبرالي .. سولفن .. شكراً لكم لقد صنعتم صرحاً علم الجميع معنى الحوار المنطقي والعقلاني والعادل .. في شبكة تعج بالمنتديات الركيكة والسطحية وذات التوجة الواحد .. اذا الشبكة الليبرالية أغلقت اليوم .. فكونوا على يقين بأنكم ساهمتم بشكل غير مباشر بخلق شبكات كثيرة .. ومنها هذه المدونة الصغيرة .. فتحية كبيرة لكم ولكل من ساندكم من أحرار هذا البلد وللكبير بوراكان وللطليعة .. وبالنهاية أعزيكم يا أهل الكويت بحريتكم وبكرامتكم وبشرفكم .. لأننا بكل أسف أصبحنا مستباحين .. 0
--
تحديث 2 : 0
لم ينسى الكبير عبداللطيف الدعيج التطرق لقمع الشبكة بمقالة الأخير .. نعم يا بوراكان انتهت حرب الهمج لانها حرب غير متكافئة بين العقل الحر والكلاب .. فان توقفت الشبكة فتأثيرها واعضائها باقون ولن يستسلموا.. 0
لقراءة المقال إضغط هنا

35 Comments:

Blogger 7AN6AFEES said...

انسحابهم من الشبكه امر خاص فيهم

اما الغاء الشبكة فليس من حقهم

ستعود الشبكة الليبراليه بهم او بدونهم

11/2/07 14:09  
Blogger نوافكو said...

تأثير الشبكة سوف يستمر حتى بعد زوالها. مع تمنياتي بالتوفيق لجميع القائمين عليها في حياتهم العملية

تحياتي

11/2/07 14:10  
Blogger Badriya said...

آه آه على الشبكة

بدرية

11/2/07 14:37  
Blogger لازورد said...

اليوم إنتهت الشبكة الليبرالية وإنتهت معها الحرية ، اليوم تكمم الافواه وتقفل العقول وتعصم العيون ، اليوم إنتصر الباطل ليزهق الحق .
كانت شمعة في ظلام ، كانت نور في آخر الطريق ، لكن للأسف إنطفأ النور وأضعنا الطريق
القائمون على المنتدى يتحججون بإنشغالهم بالحياتهم ونحن نقول لهم لماذا الآن ؟ وبهذا التوقيت بالذات ، ثم كنا نعتقد أن المنتدى قائم على فكر ومبدا وليس على اشخاص

************************
نقول للزملاء موزارت وهيفاءو بلاك لايت ، أنتم خير من يقود المسير ولديكم من كفاءة ما يؤهلكم لذالك ،لذا نتمنى منكم المواصلة ، سيـروا و نحن من ورائكم

11/2/07 15:18  
Blogger KuwaitVoice said...

انتظرونا

11/2/07 15:36  
Blogger Heineken said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

11/2/07 16:53  
Blogger Heineken said...

يعطيهم ألف ألف عافية القائمين على المنتدى على ما قاموا به من جهود حثيثة لفترة زمنية ليست بقصيرة

وبصراحة مهمة الإشراف والإدارة تعب مابعده تعب ومهمة شاقة للغاية وأنا بالنسبة لي أرفض هذه المهمة رفض قطعي لأني قمت بتجربة هذه المهمة الشاقة في السابق وإكتشفت إنها تجعل مني مقيد ومنافق نوعا ما وأجامل هذه وذاك وأتواطئ مع هذا وذاك على حساب مبدأي وفكري الخاص ودون وجه حق .. ولذلك بالنسبة لي أفضل أن تكون مهمة الإشراف سرية وغير واضحة المعالم وجميع من هم في المنتدى أعضاء ولايوجد فروقات ولا يوجد مشرفين بتاتا ومن يخطأ في المنتدى مع أحد الأعضاء أو من يقوم بوضع مواضيع أو مشاركات مخالفة يتم معاقبته بطرق غير مباشرة ودون علم العضو بمن قام بإتخاذ هذا الإجراء ضده

لكن مايؤسفني حقا هو العشوائية وعدم وضع القائمين على المنتدى إستراتيجة لتسليم شعل الحرية لإكمال هذه المسيرة النبيلة وحتى لاتنطفئ هذه الشعل وتبقى تحرق وجوه القبح والظلام والى حتى الوصول الى الهدف المراد الوصول إليه وإلى حتى الجعل من الحلم حقيقة واقعية تتحقق
أمام أعين جميع الأحرار على أرض الواقع وذلك من بعد مسيرة طويلة وجهاد عظيم

لكن للأسف هذا هو حالنا وهذه هي عقلية الغالبية العظمى من شعوب الأمة العربية والإسلامية وهو التقدم للإمام لمدة سنة ومن ثم التراجع إلى الخلف فترة لاتقل عن مائة إلى ألف سنة بسبب العشوائية وعدم النظام وبسبب عدم وضع خطة أو إستراتيجية ما لإكمال خط المسيرة البنائة

أخيرا بصراحة لقد صدمت من عدم وجود عقلاء حقيقيون وأحرار حقيقيون يتحلون بقدر من الشجاعة والإقدام غير شمعة صحيفة القبس الحر ولد الحر عبد اللطيف الدعيج الذي وقف معنا بهذه المحنة وقفة رجل حر وشجاع ولم يهتم أو يبالي أو يحسب حساب اي خفاش ظلامي .. أما الباقي من مدعي الليبرالية والتقدمية عليهم العوض ومنهم العوض وإكتشفت أنهم منافقين لا أكثر ولا أقل وشغل دايخيين على مساطيل على غرائز ومصالح وكروش وعيش ومرق وجعجعة فارغة ولايقدسون الحرية ولايعرفون أن الحرية خط أحمر ومقدس وهي الدين الحقيقي لأحرار العالم وذلك قبل أي معتقد أو دين أو عادات وتقاليد أو ثوابت وهمية ما

ومن هنا أرسل أرق وأعطر تحية للحر عبد اللطيف الدعيج وأقول له واصل هذه المسيرة المقدسة ولاتبالي ولاتهتم للجهلة والحمقى وللمرضى ولضحايا الظلام وأتمنى أن يتبنى لنا أفكار في مقالاته الرائعة نحن أحرار الكويت ووضع لنا إستراتيجيات وخطط للوصول الى الهدف المنشود ولتحقيق الحلم الى حقيقية

وهناك الكثير الكثير من الأفكار التي من شأنها أن تجمع شمل أحرار الكويت ممن لديهم حماس ومن ثم خلق لوبي حر وقوي وواقعي وموجود على الأرض الكويتية من خلال إجتماعات ومنتديات حوارية وندوات جماهيرية وإعلامية دائمة ومنظمة هنا وهناك على أرض الواقع الكويتي وحمايتنا القانونية هي الدستور الكويتي .. وذلك للتصدي لقوى الهمجية والتخلف وقلب الطاولة عليهم بشكل أبدي حيث خط الاعودة للخلف أبدا أبدا

يعني العملية سهلة جدا وقابلة للتحقيق ولكن تحتاج للجهاد وللتضحية وتحتاج لتشغيل العقول وللحركة وعدم الجمود وعدم إقفال هذه العقول بمفتاح ومن ثم حذف المفتاح في البحر وعدم تأثر الأحرار بواقع سلبيات مجتمعهم الدايخ والجاهل والرديئ للغاية

هذا كل شي .. مع تحياتي الأخوية المثلثة لجميع أحرار الكويت ممن يواصلون المسيرة في الخفاء والعلانية ولجميع احرار العالم في كل مكان وزمان

11/2/07 17:04  
Blogger Mozart said...

ما جرى للمنتدى لا يعتبر نهاية بل بدايه مرحله قادمه و عهد جديد لليبراليه في الكويت

its time to pick up where others left off

تحياتي و كما يقول الزميل كويت فويس

انتظرونا

--

11/2/07 17:21  
Blogger Malgof said...

ليس من حقكم ان تنهون الشبكة الليبرالية .. ان كنتم لا تستطيعون ان تكملوا المسيرة فشكرا لكم على مجهودكم وسلموا ادارة المنتدى لمن هم قادرين على ادارته .. الشبكة ليست ملكا لاحد .. انها منبر الاحرار

وشكرا

11/2/07 18:24  
Blogger Bu Hussain said...

نهاية محزنة لحقبة من عمرنا امضيناها في الانترنت ...
خمس سنوات بما فيها لن تنسى بهذه السهولة ..

11/2/07 18:35  
Blogger Tareq said...

يجب اكمال مسيرة الشبكة الليبرالية
و نشكر الشبكةعلى مجهودها الجبار سوف نفتقد الشبكة و لكن مسيرة الليبرالية سوف تستمر
و اشكر اعضاء مدونة العلمانيون
على مجهودهم

11/2/07 19:08  
Blogger Q8_First said...

لا اعرف ماذا اقول
لكن يجب ان تعود
ماذا عن كل ما كتب فيها....لن نستطيع حتى اعادة قراءته؟

والله قهر...بس جد عمري ما تخيلت انه ممكن تنتهي الشبكة

أفضل شبكة بثوب جديد تكون شبكة علمانية حتى يكون الهدف اكثر وضوحا

للقائمين على الشبكة الليبرالية
الله يعطيكم العافية ما قصرتوا, كانت للشبكة دور كبير في انارة الطريق لي
ولن ننسى لكم هذا

مالازم نسكت على اللي قاعد يصير

11/2/07 19:18  
Blogger بدون خبث said...

?

!!

???


..

11/2/07 19:32  
Blogger نوافكو said...

اغلاق الشبكة لا يعني نهاية الحرية و الليبرالية. مدراء الشبكة كفوا و وفوا و كما قال هاينكن ادارة منتدى شيئ متعب لمنتدى عادي فما بالك بمنتدى ساخن. الأخوان لديهم مشاغلهم و حياتهم الخاصة و كما قالوا "كبروا" حان الوقت الآن لدماء جديدة ان تستلم الشعلة و تكمل المسيرة فالليبرالية ليست مرتبطة بأفراد. و من يدري ربما يسجل المدراء المتقاعدون في الشبكة الجديدة كأعضاء و يدلون بدلوهم بعيدا عن ضغوط الإدارة

:)

هذا رأيي و هذا ما اتمناه و تحياتي

11/2/07 19:42  
Blogger الحرّ said...

وهذه الدار لا تبقي على أحد
ولا يدوم على حال لها شان

حقيقة لا أدري من أين أبدأ
ولكن لا يسعني إلا أن أحترم رغبة الزملاء
مشرفي المنتدى , فأنا أعلم جيدا
مقدار الضغوط التي تعرضوا لها
وكنت أتمنى أن يكونوا أكثر شفافية و وضوحا بخصوص الأسباب الحقيقية التي أرغمتهم على اتخاذ مثل هذا القرار
وذلك لأن مصير الشبكة لم يكن من حقهم فحسب , بل من حق اعضاءها والمنتسبين اليها , ولكن أدرك أن الرّد سيكون
تلك العبارة الشهيرة
" مكره أخاك لا بطل "
وعلى كل حال , قد كان ما كان
وطالما أن القرار قد اتخذ سلفا
والأمر قد خرج من ايديهم
فلا يسعني إلا أن أتقدم لهم بجزيل الشكر
والرجاء لهم بالتوفيق في حياتهم الأسرية
والعملية .
والشكر موصول ايضا إلى جميع الزملاء في المنتدى , والذين سأفتقدهم بشدّة
وداعا أيها الأحبّة
وداعا لا لقاء بعده

11/2/07 20:52  
Blogger وقار said...

ليبراليتنا لم تبدأ حتى تنتهي،،
قرار ادارة الشبكة لا يعني نهاية الليبرالية الكويتية..
لهم جزيل الشكر على ما بذلوه في نشر الفكر الحر..
والآن أتى دورنا لاستكمال هذه المسيرة ..

تحياتي للجميع ..

cheerz up ;p

11/2/07 21:29  
Blogger ali said...

وا أسفاه على شمعة احترقت في و ضح النهار!
حسناً ,كان المنتدى جميل في السابق
و لكن في الفترة الأخيرة زاد الخبث
و كانت الشبكة مطالبة للإنتفاض و إزالة عناصر الخبث عنها
ولكنها حضنتهم و جعلت منهم كلاب مدللة
مما أدى لفقد أغلب الأقلام المبدعة و الفعالة
وآل الأمر إلى ما آل إليه
------------------------------------
تأكدوا من صرف مرتبات تقاعدية تليق بالمشرفين
خصوصن وسطي ليبرالي

صبحي-ديوان سقراط

12/2/07 00:27  
Blogger kaal12 said...

هذه هي ظريبة الحريه

اتمني من كل فلبي الي المشرفين حياة سعيده وراحة بال

واليوم نهاية شبكة الليبرالية وانشاء الله غدا بداية شبكة كويتيه جديدة بدماء جديده بافكار جديده باعضاء قلبهم علي الكويت وعلي مستقبلالكويت وعظمة في بلعوم المفسدين والحرامية

12/2/07 01:17  
Blogger bo9ali7 said...

لا اعتقد ان المشوار مرتبط بشبكة, مهما كانت اهمية تلك الشبكة, المشوار مستمر, اما ايقاف الشبكة يعتبر نقطة فاصلة بين النظرية والتطبيق, لابد ان نبدأ بتطبيق الافكار, حتى لو كان بالقوة, مافي شي بالساهل

12/2/07 05:17  
Blogger haifa said...

علي او صبحي شبار

الشبكة حتى النهاية كانت برونقها وقوتها .. ووطنيتها الحقيقية لدرجة أوصلتها للنهاية وليس للخبث .. فانت تتكلم عن ليبراليين وطنيين وليس عن عدس التي تتبعها ..0

وتأكد أيضا أن هذا الصرح قام لخمس سنيين من شباب وطني بتطوع كامل فهم ليبراليين وليسوا اخونجية لايتحركون بدون مصلحة اودينار ..0

تحية لمشرفي الشبكة الليبرالية ولانسانيتهم ووطنيتهم التي تنقص الكثير من المرتزقة ..0

12/2/07 06:48  
Blogger بدون خبث said...

نحتاج شبكه جديده

نحتاج واحده لا أكثر

:)

لأن العدد قليل

و لا يتحمل التقسيم

12/2/07 08:37  
Blogger بدون خبث said...

لو ماكو بالنت منتدى غير الشبكه التايوانيه

بلاها نت

:)

12/2/07 08:53  
Blogger Dejavo said...

رغم حداثة اشتراكي بالشبكة

ورغم اختلاف الأفكار والآراء

إلا إن الحق يقال بأن ايقافها خسارة.

نتمنى من اصحاب القرار الرجوع عن قرارهم بناء على رغبة الجميع على أن يتم إعادة النظر في الأمور التي ادت الى هذه الكارثة من فشل الشركة المضيفة للموقع الى إشراك عدد اكبر من التوجهات في الإشراف وغيرها من الأمور.

وبما إن لسان حال الكثير يقول انتظرونا

فنحن بالإنتظار انشاءالله

تحياتي

12/2/07 10:22  
Blogger kila ma6goog said...

يعطيهم العافية على المجهود اللي بذلوه و نتمنى لهم التوفيق في حياتهم العملية

شخصيا ما اعتقد ان التهديد سبب جدي للانسحاب لكن يمكن عوار الراس اللي ايي من ورا المنتدى يصل الى مرحلة يجعل الواحد يحس ان السالفة ما تسوا

نتمنى لهم التوفيق و اتوقع ظهور منتديات جديدة متفرعة من الشبكة الليبرالية كوني اتلمس حماس كبير عند الشباب اتجاهها

انا شخصيا للأسف لم يعفني الوقت لمتابعة انشطة الشبكة كوني لا احب المنتديات و لا املك الوقت الكافي للمتابعة

خصوصا مع قوانين المدام الجديدة و هي ان الكمبيوتر يتسكر الساعة اثنعش

يعطيكم العافية

12/2/07 13:37  
Blogger Zaydoun said...

وا حـــســــافـــتـــاه

12/2/07 13:54  
Blogger شهله said...

الوداع كلمة مريعه مهما كان نوع الوداع فهو غير مرغوب ففطرة الانسان تملي عليه ان لايقبل فقدان شي كان في يوم من الايام معه فكيف به ان يتقبل وداع زملاء شاطروه في يوم من الايام تفكيره وروحه .. أصدقاء تودعهم لتذهب وحيدآ .. بعيدآ عن كل الذين عرفتهم .. لتبدأ حياة جديدة بلا أصدقاء ولامعارف وكأن حياتك السابقة قد سلبت منك دون أن تدري ..

الوداع المر

12/2/07 16:21  
Blogger BusyNow said...

Mozart
يرجى مراسلتي على البريد الالكتروني

12/2/07 18:29  
Blogger بدون خبث said...

شهله

يبيله بلوق

;(

0

12/2/07 18:53  
Blogger KuwaitVoice said...

احرار الكويت ستبقون دائما شعله نور
على رأس طيور الظلام
افتقدكم جميعا و انا من المتابع لما
تكتبون بالمدونات .

اخوكم مستر انور



كانت هذه رسالة الزميل أنور وأراد توصيلها للزملاء بالعلمانيون والليبرالية .. تحياتي يا انور وانشالله ماراح تفتقد احد

12/2/07 23:54  
Blogger Bashar said...

يبدو أن الشبكة الليبرالية الكويتية ليست الوحيدة، وهناك هجمات منسقة لغزو المواقع الليبرالية العربية أيضا!

الرياض – 12 فبراير 2007) ... سرق هاكرز متشددون دينيا البريد الإليكتروني للعديد من الكتاب والمثقفين الليبراليين خلال اليومين الماضيين، ضمن مسلسل إستهداف الشخصيات والنشاطات الليبرالية في البلاد من قبل متطرفين وموالين للإرهاب التفجيري والإليكتروني.

وعرف من ضمن المستهدفين الذين خسروا بريدهم الدكتور تركي الحمد، والدكتورة لطيفة الشعلان، والكاتبة إيمان القحطاني، والسينمائية هيفاء المنصور، والكاتب عبدالله بن بجاد.
وعلمت(واسم) بأن الكتاب أرسلوا تحذيرات عن عدم مسئوليتهم عن الإيميلات المرسلة من قبل عناوينهم البريدية المسروقة خوفا من ان تحتوي على فيروسات أو مواد شائنة او فاضحة، كما حصل سابقا لغيرهم من ضحايا الإرهاب الإليكتروني في البلاد.

وتعاني الأنشطة الليبراليية أستهدافا منظما من قبل أجهزة حكومية ومجموعات متطرفة، تشتمل على منع النشاطات الليبرالية، وحظر الكتاب الليبراليين من العمل، وتخريب الموقع الليبرالية وتهديد حياتهم سرا وعلانية.

كما ويشمل على إعتقال ناشطين وشخصيات ليبرالية ووطنية من أمثال الشيخ مخلف الشمري أحد المثقفين الوطنيين في مدينة الخبر الشرقية والذي تم إعتقاله الأسبوع الماضي على خلفية أنتقاده للتطرف الديني في البلاد.

وسبق للمفتي السعودي عبد العزيز آل الشيخ أن أباح تخريب وإستهداف المواقع الإليكترونية بالتخريب وأرسال الفيروسات، في فتوى له نشرتها مجلة الدعوة في 11 مايو من سنة 2000 وهي الفتوى الذي يعتمدها الكثير من المخربين في الإنترنت.

13/2/07 00:36  
Blogger Bo Jaij said...

معلش

رب ضرة ....نافعة


الشبكة الليبرالية كانت تعانى من مشاكل فنية جسيمة فقد تم إختراقها منذ سنوات عدة مرات عديدة من قبل الهاكرز مما يدل على عدم تحصينها من قبل القائمين عليها

جميع المواقع بالإنترنت معرضة للإختراق و لهذا على أصحاب الشأن مواكبة الأحداث و تطوير برامجهم و سد الثغرات بشكل مستمر و لكن على ما يبدو لم يكن هناك أحد يرغب بالتفرغ للتصدى لهذه الشغلة و بالتالى كان من السهل على الهاكرز الإختراق بشكل مكرر و هذا أدى بالنهاية لإستسلام المشرفين و غلق الشبكة بشكل نهائى

هناك العشرات من الحلول لفتح مواقع جديدة و محصنة ...ليس بالضرورة منتديات مفتوحة كما كانت عليه الشبكة

فيمكن مثلا عمل عدة مدونات سياسية تكون مرتبطة ببعضها ..و تتناول كل مدونة جانب من جوانب المجتمع ...سياسى - إقتصادى - إجتماعى - رياضى

و كل صاحب مدونة يكون متفرغ بشكل حصرى للمواضيع التى تطرح بمدونته

و هذا يشجع القراء على المشاركة بالنقاشات دون تشتيت للأفكار و إغراق المنتدى بمواضيع مكررة أو سلبية كما كان يحدث بالشبكة...فكان موضوع خطير كسرقات براميل النفط مثلا...يتنافس مع موضوع السماح ببيع الخمور بالبلد

و هذا أدى إلى نفور الكثيرين من المشاركة و تحولت الشبكة للأسف لحلبة مصارعة يتنافس فيها المشاركين على طرح أكثر المواضيع إثارة للجدل...فرأينا المواضيع الطائفية و الشخصانية و الإنتقامية و التى كانت تمر على المشرفين مرور الكرام للأسف الشديد


الدنيا لا تزال بخير ...الأصوات الحرة لا تزال فاعلة و بقوة على الإنترنت...و الحماس يزداد يوما بعد يوم...و تكفى نظرة سريعة على المدونات السياسية المنتشرة هذه الأيام لنعرف بأن هناك (العشرات) من الشبكات الليبرالية قولا و فعلا و هذه لن تستسلم إن شاء الله مهما تعرضت للضغوط

13/2/07 10:46  
Blogger Think Free said...

زمن العقلانية الاسلامية ابتدا, كما يقول شعار القمة العلمانية الاسلامية

ترقبوه من 5 الى 7 مارس, سانت بيترسبرغ, فلوريدا.

البرنامج:

http://secularislam.org/blog/post/summit/9/Program

مواضيع من العقلية الجهادية الى فصل الدين عن الدولة الى علاج التطرف الديني


المتحدثين عرب و مسلمين و اعضاء من البرلمان العراقي:

http://secularislam.org/blog/post/summit/3/Speakers


لعلنا نسمع باصوات كويتية في مؤتمرات لاحقة

لا تتوقع تغطية عربية مثمرة و لكن السي ان ان ستقوم ببث المؤتمر.

13/2/07 13:25  
Blogger Q8_First said...

التعاون والاتحاد

رأي بوجيج سديد

أنا اقول لو ان هناك نية لترميم او بناء شبكة جديدة, اتمنى ان تكون شبكة تربط بين جميع المدونات السياسية الوطنية الليبرالية العلمانية بحيث تكون بالاضافة لطرحها الخاص وسيلة للتواصل والارتباط بين جميع الجهود الوطنية على النت فنعود أقوى ويعلو صوتنا

13/2/07 21:35  
Blogger LiberalMode said...

كل الشكر والتقدير على من قاموا على إدارة موقع الشبكة الليبراليه الكويتية من تاريخ ولادتها حتى تاريخ وفاتها...ونحن جدا متفائلون بأبناء المنتدى الحر وغيره من منابر الشبكه بئنشاء شبكات أخرى لها نفس الفكر الحر البعيد عن القمع الفكري وإقصاء الآخر...
وتحياتي لجميع الزملاء..

LiberalMode

18/3/07 14:17  
Blogger cutiya said...

المرسل : الكويت الحبيبةا...لمرسل إليه : الشبكة الليبرالية الكويتية
....إلى من يهمه الأمر ....
حل موعد الفراق، ضاع الكلام وتاهت الأفكار. توقف الزمن تخنقهُ العبرات، وبكى السحاب على صدر الذكريات، ناحت الأنفس على حبيباً ملأ القلوب حباً وشغل الأفئدة شغفاً. غادر القلوب بلا رجعة، بلا موعد ولا ميعاد، تركها خاوية تعصف بها نار اللوعة والحنين. تحترق حزناً وتوجداً، وأرخى الظلام سدوله على عين السماء، لتذبل زهور الأمل في انتظار لقاء النور والمطر ... أيها الحبيب، أين أنت؟ تركت المكان تملؤه الأسئلة! هل هاجرت أم هُجرت؟ من نفاك عن أحضاني؟ من أختطفك من أحنائي، من قيد يديك؟ من صادر حريتك؟ وسلب روحك من كنف محبوبك؟ أاستكثروا علينا الحب والتلاقي؟ أم غاروا من صدق المشاعر وتعانق الأرواح ِ؟ لماذا لا يدعونا وشئننا؟ نبني عشنا الوردي، نصنع مستقبلنا، نشيد قصور الفرح والسرور. نعيش للحب ومن أجل الحب بعيداً عن الزيف والنفاق .... من أنتهك محراب حبنا؟ ودنس قدسية معابدنا؟ وعاث بروض مناسكنا؟ من أطلق رصاصة الفراق وأنتزع روحك من فؤادي؟ من أدمى قلبي ومزق وريد حناني؟ من سرق السعادة والسرور وصادر الفرح والمرح؟أيها الحبيب، إلى من التجأ وأشكو همومي؟ من سيواسي أحزاني ويكفكف دموعي؟ لماذا تركتني وحيداً، بائساً تعساً؟ من أناجي بعد رحيلك؟ أستجير بك أن تعود، فارساً شامخاً كما عودتني. ممتطياً صهوة جوادك لتكسر قيود الذل والأسر، فالحر يأبى الخضوع والخنوع. هيا انتصر للحب، للحق، للكلمة. انتشلني من الضياع، من أنياب الثعالب والسباع. عُدْ لي كما عهدتك حبيباً وعانق أحضاني وطناً. أعد الابتسامة لوجهاً تاهت ملامح معانيه، وحارت خُطاه تتلمس سراب أمانيه. أستحلفك بدموعي وآهاتي وأنيني، أن لا تتركني أبداً لهواجيسي وظنوني. باسم الحب أسألك العودة لفضاء حبنا وأن لا تتركني تائهاً في أزقة الانتظار. هل تسمعني؟ هل من مجيب لندائي؟ .... معشوقة الشبكة الليبرالية الكويتية... الكويت ... رجعت من الدوام حاولت أن أنام، غالبني الأرق. نهضت بحثاً ، عن ما يشفي غليلي ، في فضاء الشبكة العنكبوتية. عاودتني الذكريات، وأسترسل الحنين، فانتابني حزن الفراق، فخطت يدي هذه الأسطر في عجالة ..رهين المحبسين
>>>>>
http://q8libra.blogspot.com/

24/3/07 14:54  

إرسال تعليق

<< Home