2007/03/29

السباحه عكس التيار

أعزائي القراء ألم تملوا سماع بعض العبارات المستهلكه مثل:0

-الاسلام الليبرالي
-علمانية الإسلام
-نحن متخلفين لأننا لا نطبق الدين بالشكل السليم
-الغرب متطور و متقدم و يطبق منهجية الاسلام رغم انه لا يؤمن به عقائديا
-الغرب اخلاقيا مسلمين و عقائديا غير مسلمين

ترقى الأمم وتتقدم بسبب أفراد موهوبين ومبدعين بشتى مجالات الحياة المختلفه.هؤلاء وصلوا لغايتهم بسبب جهدهم وكفاحهم الخاص بالدرجه الأولى .البيئه والمنظومه قد يساهمان بذلك النجاح وقد يعرقلانه كما هو حاصل بكياننا المتخلف.
من هنا يحق لي أن أسأل هذا السؤال البرئ
على مدى 50 عاما مضت مالذي قدمه الشعب العربي والمسلم على مستوى البشريه؟
لا تجاوبوني على سؤالي بل إنظروا وحولكم وتأملوا ما يحيط بكم من نتاج مادي بشري ستجدون أن الشيء الوحيد المطبوع عليه أحرف عربيه إما هذه السطور التي ترونها سطح شاشاتكم أو نتاج كتابي مثل الجرائد , المجلات ,الكتب .......الخ
شعب عاش مئات الأعوام وسيعيش مئات أخرى بهذا العالم مقدما منتجين سئمت البشريه منها ألا وهما اللغو والرغي
عندما نقول أن الإسلام ليبرالي ,علماني , الدول تطبقه كمنهج وليس كعقيده .....الخ من تلك الخزعبلات التي نحاول أن نلعق جراح فشلنا بها فأننا بذلك نسرق بكل وقاحه جهد ونتاج غيرنا من الشعوب التي لولاها لما أصبح لهذه الحياة معنى.0
من أنت يا مسلم كي تكذب وتحقر إنسانا عالما إستهلك عمره وحياته بسبيل خدمة البشريه جمعاء؟
من أنت يا مسلم كي تسرق فكر ومبادئ إنسان سعى بسبيل تحقيق أسمى درجات العداله ونشر القيم والمبادئ النبيله الشريفه؟
من أنت يا مسلم كي تستهزأ بمعتقد غيرك وتقول إنه يسجد لصنم أو بقر بينما أنت بنظره تدور حول حجر؟
الدين هو معتقد روحاني مرتبط بطقوس وممارسات لها أوقات معينه و كفى !0
نحن نحترم معتقدك ولانتدخل بطقوسك التي تراها صوابا لكن ليس من حقك أن تشرع وتنفذ ما يخصنا جميعا بإسمها.0
هذا هو الدستور العلماني الإنساني الذي أوصل باقي العالم لما هم عليه وسيستمر بذلك . رغم كل المغالطات والإدعاءات الكاذبه التي يطلقها المسلمين الفاشلين على جميع المستويات.0
السياسه الإقتصاد ,العلوم البحته وغيرها من المجالات قائدها والمتحكم فيها هو الإنسان فقط وليس نصا مكتوبا نزل من مئات السنين .نحن من يعمل ويبني ويعمر الأوطان وليس الكتب الدينيه والرويات التاريخيه والأشخاص المتوفيين منذ قرون مضت الذين قد بالغنا بمدحهم وذكرهم لدرجة العباده والتقديس.0
الأخلاق البشريه كانت ولازالت قياسيه تختلف من مجتمع لآخر .ولا وجود لشيء إسمه المدينه الفاضله والمجتمع الأخلاقي. إنها هويه شخصيه يقتبسها الفرد من التربيه والوسط الذي يعيش فيه.0
أخلاق الفرد هي مقياس إنساجمه مع المنظومه الإجتماعيه سواء على المستوى المحلي أو الدولي وليس للدين الحق أن ينسبها لنفسه ويلغي جهد الفرد بالإنضباط فيها.0
تلك الأخلاق لا تعرف دينا أو إقليما أو شعبا. هي ممثله بأفرادها الذين فرضوا إحترامهم على إخوانهم بالإنسانيه مهما إختلفوا معهم فكريا.0
لو الإسلام فعلا مصدر الأخلاق كما يدعي المسلمين لماذا تكثر بدولنا أقذر الصفات البشريه مثل :0
-العنصرية
-الكراهية
-التطفل والتجسس

والعشرات من الصفات التي هي حصريه على المواطن العربي المسلم الذي يفتخر بسمو أخلاقه مقارنة بباقي البشر.0
كما تعتبرونا نحن معشر الليبراليين نسبح عكس التيار لأننا نخالفكم الفكر والمنهجيه كذلك نحن والعالم أجمع نراكم بنفس النظره.0
أنهم يدركون أن الحياة متغيره لا محاله لذلك الإنسان عليه التأقلم ومواجهة تلك المتغيرات .تلك المواجهه قائمه على أن الإنسان مخلوق نبيل له مطلق الحريه بإتخاذ قرارته وإتباع النهج الفكري الذي يشاء.0
اما أنتم مصرين أن الحياة يجب أن تثبت وأن تضعوا أغلالكم النصيه والعقائديه عليها كما تفعلون بأنفسكم ومجتمعاتكم. مواجهتكم قائمه على أن الإنسان مخلوق شرير يجب تقييد حريته وإلغاؤه إذا إتبع منهجا فكريا تحسون أنه يخالف منهجكم الهش الركيك.0
ملاحظه:0
أشكر أحد أصدقائي لإعطائي هذا الرابط
الذي ألهمني لكتابة هذا المقال
فعلا عرب ومسلمين العالم ينتج ويبني وهم لازال همهم وشغل الشاغل كيف يغطون المرأه لأنها عوره متحركه يجب إخفاؤها من الوجود

76 Comments:

Blogger Mozart said...

كيف يكون المسلم ليبرالي اذا كان :

يؤمن بانه خير امه اخرجت للناس

يصنف الشعوب الاخرى على انها قرده و خنازير

يصنف انه الوحيد الذي سيدخل الجنه و الاخرين مخلدين بالنار

ينعت الاخرين باوصاف مثل مشرك و كافر و كتابي و اهل ذمه

يحتكر مكارم الاخلاق لنفسه و لدينه

يفرح عندما يقتل الغير مسلم

يؤمن بان المرأه ناقصه عقل و دين

يتدخل بخصوصيات الاخرين و يفرض عليهم معتقداته

29/3/07 10:06  
Blogger وقار said...

في مقال سابق للحر الدكتور أحمد البغدادي:

أوتاد
هذه الأمة ذات الرسالة الخالدة..!



لا شك أن المقصود بهذه الأمة الأمة العربية, وليس الأمة الإسلامية, لأن الشامي لا يجتمع مع المغربي , فما الذي يربط المواطن الكويتي بالماليزي مثلا? لا شيء, بل إن الدين الواحد الذي يجمعهما لا يوفر لهما مصالح مشتركة في شؤون الدنيا. إذن لا بد أن الحديث ينصرف للأمة العربية. وأما الرسالة الخالدة فهي الرسالة العربية, التي لم تصل أبدا إلى أصحابها. فالمواقف العربية في قضية احتلال الكويت أوضحت بلسان عربي فصيح أن هذه الأمة بلا رسالة ولا حتى برقية. إذن الأمة العربية وهم , وكونها ذات رسالة خالدة وهم أكبر. ومع ذلك لا ننكر على المؤمنين بهذا الشعار غير المنطقي حقهم في الإيمان بالوهم. ولكن لننظر إلى واقع حال هذه الأمة العربية ذات الرسالة الخالدة, سنجد أنها تحتكر وبامتياز التالي من المساوئ :
1- الوحيدة التي لا تفكر بعقلها ولا تؤمن بالعقلانية سبيلا لحل المشكلات.
2- الوحيدة التي يتحكم في شؤونها تيار غير عقلاني هو التيار الديني.
3- الوحيدة التي لا تساهم ولا حتى بعود كبريت في الحضارة الإنسانية.
4- الوحيدة التي لا تقرأ, ومع ذلك تكثر من الكتابة فارغة المعنى والمضمون.
5- الوحيدة التي ترفض استشارة العقل وتفضل عليه رجل الدين.
6- الوحيدة التي تتعامل مع الجن الأزرق والأحمر والبنفسجي.
7- الوحيدة التي يسمح فيها لمنتمي الجماعات الدينية بالتحريض على إرهاب الآخرين ولا تتم معاقبتهم.
8- الوحيدة التي لديها سلاح أكثر من جيوشها ولا تحارب أبدا.
9- الوحيدة التي تعرض عضلاتها على شعوبها بلا حياء.
10- الوحيدة التي تسجن المثقفين.
11- الوحيدة التي تمنع الكتب.
12- الوحيدة التي لا تحترم الحريات الفكرية والمدنية.
13- الوحيدة التي تعيش عالة على الدول العلمانية ومع ذلك لا تستحي ولا تخجل من تكفير غير المسلمين.
14- الوحيدة التي فشلت في تحقيق تنمية جيدة في أي مجال سياسي أو اقتصادي أو فكري أو تربوي.
15- الوحيدة التي برغم الفشل المذكور أعلاه لا تزال تتفاخر بحضارة ميتة.
16- الوحيدة التي تخلفت فيها الديمقراطية والحريات المدنية.
17- الوحيدة التي لا تنتخب من يحكمها ويدير شؤون حياتها.

فيا لها من أمة جمعت كل المزايا اللاحضارية, وتبنت التخلف, واعتنقت الاستبداد, ورفضت التقدم الحضاري الليبرالي. مع ذلك يمتلك أتباعها ذلك القدر من الصفاقة للادعاء بأنها ذات رسالة خالدة.....وصدق الشاعر عمر أبو ريشه رحمه الله, وهو القائل:

" أمتي, هل لك بين الأمم
منبر للسيف أو للقلم "
فيا محلاها أمة بلا سيف أو قلم!

http://www.alseyassah.com/alseyassah/view.asp?msgID=14631

29/3/07 11:19  
Blogger error said...

لماذا انت ضد الدين؟

29/3/07 14:31  
Blogger نوافكو said...

الإسلام هو لا شيئ سوى ترجمة مقننة لحياة عربان الصحراء و تقاليدهم البدائية مثل احتقار المرأة مخلوطة مع تراث اليهود- معظم قصص القرآن- و الوثنية-الحج.

Islam is a plagiarized religion

لا اعتقد ان الإسلام حتى يرقى الى تصنيف دين منظم لأن جميع طقوسة السماوية مسروقة من اديان اخرى و هذا ما يفسر شعور المسلمين بالنقص و الغيرة و الحقد تجاه الأديان الأخرى و تحديدا اليهودية

بالإضافة الى ذلك، محمد كان انسان مريض نفسيا و يعاني من السيكوباثية و ورث هذا المرض، مع الأسف، لجل المسلمين اليوم لذلك تجدهم يقومون بسلوكيات مريضة مثل الإنتحار و القتل العشوائي طمعا في خيال خرافي اسمه الجنة

تحياتي

29/3/07 15:34  
Blogger blacklight said...

.شكرا لردودكم

موزارت
تعقيبك رائع فعلا بهذا المنطق العنصري لا ادري كيف ينسجم المسلمين مع شعوب العالم.يتهمون اليهود بالعنصريه وهم أستاذه فيها.

وقار
شكرا لنقلك المقاله فعلا رائعه

erorr
ألم تسأل نفسك يوما لماذا هناك 7 مليار بالعالم نحن المليار المتخلف منهم؟لا مشكله لدي مع الإسلام كمعتقد ليعبد الناس ما يشاؤون وليمارسوا ما أرادوا من طقوس لكن ليتذكروا انهم بشر أولا عليهم الإنسجام مع باقي أقرانهم والمساهمه بتطوير البشريه.المنهجيه الإسلاميه تصر على ابقائنا في المؤخره.لا توجد أي ميزه فيها فكل الأمثله الإسلاميه مشوهه بنظر المسلمين لأنها لا تطبق المنهج الإسلامي الصحيح الذي ليس سوى خرافه نخدع أنفسنا بها.الى متى نعيش حاله من التناقض الأزلي هذه ونصر على العناد واالتكبر الأعمى.

نوافكو
المسلمون أمه لا توجد عندها الشجاعه الأدبيه لمواجهةالمغالطات والشبهات التارخيه التي يحويها دينها.واسلوب معالجتهم لطروحاتك خير دليل على ذلك

29/3/07 17:31  
Blogger شتاء2007 said...

الاخوه العلمانبون: اتقوا الله وبسكم من هالخرابيط الفلسفيه اللى لاتقدم ولاتؤخر. الاسلام باقى وقوى فى قلوبنا ولا تشوهوا مفاهيم الليبراليه وحربة التعبير بخزعبلات لا تؤتى ثمارها فى مجتمعنا الكويتى.....واطلب منكم ان لاتسمحوا للملحدين امثال نوافكو الاشتراك معكم في التعليق على ماتدونون. حرية الراى والتعبير لها حدود وهؤلاء المرضى امثال نوافكو يعانون من امراض نفسيه ويفرغون شحناتهم عبر التعليق الالحادى.وانا اشكر شركات الانترنت فى الكويت على ملاحقتهم وحجب تخاريفهم .لاحول ولاقوة الا بالله

29/3/07 17:42  
Blogger شتاء2007 said...

وى!!!!!!!!!!!بلاك لايت تونى قرات ردودك اثرك طلعت منهم وموافقهم على طول الخط!!!اسال الله لكم الشفاء والهدايه وان يعين امهاتكم على تحمل البلاء اللى انتوا فيه واللى بسببهم وصلتوا لهذه الحاله اذا كنتم فعلا مسلمين وليس دخلاء علينا

29/3/07 18:12  
Blogger Mozart said...

الاخت شتاء 2007 او اجار الدين كشمش بلباس تنكري

نحن ندعي اننا كويتيون , لكننا بالحقيقة صهيورافضه , و اصحاب مدونتنا الحقيقيون هما آية الله السيستاني و الحاخام باروخ قولدشتين ,و الذي نعتبره بمثابة الاب الروحي لمدونتنا و مدونة الزميل نوافكو

هل هذا ما كنت تريد أن تسمعه ؟
--

29/3/07 18:39  
Blogger شتاء2007 said...

موزارت احلى شى كتبته انك جمعتنى بمخاطبتك لى مع الاخ اجار الدين كشمش...وى!!!! وين اقايش انا ويا اجار الدين!!!! جان زين عندى بعض من قدرته على الرد عليكم وتحجيمكم.اللى انشالله ياّجره ربى على اللى يسوى فيكم وربى انشالله ينصره عليكم. وشفت شلون فزيت وحمقت ياموزارت لما طلبت من ربى لكم بالشفاء!!!! انتو مبين عليكم جماعه تكابرون وكل شى عندكم مخالف مرغوب

29/3/07 19:07  
Blogger Foster's said...

هناك مقولة أضحكتني كثيرا تقول "الغرب اسلام بلا مسلمين والدول العربية مسلمين بلا اسلام"

الواقع هو ان سبب تخلف العرب والمسلمين هو الإسلام نفسه ولولا الإسلام لترك الإنسان العربي جميع تلك الخرافات والخزعبلات ووظف عقله لخدمته وخدمة البشرية.

اما الغرب اسلام بلا مسلمين هذي عاد صج لوول!

مادري الغرب الظاهر يطبق حد الردة وقطع اليد ورجم الزانية! أم ان الله بالغلط نزل القرآن الجزء الثاني الذي يفسر به علوم الكون والتكنلوجيا ولكن بالغلط طاح بيد الغرب الكافر!

مقالة رائعة عل وعسى يتعظ بها المسلمون ويرون الحقيقة من منظور آخر متفتح

تحياتي

29/3/07 19:11  
Blogger وقار said...

المشكلة ليست في الإسلام
المشكلة متكمنة فيهم..بمن يعتنق الإسلام كـ دين..
واتباعهم عنجهية شيوخ التاريخ المعاصر
وبالنسبة لنوافكو..
جميع الديانات السماوية تتبع ملة إبراهيم.. فمن البديهي أن تكون الشعائر الدينية والعبادات متشابهة مع الديانات السماوية السابقة،
قد اتفق معكم في نقطة وهي "تخلف المسلمين"
أما ان يقع عاتق التخلف على الإسلام.. هذه لا

29/3/07 20:50  
Blogger blacklight said...

شتاء 2007
انتي داشه وتطلبين لنا الهدايه وتقولين لنا اتقوا الله. جزاك الله خير يا شيخه. بس ماكو شي ابهالمقال اللي سميتيه خزعبلات يدعو للتقوى منه. نمط حياة متخلف وجهل ارتبط بشعوبنا قرون من الزمان صار حرام اني انتقده أو اسلط الضوء عليه؟ بتقولين الإسلام برئ لا طال عمرج اللي خرب السعوديه , ايران , أفغانستان مو برئ.دينك وعقيدتك أنا ما هاجمتهم أنا هاجمت المنظومه المتخلفه اللي دينك سببها لنا.اذا استمرينا بتقديس الماضي وتكرار كلام أجدادنا نفسه شنو المعنى من وجودنا بالدنيا أصلا؟ الحياة رغم قصرها معقده مو بسيطه لدرجة الإهمال وعدم الإكتراث نفس ما يفرضه علينا منهج الرجعيه اللي مبتلين فيه.اذا احنا نعيش علشان الآخره شنو المعنى من الكفاح وتحقيق الإنجاز بالحياة؟ليش ندرس ليش نشتغل ليش نسعى للأحسن دام اذا صلينا ركعتين ونطقنا الشهادتين راح نظفر بحسن الخاتمه؟ما راودتج هذه الأسئله؟ وعلى فكره هذا مو الحاد هذه أسئله طرحتها أنا وغيري من المسلمين على أنفسنا وقارنا نفسنا مقارنه موضوعيه عادله مع شعوب الأرض.

29/3/07 20:50  
Blogger نوافكو said...

وقار

ما هو مصير الهندوسي بعد ان يموت من منظور الإسلام؟ لاحظ، ليس منظورك الشخصي، اريد منظور دينك.

شكرا

29/3/07 21:30  
Blogger شتاء2007 said...

تبى الصج انت اذا توضيت عدل وفرشت سيادتك وصليت لك ركعتين بخشوع وقريت شويه من القران الكريم وصليت على الرسول المصطفى الحبيب وسبحت واستغفرت وكبرت وحمدت ربك على النعم اللى انعمها علينا بتحس بهذيج الراحه اللى ماصارت واللي انت واشكالك الله حارمكم منها اكرر دعائى ان ربي يشفيك اللهم انت الشافى المعافي اسألك شفاء عاجلا لا اجلا

29/3/07 23:00  
Blogger ADAMnEVE said...

الأخوة والأخوات الأعزاء
اليهودي لا يعترف بأي دين سوى اليهودية
وبالنسبة له باقي الأديان هراء
وإلا لكان اعتنقها
وكذلك المسيحي. يعتبر باقي الأديان هراء
ولو لم يعتقد ذلك لاعتنق احدها
ولا يختلف المسلم عن الباقين
هو يؤمن بالإسلام فقط كديانة
والباقي بالنسبة له هراء
وكذلك البوذيين
يعتبرون الديانات الأخرى هراء
فماذا نستنتج من ذلك؟
الجواب يامؤمنين
الأديان جميعها
هراء

30/3/07 00:18  
Blogger اجار الدين كشمش said...

اخ بلاك...انا مالي خلقكم الليله توني ياي معزوم في مخيم نصهم امريكان والمراويس شغاله ترن والطييران على الضو ...ومستانس حدي. لكن قبل ما انام قريت بوستك هالتعبان إلي منت عارف حتى اشلون تنقل افكار ومنظور الشيخ جمال البنا حيث ان الشيخ يحمل البشر جميع الاخطاء في عدم فهم الدين الحقيفي...ولا يحمل الدين الاسلامي كادين. .....وقد قفزت انت كعادتك مستعجلا...الي الدين الاسلامي...وطبعا المسلمين جميعا....وياليتك قلت بتواضع بعض المسلمين اغبياء ولا يستحقون العيش اصلا على الارض......ولذلك وصفت نفسك او عرفتها انك ولدت بالمكان والوقت الخطأ....جهل وغرور متناهي وانت بالعشرينيات من العمر > هذا لو انت بمكانة جان بول سارتر او طه حسين < اخوي وعزيزي بلاك...اذا انت كويتي والله بدات اشك فيك...يواش يواش علينا احنا العامه البسطاء في الفهم...يجب ان تعرف حجم علمك ومعرفتك وعمرك ....واحترم والديك واخوانك واخواتك الله يحفظهم من غيبوبتك كما قالت اختي الوفيه النقيه الشجاعه شتاء2007.....واذا انت مصر على غيك واتباع منهج زنادقة نوافكو....فيجب ان تبدا اولا بطرح منظورك لفك اغلال النصوص التي يلتزم بها المسلمون والكويتين خاصه...بأهلك الاقربون ابويك و اخوانك وعمامك وووووو الخ..... حتى تنفعهم بعلمك الغزير وفكرك المنير ومؤلفاتك الكثيره المميزه......." واسرع في ذلك حتى تنتشلهم مما هم فيه من جهل وعنصريه وكراهيه وتطفل وتجسس...."كما ذكرت انت في بوستك"..... حيث ان الدين ليس له الحق ان ينسب له أدب واخلاق والديك اللذين تربيا وتادبا عليه....... اخ بلاك...يهديك الله كسرت خاطري وانا ارد عليك والاصح انا اكبر منك شويه...سامحني اني اوجهك....بس تعبت بروح انام....صير خوووش ادمي حت الناس تقدر...ولا تسبح عكس التيار

30/3/07 04:13  
Blogger 001 said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

30/3/07 04:34  
Blogger 001 said...

المفاخره بالروحانيه

يقولون: نحن روحانيين و الغرب مادي

و كأن الروحانيه شيء راقي و يحتاج إلى ذكاء

و طارق السويدان إرتجل في أحد المقابلات و قال : نحن نحتاج إلى مادية الغرب و هم يحتاجون لروحانيتنا

شنو كان يقصد؟

أهبل
مازال عنده أمل

30/3/07 04:37  
Blogger 001 said...

error
"لماذا انت ضد الدين؟ "

ليش الدين ضدنا ؟

30/3/07 04:52  
Blogger 001 said...

foster's
بدام طلعت إتحب هذا النوع من التصريحات
خذ عندك

"الإسلام قضيه ناجحه في يد محامي فاشل"

:S

تريدون ترويج الإسلام كدين تعايش و سلام
أكيد مصيركم بيكون الفشل

30/3/07 05:03  
Blogger Mozart said...

"تبى الصج انت اذا توضيت عدل وفرشت سيادتك وصليت لك ركعتين بخشوع وقريت شويه من القران الكريم وصليت على الرسول المصطفى الحبيب وسبحت واستغفرت وكبرت وحمدت ربك"0

هذا هو غرض المسلم بالحياه و لا شيء آخر , ترديد بعض الجمل و العبارات التي يتلوها اجداده الى 1400 عام مضت و انتظار الموت , اي أن وجوده و عدم وجوده سيان لانه لا يضيف أي شي مفيد للبشريه . و تقولون بعدين ليش احنا متخلفين ؟

هل هناك مسلم قال انا اريد ان اخترع و اطور و أن اجعل العالم مكان افضل لسائر البشر ؟ انانية ما بعدها انانيه

برأيي ان الاسلام ليس مجرد سبب تخلف للمسلمين بل انه يعوق تقدم البشريه بأكملها عن طريق نشره للكراهية و العنصرية و الدمار أينما حل

--

30/3/07 09:25  
Blogger صلعم said...

فعلا ياموزارت الاسلام هو اساس تخلف المجتمعات الاسلامية ومثل ماقلت المسلم يالس حاط ايده على خده ويردد كلمات كلها سب وكراهية (ايضا تسمى قرآن) وينتظر عزرائيل يشل روحة.
طبعا ياليت اغلب المسلمين مسالمين مثل هذا الي ذكرته واغلبهم فعلا مسالم لانهم اصلا غير متدينين ولكن المسلم الحقيقي هو الي تشوفه في كهوف تورا بورا واكثر المسلمين جبان خائف من الحكومة ومن قطع عيشه لو تجرأ ونفذ تعليمات دينه ووساوس كهنته عشان جيه تشوفهم متفرجين على ابطالهم من الارهابيين وكل مسلم هو مشروع ارهابي

30/3/07 10:06  
Blogger blacklight said...

اجار الدين كشمش
ألم أقل لك بالبوست اللي قبله انتو لا يمكن تتقبلون نقد؟ خليتوا البوست زندقه وكفر والحاد رغم ان ما فيه ولا اساءه حق دينكم كمعتقد أو رموزكم المقدسه.تدري ليش انت والأخت شتاء بدال لا تردون على البوست حولتوا الهجوم علي شخصيا؟لأن الذي ذكرته واقع نعيشه يوميا بس ماحد يتجرأ يتنقده.لو كان اللي ذكرته مغالطات وإفتراء قول شنو الصج وكلي آذان صاغيه.

معلومه لك أنا ما ادعيت علم أو معرفه أو أطالع غيري بنظره فوقيه بس أنا إنسان لما أشوف غيري ينجح أسعى اني أكون أحسن منه مو أقعد وأقول خلاص مالي نصيب بالدنيا لأنتظر الآخره .

وعلى فكره اللينك هدفه استعراض الردود المتخلفه الهمجيه على كلام حسن البنا .اللينك أثبت أن العرب يعيشون تحجر عقلي ولا يمكن يغيرون طريقة تفكيرهم .صراحه الردود اللي قريتها ذكرتني أيام قبل شلون حاربت الكنيسه جاليليو .مو قاعد أدافع عن حسن البنا أو اجتهاداته الفقهيه بس ردة فعل ما يسمى الشارع العربي هي اللي ذكرتني أي نوع من البشر احنا العرب.

كلمه أخيره لك يا أجار
أنا مواطن كويتي مدرك لخطر الأصوليه التي باتت سرطانا ينخر جسد بلدي.حالة النفاق والتناقض اللي وصل اليها شعبنا بسبب الفلكلور الديني والعادات المتخلفه قاعد تدمر أجيالنا الحديثه وتحولها حق بغبغاءات تكرر نفس الكلام وتفكر بنفس الطريقه الهدامه.وكل هذا وتقولون لنا وعي ديني وصحوة بالله عليكم وين احنا عايشيين بالكويت ولا يثرب؟ فهموا انتوا بمجتمع مدني الناس فيه سواسيه أمام القانون اللي ما يصلي أو يصوم. واجباتنا كأفراد بهذا المجتمع ان نتنافس على الإنتاج والبناء مو عدد الصلوات أو أيام الصيام.

30/3/07 11:52  
Blogger شتاء2007 said...

هههه....هههه...هههه...شماتقولون احنا يالله من فضلك ياجبل مايهزك ريح . احلى شى يوم الجمعه اذا الواحد تحمم وصلى السنه وقرا سورة الكهف وسمع الخطبه ثم صلى الضهر واستغفر ربه وحس بالطمانينه انه هو واهله وحبايبه وامة محمد صلى الله عليه وسلم فى رعايه رب عظيم قوموا احسن لكم تيددوا وروحوا صلوا ودحروا الشيطان ...اسال الله الكريم
ان يشفيكم شفاء عاجلا لا اجلا

30/3/07 11:59  
Blogger AyyA said...

Islam as well as other religions contain contradictory preaching; it contains the good side-by-side with the evil. And since Christianity is older than Islam, it took its time to overcome this controversy by not taking the scriptures literally. And that was a big relief from the dilemma Christians faced in medieval times. And I believe that many Moslems are trying to do the same by modernizing Islam to make it suitable for this era of human civilization. And although this may sound promising, and may give the hope that, like Christian nations, modernizers may eventually lead their societies to secularism, but sorry to say that this to me sounds impossible. Many have already tried that by showing the bright side of Islam and philosophically covering the evil through personal interpretations. And that’s why many people really believe that the problem is not with religion, but rather, with the people that misinterpret the religion. What they do not know, or don’t want to admit, is that there is no misinterpretation; terrorist, as well as, peaceful Moslem individuals are both right in their interpretation, it all depends on which side of the scripture each is looking. And what they are all forgetting is that Islam is a totalitarian belief, and Mohammad’s aim was to spread the believe until the last person on earth embraces Islam and denounces his original belief, be it by convincing or by force. Modernizers can continue their pursuit, but they can never have followers, because Islam can never be modernized as long as Moslems believe that Quran is infallible, and that they have to take each and every word of the scripture as it is and not ever question it. So whom are they kidding?

30/3/07 12:14  
Blogger Mozart said...

انا بالنسبة لي افضل وقت للقز اهو اليمعه الظهر الشوارع فاضيه و اروح وين ما ابي عشان جذي استمري على ما انتي عليه يا شتاء و الله يكثر من امثالج

على فكره بس حبيت اعرف بخطبة هالاسبوع سبيتو منو اليهود و الا النصارى ام من ؟

30/3/07 12:20  
Blogger 001 said...

mozart

أنا دايما أقوم من فراشي
الساعه 11
ونص

أروح سوق شرق
ولا أقعد شويه عالبحر
و يكون معاي كيك من لابقيت لزوم تضييع الوقت

لا تشوف نظرة نساء إبليس لي

يخزوني بإحتقار
عيونهم تقول: ليش ما إتصلي؟

أيام قبل
كنت أسمع الخطبه بالراديو
بس قطعت هالعاده
لأنهم قاعد يكررون نفسهم
و ما عندهم كلام جديد

30/3/07 15:49  
Blogger بلاد الواق واق said...

الاخ بلاك لايت الدين الاسلامي مو سبب التخلف اللي عايشينه السبب اهو ممارسات الحكام في الدول الاسلامية وعمر سب الدين ما كان اهو الحل .الاسلام الحقيقي اهو العدالة والمساواة واحترام الانسان كانسان وتطبيق القوانين على الناس بدون تفرقة وغيره اشياء كثيرة الظاهر انك ما تعرفها .....حاول تعرف الاسلام مو تطالع تصرفات مسلمين هالايام.....على فكرة هذي اول مشاركة لي معاكم......تحياتي للجميع.........

30/3/07 19:07  
Blogger اجار الدين كشمش said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

30/3/07 21:34  
Blogger شتاء2007 said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

30/3/07 23:56  
Blogger صلعم said...

يا اجار الدين كشمس، من حقنا ان ننتقد اي شيء وأي دين وانت من حقك ان تنتدقدنا وحتى من حقك ان تسمينا زنادقة ولكن ليس من حقك ان تفرض علينا ان نحترم دينك ونؤمن بان قرآنك هو كلام الله. وانتي ياشتاء ممكن نتعرف؟

31/3/07 00:30  
Blogger blacklight said...

أجار وشتاء
للأسف تحولتم من الحوار الى الشتيمه والإستهزاء والهجوم الطفولي الركيك بوستاتكم العفنه مو كفو حتى أرد عليها من انحطاطها وسوقيتها .راح أمسح كلامكم للأسف لأني ماراح أنزل لهالمستويات الواطيه

31/3/07 00:48  
Blogger بلاد الواق واق said...

نوافكو سألت الهندوسي اذا مات شنو مصيره محد يعرف مصيره غير رب العالمين لانه اهو اللي يحاسب الناس مو عباده......انا اعتقد انكم عموما في هالمدونة عندكم قصور في فهم الدين......ابحث ..اسال..حاول..واذا محتاج مساعدة ترى حاضر.......على فكرة انا انسان مو متدين.....بس الحمدلله مو ملحد............

31/3/07 01:04  
Blogger blacklight said...

بلاد الواقواق
مرحبا بك بالمدونه

نفس ما قلت حق غيرك أنا ما سبيت
الإسلام أو هاجمته مباشره كعقيده أو طقوس أو غيرها من الأساسيات.كلامي واضح بعد 50 سنه من الكلام المكرر والنظره المتاعليه اللي ننظرها كأمه إسلاميه عربيه على باقي شعوب الأرض .أسأل سؤالي شنو الإنجاز اللي حققه المنهج الإسلامي لنا؟ لاحظ السؤال منهج ويتوبيا تشمل كل جوانب الحياة التي فشلنا فيها بسبب اصرارنا على أسلمتها

أما المعرفه الدينيه لي اعلم عزيزي ان درجة معرفتي بالإسلام وصلت الى المحظور .أعرف ان هناك مزايا لكن أيضا هناك مساوئ وحقيقه أنا لا أهتم لأن نقد الأديان ليس من شأني .فأنا لا ادعو الناس لتغيير دينهم أنا أدعوهم للرقي والتقدم بحياتهم وتذكيرهم أننا ننتمي لأنبل مخلوقات الأرض

31/3/07 01:32  
Blogger نوافكو said...

بلاد الواق واق

في هذه الحالة ما مصير التالية تصنيفاتهم من منظور اله الإسلام؟

رجل مصلي و صايم و مات عن عمر يناهز 68
دون ان ينجز شيئ سوى الخلفة الصالحة

كويتي كافر لا يؤمن بالدين الإسلامي عمره 36 سنة و يحمل شهادة ماجستير ادارة اعمال من جامعة كولومبيا و بكلوريوس علوم من جامعة ييل و حقق ارباح بالملايين لشركات مساهمة

المسلم وليد الطبطبائي

المسلم طارق السويدان

الملحد بيل جيتس

من سيذهب الى الجنة و من سيذهب الى النار؟ و اذا كنت لا تعلم فلماذا تصدق هذه الأمور اصلا؟ كيف تصدق اشياء تجهلها؟

تحياتي
و تصبح على خير

31/3/07 01:38  
Blogger اجار الدين كشمش said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

31/3/07 03:57  
Blogger blacklight said...

اجار الدين كشمش
حياتي الخاصه موشغلك فاهم؟
وكل بوستاتك هني راح يكون مصيرها المسح. لأن المكان مكاني ساكت على خرابيطك وحاشمك بس لو بمكان ثاني جان عرفت شلون أتصرف وياك .اطلع بكرامتك ولا تكون حق روحك سمعه وصخه

31/3/07 05:09  
Blogger Mozart said...

احب أن انوه للاخوه المعلقين الامور الاتيه:

اولا , ما يكتب في المدونه هنا يعبر عن وجهة نظر الكاتب نفسه و قد لا نتفق معه جميعنا بالضروره , فنرجو عدم التعميم عند الرد

ثانيا , نعلم أن الكثير (خصوصاالعرب و المسلمين) لا يعرفون الفرق بين الحرية و بين الفوضى كونهم مسجونين عقليا طوال حياتهم , و يقومون بالتهجم على من يخالفهم بالرأي اعتقادا بانها حرية , فنرجو عدم الشخصنه و احترام الاراء الاخرى و اصحابها

ثالثا , لن نقوم بمسح اي تعليق ملتزم بالقوانين اعلاه كونها تجرح مشاعر الاخرين المرهفه و الجياشه , فان شعرت بالاهانه من تعليق معين و بنفس الوقت عجزت عن الرد عليه , فبامكانك تجاهل التعليق او اغلاق الصفحه بالضغط على على مربع اكس في اعلى الصفحه بجهة اليمين

شكرا جزيلا

--

31/3/07 08:29  
Blogger صلعم said...

مرحبا بك يا بلاد الواق واق وعدم التدين هي اول مرحلة من مراحل التطور. فاذا حبينا نشبه مراحل التطور ببرامج الكمبيوتر بيكون المتدين برنامج دوز، واللي نص نص ويدوز 98، وغير المتدين ويندوز 2000، واللبرالي ويندوز اكس بي، والملحد ويندوز فييستا وعقبال الفييستا!

31/3/07 09:24  
Blogger اجار الدين كشمش said...

صباح الخير...بلاك والعلمانيون,,,," لأ.. لأ.. لأ..لأ....ما حبكش وانت كده..."اهدأ يا حبيبي وارجع زي زمان....."مافي داعي تلجئ للعنف الجسدي ضدي وتتوعدني لو في مكان ثاني جان و جان ..." يجب ان نكون حضارين....افترض انك ضربتني بوكس على عيني ....سوف يجرمك القانون اذا انا ما تنازلت لك....وطبعا واكيد راح اتنازل لك...بس لاني احبك خاصه وانك كويتي ...بعدين انا ما اتحمل نفخه منك....اشلون البوكس....انت تعرف رفيعه هانم والسبع افندي...اهو انا السبع افندي.." انشالله هديت وارتحت.....وراح اعتبر تهديدك....انك في حالة غضب....وصدقني اني القضيه ليست بيني وبينك شخصيه ......" اولا: "ان الدستور والقوانين الكويتيه تجرم " كل من تعرض او اشاعه او سب او ساعد او نشر للعامه باي وسيله كانت..للذات الا لاهيه..او الانبياء والرسل والصحابه..." ... ثانيا: كل من تعرض بنفس النص الاول ...لسمو امير الدوله...." اخ بلاك... يافرحة الزنادقه الذين انا نبهتك منهم لقد زرعوا الفتنته بيني وبينك والان يطقون اصبع علينا اثنيننا...هذا هو دأبهم الزنادقه يشبون النار وكانهم لم يفعلوا شيء منذ عبدالله ابن سلول....الي البارحه...ولكن لن اعطيهم الفرصه ينفردون بك....ولا يتركونك الا وانت مطارد او في السجن ...ثم ينتقلون الي مدونه اخرى كما فعلوا وشجعوا الكويتى ياسر حبيب...وقفوا ورائه وشجعوه على اصدار شريط شتم به الصحابه وزوجة الرسول عائشه...والان هو مطارد من منظمة القاعده الكويتيه وهو هارب من حكم سجن عشر سنوات......." ليس بيني وبينك اي خلاف ابدا ابدا....مايصير خاطرك الا طيب ...الخوف من الزنادقه عليك في مدونتك....سوف تنتشر وتشتهر ب شتم الرب والاديان جميعها.....وسوف تدفع انت الطيب ثمن استغلالك منهم بكل طيبه وسجيه....احذر المغالين في الدين من القاعده وغيرهم.......اما انا لا خوف عليك مني ابدا...." با اخي با بعد عمري يا حبيبي....با بلاك...ااخذ بنصيحتي طالما مسحت رأي فيهم وكنت انا مدافع عن رب الجلاله ....يجب ان تمسح شتائم كل هؤلاء الزنادقه من مدونتك....وتطردهم فورا وهذه حمابة قانونيه لك شخصيا ولمدونتك وان كويتي واحبك واوعدك وعد الرجال ان لا ادخل مدونتك ابدا ابدا...اشتبي بعد أأأأمر.....ولكن امسح كل الشتائم التي كالوها هؤلاء الزنادقه ....وهذا من باب المحبه والصلح خير....والعناد جهل وحمق وضياع لصاحبه... اخوك...المحب لك ولدين الله..

31/3/07 12:44  
Blogger kila ma6goog said...

أعتقد ان تصنيف العالم الى مسلم و لا مسلم خطأ

فاسلام الشخص ليس دليل على عصمته كما انه ليس دليل على تخلفه

الاسلام دين كبقية الأديان له حلاله و حرامه و العيب ليس فيه بل في طريقة تطبيقه و التعامل معاه

العيب بالناس بالدرجة الاولى و ليس النص المكتوب

الاسلام ككلمة لم تتغير و لكنها كمفهوم تغيرت كثيرا عبر هذه السنوات حالها حال بقية الأديان , مسيحية سنة ألفين هي ليست مسيحية سنة 100 أو مسيحية سنة 1600

الأديان و مفاهيمها و درجة التطرف بها تتغير مع تغير الزمن و المكان و الظروف المادية و السياسية المحيطة

عموما الموضوع طويل و النقاش فيه لا ينتهي الا انني أكرر بأن تصنيف العالم على أنه مسلم أو غير مسلم لن يعالج الخلل الحقيقي

مشكور يا قلبي

31/3/07 13:21  
Blogger blacklight said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

31/3/07 14:10  
Blogger blacklight said...

أنت للأسف حولت الحوار الى هجوم شخصي علي وقلت كلاما ينزل من قدري وتدخلت بشكل سافر بخصوصياتي وحياتي حتى لو لم يكن كلامك شتيمه مباشره إلا أن تجريحي وتحقيري بهذا الشكل البشع وأنت لا تعرفني شخصيا من أكون وماذا أعمل بحياتي أمر غير أخلاقي ولا يقبل به أي شخص سواءا كان مؤمنا أو غير مؤمن.

رغم اني رددت عليك دوما بكل احترام إلا انك استمريت الى أن اضطريتني لهذا الإجراء الذي لم أفكر بعمله يوما.عموما كنت أتمنى إرجاع ردودك التي مسحتها كي تعيد قراءتها وتراجع نفسك لكنها انمسحت cache

وعلى فكره أنت من هدد أولا ولست أنا عندما قلت اني أعرف كيف أتصرف معك كنت أقصد بالردود.كذلك إعتذارك مقبول ولاتهتم شارك كثر ما تبي بس رجاءاابتعد عن التجريح والشخصنه الإستفزازيه.

كذلك اللي تسميهم زنادقه وكفار هذيلي زملاء مرحب فيهم هنا نفسك ونفس غيرك يقولون اللي يقولونه هذا حقهم نفس ما هو حقك.عمرنا ما احتقرنا أحد أو رفضنا زيارته كائنا من كان حتى لو أكبر أصولي يأتي ويحاورنا بإحترام راح نرد عليه بكل احترام.

كلمه أخيره أعتذر للجميع لمسحي الردود وفعلا هذا خطأ مني لأني كنت الضحيه والحكم بنفس الوق

31/3/07 14:19  
Blogger blacklight said...

أهلا بو سلمى مطقوقنا العزيز

عزيزي أنا نفسك أتمنى ان لو كان هذا التصنيف خطأ بس للأسف احنا كأمه عربيه إسلاميه صنفنا روحنا جذي

النص الديني ما فيه عيب كنص ثابت له متطلبات محدوده بس المشكله بربطه بكل شي حديث يصير وهذي البلوى اللي احنا عايشينها.وايد فتاوي ما يتقبلها حتى أكثر الناس إلتزاما لأن من المستحيل انك تطبق حرفيا كلام صارله 1400 سنه بهالزمن.

كذلك أنا مو قاعد أتكلم عن التطرف أو التسامح الديني قاعد أتكلم عنا كأمه مستهلكه وتجحد أفضال العالم عليها .

كل شي نبي انأسلمه مو منطق هذا .اذا كان همنا وشغلنا الشاغل أسلمة كل شي متى راح نلقى الوقت للإبتكار والإبداع؟

ليش الأشخاص المقلدين للغرب بصبغه إسلاميه صاروا أبطال بمجتماعتنا؟ أي شخص راح يجاوب الجواب السهل ويقول لأن الناس متخلفين وجهله أن أقول لأ السبب ان المنظومه اللي احنا عايشيين فيها اهي اللي سوت الناس جذي.

تحياتي ياالغالي

31/3/07 14:37  
Blogger 001 said...

بلاد الواق واق يقول
"أنا إنسان مو متدين لكن الحمد لله مسلم"

أنا لو كنت مثلك مؤمن بأن صلعم مراسل لحساب الله

لصرت من أكثر الناس تديناً
لكي أفوز بالجنه
و إغراآتها المثيره

هذه المره إسمحلي أن نتبادل الأدوار
و سآخذ دور المسلم الناصح للناس

و أنصحك بالرجوع لدينك
و صل ركعتين بخشوع كده هوه
و إقرأ صورة البقره بتأني

يمكن قلبك يحن

0

حتى المسلمين
كلمة متدين عندهم شتيمه
لأنهم يعرفون سواد ويه
المتدينين

و بالنهايه نحن نحكم على المسلمين من تصرفات المتدينين

مو نحكم عليهم من تصرفات هيب هوبي مسلم!

31/3/07 15:10  
Blogger Mozart said...

الاخ كشمش

لحن لسنا ملزومين بدستور الكويت هنا في فضاء الانترنت , و نحن ايضا لسنا ملزومين بقوانين المطبوعات القمعيه التي سطرتها لنا حضرتك ,و لن نقوم بمسح أي تعليقات مالم يكن بها هجوم شخصي او الفاظ نابيه

اعتبر هذا اخر تنبيه لك و اخر مره تتدخل فيها بكيفية ادارتنا للمدونه , اما انك تتناقش بشكل حضاري او انك تقضب الباب وراك

هل هذا مفهوم ؟

31/3/07 15:18  
Blogger اجار الدين كشمش said...

هلا بلاك...عدل هالدور تمام....المشكله الحوار الي كان بيني وبينك في البوست الان اصبح مبتور ولا يستطيع القارئ ان يحكم وهذا اتهام ثابت...وانت مصر على اني استفزيتك وحقرتك ولا احد يشهد على هذا الاتهام الا انت....وهذا شيء المني حيث انت الحكم فقط ...."على العموم هذه تجربه لك للمستقبل ان تترك التعليق يقراه الجميع....ثم تمسحه يعد ما يدان صاحبه.....على العموم ماصار الا الخير وانشاالله خيره لك وانت ماتدري...... " يابلاك...اعيد عليك شيء مهم وهو انك لا تقفز عن السطور والمعلومه وتستعجل بالرد....المشكله ليست بيني وبينك ابدا ابد....لازم تعرف هذا وتتاكد منه.....ارجوك بمحبه ان تعيد قرائة ماكتبته لك صباح اليوم,,,من قوانين ومثال ياسر حبيب....." وفي ردك علي قد ثبت التجرم القانوني عليك....عن هؤلاء الزنادقه......ووصفتهم""""" "بالزملاء وهذه تهمة "المعرفه" ومرحب بهم وهذه التهمة الثانيه "المساعده في الاشهار والنشر"" ارجوك ان تتأنى ولا تكابر ....وترفع التيلفون على اي محامي يخصك....وتستشيره....بان تنشر لهؤلاء الزنادقه كفارياتهم....وبامكانك ان تمسح سبهم وغيهم.. شششششالووم....ان صار لازم ودعكم....على قولة فيروز.....بس نسيت اقولك اشرايك بغنية نانس عجرم الي كتبتها لك الصبح اهدا ياحبيبي ...طخختك...وونستك......هههههههههههههه شالوم "

31/3/07 15:58  
Blogger بلاد الواق واق said...

اولا اعترف ان الحوار بدون سب الدين ممتع.ثانيا بالنسبة لما قدمته الامة الاسلامية للحضارة فهي قدمت الكثير منه اساسيات جميع العلوم الطبيعية والرياضيات وحتى الفلسفة وغيره وذلك بشهادة الغرب والمستشرقين ولكن ذلك تم عندما كانوا يطبقون الاسلام الصحيح قبل ما تجي الانظمة الثورية وتقتل كل قيم الاسلام الحضارية

31/3/07 17:13  
Blogger بلاد الواق واق said...

نوافكو قلت لك الله سبحانه اهو اللي يحاسب الناس على افعالهم مو انا او غيري يتساوى في مسالة الحساب الجميع سواء الهندوسي او بيل غيتس او وليد الطبطبائي.وقلتلك من قبل اذا محتاج مساعدة في الدين واصوله اطلب وانا حاضر.بالنسبة للي عايش حياته يصلي وبس الاسلام ما قال جذي الاسلام دين يعتبر العمل عباده ولا رهبانيه في الاسلام..........

31/3/07 17:25  
Blogger بلاد الواق واق said...

001 اولا اناقلت اني مو متدين بس مو ملحد ثانيا بالنسبة للصلاة وقراءة البقرة شكرا عالنصيحة يا ليت انت تسويها بعد راح تفيدك ثالثا الاستهزاء سهل اما اقناع الناس بالحجة فهو الصعب علشان جذيه انا فاهم ليش قاعد تقول هالكلام ترى اذا ما عندك شي مفيد تقوله مو لازم تكتب طالع وحاول تستفيد...............

31/3/07 17:36  
Blogger blacklight said...

بلاد الواقواق
هل فعلا قرأت كيف كانت حقبة الإزدهار العلمي للدوله الإسلاميه أم انك أخذت ذلك حجه للدفاع فقط؟
لمعلوماتك بتلك الحقبه كان لا وجود لشيء اسمه التشدد الديني بل العكس كانت المحرمات الدينيه منتشره بالدوله الإسلاميه من خمر , بغاء ,ميسر,لهو,غناء

الحضارة في تلك الحقبه كانت موجوده لأن المسلمين وقتها لم يتقوقعوا على أنفسهم ووصفوا البشر بأقذر الأوصاف كما يفعل مسلموااليوم .بل على العكس تماما كان التبادل المعرفي, الثقافي ,العلمي والتجاري مع كل أقطار العالم سمه تميزهم.

وعلى فكره ليس كل العلماء بذلك الزمن مسلمين حسب نهج السلف الصالح ,بن خلدون تعتبره المراجع الليبراليه من أقدم الشخصيات الليبراليه ,جابر بن حيان كان بهائيا والكثير منهم ابن رشد كانت لهم توجهات انفتاحيه لا علاقة لها بالمنهج الإسلامي الرجعي الذي يطالبنا مشايخ اليوم بالتقيد فيه.

تلك حقبه مرت ولم نعايشها كي نتعلم منها أنا أحدثك عن واقعنا وحاضرنا الذي استمر بالتردي طوال 200 سنه مضت ان لم يكن أكثر .لا تقل لي استعمار وحكم قمعي وفلسطين وغيرها من الحجج الواهيه.

دولتنا كان بإمكانها أن نصبح من دول العالم الأول لوما تقيدها بمنظومة العرب والمسلمين التي ستظل تردد نفس الكلام وتعالج الأمور بنفس المنطق الى أن تفنى.

31/3/07 18:43  
Blogger بلاد الواق واق said...

بلاك لايت انا بحاول اعطيك مثال يمكن تتضح الصورة لك الديمقراطية كفكرة وكنظام سياسي نظام ممتاز لكن التطبيق الخطأ في الكويت اهو اللي خلى الناس تكفر بالديمقراطية فالعيب مو بالفكرة العيب بالتطبيق لاحظ انه الديمقراطية ناجحة بالدول اللي طبقتها بشكل صحيح مو انك تسمح بشراء ونقل الاصوات والتدخل والدعم الحكومي للبعض بعدين تقول هالنظام مو زين واهو سبب تخلفنا ونفس الشي بالنسبة للاسلام

1/4/07 19:37  
Blogger blacklight said...

بلاد الواقواق
مثال رائع جدا لكن أليس التطبيق هذا الخاطئ مرتبطا بمنهجنا الذي ولد التيارات الدينيه القلبيه التي لا تقل فسادا وقذاره عن التيارات التي الحكوميه التي تشتري الأصوات؟

لأن النواب الإسلاميين مقتنعين بالأصوليه الدينيه لذلك صار جل اهتمامهم قضايا تافهه بإسم الصحوه الدينيه.

لأن النواب القبليين نسوا أن تشرفيهم بهذا المنصب هو لخدمة الشعب والحفاظ على القانون لا لخدمة القبيله والقفز على القانون.

هذه الأمثله السيئه ألا تشجعها منهجيتنا كعرب ومسلمين؟ لا أحب أن أعمم دون دليل لكن للأسف من قال أن العرب شعوب لا تستحق الديمقراطيه كان مصيبا لاننا لا نحترم إلا من كان على نفس ملتنا,طائفتنا,عشيرتنا......الخ.

2/4/07 12:40  
Blogger Zaydoun said...

صراع أزلي بين التقدم والتخلف

تخلص الغرب من قيود الهيمنة الدينية فوصل إلى ما هو عليه من نجاح وقوة، واختزل الدين بعلاقة روحانية شخصية بين الفرد وربه

أما نحن.. خلف الله علينا... لا زلنا تحت سطوة الهيمنة الدينية التي تتحكم بجميع أمور حياتنا حتى شلت تفكيرنا وجعلتنا مهووسين بالطقوس أكثر من كيفية تحسين الحياة والمساهمة في نهوض البشرية

هل الدين - أي دين - هو فعلاً أفيون الشعوب؟؟ باين كدة

2/4/07 16:23  
Blogger بلاد الواق واق said...

بلاك لايت....اللي ابي اوصله لك ولغيرك ان الاسلام ما قال حق الطبطبائي وغيره انسى دورك الحقيقي كعضو مجلس امة وتفرغ حق الشيشة والحفلات هذي تصرفاته اهو الشخصية واهي اللي خلتك انت وغيرك تاخذ فكرة خطأ عن الاسلام مثل ما قلتلك من قبل افصل بين تصرفات المتدينين سياسيا والاسلام كمنهج موجود في القرآن وعاشه الرسول والصحابة واللي ممكن نعيشه في زمننا هذا بس مع مراعاة مستجدات العصر وهذا شي يبيله شرح طويل يمكن بوست كامل...شكرا لمواصلة النقاش.

3/4/07 02:29  
Blogger شباب روش طحن said...

هل هناك مسلم قال انا اريد ان اخترع و اطور و أن اجعل العالم مكان افضل لسائر البشر ؟ انانية ما بعدها انانيه
أه كلام غريب انت منين ألم تسمع من قبل عن العلماء المسلمين إقرء سيرتهم وكيف ربطوا العلم بالدين وكيف أن الإسلام ليس هو سبب تخلفنا لسبب بسيط نحن أبعد ما نكون عن الإسلام كلنا سواء مسلمين أو ملحدين وياريت تبدأ تشوف مثلا جمعيات صناع الحياة وقناة النجاح الفضائية يعني ناس بتكلم عن العلم وعن النهضة وعلي فكرة هذا هو الإتجاه الوحيد الذي يسعي لتحقيق نهضة حديثة في بلاادنا وهم مسلمين بل ومتدينين زولر موقع صناع الحياة لتعرف ماذا أقصد ثم الإسلام ليس به عنصرية ولا تطفل ولا تجسس تماما وبالنسبة لموضوع الكراهية فهو موضوع طويل قد أتحدث عنه في يوم من الأيام

3/4/07 03:02  
Blogger AyyA said...

Belad elwaqwaq
The prophet and his followers were not much different from Ben Ladin and his Afghan Mojahedeen followers of today. The only difference is that they are now buried in the ancient books of history and with time we made sacred figures of them. The prophet also used religion to get into people’s sentiment and build an empire. History is very biased my friend. Just look at the sign “la illaha illa allah” which the tyrant Sadam Hussan added to Iraqi flag, does this make him a sacred figure? Some do think so and with time you will see what a hero he would become to a vast number of his followers. Some may even make a shrine for him and go visit for baraka.

3/4/07 07:14  
Blogger Mozart said...

شباب روش طحن

المسلم المثالي هو الذي يعيش نمط حياة رهباني و يحمل المصحف بيده اينما يذهب و يقصر الدشداشه و يطيل اللحيه و يسب النصارى و اليهود

أي أن نموذج المسلم المثالي مستحيل أن يكون عالم أو مخترع أو باحث باعتراف غالبيه شيوخ الدين و من يتبعهم

اما المسلمين "البعيدين عن دينهم"0 كما تقول فهم غالبا ما يتمنون التوبه و يشعرون بالندم على كل لحظه يتمتعون بها بالحياة و يتمنون أن يطبقو النموذج المثالي للمسلم الصح

و اذا كنت لا تصدقني اسأل اي شيخ دين و قل له من الافضل العالم المسلم الحاصل على جائزة نوبل الذي يشرب الخمر و لا يحافظ على الصلاه أم الامي الذي لا يجيد القراءه و الكتابه لكنه ملتزم بالفروض و يقبض معاشه و هو بالمسجد

3/4/07 19:46  
Blogger بلاد الواق واق said...

آيا.....اذا انا كنت اقول عن الطبطبائي ما يمثل الاسلام ما بالك بصدام سواء اضاف شعار التوحيد لعلم العراق او لا اما بالنسبة لاتباعه فالكلام عنهم مضيعة للوقت .سؤال لاصحاب المدونة وين هيفا ما شاركت في النقاش هذا اول موضوع من فترة طويلة ما تشارك فيه ترى انا متابعكم من افتتحتوا المدونة وان كنت احيانا اتفق معاكم لما يكون الموضوع عن وضع البلد السياسي......عالعموم سلامي للجميييييييييييييييييييع.

4/4/07 01:47  
Blogger شباب روش طحن said...

أنت إذا تتحدث عن مسلمين هذا العصر وعن المسلم المثالي الذي نراه في عصرنا هذا وليس المسلم المثالي علي مر الزمن يعني كمثال مثلا سيدنا يوسف عليه السلام كان لا يشرب الخمر ولا يفعل ما يغضب الله ولكنه مع ذلك كان متفوق وصاحب عقلية إقتصادية ممتازة فهو كما علمنا القرأن كان رجل محب للشعوب الأخري بدليل إنه أعطي التفسير الذي يري هو أنه سينقذ الدولة من المجاعة بالرغم من إنهم كانوا غير مسلمين أساسا ولم يذكر القرأن إذا كانوا مسلمين أو لا طب وسؤالك الذي ينم عن إنني أتعامل مع شخصية جديرة فعلا بأن أحترم عقلها وليس كالبعض الذين أعلق عليهم ثم أجد منهم سخرية والقليل من المنطق فأرد علي المنطق في كلامهم ثم لاشيء محلك سر المهم الشيخ سيجيب بالتأكيد الذي يجلس بالمسجد أفضل مع تغير صيغة السؤال من عندي فيكون هو الرجل الذي يعمل عمل عادي ولكنه غير مخترع ولا يفكر في العلم ولكنه مؤمن عادي حيث قال النبي أو عمر بن الخطاب لا أذكر للرجل الذي يجلس في المسجد وأخوه ينفق عليه أخوك أعبد منك يعني العمل مهم جدا في الإسلام طالما لا يعطل عن طاعة الله ولكن ما الذي يجعل هذا الشيخ يجاوب هذه الإجابة الغريبة الإجابة بسيطة كم نحن بحاجة للأخلاق ستقول الأخلاق أمر ضروري ومهم ولذلك أتي الإسلام لنا بالعبادة والصلاة والذكر فهي لها هدف خلقي كيف هذ ألا يعتقد المؤمن أن الله يراه دائما فهو لذلك لن يسرق ولو كان مطمئن أن لا أحد يراه هناك ولن يقتل ولن يكذب ولو كان متأكد أن أحدا لن يؤذيه ولن يكتشف الحقيقة أبدا لماذا لأن الله يري وقارن ده بمدينة علمانية حديثة إنقطع التيار الكهربائي وغابت الشرطة تسرق المتاجر وتغيب الأخلاق إذن الدين يعطيني أخلاق ثابته والشيخ قال لابد أن يتوفر بأي شخص الخلق القويم

4/4/07 08:39  
Blogger شباب روش طحن said...

طب حاتقول لماذا شرب الخمر كمثال هو سبب لإفساد الخلق ونقضه فهو يشربه بإعتدال كما يفعل أكثركم طب ولنفرض أن مشرع تضع قوانيين وتعلم ما للخمر من أضرار صحية وإجتماعية فستقول مثلا يجب شرب الخمر بإعتدال وليس كثيراومن يخالف ويشرب الاخمر كثيرا فسنقوم بمعاقبته ستكون النتيجة أن المخالفة هي شرب أكثر من 6 أكواب مثلا من الخمر كم تتوقع سيشرب هذه الكمية كثير لأن أنا تنازلت لهم وقلت سيكون هناك متاجر خمر وأنواع متعددة ولكن لا تكثروا ولكن الإسلام قال لا تشربوها أبدا ومن يخالفه سيشرب الخمر بإعتدال وهذا مايسمي بالتدرج في الإجرام في حق القانون يعني الإسلام منع الخمر والأسباب المؤديه لها حتي لو أجرمت أنت فستقوم بفعل السبب ثم تتذكر وتتوب ولا تقع في الجرم الأساسي الذي هو يحق ضرر نتفق عليه جميعا طب ولو كان الإسلام قال كمثال لا تزني ولكن إنظر للنساء كيفما شئت سينظر الرجال للنساء وعادي ثم قد يزني بعضهم بسبب وضع سبب قد يجعلهم يزنون ولكن المسلم العادي ولو شاهد إمرأة مثلا متعمدا غهو سيعتبر هذا ذنب ولن يكرر ذلك وبالتالي سيعتبر هذا جرم وسيكون بعيد جدا عن الجرم الذي نتفق علي أنه يجب أن يكون مجرم

4/4/07 08:48  
Blogger Mozart said...

شباب روش طحن

اعلم انك تجتهد بأن تظهر الاسلام بصوره معتدله و تتلائم مع عصرنا الحالي لكن الاسلام الصحيح يقول غير ذلك , فالكل يعلم أن "الشهيد"0 يحصل على اعلى مرتبه في الجنه , اي ان من يفجر نفسه بحزام ناسف هو من سيحظى بالغلمان و الخمور و حور العين , و ليس المخترع أو العالم,فليش يتعب نفسه المسلم ؟

ملاحظه:ما دخل النبي يوسف بالاسلام ؟!0

4/4/07 13:01  
Blogger عتيج الصوف said...

عبارات مستهلكة و انتهت صلاحيتها..الأمبريالية و الصهيونية و الألحاد و غيرها من المفردات التي تردد مع الشعارات و الهتافات القومية المتأسلمة..
سقطت ورقت التوت التي كانت تكسي عورة هؤلاء المنافقين من اشباه الساسة الذين يدعون العلم و الثقافة..بينما ثقافتهم لاتتعدى ان تكون بضع صفيخات من مجلتهم الدايخة او شوية ندوات و محاضرات في تفسير الأحلام و الوضوء

5/4/07 23:15  
Blogger شباب روش طحن said...

يعتبر الإسلام دين خاتم وكل الأنبياء قبله كان دينهم واحد وهو التوحيد قد تكون إختلفت الأحكام من كل دين ودين ولكن تتفق العقيدة وهي التوحيد لذلك يؤمن المسلمين أن موسي وعيسي وإبراهيم وأدم جميعهم أنبياء الله موحدين لله نتعلم من سيرتهم وبالنسبة للشهادة فمن قتل وهو يدافع عن بيته فهو شهيد ومن قتل وهو يدافع عن وطنه فهو شهيد والحقيقة أن مثال من يفجر نفسه وهو الطريقة التي توصل لها المسلمون أخيرا للدفاع عن أنفسهم في فلسطين والعراق كمثال ولكن ألا تظن أن رجل طرد من وطنه ولم يعد له وطن أساسا هدم منزله مات أولاده أو زوجته أو أمه لا حق له في الدفاع عن نفسه رجل فقد كل شيء توقف أخوته العرب ليشاهدوه وهو يذبح ويموت بدون أن يتحركوا ولاشيء ألا يحق له الدفاع عن نفسه قد تكون وسيلته خاطئه ولكن غايته شريفة والحقيقة إنك لو فكرت للحظة فيما سيكون مصيره لو قام بالدفاع عن نفسه ثم جلس وأمسك به المحتل فسيكون له الموت أفضل مئة مرة من الحياة فهو حتما سيختار الموت

6/4/07 23:34  
Blogger Mozart said...

روش طحن

من يفجر بنفسه وسط النساء و الاطفال ...يعتبر ارهابي لكن بمفهوم الاسلام الصحيح يعتبر شهيد و انت اعترفت بذلك بعظمة لسانك

بما ان تفجير النفس=ارهاب

تفجير النفس= شهادة

نستنتج بأن ارهاب= شهادة

8/4/07 13:09  
Blogger Bahz Baih said...

عزيزى بلاك لايت
أعتقد أنك بمثل هذه الكتابات تسئ الى العلمانيه أكثر مما تفيدها...فالعلمانية كأتجاه له تفسيرات عده ... هناك علمانية ضد الدين كما فى دوله فرنسا و ما هى متصالحه مع الدين... أرى عزيزى أنك بمهاجمه الأسلام و تحميله المسئوليه عن تخلف مجتمعاتنا العربيه قد تجنيت عليه و على مريديه ...سأحاول قدر الأمكان أن التزم الموضوعيه فى التحدث معك و أترك جانباً هويتى الأسلاميه و أسألك كمريد للأتجاه العلمانى و الذى أراه لا يتعارض مع الدين... ما هى المبادئ العلمانيه التى تروج لها إذا كنت تحقر من مشاعر الاخرين و معتقداتهم
من أسس تقدم المجتمعات العلمانية هى الحريه المطلقه المسئوله و الاحترام المتبادل و التى لا أظنك تلتزم بها و تتعصب لأتجاه كما يفعل الأصوليين... كان حرى بك أن تنأى بنفسك عن هذا
أتعلم ما هو سببتخلف مجتمعاتنا العربيه ... حتما هو ليس الدين إنما عدم المشاركه... السلبيه فى مواجهه الحكام الظالمون ,الفساد و عدم تحمل مسئوليه أجتماعية
الأعتمادية على الدوله من أجل توفير الخبز و القوت
على فكرتى قد تكون وصلتك ...أرجوكأكسب التعاطف الشعبى ...لقدفات زمن الثورات و الان زمن التطوير المرحلى

9/4/07 09:57  
Blogger شباب روش طحن said...

أنا قلت يفجر نفسه نعم ولكن بالتأكيد لم يكن مرادي أن يفجر نفسه بين مدنيين ونساء وأطفال ليس لهم ذنب والحقيقة أن الإسلام نهي عن قتل الأطفال والشيوخ ورجال الدين ومن لا يقاتلون في الجيش بصفه عامة والنساء إيضا إلا إذا كانوا محاربين في الجيش وبعدين إن مصطلح الإرهاب ينطبق بشدة علي الغارات التي تقوم بها إسرائيل علي الفلسطنين وقتلها للأطفال أما ما فعله المسلمون من التفجير العشوائي وسط المدنيون فهذا ليس الإسلام وهم مخطئون في ذلك بكل تأكيد وإلا فإن النبي يأمر بعدم قتل المدنيين

9/4/07 19:59  
Blogger AyyA said...

Shabab RT
Your comment reminded me of George Carlin’s line “ the more devout they are, the more they see murder as negotiable”

9/4/07 21:26  
Blogger blacklight said...

bahz beh
بدايه أرجو التفريق بين الفكر العلماني وبين مقالي الذي كتبت لأنه يمثل وجهة نظري الخاصه حتى ان كنت أروج للفكر العلماني أو الليبرالي ببعض كتاباتي لا يعني أن كل ما يكتب يمثلها .

نرجع للموضوع
ذكري للدستور العلماني بإحدى الفقرات لم يكن القصد منه النديه بين الدين والعلمانيه القصد منه أن الدوله المدنيه التي تعامل أفرادها بمساواة هي تتبع دائما دستورا علمانيا وليس دستورا مرتبطا بالتشريع الديني

جوهر المقال هو نقد الحاله المزريه التي أوصلنا المنهج الديني عليها وهنا لا أقصد العقيده بل المنهج الذي عزز الرجعيه وحال دون تطورنا وعزلنا عن العالم تحت شعار "كنتم خير أمه" ونحن أسوأ الأمم بجميع المقاييس.

وعلى فكره منذ متى كان ذكر الحقيقه يجرح المشاعر؟ ماذا يقدم العرب والمسلمين يوميا غير المشاكل والإضطرابات الدوليه متذرعين بنظرية المؤامره واليهود ؟

نحن أمه فاشله لأننا بتنا كطائفة الآيمش التي تنبذ الحضاره بإسم الدين.كل العالم يتطور بسرعه رهيبه إلا نحن .السبب ليس حكامنا الذين بالغنا بتوزيع التهم عليهم البلى فينا كشعوب غير قادره على محاكاة العالم بسبب كراهيتنا له.

وبالمناسبه سبب نقدي للمنهج الإسلامي انه لم يوجد منهج إسلامي متكامل بتاريخ المسلمين سابقا ليأتي مسلموا اليوم بكل جهل وغباء ويقولوا لنا أننا قد فشلنا لأننا لا نطبق الإسلام!

كم أريد أن أرى المسلمين يطبقون المنهج الإسلامي :

ليقطعوا الأيدي والأرجل

لنترك العنان لشهوانية الرجل ونضع تحت تصرفه ما ملكت أيمانه

لنرجع الرق كما كان أيام الإسلام
الصحيح

لنفتح الدول تحت راية "أسلم تسلم"ونزرع كراهية الشعوب لنا كما زرعها أسلافنا لنا وحصدنا ثمارها اليوم

تعريفي للمنهج الإسلامي:
هو منهج إفتراضي غير موجود لأن كل مسلم يرى أن كل المسلمين لا يمثلون الإسلام ولايطبقونه بالشكل الصحيح.اذن مادام غير موجود ونحن نتهم الدول التي تطبقه مثل ايران والسعوديه انها على خطأ لماذا المكابره؟

التناقض فيكم المسلمين إنكم تتذرعون بطغيان أنظمتكم السياسيه وعدم ديمقراطيتها. أليست الديمقراطيه وتمثيل الشعب سياسيا أصلها منهج غربي وليس منهجكم الذي ينص على ولاية الأمر لحاكم له كل الصلاحيات المطلقه وشورة
الشعب؟أليس منهجكم قائما على تقديس الأشخاص ؟ولا أبالغ ان قلت لدرجة العباده.

9/4/07 23:03  
Blogger Think Free said...

"الاسلام الصحيح"

هل هو الشيعي ام السني ام الصوفي ام الدرزي ان العلماني؟

ام افضل الاسلام العربي الذي يتساوي في كرهه مسلم اندونسيا و علماني اوروبا؟

المتحدث طبعا يعني الاخيرة الاسلام العربي السياسي التبشيري المعادي للثقاقات, و يستهدفها بالذات.

اسلام الدشاديش و النقابات و القحافي و الاسماء العربية و اللحى البيوبيكية.

اسلام الحرام, و العيب و الما يجوز شرعا


حتى يكون الاسلام ليبراليا او علمانيا, لا بد من محو فكرة الاسلام الصحيح من بكرة ابيه لاننا لا نتكلم من موقع مطلق, بل حرية الاخرين في ممارسة اسلامها المحلي او الخاص بثقافته المتاقلمة مع الثقاقات المحلية الاخرى. فيكونون اما متساووين بالصحة ام الخطا, من نحن حتى نحدد المناسب لهم؟

ياتي غلافجة العرب باسم المدراس الدينية و الجمعيات الخيرية ليعلموهم كيف يكونون مسلمين من جديد. هذا بالطبع لا يشمل الصلاة و الزكاة و الصوم, و لكن ثقاقة مسمومة معادية لهم شخصيا و ثقافتهم و اسلوب حياتهم. من انت الدخيل الذي لا يعرف شيء عن واقعهم ليعلمهم كيف يعيشون, بل و تتعدى ذلك لتتحالف مع جهات متطرفة منشقة و تخل بامن البلد و سنين التعايش؟
هل يدرك الدخلاء ان التعايش ليس وليد اللحظة و لكن نتاج التجارب الطويلة.


الافغاني الاثنيكي بالطبع ليس ضد الاسلام, حياته لا تحتلف عن اي متدين في اي مكان, حل مشاكله كما اي شعب اخر لا يحتاج الى اسلاما جديدا, و لكنه متاثرا سلبا بالاسلام العربي المصدر الذي البس نفسه ثوبا محليا اثما اسمه "افغاني عربي".


نعتذر اليوم باسم العرب البسطاء امثالنا ممن يتشاركون مع شعوب العالم الاخري في كراهية اسلام الغلافجة عما طالهم بهتانا باسم الثقافة العربية, لا الاسلام.

لا تعتقد؟ فلتسال نفسك لماذا لا تميز الشعوب الاخرى الفارق بين العربي و المسلم؟ لان مجانين العظمة البسوا الاسلام الصحيح دشداشة و قحفية و لحية كثة و اسما غلجا. انت مسلم فانت عربي.

بدون تمييز ان الاول يعكس المعتقد, اما الثاني, الثقافة.

حتى و ان كان افتراءا على الاثنين.

ليترك ميجالومينيين المسلمين العرب المسلمين البسطاء يعيشون بسلام في مجتمعاتهم, بثقافاتهم, بطريقتهم, بانفسهم البائسة.

ما شانك بصحة اسلامهم, ماذا تركت لله لتحاسبهم. عليك بماثم نفسك الشريرة.

فلتترك كريستينا الفتاة البوسنية المسلمة تكون كريستينا, لا عائشة. ما شانك باسمها. فلتترك بيبي الهندية المسلمة ترتدي الساري الزاهي يمتع انظارنا, و يعلمنا عن التسامح, ماذا يخصك.



التقدم لن ياتي بدون التعددية.

سبب التخلف هو التمركز حول ثقافة واحدة و قيم واحدة و اثنيكية واحدة و مذهبا واحدا.

فهذا التمركز يقلل من شان الثقافات الاخرى و فرصة التعلم من تجاربها و احترامها

نحن نتعلم منذ الصغر التشكيك بنبل الامم الاخرى و التشكيك بنياتها تجاهنا. ببساطة نحن ننظر لهم بنظرة سينيكلية سلبية تحد من اي محاولة للتعلم منهم.

التقدم لا ياتي بجمود الفكر كما في القبائل البدائية المنعزلة بامريكا الجنوبية و جزر اسيا, هذه القبائل ثابتة مع الزمن, لان التقدم ياتي مع التفاعل الانساني.

ذهبنا الى الغرب فلم نرى شعبا يكره الاسلام او المسلمين, ممن لم يترك مدينته الصغيرة او لا يميز بين العربي و المكسيكي و مؤخرة الثور.


الي ابي و امي و مدرستي و امامي: لسنوات حملت ضغينة تجاه الاخرين بدون اي سبب مبرر بينما كان الاجدر بي هو كراهيتكم على كذبكم

10/4/07 10:19  
Blogger mohammad said...

I ponder at the comments on this blog, and what I feel people do not realize is that, in today's world, or modern day Arabia, lets go deeper in Kuwait, I dont think not one person represents Islam in its true form. In every case it is altered quite a bit. So my opinion whether relevant or not is the fact that people commit actions in the name of islam, such as tabtabaee or his likes and people with weak islamic beliefs start hating the religion because of such acts. I urge readers who love to preach to go and work on themselves make themselves good people then start questioning others around you.:)

12/4/07 05:18  
Blogger Think Free said...

Isn't it funny that whenever someone acts upon religious dogma, there's always someone else resorting to what is known as the "no true scotsman" fallacy. Just like the reply above, and the phenomenon the author of this topic is referring to. People who suggest a "true" islam are referring to a mythical concept of islam, that hardly existed, or ever will, because there is not clear reference as to what it is. I'll come up with my own version and claim it true. The fallacy pradoxically justifies vicious interpretations of religion and not vice versa. They'll insist on the whinny tone that no one is implementing true islam, without any sort of pragmatism or the least idea of what that might be. Help us please, what is true islam. Most likely because each group suggesting a "true" islam is in fact alluding the truth of it's own sect. After all this is how we are brought up, we accept other sects of the same religion to be equally false, and ours as clear as sun light. How can one palpably accept the falsehood of bin laden's doctrine to islam, when all his dispositions are dervied straight from the literal words of the quran, traditions, and scholastic interpretation. Need u a higher authority? You know what everytime i hear the hatred coming of his mouth, I say "u know what, ur damn right, if thats what scripture says, ur are absolutely downright right." No one is in the position to question the truthness of his islam or the other end of the spectrum. So we should at least accept them as equally true to islam. The funny thing is while apologists like Mr. Mohammaed above hasten to seprate him from islam, few religious authorites have done so, and those who did, with dubious intentions. We have to accept that some people, sects, whatever, are more dogmatic than others, while others view it as more of an upbrining. They are all part of what has become as islam today. There isn't such a thing as a true islam. Keep on dreaming, we have no clue what true islam is, and similarly have no prove that it isn't yet another impositions, it's circular reasoning. To the writer above, u who believe in the right of proselytizing religion, the least u could do is accept other people's side of the story. It's noble to be able to do so. I say question ur beliefs and others. Becoming a muslim isn't the end of the story, u usually have to evaluate difference denominations, and the sub denominations that go on indefinitely.. sorry that the "snarling logic" doesn't appeal to u. All religions should be submitted to same level f scrutiny, we who grow up mocking and ridiculing other religions should at least accept the challenge of justifying our superiority.

12/4/07 12:31  
Blogger blacklight said...

"we who grow up mocking and ridiculing other religions should at least accept the challenge of justifying our superiority"

thanks to my intellectual colleague thinkfree thats the whole point of the topic. unfortunately our islam defenders audience acted over sensitive and wrote illogical replies based on stuff they didnt bother to read or search about .actually i cant blame them cuz i used to reply the with the same canned answers .

people for the zillion time im not attacking or doubting ur beliefs no one in the universe has the right to do so.im asking u is it truly the right way? what is our role in this world ? so far i only see us as a source of global disturbance .what are our achievements ? we claim superiority just because we are muslims?and if we ask give us any tangible proof u guys claim that people are corrupted and dont follow islam thats why we are not achieving anything? just how dump childish reply this can be?
fundamental nations were never successful thats a historical fact. why do u people insist that being a fundamental nation will give us glory?

13/4/07 02:51  
Blogger Think Free said...

Our religious colleagues unfortunately resort to personal attacks in an attempt to divert attention to the character. Let's not even instigate the possibility of starting a daily nonreligious newspaper, because here's where their own priciple turns against them.

Its getting boring to tell u the truth. They want us to leave them alone when they fail to leave others alone. Until every minority is granted their rights, this debate will never end. Until they stop telling me how to be a muslim and why to be a muslim, and that I AM a muslim, I will stop. Had they been practicing their religion in the comfort of their own homes, I would've kept my mouth sealed, and let them be. Once religion leaves the house, then it's open to criticism. It's becoming a public issue. U want to impose a reality, u have to justify it, u have to deal with the shortcomings. There's no escape.

Oh, how much do I miss the good days in the west, the single drop of reason they were blessed with. Need I say more? Of course they are better off, if not better at all.

Faith doesn't make u superior, it doesn't make u a better or smarter person. It doesn't even compell u to be be or do good. faith doesn't even elevate to a lifestance to enable u to live up to certain morals or principles, faith is never enough. Let's take things the way they just are, no religious backed apologies. They're merely the crazy ideas u grew to belief in. They could be flaw, why not?

Progression comes with interactions. From learning from others. From being open and tolerent. Not by building a wall to keep u sepertated from the rest of humanity.

Unfotunately, we contributed null to humankind, and we who did, usually flew to the drop of reason we find in the west. U know why because liberal democracies work. To the scientist, the engineer, the doctor, the writer, the philosopher faith matters the least to her wellbeing. There's a big world outside the priest and the stupor mind. If faith is enough for u, the least u can do in recognize that it isn't to others. Is that much too difficult to understand and accept?

The west isn't our rivalry. They are in no position to challenge reactionaries from the stagnant muslim countries. But they have taken a minute to learn from the long-gone muslim civilization. We can learn from them too, only with learning from them could we rise to a competitive status, a legitimate one, with an uphelp face, and full respect. We can't go back to the old days, the old ways, it' even unscientific. Time moved on, we moved on, there's a new order to deal with. As humans get more complex so do their problems. There's no book or prescribed answer that can accomodate that without conculting the changes first. I'm tired of hearing others telling what i am based on an divine revelation, or rather unwarranted biased assumption. That I'm a woman I can't take it, can't do it, that i should be staying at home, getting married, raising kids, that I'm half stupor half smart, that i need a chaperon, that i can't travel, can't progress, all based on puny text, or a very bad joke. "Oh don't forget we're conservative." I understand, but u don't know me. There's no we. Had i been given the opportunity, i'd be flying like a bird. Every time someone backs their bigotry with the gaudly words, I'm reduced to miserable, hateful creature.

No one wants to reinvent the wheel or abandon modernday luxuries in attempt to ressurect the old past. Those who do should be put in the rez, not among urbanized modern areas. We can only create reality from the one we live in, the now, the right here. The past is gone.. unregrettably.

14/4/07 13:24  
Blogger Think Free said...

Last week the United Nations' Human Rights Council condemned "defamation" of religion, and called upon member states to ban literature and other materials containing "racist or xenophobic ideas" that might lead to hostility against religious groups, although Islam is the only religion mentioned in the resolution.

Islamic states joined with Mexico, the Russian Federation and China in supporting the measure, which passed 24–14. There were nine abstentions. The Human Rights Council resolution expressed concern at "negative stereotyping" of religion, and excoriated "attempts to identify Islam with terrorism."

The Council delegate from Pakistan, who also represented the Organization of the Islamic Conference, declared, "The resolution is tabled in the expectation that it will compel the international community to acknowledge and address the disturbing phenomena of the defamation of religions, especially Islam."

News observers suggested that the resolution grew out of violent protests by Islamists over the Danish cartoons published in September 2005 depicting the prophet Mohammed. Muslims, backed by Christian, Jewish and other religious groups, condemned the drawings and called for anti-blasphemy legislation. In 1989, similar protests spread through the Arab world, Asia, Europe and even the United States over the publication of Salman Rushdie's book The Satanic Verses.

These incidents have fuelled a debate over the status of religion in modern society, and raised calls for the return of blasphemy statutes aimed at protecting religious groups from "hurtful" or defamatory remarks of any kind. Proponents debate how far such legislation should go, however. The U.N. resolution only mentions Islam, but representatives of other faiths have called for similar protection of all religions. Indeed, some Human Rights Council member representatives expressed disappointment that the resolution did not explicitly cover "defamation" against all religions.

None of the representatives took a position aggressively defending the virtues of free expression and secularism. The nearest we got to this came from Birgitta Siefker-Eberle of Germany who said that an "on-going dialogue" was the best way of resolving differences, and that it was problematic to reconcile "defamation" with discrimination.

Roy Brown, the main spokesperson for the International Humanist and Ethical Union, said in a statement to the Commission, "This however is to confuse two quite separate issues: defamation of religion, and incitement to violence. All of us, Mr President, must condemn incitement to racial and religious violence .... No one has a duty to respect any religion. Furthermore, lack of respect for a belief should not be confused with hatred of the believer. It is the believer that merits protection, not the belief.

"And how are we to define defamation? Are we no longer to be permitted to condemn misogyny, homophobia, or calls to kill -- if they are made in the name of religion? Are we obliged to respect religious practices that we find offensive? Is lack of respect for such practices to be considered a crime? Are ideas, are religions now to be accorded human rights? Surely, when religion invades the public domain it becomes an ideology like any other, and must be open to criticism as such. To deny the claims of religion is neither defamation nor blasphemy."

-

I add my voice to Mr Roy's, how just are we? When atrocities are committed in the name of religion, then the world can sit back and watch poeple's right be infringed for the sake of political correctness. I'm not asking to degenrate. Nonreligious groups aren't the sick bastards here, they got it completely backward.

Ethical nonreligious groups don't wage holy wars, they don't commit hate crimes, they don't issue hateful edicts, they value no scripture and no sacred persona, they are the target of religious bigots, for god's sake. THEY should be protected, not the criminals who target them to please their blood thirsty gods.

Justin Trittier president of freethough center of canada is the latest victim of this bigotry. These are downright criminals, they are the ones who need to stop, they should be locked up.

15/4/07 13:44  
Blogger Think Free said...

المجاميع الدينية لا تحتاج لحمايات اضافية, الافكار اللادينية هي افكار مضادة كردة فعل للغطرسة الدينية.

كفار. وثنيون. زنادقه. عبدة طواغيت. من الذي ياجج الكره الديني و الطائفي, بالحقيقة هي الجماعات الدينية نفسها. المسالة لا تحتاج حماية اضافية, و لكن ترك الدين في البيت.

غالبا الجماعات الدينية شديدة الحساسية لا يمكنها ادراك الحد الفاصل بين تشويه الاديان و نقدها.

و ان كان هناك لوبي اسلامي مسيحي يهودي - لاول و اخرة مرة فلنامل, - فالاسباب وراءها معروفة, و من تاريخنا العريق, نعرف انها تصب كليا في منع الانتقاد, لا خطابات الكراهية.

سب الصحابة الرسول اجرام, اما وصف الطوائف الاخرى اهل بدع و روافض و فرق ضالة, من كثرته اصبح لدينا مناعة.

ان كان هناك نقد, لان الدينيون انفسهم, يضعون معتقداتهم في موضع مجادلة. و بما ان حماية الاديان اصبح مسؤولية المنظمات الدولية, اتمنى حماية الوثنيون من التبشير الاسلامي-المسيحي الذي يستهدف صميم معتقداتها الام.

الوثنيون بافريقيا لا يقومون بتبشير اديانهم, من يتعدى على الاديان الاخرى معروفين, هي الاديان الاستعمارية.

من يجب ان يحمي من ممن؟ اليك دليل ان الواقع المجنون يجعل من الجنون عقلا.

uuh.. why as i ever born with such contemporaries?

15/4/07 16:14  

إرسال تعليق

<< Home