2007/01/04

على هامش الحياة

حين تولد بلا هوية .. وبلا انتماء وبلا وثائق تثبت وجودك بهذة الحياة .. لا يمكن أن يلغي ذلك أنك أنسان .. تحتاج كباقي البشر أن يكون لك مسكن ملائم .. ان يكون لك مصدر رزق ثابت تطعم صغارك منه وتكسيهم وتعلمهم .. وتجد ما يقيك الذل والمهانة حين تضطر لطلب بضع دنانير لتشتري دواء لطفلك العليل من شدة البرد الذي يعجز سقف بيتك المهتريء من صده .. 0

أن تكون "بدون" هوية .. أو "بدون" جنسية .. لا يعطي لغيرك الحق أن يحولك الى كائن يقيم على هذة الارض "بدون" حياة !!!0


هل هذا معلم من معالم "ديرة الخير"؟


تخيل الحياة في غرفة من "التشينكو" في مثل هذا البرد القارس !0


كلا .. ليس جميع سكان الكويت من مرتادي فيلا مودا


هنا يتسوق قاطني الأحياء الفقيرة أعلاه


أعزائنا القراء , الكثير من معتنقي الفكر الليبرالي المحليين يعتقدون أن الليبراليه مجرد انفتاح اجتماعي واختلاط و"قز" وغيرها من القشور دون أن يدخلوا الى الجوهر الحقيقي لهذا الفكر. أما نحن أصحاب هذه المدونه فندرك أهمية المبادئ الإنسانيه التي تكمل الليبراليه التي ندعو لها, لذلك لن نسكت عن كلمة الحق والدفاع عن مفهوم العداله الإجتماعيه المفقود فعليا بوطننا العزيز. و كما لاحظتم فلقد تطرقنا في مواضيع سابقة لعدة قضايا تتمركز نحو هذا المفهوم نظرا لأهميته في استقرار أي مجتمع متحضر تقدمي.0

بغض النظر عن دوافع بعض أفراد هذه الفئة وحقيقتهم , الا أنه لا يختلف اثنان على وجود مظلومين بينهم في مجتمع تتبجح حكومته بالرفاهية التي تقدمها لمواطنيها ووافدينها. لاننكر الجهود الأخيره التي تبذلها حكومتنا بحل هذه القضيه لكننا نطالب أن تبتعد هذه الحلول عن العنصريه البغيضه والنظره اللإنسانيه للبشر.0

أين تلك اللجان الخيريه التي تطلب آلاف الدنانير كي تبني مساجد بدول تبعد عنا مسافة نصف الكرة الأرضية؟ أين ذهب البنك الوطني الذي قام بأكبر حملة تبرع للبنان وتصرف كأنه مؤسسه انسانيه كي يغطي خسارته من الأصول التي تدمرت خلال الحرب؟ أين حملات البوحمدونيون الكويتيون الذين يشتغل دينامو الإنسانيه بداخلهم فقط عندما تتهدد مصايفهم ومنتجعاتهم؟ اذا كان الوافد العربي الذي أعرف تمام المعرفه انه يحتقر وطني وشعبي له الحق الكامل في أن ينعم برفاهيه ويحصل على حق العمل,المسكن , الصحه,التعليم....الخ فقط لأنه عربي وليس لأنه فرد يقدم شيئا للدوله التي حضنته هو وأسرته فلماذا لا يكون البدون صاحب الكفاءه أحق من هذا الوافد بتلك المزايا؟0

أقولها بوجه دولتنا ومؤسساتها افصلي السياسه وقذارتها عن البشر وعامليهم بإحترام وعداله.البدون بشر قبل كل شيء و يستحقون كل حقوقهم البشريه وفقا لميثاق حقوق الإنسان الدولي . و كفي يا حكومتنا عن المهاتره والتبجح الطفولي بذريعة الحفاظ على الجنسية الكويتية من الطامعين فهي حجة قد تنجحين بإقناع شعبك بها لكن المنظمات الدولية لن تصرفها . هؤلاء المساكين حتى ان لم تعطيهم جنسيتك فأنت ملزمه فيها كبشر يسكنون بأرضك كما يسكن أي وافد آخرتسعين لرضاه خوفا من حكومته.0

ملاحظه: أماكن التقاط الصور لا تبعد عن مساكننا أكثر من مسافة 40 كيلو على الأكثر.0

------------

تقبلو تحياتنا

طاقم مدونة العلمانيون

Blacklight
Haifa
Mozart

اهداء خاص الى الزميل العزيز elbedon*

19 Comments:

Blogger ناصر الكويت said...

لا يوجد انسان يولد بلا هوية

ولكن هناك من يولد ويخفي هذي الهوية

قضية البدون من منظور انساني بحت هي قضية هم فيها مظلومين

ولكن من منظور قانوني من يستحقها يعدون بأصابع اليد الواحدة
والكويتي هو المظلوم


فهناك من يستحقها فعلا وهناك من لا يستحق وجودة بالكويت اصلا

وهنا اختلط الحابل بالنابل ولم نعد نستطيع ان نفرق بينهم


وان كانت الصور تحكي معاناة بعضهم فهناك من حالة أفضل مني ومنك

فشخصياً اعرف تاجر بدون يملك من الأموال مالا نستطيع انا وانت بواظائفنا المتواضعة استجماعة


وعند سؤالي عند الجنسية قال بالحرف الواحد

طز بالجنسية الكويتية


لو كان كويتياً ويشعر بأنه ينتمى لهذي الأرض ويكن لها كل الولاء والوفاء فهل ستكون هذي ردة فعلة

لا اعتقد

وهذا مع ان لها الفضل في أموالة فكيف ستكون ردة فعل من لا جنسية ولا مال لدية والأهم منهم الولاء

هنا ستكثر من الطزازة لها كل صباحاً ومساءً

هناك من يرى ان الكويت قطعة من الحلوى والكل يريد الحصول على ملعقة وهي الجنسية حتى يتناول جزء من هذي الحلوى



على العموم

اوضاع البدون هذي الأيام تحسنت كثيراً فبداية من يوم السبت القادم يستمكنون من استخراج رخص القيادة وسيتلقى 1300 طالب وطالبة من ابنائهم في الفصل القادم تعليماً في الهيئة التطبيقية



ونبارك لكم رجوع الشبكة

والى اللقاء هناك

4/1/07 10:30  
Blogger بطة حزينة و مسطولة said...

أوافق الأخ ناصر الكويت برأيه الذي يقول ليس كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة يستحق أن يأخذ الجنسية...

لكن كيف نعلم من يستحق و من لا يستحق؟؟
وماذنب الذين يستحقون و جميع معاملاتهم متوقفة لوجود فئة من بينهم لا تستحق؟؟
هل يتم تطبيق مبدأ: "الشر يعم و الخير يخص"

دمتم ودام قلمكم الرائع...

وتقبلوا تحياتي

4/1/07 11:46  
Blogger Judy Abbott said...

Thank you for posting the pictures,
I have an idea, i hope we can work on it together.

E-mail me please.

Thank you.

4/1/07 14:51  
Blogger Mozart said...

سيد ناصر

انا لا اطالب دولتنا باعطاء الجنسيه لكل شخص من فئه البدون لكن الا تشعر حكومتنا بالخجل من نفسها عندما تقوم بتوزيع المليارات على القاصي و الداني من الدول التي لا تستحق و بنفس الوقت تقف متفرجه بينما هناك بشر على ارضها يعيشون كالبهائم و لا اعتقد انني بحاجه للشرح لأن الصور تتكلم عن نفسها

شكرا لمرورك

4/1/07 18:07  
Blogger Mozart said...

3ajamooh

فلنترك موضوع الجنسيه و نتكلم عن ابسط مقومات الحياه المفقوده لدى هذه الفئه

الم تسمع عن حالة الانتحار التي قام بها احد البدون

بعد رؤيتك لهذه الصور هل تلوم ذلك الانسان على ما فعله بنفسه

شلون يقولون ديرة الخير و عندنا ناس جذي

judy abbott

thank you for passing by

4/1/07 18:12  
Blogger شرقاوي said...

المسألة هي أكبر من مسألة التجنيس.

هؤلاء بشر. وهناك حقوق على المجتمع لهؤلاء الأوادم. حقوق اولية: حق فرص العمل، و حق الرعاية الطبية، وحق التعليم.

ولا أعتقد أن معظم سكان الكويت، الكويتي و غير الكويتي يطمح أكثر من ذلك.

و متى توفرت تلك الحقوق لتشمل من اسميناهم "البدون"، عندها يتبين لذوي الشان من يستحق الجنسية، و من لا يستحقها. إن هم تقدموا للحصول عليها.

معاملة المجتمع لهم حالياً خطأ، إن لم أقل خطيئة.

المواطن المتعلم، أكثر نفعاً للمجتمع من المواطن الجاهل.

4/1/07 20:07  
Blogger bazoon said...

البدون أنسان قبل كل شيء ! في دولة لا أنسانية ؟


Blacklight
Haifa
Mozart

دمتم بأنسانية

4/1/07 21:13  
Blogger bo9ali7 said...

شيء مخزي
وصمة عار على جبين كل الكويتيين
الله يعطيكم العافية على هذا الجهد

5/1/07 00:07  
Blogger Mozart said...

شرقاوي

مثل ما يقولون يبتها من الآخر و احييك على المداخلة الرائعه

bazoon

شكرا لمرورك و دعمك

bo9ali7

يعافيك و نتمنى من حكومتنا ان "تنزل الجام" و تشوف بعينها كيف ان هناك اشخاص اولى بتقديم الخير لهم

5/1/07 02:02  
Blogger elbedon said...

الأعزاء (Mozart) و (blacklight) و (haifa)
شكرا لكم على هذا الإهداء، والشكر لا يوفي حقكم،
لعمري أنها هدية لا أنساها لكم أبدا ما حييت.

بضمائر حية ومباديء خيرة
إقتربتم من بيوت "البدون" ومناطق سكناهم
لتلامسوا بأنفسكم وتعاينوا بأعينكم وتشهدوا بأقلامكم
حجم الجروح ومبلغ الآلام الإنسانية والإجتماعية والمعيشية
الواقعة على ظهورهم المتعبة
فكتبتم وصدقتم مع أنفسكم ومعنا،
وحملتم لنا بعض همومهم
من مبدأ الإنسانية الحقة.
وما هي الإنسانية؟
وما هي الإنسانية؟
غير أن ترى جميع البشر بإختلاف أصولهم وإختلاف ثقافاتهم
وإختلاف مكاناتهم الإجتماعية وإختلاف مراكزهم الإقتصادية
على أنهم جميعا
جميع البشر على قدم المساواة بالكرامة والحياة الكريمة والحقوق الثابتة
بدون كانوا أو لم يكونوا
مستحقين كانوا أو لم يكونوا
مزورين كانوا أو لم يكونوا
عربا كانوا أو لم يكونوا
عجما كانوا أو لم يكونوا
بيضا كانوا أو لم يكونوا
سودا كانوا أو لم يكونوا
ومهما كانوا ومهما يكونوا
هذا كله لا ينفي حقهم في العيش بكرامة إنسانية
بدون إمتهان ولا إحتقار في النظرة
بدون ظلم ولا قسوة بالمعاملة
إنهم بشر لهم ما لنا وعليهم ما علينا
إنهم شركاؤنا في تنمية هذا الوطن
فأجدادهم أفنوا زهور أعمارهم في وزارة الأشغال وشركات النفط
إنهم عزوتنا في وقت الشدائد والمحن
فجلهم يعمل بالمؤسسات العسكرية من شرطة وجيش
إنهم "ربعنا" في السراء والضراء وفي "الحلوة" و"المرّة"
وبيننا وبينهم "عيش وملح" وعشرة عمر
ونسب وقرابة .

نحن عندما نتكلم عن البدون
ونطرح معاناتهم
لا ننظر للموضوع بنظرة سياسية
ولا نبحث في موضوع الجنسية
بل بحثنا وجل همنا وإهتمامنا
هو همومهم الإنسانية
يا أخوات ويا إخوان:
أن يحصل البدون على سكن يصلح كسكن "آوادم" هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
أن يحصل البدون على التطبيب والرعاية الصحية هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
أن يحصل البدون على تعليم "أساسي" وأقول أساسي هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
أن يحصل البدون على حقه في توثيق زواجه وطلاقه هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
أن يحصل البدون على حقه في توثيق أمور الولادة والوفاة هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
أن يحصل البدون على حقه في العمل والكسب الشريف هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
أن يحصل البدون على حقه في التملك هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
أن يحصل البدون على حقه في حرية التنقل بجواز سفر ورخصة قيادة
هذا موضوع والجنسية موضوع آخر
فدعونا نفصل السياسة عن هذه القضية
ونبعد مسألة "التجنيس" عنها
وننظر بعدها للموضوع بإنسانيتنا
ونسأل أنفسنا:
هل يجوز ولا ما يجوز يصير جذي فيهم؟
يصير ولا ما يصير يكون هذا حالهم؟
صحيح ولا مو صحيح موقفنا منهم؟

عزيزي (Mozart)
عزيزي (blacklight)
عزيزتي (haifa)
طاقم هذه المدونة أحبائي جميعا
مقالكم هذا ومجهودكم هذا وتعبكم هذا
على رأسي وعلى عيني
وإهدائكم هذا غالي... غالي علي
وعزيز على قلبي وخاطري
لكم مني بكل صدق وبكل أمانة
كل الود وكل الإحترام وكل التقدير
دمتم ودامت مدونتكم
منارة للإنسانية والرحمة والعدالة
تقبلوا عظيم إمتناني وتقبلوا صادق تحياتي وتقبلوا خالص مودتي،
ومعا جميعا نحو كويت العدل والحرية والمساواة
لكل من يسكن فوق ثراها
ويتنفس من هواء سماها
من مواطنين ومقيمين وبدون.

عزيزي (Mozart)
عزيزي (blacklight)
عزيزتي (haifa)
أحبائي جميعا
أنا محظوظ بكم
فخور بصداقتكم
وممنون لكم جدا جدا.

6/1/07 01:59  
Blogger Mozart said...

زميلي الرائع البدون

أن العين لتدمع بعد قراءة كلامك هذا

نعم هذه هي الليبرالية التي نعرفها و ننشد بها

انها الأنسانيه و العداله الاجتماعيه و الاعتناء بالفرد الواحد


ان يكون ولاة الأمر من أجل الانسان و ليس الانسان من أجل ولاة الأمر

ان يكون الدستور من اجل الانسان و ليس الانسان من أجل الدستور

بدل أن يفتخر مجلسنا بعدد المصلين في العشر الأواخر كضرب من النفاق و الزيف

و بدل أن يفتخر مجلسنا بمنع الخمور و الحفلات و توافه الأمور كأنجاز هوائي يطبق على ناس و ناس

و بدل أن يفتخر مجلسنا بالوقوف مع لبنان في ازمتها لمجرد اننا نصيف بها

لماذا لا نفتخر بمساعدة من يعيش على أرضنا ابتداء بتوفير السكن الملائم لهم و التعليم مثل بقية البشر

اشكرك من صميم قلبي على مرورك و مشاركتك

تقبل تحياتي

6/1/07 03:56  
Blogger blacklight said...

زميلي المخضرم البدون
فعلا أخجلتنا بإطرائك العذب الصادق .
كنت ولازلت من افضل رواد منتدى
الشبكه الذين تأثرت فعلا بطرحهم الراقي الحر.
يشرفنا تواجدك معنا ونعدك اننا سنستمر بطرح قضايا العداله الإجتماعيه بإسم الإنسانيه والحريه.

6/1/07 08:33  
Blogger White Wings said...

مرحباً أصدقائي
البدون، وصمتنا الأبدية
أنا أقول الآن مو مشكلة جنسية (ولو انها مشكلة المشاكل) ولكن هناك حقوق انسانية لهؤلاء "المواطنين" هم محرومون منها: طبابة، تعليم، سكن، حرية التنقل وغيرها، بل هم محرومون من حق الحياة: لا تصدر لهم شهادات ميلاد، ثم محرومون من حق الموت: لا شهادات وفاة
هل يعقل هذا في وقت تدق فيه المؤسسات حول العالم أجراس التنبيه حول الحقوق الانسانية كأهم مبدئ تبنى عليه الدول؟
موضوع مهم جداً...يعطيكم العافية، وأنا على استعداد لتزويدكم بما تحتاجون من مطبوعات حول الموضوع أو المساعدة بأي طريقة أستطيعها
ليت الموضوع يصل لأكبر عدد من المدونين
اشرايكم؟ في طريقة ننشر الموضوع ونؤكده أكثر بين كل المدونين؟ أنا كتبت عنه سابقاً، ولكن أملي أن يتحرك الشارع الشبابي من خلال المدونين، أي أفكار؟
عافاكم

8/1/07 15:49  
Blogger blacklight said...

Whitewings
شكرا لك على مشاعرك النبيله .نحن نريد ازالة النظره العنصريه لهذه الفئه المظلومه ونشر مفهوم الإنسانيه بين المدونين الشباب والشابات الذين نحن على ثقه بأنهم سيكونون صوت العداله والضمير الحي لهذا المجتمع.نحن لازلنا بالبدايه المعنويه اما التطبيق الفعلي فللأسف يحتاج لتنسيق ضخم وحركة شعبيه يتبناها الجيل الجديد كما أبدع البرتقاليون سابقا بسبيل الدوائر.قضيه البدون بالكويت باتت مشتته بين الجمعيه الكويتيه لحقوق الإنسان ,بعض المؤسسات الخيريه والشخصيات العامه الدينيه المؤيده وبين النقابات الأخرى التي لاتتبنى المفهوم الإنساني أو تناضل بسبيل حلها مثل نقابات حزبي الإخوان والسلف الأصوليين و بعض النقابات ذات الطابع الليبرالي كالجمعيه الثقافيه النسائيه والتحالف الوطني الديموقراطي

9/1/07 16:51  
Blogger bunaz said...

منذ زمن تراودني فكرة عمل فلم وثائقي عن البدون على أمل أن يحرك ذلك الفلم ضمائر المسئولين لوضع حد لمعاناة تلك الفئة. هل من متحمس للمشاركة ببلورة الفكرة؟

11/1/07 15:40  
Blogger blacklight said...

bunaz
كما قلنا سابقا أي مجهود فعلي يجب أن يسبقه وعي إجتماعي.لازال الناس بصراع داخلي بين إنسانيتهم و كراهيتهم للبدون التي سببها العنصريه التي حقنتها الحكومه فيهم مثل السم.
علينا الإنتظار قليلا
نحن نتمنى التحرك لكن الراي العام المحلي والشارع الكويتي لحد الآن لا يبشران بالخير

11/1/07 22:42  
Blogger fa60om said...

راائئع


فعلا كلامك صريح جدا

12/1/07 22:25  
Blogger AyyA said...

Blacklight
I do agree with Bunaz. The public will never change its views without some type of publication. I think the post here and the comment made by Elbidoon was very effective. And with Bunaz’s artistic talents, and a deeper research, it would be a good start. We can’t just sit and complain, this would get us nowhere. Remember there are many people suffering as we write these words.

16/1/07 06:26  
Blogger بدون خبث said...

لأ
هذه الصور لا تمثل الواقع
عندي صور أبشع منها بوايد
أكيد إنتو ما فتشتو عدل

:)

1/2/07 23:08  

إرسال تعليق

<< Home