2007/02/23

إدانة مدون

ليس مستغرباً على السلطة المصرية .. المتربعة على عرش عمليات القمع والتعذيب وتلفيق القضايا والمحاكمات الغير عادلة أي عمل بشع .. لكن إدانة مدون مصري يكتب رأيه بالفضاء الفسيح هي سابقة خطيرة .. تلت سلسلة من عمليات الإعتقال طالت مجموعة من المدونيين الوطنيين الشرفاء نيري العقل لانه ابدوا رأيهم وفضحوا الكوارث التي ترتكبها السلطات في مصر مدعمة بالحقائق .. 0
نحن مع عبدالكريم سليمان ومدوني مصر.. قلباً وقالباً وندين هذا الحكم الجائر والغبي .. ولي عودة لكتابة الموضوع كاملاً .. وأترككم الآن مع الخبر المنشور بالعربية والردود الغبية على الموضوع .. 0
إضغط هنا

تحديث: المبدع بو قتيبة يتطرق لموضوع المدون في مقالتة بالقبس هنا

58 Comments:

Blogger Mozart said...

من السخافه ان تكون ذريعه القبض على المدون هي الاستهزاء بالدين الاسلامي أي ضحك على الذقون يمارسه الاعلام العربي المأجور

مره اخرى ندين بالفضل الى الايدلوجيات الرائعه التي تبنتها الدول العربيه مثل البعثيه و الاشتراكيه و القوميه و التي خرجت من رحمها اكثر الانظمه دموية و بطش و طغيان على وجه الارض

----

نتعاطف مع المدون الحر و نقول لا للقمع و لا للطغيان و لا للاصوليه الدينيه و تعيش الليبراليه العلمانيه الانسانيه

تحياتي

--

23/2/07 16:56  
Blogger kila ma6goog said...

اذا ما يبون الناس أحرار ليش يدرسونا بالمدارس ان الحرية و كرامة الانسان هي أهم حقوق الانسان

درسونا ان الحرية سيئة و ان كرامة الانسان ليست محفوظة و طبيعي جدا انها تنهان عشان نكتب على مزاجكم

23/2/07 17:26  
Blogger Mozart said...

ma6goog

الشي الوحيد اللي يعلمونا اياه بالمدارس اهو ان التاريخ العربي و الاسلامي مفروش بالورد و احنا خير امه اخرجت للناس و دولنا اكثر الدول متطوره بالعالم و و احنا اكثر الانظمه ديموقراطيه و احترام للانسان بينما الغرب متفشيه لديهم الرذيله و المجون و الزندقه و يمارسون نكاح المحارم

المواطن العربي و المسلم بشكل عام بس وظيفته بالحياه انه ياكل و يشرب و ينام و ينجب الاطفال و يردد نفس الجمل اللي يرددها اسلافه الى 1400 عاما مضت و لا ينتفض الا فقط لكي يدافع عن رموزه المقدسه التي يعبدها و ما اكثر تقديس الاشخاص لدينا و خصوصا الطواغيت بشكل عام فكلما زادت طغيانا زاد شغف شعوبنا بها

حاله مزريه بالفعل

--

23/2/07 17:51  
Blogger بو مـِتـْيـَح said...

يعطيك العافية هيفاء،

عندنا حرية. هي أن نشتم الأديان الأخرى، والمذاهب الإسلامية الأخرى وننعت أولئك البشر بأقذع الأوصاف من على منابر المساجد. وبس. والوجه الآخر لحرية التعبير ان نشتم حكام البلاد الأخرى ونكبر ونهلل للحاكم في بلادنا، ونأبنه بعد وفاته ونسطر السطور في مدح عهد حكمه، وكل مازاد الهرج زادت مساحة الحرية.

وسنبقى بين البشر في آخر الركب.
ـــــــ
موزارت،

التشبيه الآخر هو أن نخلق إنسان لايعرف غير
المطبخ والمرحاض، أعزكم الله. ولا شئ بينهما. وفي هذا نشترك مع الإبل والأغنام والخنازير

23/2/07 19:13  
Blogger AyyA said...

It’s really sad, and the comments are more than stupid

23/2/07 19:45  
Blogger bazoon said...

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أمة ضحكت من جهلها الامم !!

والظاهر ربعنا بدوا يتعلون منهم ؟؟

والله غباء وعيب ؟؟

23/2/07 22:41  
Blogger بدون خبث said...

كريم

أخذله سنه بسبب إهانته لرئيس الجمهوريه

و ثلاث سنين بسبب إزدراءة للإسلام

:(

مؤسف ما حصل ل عبد الكريم سليمان

الشهير بكريم عامر

سمعت الخبر من إذاعة ال بي بي سي

و تابعت أخباره من المدونات المصريه

متعاطف معاه أوي أوي أوي

24/2/07 00:09  
Blogger بدون خبث said...

KILA MA6GOOG

كتاب الأحياء متروس آيات قرآنيه

يعني يكون إعجاز علمي

:P~~~~

24/2/07 00:14  
Blogger بدون خبث said...

http://karam903.blogspot.com/

بلوق كريم عامر

المحكوم عليه بأربع سنوات

0

عائلة عبد الكريم لم تذهب للمحكمه
و تبرت منه لتعديه على الإسلام

:(

مؤسف ما حصل

لكن بالنهايه ما الفائده لو كسبت محبة جميع الناس

و خسرت نفسك

24/2/07 00:29  
Blogger Shurouq said...

تعليقات القراء على الأخبار (في العربية وغيرها) ترفع الضغط، وللأسف هي انعكاس وتعبير حقيقي عن ثقافتنا

Haifa
تحياتي لك ولزملائك موزارت وبلاك لايت
موقعكم يرد الروح

يا ريت أكو منكم وايد

24/2/07 12:22  
Blogger ORACLE said...

للمزيد من الاطلاع يمكنكم الرجوع لمقالة
د . أحمد الربعي بجريدة القبس عدد اليوم 25.2.2007

25/2/07 10:29  
Blogger Heineken said...

شكرا للزميلة الحرة هيفا لإهتمامها بقضية الحريات في الكويت وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل عام .. لأننا جزء لايتجزء عن حال هذه المنطقة الكئيبة وإيجابيات المنطقة وسلبياتها تؤثر علينا تأثير ماهو طبيعي سواء شئنا أم أبينا حيث هذه هي الحقيقية التي لا يعلمها الكثير منا ويرجع ذلك بسبب إرتباطنا الجغرافي والبشري مع هؤلاء المتخلفين عقليا ولا يوجد حل لدينا غير فك الإرتباط مع هؤلاء سواء الإرتباط الثقافي أو الإعلامي أو جامعة الدول العربية أو مايسمى بالثوابت الوهمية أو أو .. الخ



والأن إاليكم المزيد من المهازل التي تحدث في بلاد الفراعنة




القاهرة - وكالات

أكدت الكاتبة المصرية نوال السعداوي لقناة العربية الفضائية السبت 24-2- 2007 أنها غادرت بلادها غاضبة لتقديمها الى النيابة ومصادرة خمسة كتب لها في معرض الكتاب بالقاهرة مشيرة الى أنها ستلبي دعوة للعمل كاستاذة زائرة في امريكا.

وقالت إنها ذهبت الى بلجيكا في الطريق الى الولايات المتحدة حيث ستتسلم جائزة الادب الافريقي.

واوضحت أنها ستعمل كأستاذة زائرة في جامعة امريكية لخمسة أشهر قادمة. ولم تخف السعداوي غضبها من طريقة تعامل السلطة والاحزاب الاسلامية معها.

من جهتها، نفت مصادر بميناء القاهرة الدولي لصحيفة الخليج الاماراتية أن تكون الكاتبة المصرية نوال السعداوي قد أدرجت في يوم على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد، أو على قوائم ترقب الوصول.

وأشارت الى أن السعداوي إذا كانت قد غادرت مصر مؤخراً إلى أي بلد في العالم، فقد تم ذلك من دون أي تعقيدات وباعتبارها مسافرة عادية شأنها في ذلك شأن المغادرين للبلاد.

ونوال السعداوي شخصية يعتبرها الكثيرون مثيرة للجدل ولها تاريخ طويل من الصراعات والجدالات مع من يختلفون معها في الراي. و قد ترجمت مؤلفاتها الى اكثر من اثنتي عشرة لغة.

وكانت الصحيفة البلجيكية الفرانكوفونية "لو سوار" أوردت في عددها أمس أن الكاتبة المصرية نوال السعداوي "فرت" من مصر، حيث شعرت بأنها مهددة ولجأت إلى بلجيكا، في انتظار الإقامة في الولايات المتحدة.

وقالت الكاتبة في حديث إلى الصحيفة البلجيكية إنها مثلت في 28 يناير/ كانون الثاني أمام النائب العام في القاهرة مع ابنتها منى حلمي التي "كانت كتبت مقالاً في أسبوعية مصرية تطلب فيه أن يحمل الأولاد اسمي الأب والام". وأضافت "على غرار ابنتي، حاولوا اتهامي بالكفر، وهو ما قد يقود إلى الموت".


http://www.alarabiya.net/Articles/2007/02/24/32014.htm


تحياتي

25/2/07 11:16  
Blogger بدون خبث said...

ملاحظه

كريم له ظروفه الخاصه
لأنه يكتب بإسمه الحقيقي
و صارت له مشكله مع جامعة الأزهر
حتى طلاب الأزهر حاولو قتله

ف حطوووووه في بالهم و لبسوه تهمه

من باب من شاف منكم منكر فليغيره بيده أو .. إو .. بس

25/2/07 11:26  
Blogger فولجا said...

اخت هيفاء اشكرك على تعاطفك مع كريم عامر

و اشكر الاخوه الاحرار على تعليقاتهم و راح اكون احد متابعين لمدونتكم باستمرار


فولجا

25/2/07 18:01  
Blogger fajer said...

صباح الحب والحرية

بداية اشكر اصحاب المدونة الجميلة اللي حملوا الشعلة وكملوا المسيرة بعد حجب الشبكة،

بخصوص المدون المصري:::عواطفي معاه
بغض النظر عن قناعاته الشخصية واجب علينا نحترمها بدون ما ننصب أنفسنا حكام على أحد

بس المشكلة في تقافة الغاء الآخر السائدة في مجتمعاتنا أحادية الفكر

ولا عزاء للحرية

26/2/07 00:58  
Blogger AyyA said...

Wallah yibarid elgalb bu-qutaiba

26/2/07 01:29  
Blogger شباب روش طحن said...

وضوع المدون المصري موضوع محزن فعلا فالحرية أصبحت الأن سلعة نادرة بل ممنوعة وعاش العرب أقول هذا بالرغم من إختلافي مع كريم في العديد من القضايا

26/2/07 01:50  
Blogger Arfana said...

للأسف، المد الوهابي يغزو مصر مثل عفن الخبز

يا خوفي لا يكونون قريبا
out of control
مثل اللي عندنا
:-(

26/2/07 02:37  
Blogger Think Free said...

الزميل كله مطقوق:

الحرية و الكرامة هي اهم حقوق الانسان بما يتوافق مع المعتقد الاسلامي.

الكتب المدرسية لا تتكلم ابدا من الناحية الانسانية التي تعنيها انت بديهيا و لا الومك ابدا على فطرتك السليمة. هي تقتصر فقط على ما يتوافق مع التراث و الفكر الاسلامي.

(المضحك ان احدهم سيخرج غدا ليقول لك بان لا شيؤ في الدين وفقا للهوى.. ماا تسمي انتقاء الحقائق ان لم يكن الهوى بعينه)

ما تتعلمه هو حقوق انصاف -اربعاع لو كنت محظوظ -- الانسان.

لا يمكن ان تسمي القمامة هذه حقوق انسان كامل.. و الا اصبحنا جميعا عارا على سنوات التطور كلها.

حرية اختيار الاديان هي حق من حقوق الانسان, و اخفاء هذه الحقيقة هي كذب على النفس و امتداد لعملية غسل الادمغة الذي انتجت لنا تحفة العقول العربية المجاهدين الثور-يين .

بالانجليزية, هذه العملية تعرف بالذهاب الى الكلاب, بالعربية هي المنطق المتعدد الذي يتيح مطلق الحرية لقنوات الارهاب و الدم على شاكلة الزوراء ويضطهد الافكار النيرة و العامة التي سئمت الاستغلال من قبل القوى القومية و الدينية.

عاجلا ام اجلا ستلغي القوى الشريرة بعضها و ستتفشى الديمقراطية الليبرالية كما يجب

26/2/07 22:21  
Blogger kila ma6goog said...

العزيز ثينك فري

بعيدا عن موضوع المدون المصري و ما جرى له اود لو نرجع الى المفهوم الأساسي لحرية التعبير و الاعتقاد

الاعتقاد او الدين هو شيء خاص بين الانسان و نفسه و من المستحيل ان نكتشف ما بداخل الناس من معتقدات ان لم يصرحوا بها

هذي المرحلة الأولى

المرحلة الثانية هي ان الشخص يصرح بمعتقداته و يدعوا لدينه او معتقده

المرحلة الثالثة للحرية هي انتقاد اديان الآخرين و معتقداتهم

المرحلة الرابعة هي انتقاد دين يعتبر معتنقيه هم الغالبية العظمى في البلد

من الممكن جدا ان نضع مليون قانون يكفل حرية التعبير و الاعتقاد كما في فرنسا و امريكا

بس هل تعتقد انك في فرنسا ستكون آمنا من الاعتداءات ان قمت بنقد دين الاغلبية هناك؟

على أقل تقدير ستتعرض للاهانة و الضرب و الاعتداء من قبل معتنقين ذلك المعتقد

المختصر المفيد , ان كل انسان له معتقد أو دين يؤمن به لا يتقبل الانتقاد و التجريح بمعتقده و لذلك فالأفضل ان نحترم معتقدات بعضنا البعض, خصوصا ان كنا نعيش في بلد غالبية سكانه يعتنقون دين معين

و الشكر لكم

27/2/07 00:51  
Blogger ORACLE said...

تحديث لنفس الموضوع


ORACLE said...
للمزيد من الاطلاع يمكنكم الرجوع لمقالة
د . أحمد الربعي بجريدة القبس عدد اليوم 25.2.2007

التحديث

وكذلك عدد القبس اليوم 27.2.2007

27/2/07 11:47  
Blogger Hitman1 said...

It is only a matter of time before Kuwait start prosecuting us for things we write in our blogs.

There is no freedom of speech; there is only suppression.

27/2/07 13:50  
Blogger Think Free said...

كله مطقوق,

اشكرك على الرد.

لا اخص الدين بالشر و لكني اؤمن بشدة بان الدورة الطبيعية للمذاهب المتطرفة هي السقوط باسوء اعمالها.

دين يحث على قتل الاطفال و اكل لحوم البشر و الجنس الجماعي و تضحية الحيوانات لارضاء الالهه, هل تستطيع ان تحترمه؟

عذرا و لكن لا يمكنني ابدا ان اتقبله او حتى احترمه, هذه الفطرة السليمة.

بالرغم من دينية مفهوم الفطرة.

الانتقاد الحر و التجريح و التهجم هما امران مختلفان, و ان لا امانع الاثنين. اجد الاسلوب الساخر احيانا يضفي سلاسة الى الاديان الغلجة بطبيعتها.


بالرغم من اني لا اصف نفسي ابدا بالدينية "او التدين" بالاصح, الا اني ارى حساسية في انتقاد الاسلام, فهو بالنهاية الخلفية الثقافية التي انطلق منها, فان لم يكن لاجل الدين فهو لاجل الثقافة. مع هذا لن اقف ابدا مع حماس البعض في وصف المعتقد الاسلامي خصوصا المثالي منها. و تجدني اضحك مع النكت الضد-اسلامية احيانا.


لا نعني بعقد الجماعات المتدينة و بالطبع لسنا رقباء على اساليبها الغير حضارية في مواجهة الناقدين, لو قانون الدولة يكفل لك حرية الراي, فهو حق للشخص و الدولة وجدت لحماية حقوقه و ليس التأسف لمساويء الاغلبية.

الدولة الغربية تمارس الحيادية تجاه الاديان و بعضها يغالي في هذه الحيادية الى درجة نبذ الاديان.

في وضعنا المسألة تختلف لان الدين مفروض على الدولة. و المذهب المتفشي هو المذهب المتطرف, الناتج عن الفهم الحرفي للاديان. التحجج بالدين في كل صغيرة و كبيرة لا تترك لك مجال سوى التشكيك بنبل هذا الدين.

التهجم هو نتيجة فرض الدين المتطرف و ليس قلة احترام الاديان.

تقول لي: الاسلام يحرض على قتل الابرياء.

بديهي يصبح الاسلام سيء.

تقول لي: محمد قدوة المسلمين بينما المسلمين ارهابيين. بديهي يصبح محمد ارهابي.

هذا التسلسل المنطقي و ان كان غير صحيح

ماذا يعني ان الدولة لها دين؟ اليك هذه الممارسات, بالرغم من اني ارى الدين غالبا مجرد كبش فداء. لا اقف ابدا ضد اعتناق الاديان, و لكن عندما يحل التخريف الديني محل الاثباتات العلمية, بالطبع لدي مشلكة.

ارفض بأن تحل الدولة محل الاباء في تربية الابناء, ليصل الموضوع الى استغلال التعليم ليقود هم الى الاعتقاد بصحة المعتقد الموروث و اراء الاغلبية.

لو هناك خلل في الصورة المقدمة عن الاديان هي نتيجة دعاية اصحاب الاديان عن الاديان.


هي ليست ايدي الناقدين السحرية. لا يكون عندك شك.

كيف يبدأ نقد الاديان؟

بالحقيقة بالرغم من وجود "الاورثودكسيين" في الغرب ايضا الا انه بصورة عامة لا تجد حملات جهادية تخريبية واسعة النطاق ضد منتقدين الاديان من المتدينيين انفسهم, ليس لان الديانات تحث على التسامح فهناك ما فيها ليتنافي مع ابسط مفاهيم التسامح, و لكن لان حتى في التدين اصبحت هناك ليبرالية.

الغرب ليسوا كامثالنا يكبرون يثقافات دينية فالتعليم مثلا لا ياخذ الطابع الديني. غالبا لا تجد عندهم هذا الحماس الموجود حتى في اقل الناس تدينا.

لا يوجد مقارنة بين متديني اليوم في الغرب و قل 50 او 60 سنة الفائتة.

التسامح الديني اخذ مكانه بوقف البروباجاندا الدينية التي تروج لنفسها بالاصحية على الاديان الاخرى.

هذا الترويج يضع الدين في موضع جدال و من هنا يبدا انتقاد الاديان.

مارس دينك في بيتك و قول كيفك, يبدو لي اكثر منطقية. و غالبا لن اتدخل في اعتناقاتنك حتى لاثبات عدم صحتها.

انظر الى التبشير المسيحي و المسلم في افريقيا مثلا و ستجد مدى يأس الجماعات الدينية. لماذا؟ اعجز الى الان التبرير المقنع لتبشير الاديان. ربما لاني لا انطلق من هذه الخلفية الامبريالية. المسيحية و الاسلام ربما يجيبان على نصف المعضلة, فهما اكثر الديانات توسعية ربما عبر التاريخ الانساني. و هي بالطبع قائمة على الدولة الدينية المثالية. و ايضا كسب الحسنات من لحم اكتاف الاخرين. غير هذا لا يوجد سبب لان يكون الاخرين مسلم او مسيحي.

ما يصل الغرب عن الدين ليس الدين الحرفي و لكنها قيم الدولة التحررية منها التسامح الديني. التسامح الديني هو نتاج الدولة الليبرالية بعد سنوات التطرف الديني. و بالتسامح هذا اعني حق التعايش و التواجد و النظرة الايجابية الى الاديان بمعنى عدم ضرورة صحتها.

حتى الاصلاحات الدينية تهدف الى لبرلة الدين.. تجد الجماعات المسيحية تطالب بحقوق الشواذ بما لا يقل عن اللادينيين. لا نطلب بتغيير انفس الجميع, و لكن قيم الدولة لا يجب ان تتحيز لصالح اراء الاغلبية.

و الدولة بحد ذاتها يجب ان تحفظ حقوق الاقلية ضد معتقدات الاكثرية.

الدين و ان كان من حق الاخرين التبشير به لا انه لا يحب ان يخرج خارج نطاق البيت, مثل نسائنا. متى خرجت, فلا يسع الاخرين الا الكلام.

28/2/07 10:10  
Blogger AyyA said...

I don't feel much comfortable with Bu-Qutaiba's second article.

Think free
Well said, why don’t you start your own blog? :D

28/2/07 13:33  
Blogger ORACLE said...

للرجوع الى جريدة القبس عدد 28.2.2007

بوراكان يتفق مع آيا ويرد على المقالة الثانية لبو قتيبه

28/2/07 14:59  
Blogger KuwaitVoice said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

28/2/07 16:09  
Blogger KuwaitVoice said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

28/2/07 16:11  
Blogger KuwaitVoice said...

الدور قادم على المدون المصري وائل عباس صاحب مدونة الوعي المصري .. وائل مطلوب من قبل السلطات أكثر من عبدالكريم سليمان ، أعتقد أن أي غلطة أخرى من وائل ستكون كفيلة للقبض عليه ..

من سيكون أول مدون كويتي يعتقل ؟ :)

إن تم أعتقال أي مدون كويتي أعتقد بأن أيام نبيها خمسة سترجع بشكل عفوي إلى الشارع ..

لكن بنبيها حرية

28/2/07 16:12  
Blogger Heineken said...

يا أعزائي يجب علينا أن نعمل وأن نحلم في النهار وليس في الليل وذلك للتصدي لتلك المهازل وكفى زعيق ونعيق دون طحين ودفن الرؤوس في الرمال حيث الشجاعة والمواجهةوالتنسيق والتخطيط والتفكير الحر ونشر الوعي الثقافي ووضع استراجيات قصيرةالمدى وبعيدةالمدى هي الحل الصحيح والمناسب وذلك للتصدي للفاشية والتخلف في كل مكان ومن ثم الوصول للهدف المطلوب


لاخايم

28/2/07 16:33  
Blogger White Wings said...

يا الاهي، ومذا بعد؟
أين نذهب بأصواتنا الخافتة؟ يعني نغص بها ونموت؟

28/2/07 22:49  
Blogger kila ma6goog said...

الأخ العزيز ثنك فري

صراحة ضعت و انا اقرأ مداخلتك لكني سأحاول فهم ما تقوله و اجد نفسي منسجم مع رأيك بخصوص عدم القبول بأدينة المجتمع و ما الى ذلك

صراحة مادري ان كنت فهمت قصدك ام لا

المهم انا بقولك وجهة نظري

لكل شخص منا وجهات نظر عن كل دين و معتقد و مذهب موجود على هذه الأرض, انا لي وجهة نظر في المذهب السني و فلان له وجهة نظر بالشيعي و فلنتان له وجهة نظر بالمسيحي و كل وجهة نظر تتفرع مع تفرع هذه الأديان و المذاهب

انا شخصيا لا أروج لنظرية احترام الأديان و المذاهب فلكل شخص الحق في احترام او عدم احترام معتقدات الغير

انا شخصيا اروج للطرح المحترم او النقد المحترم أكثر من حالة الاحترام بحد ذاتها

يعني مثال - انا شيعي - و يمكن انا لا احترم طق الصدر و اعتقد انه قمة المسخرة و ان كل شخص يقوم بهذا الفعل فهو مخبول و مجنون

لكن عندما آتي الى الانترنت و اجلس امام الشاشة فأنا أضع احتمال بأن كلامي سيقرؤه جميع فئات المجتمع من جميع مجتمعات العالم لذلك فمن الأدب ان اطرح وجهة نظري - و هي عدم احترام هذا الفعل - بطريقة محترمة لسببين

السبب الأول ان الهدف من كلامي ليس الشتم و السب انما الهدف هو النقد البناء مثل ما يسمونه

السبب الثاني هو ان وجهة نظري كونتها من خلال معارفي و ليس شرط أن اكون انا اعرف كل شيء أو فاهم كل شي عشان ايي و اطيح فيه سب و اهانة, ربما تكون غابت عني فكرة معينة او معلومة معينة

فمن الامان لنفسي و من احترامي لنفسي ان يكون كلامي كحترما خاصة في حالات نقد الاديان كونها الموضوع الأكثر حساسية للجميع

حتى اخوتنا الملحدين شرسين في الدفاع عن دارون و نظرياته و هذا من حقهم

هدفنا يا قلبي الارتقاء في الطرح و ان لا نهبط في ستوى النقاشات الى التهريج و التمسخر على معتقدات الغير فنحن لسنا افضل منهم حالا

آسف طولت عليكم لكن مجرد نصيحة - أبوية - كما قال عني شخص في بالي

و الشكر

1/3/07 00:10  
Blogger Mozart said...

احب أن اضيف للزملاء مطقوق و ثنك فري أنه من الصعب انك توجه اصابع اللوم على منتقدي الاديان و الساخرين منها و خصوصا الذين يعيشون في العالم العربي و الاسلامي . الاسلام بالذات دين يتدخل في كل شيء بحياة الانسان و يحدد له ماذا يأكل وماذا يشرب و ماذا يلبس و ماذا يسمع و ماذا يشاهد , و لذلك فأنه من الطبيعي انك تجد ناس لا تتقبل هذا التدخل في خصوصياتها و حريتها الشخصيه و مع اسفي الشديد غالبيه المسلمين لا يستوعبون هذا الامر بالمره و لا يجيدون التعامل معه بعقلانيه و يفسرونها انها مؤامره للنيل من الاسلام

و اضرب بها مثال الشخص الذي يدوس على ذيل القطه بشكل مستمر ووقتها يكون رد فعل القطه الطبيعي هي الصراخ من الالم و الشكوى فهل الحل المنطقي هو أن يقوم صاحب القطه بقتلها حتى تتوقف عن الشكوى أم انه يرفع رجله عنها حتى تتوقف عن الصراخ؟

-

1/3/07 11:17  
Blogger kaal said...

اشلونكم

عندي خبر اعتقد ان تم حجب منتدي ترياق مال زعيم الغنم

http://www.tryag.com/vb/forumdisplay.php?s=96ffc4c7ab31f833cc482358c93d93c9&f=44
تتوقعون هم بسسب الاسلام

1/3/07 16:11  
Blogger نوافكو said...

مرحبا

تم اغلاق منتدى ترياق الإرهابي و الذي تسبب احد اعضاءه في اختراق الشبكة الليبرالية الكويتية بعد ان تقدمت بأكثر من شكوى هاتفية و بالإنترنت للشركة المضيفة و التي تبين انها شركة تؤجر بالباطن للشركة الموضحة في
whois

و هذا آخر رد وصلني منهم و تم اغلاق المنتدى بعده بأيام

To: ****@hotmail.com

This issue is currently being investigated.

Thank you,

Tom
Layered Technologies
Policy Enforcement Technician

ACCEPTABLE USE POLICY at http://layeredtech.com/aup.shtml

شكرا توم

و كما تقول الفرنجة

He who laughs last, laughs best

منتدى ترياق. دفعة مردي و الهوا شرقي

http://www.tryag.com/vb

1/3/07 17:29  
Blogger نوافكو said...

تحديث

آخر رسالة وصلتني من الشركة المضيفة للموقع الإرهابي ترياق قبل دقائق

To: ****@hotmail.com

This site is being investigated by law enforcement. We cannot provide any further information.

Thank you,

Tom
Layered Technologies
Policy Enforcement Technician

ACCEPTABLE USE POLICY at http://layeredtech.com/aup.shtml

مرة اخرى، شكرا توم

الى جوانتانامو و بأس المصير يا ارهابيين

:)

1/3/07 19:00  
Blogger Mozart said...

الى المزبلة و بأس المصير يا ارهابييين

freedom prevail

هذيل اللي كانو مشرفين التايوانيه يترجونهم

هههههههههههههههههه!!

ابدعت يا نوافكو و فرحتي لا توصف ببشارتك هذي

و عقبال كل منتدى ارهابي

لاخاااااااااايم

--

1/3/07 23:27  
Blogger KuwaitVoice said...

من القلب أقولك ..

شكرا نوافكوو

الصراحة جهودك كانت مثمرة في محاربة هذا المنتدى الإرهابي ..

الى مزبلة التاريخ يا إرهابيين

2/3/07 01:32  
Blogger Arabs in Space said...

أعزائي المدونين الكويتيين الأحرار الأعزاء،

فرحتي لا توصف بهذا الخبر، وأتمنى يوم الاحتفال بعودة الشبكة الليبرالية إلى الساحة الانترنتية معززة مكرمة.

وأتمنى يوم تحرير كريم من سجنه، كي تكتمل الفرحة ، تحياتي يا أبطال الكويت الحلو.

أخوكم

MHJ

2/3/07 03:00  
Blogger Heineken said...

قاهر الغباريين والحر نوافكو

انجاز أكثر من رائع ومبروك لجميع الأحرار اغلاق هذا المنتدى الفاشي

see ya

2/3/07 11:44  
Blogger Tunisia123 said...

نوافكو

يبدو أن مجهودك كان طلقة في الفضاء لم تثمر شيئا

منتدى ترياق لايزال مفتوح و لم يغلق

هم فقط غيروا المجلد الذي يحتوى المنتدى إلى:

http://www.tryag.com/cc

3/3/07 05:28  
Blogger Zaydoun said...

انه شعور بايخ عندما تكون غائباً عن الأخبار لبضعة أيام ثم تكتشف خبراً وتسارع لوضعه على مدونتك - يعني صايد السالفة - لتكتشف فيما بعد أن الموضوع تم تناوله بشكل أفضل وقبلك بعدة أيام

إلى الأمام يا هيفاء ونحن ورائك

3/3/07 13:30  
Blogger نوافكو said...

tunisia123

موقع ترياق الإرهابي اختفى. ما تراه هو موقع الباك اب او الكاربون كوبي و الذي علم البعض بوجوده و سيختفي هوالآخر قريبا

المنتدى النسخة يسير على البركة كسفينه بدون ربان و ابشرك تم حجب الموقع في السعودية و اختفى اعضاء الإدارة بقدرة قادر

انصحك اذا كنت عضو الا تدخل هناك لأن الموقع مراقب من السلطات السعودية و
يجري التحقيق فيه من قبل السلطات الأمريكية كون السيرفر هناك

3/3/07 22:40  
Blogger Tunisia123 said...

نوافكو

الموقع فعلا محجوب في المملكة
ولكن البروكسي شغال و خارج المملكة كذلك

المنتدى غيروا المجلد الخاص به و ليس شغال على الباك آب كما تقول و الدليل المشاركات و عدم إنقطاع المنتدى

و أنا أشوف الإدارة موجودين في أغلب المنتديات و أن كانت هنالك صعوبة لدي في تمييزهم لأني معرفتي بهم قليلة

لا أزال أقول أن المنتدى شغال و لم ينتهي للآن.

4/3/07 04:25  
Blogger ناصر الكويت said...

ألم يقولو مصر ام الدنيا

!!

4/3/07 17:07  
Blogger haifa said...

يعافيك بومتيح

ربما ما تفضلت به نردده دائما من باب السخرية لكنه بكل اسف الحقيقة المره .. وأمر اراه جليا خلال ناشي مع اي متأسلم او مسلم لهذه الادمغة مهمة التفكيره عنه .. فهم الحق المطلق وباقي البشر ضالون

5/3/07 09:44  
Blogger haifa said...

منوره شروق

أما ردود العربية فهي تلخيص حقيقي ل "الشارع" العربي بكل اسف

5/3/07 09:47  
Blogger haifa said...

تحية للحر هينكين

الحرية الفكرية والنقد هي مبدأ وحق لايتجزأ .. وبكل صراحة وبعد زيارتي لمدونته الرائعة مؤخراً .. نادمة لاني لم أعرف كريم قبل هذا الوقت فرغم متابعتي لبعض المدونات المصرية لكني لم اعرف كريم الا من بوستر التضامن معه منذ شهور والذي رفعته معظم المدونات المصرية

5/3/07 09:52  
Blogger haifa said...

مرحبا بك فولجا ويشرفني وزملائي متابعتك المستمرة للمدونة

أما كريم عامر فانا بصدد اعداد موضوع شامل عنه .. ولكن ارجئته لظروف استقالة الحكومة حتى ياخذ موضوع كريم حقه ..0

5/3/07 10:05  
Blogger haifa said...

منورة فجر

شكرا على اطراءك العذب

اصبت كبد الحقيقة بما تفضلتي به

تحياتي لك

5/3/07 10:07  
Blogger haifa said...

عزيزي كويت فويس

وائل عباس صاحب مدونة الوعي المصري مايحميه امران شجاعته النادرة والاهتمام الفضائي والاعلامي بمدونته من خلال استضافته بعدة فضائيات مما تسبب بتقييد السلطات عنه ومحاولتها لتلفيق قضية لاسكاته

5/3/07 10:11  
Blogger haifa said...

عزيزتي White Wings

لو يحصلهم يعلقونا بمشانق لاتتوقعين يقصرون لكن العولمة جعلتهم يتحايلون بعدت طرق

5/3/07 10:14  
Blogger haifa said...

تحية من القلب لنوافكو على وفائه بوعده بالنيل من خفافيش الظلام

5/3/07 10:15  
Blogger haifa said...

ولو يا زيدون العين ماتعلى على الحاجب

أنا للحين أتعلم منكم ومنك بالذات

التأخير وارد ..المهم هوالمبدأ وايصال صوتنا للعالم وتضامنا مع كريم ومع الحق بحرية التعبير والنقد

تقبل تحياتي

5/3/07 10:19  
Blogger Nah·det Masr said...

يا جماعة المشكلة مش في الحكومة المصرية؛ المشكلة في ثقافة الشعب المصري والشعوب العربية التي لاتتقبل الأخر المختلف عنها! الدليل على ذلك التعليقات على موقع العربية على خبر أعتقال كريم، كما ان هناك مدونين كتبوا تعليقات مؤيدة لأعتقاله!!! الحكومة لم تشتكي ضده، من قدم الشكوى هم أساتذته بالأزهر بعد ان كتب مقاله "بركاتك يا أزهر" الشعب هو المشكلة، او الثقافة الجماعية الضيقة الأفق هي المشكلة...

12/3/07 22:07  
Blogger Think Free said...

الزميل نهضة مصر, الجهل العام شيء و الجهل المدعوم من الدولة شيء اخر. واحد لا يحترم فانت غير مجبر على التعامل معه و يمكنك ببساطة ان تتجاهله او تتعامل معه .. على كيفك. اما اذا اعتدى عليك فيكون القانون في صفك و ليس صف الاخر فقط لانه ينتمى الى دين الاغلبية. لهذا هو قانون.

اما ان تتامر الدول ضد شعوبها, فهنا المشكلة, كيف تتفادى الدولة برمتها و لك حق البقاء! تطالب بتوعية الشعوب العربية بينما حكوماتها لا تقدم اي شيء لصالح التسامح او التنوير و لا اعلامها المستقل, و لا حتى الانترنت.

ماذا تقدم هذه الدولة لتنوير و توعية شعوبها عن التسامح و التفتح و الاختلاف. لا لوم الفلاحة في صعيد مصر و لا القبلية في مدنا الخارجية التي تقدم ابنائها قربانا الى التمدن.

تعليم الناس القيم الانسانية هي واجب الدولة, تربيتهم هي وظيفة اولياء امورهم.

كيف يكون هناك تسامح بينما و في مصر ليس فقط اللادين مشكلة و لكن اي دين لا ينتمى الى التعريف المزعوم بالسماوية! اول التسامح هو الاقرار و الاعتراف بحق الاخرين في التعايش بدون تهديد من قبل المعتقدات السائدة. بهذه البيئة لن يرعى تسامح او اي تنوع فكري على اي حال. قرات ذات مرة ان مصر التي كانت -تحتها خط- منبر للفكر و الثقافة العربية, اليوم لا تنتج سوى 450 كتاب مقارنة ب 4000 كتاب تنشره اسرائيل المجاورة. بالحقيقة مصر لها دور كبير في بث الافكار القومية و الدينية المتطرفة ايضا (حتى لا انفي الافكار الايجابية) في رؤوس الدول العربية التي تنظر لها كقدوة, اما اليوم فهي تفقد زمامها حتى على ما كان احتكارا لها الى ان ظهر لنا اللبنانيين في التسعينيات: الاعلام.

اقول مزعوم لاني على يقين بان اول خطوة نحو الحريات هي بفصل الدولة التخريف الديني و الاتجاه نحو البحث العلمي العقلاني الحر و التعددية و تحديد المصير. هذا ليس بكلام جديد, هذه تجربة الشعوب الاكثر نضوجا انسانيا اليوم و الاكثر نجاحا, و هي التي تبث في رؤوسنا كل هذه الافكار عن الحرية و المساوات و الجمال, هي نفسها مرت بنفس التجربة المتطرفة. فلا يسعنا الا التعلم منها بدون الحاجة لاختراع العجلة مرة اخرى.

اي نوع من الدول هذه التي تقوم على الشليلة - بلغة المجلات -الدينية! لماذا يضطر الغير سماوي الى الهجرة من وطنه؟ الا يحق لهم السير بالشارع بدون الخوف من التدقيق البوليسي في دينهم و محاسبتهم عليه. بالطبع الالهه غير موجودة, مثل هذه عقلية و ممسارات, ماذا ترك لها لتفعل؟

الدولة ليست فقط للمسلمين او المسيحيين او اليهود المطرودين, حق التواطن هو لجميع شرائح المجتمع بغض النظر عن اختلافتهم.

لسوء الحظ ان الاستعمار الغربي لم يترك الشعوب العربية كما الهند مثلا المؤهلة الان لان تكون القوى العظمى بعد اوروبا و امريكا.

بالحديث عن الحريات, و مؤتمر ايران المؤخر عن الهولوكوست و التي تبجحت به مرة اخرى بحرية الراي.. و مرة اخرى لم تشتري حججها الواهية, اين هي حرية التعبير الفني و الراي في تداول التاريخ الفارسي. اي صورة سوداء مظلمة سيقدمه الخيال الغربي و لم تقدمه ايران عن نفسها. لنصحح فكر ايران و تباهيهها بنفسها, الدولة الفارسة ليس الدولة الايريانية", من قرات كتب التاريخ يدرك ان الدولة الفارسية هي القارة الاسيوية مركزها يقع في ايران اليوم, اقول ذلك لاني هاوية التاريخ الاغريقي القديم, ز كما المقدونينن السلوفاك اليوم, مقدونيا القديمة لا تتطابق مع الدولة المقدونية اليوم.

الدولة الفارسية, بالفعل كانت دولة استعمارية فرضت نفسها بالقوة على اسيا برمتها و اوروبا الشرقية و مصر الى ان حررها البطل الاسكندر المقدوني مرورا بجزيرتنا التي كانت ملاذا الى الخضاريين الاغريق 200 عام و اليوم لا يسكنها الجن و البعارين و القطط: ايكاروس الاليفة

بالحقيقة اول استعمار غربي يقيادة المقدوني هو نتيجة الاعتداءات الفارسية على دول اليونان. و كل بعد ذلك حتى انتشار الاسلام هو بناءا على هذه الاحداث الداثرة.

ارفع قبعتي ال 300 مجاهد اغريقي, و الاسكندر المقدوني الذي جلب الحضارة و بدل التخريف الفارسي بدا يقرا كتب المفكرين الاحرار.

و اللي يبي دقة, في كتب تاريخ. خلو الفنانين تعبر.

18/3/07 13:48  
Blogger Think Free said...

قمة التسامح الديني, هذه الصورة ليست لامراة عارية او في وضع جنسي من اي نوع, هذه الصورة لا تحث على الرذيلة او العنف او التطرف, هذه الصورة لبوذا على غلاف موسيقى البودابار:

http://img412.imageshack.us/my.php?image=dsc00130gt0.jpg

ما هو العذر, ان لم تكن قيمهم و اخلاقهم البائسة مرة اخرى؟

معطى الاسباب التقليدية وراء الرقابة, بالطبع التشويه هذا يبث في رؤوس العامة بان البوذية لا اخلاقية.


البوذية لا اخلاقية و لكن هذه الصورة:

لامراتان في وضع سحاقي ليست كذلك.



http://img301.imageshack.us/my.php?image=dsc00131na3.jpg

اسم الله على اخلاقكم! الحارس الله و محمد و علي.

19/3/07 11:40  
Blogger Think Free said...

حملة: دفاعا عن الثقافة و الإبداع
بيان من جمعيات و مؤسسات المجتمع المدني في مملكة البحرين



باسم الحرية و المحبة و الجمال
باسم البحرين البهية بإنسانها و حضارتها و مكتسباتها

و تمسكا بحقوقنا في الإبداع الفكري و الأدبي و الثقافي و الفني، و حريتنا وحقنا في الاختيار

وانطلاقا من مواد الدستور و ميثاق العمل الوطني التي أطرت و كفلت هذه الحقوق والحريات في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى، و على رأسها المادة 2 من الميثاق (الحريات الشخصية مكفولة) و المادة 4 منه (لكل مواطن حق التعبير عن رأيه بالقول أو الكتابة أو بأي طريقة أخرى من طرق التعبير عن الرأي أو الإبداع الشخصي) و المادة 31 من الدستور (لا يكون تنظيم الحقوق و الحريات العامة المنصوص عليها في الدستور أو تحديدها إلا بقانون أو بناء عليه، و لا يجوز أن ينال التنظيم أو التحديد من جوهر الحق أو الحرية)

واستنادا إلى المعاهدات و المواثيق الدولية ذات الصلة التي وقعت عليها حكومة مملكة البحرين

فإننا، نحن أعضاء الجمعيات و المؤسسات الفكرية و الثقافية و السياسية والاجتماعية والحقوقية و المهنية و النسوية في مملكة البحرين، و قد تابعنا ببالغ القلق و الألم الهجمة المستجدة على الإبداع و المبدعين ورموز الفكر و الثقافة و الفن، و المتمثلة في ما تمخض عنه جلسة مجلس النواب في 13 مارس 2007 من قرارات حول تشكيل لجنة تحقيق في برامج "ربيع الثقافة" و خاصة العرض المسرحي للمبدعين الشاعر قاسم حداد والفنان مارسيل خليفة، لنعبر عن:

- مساندتنا و دعمنا القوي للمبدعين الكبيرين المشهود لهما بالنتاج الرفيع في الحقلين الأدبي و الفني، و الدور الريادي في مجالات النهضة و التنوير والدفاع عن حقوق الإنسان، و لكل مبدع يقف في وجه التعسف الفكري على ارض البحرين ذات التاريخ الطويل في التنوير و التسامح و التعددية الثقافية و التقاليد العريقة.

- مساندتنا و دعمنا اللامحدود لكافة الأنشطة الثقافية و الفكرية ذات الرسالة الهادفة إلى التنوير و الحداثة، و الارتقاء بالذوق الفني والأدبي، و إشاعة الفرح و الجمال و الحب و التسامح، و تأكيد حضور البحرين الحضاري على خارطة العالم الأدبية و الفكرية و الفنية.


- إدانتنا الشديدة لما يتعرض له أهل الفكر و الفن و القلم و الإبداع من اتهامات باطلة و تشهير و إقصاء تحت ذرائع زائفة.

- استنكارنا القوي لمحاولات بعض القوى السياسية الممثلة في مجلس النواب خنق مناخ الحريات و الإبداع المكفولة في الدستور و الميثاق، عن طريق فرض نفسها كوصية على خيارات المواطنين، و الهاء المجتمع بما ليس من صميم مسئوليتها، بدلا من ملامسة القضايا المجتمعية الملحة.

- خيبة أملنا لما آلت إليه الأوضاع في البحرين من هيمنة للفكر الأحادي، و التوجهات الاقصائية الرافضة للآراء الأخرى، و التشهير بأصحابها، والتشكيك فيهم.

- إصرارنا على الوقوف صفا واحدا للدفاع عن التعددية و الفكر الحر وقيم الحرية والديمقراطية، و العمل في سبيل رقي مجتمعنا و تطوره و إنمائه و تعزيز وحدته، و التصدي لمن يستهدفون ضرب مكتسابتنا الحضارية و حرياتنا العامة و الخاصة و يستبدلون الحوار و النقد البناء بالشتائم و التحريض و الإقصاء و الهيمنة و السعي لاستصدار التشريعات الجائرة.

- دعوتنا الدولة للنهوض بمسئوليتها في حماية الرأي و الإبداع والثقافة في بلادنا، و عدم الخضوع لابتزاز القوى التي تريد إعادة البحرين للوراء و تعطيل مستقبلها.

لقد خلقنا الله أحرارا ، و وهبنا أرضا حرة عزيزة يتعايش عليها الجميع دون تمييز أو حجر أو ترهيب، و ساعدنا على تحقيق مكتسبات حضارية غالية، وإننا لمتمسكون بها بالنواجذ، مدافعون عنها بشتى الوسائل، مستمرون في زرعها بسنابل الفرح و الخير و الجمال و الحب.

الجمعيات و المؤسسات الموقعة:

- الاتحاد النسائي، و يضم:
1. جمعية أوال النسائية
2. جمعية البحرين النسائية
3. جمعية تنمية المرأة
4. جمعية الرعاية النسائية
5. جمعية الرفاع النسائية
6. جمعية فتاة الريف
7. جمعية مدينة حمد النسائية
8. جمعية المرأة البحرينية
9. جمعية المرأة المعاصرة
10. جمعية المستقبل النسائية
11. جمعية النساء الدولية
12. جمعية نهضة فتاة البحرين النسائية
- أسرة الأدباء و الكتاب
- جمعية الاجتماعيين
- جمعية أصحاب الفنادق و المطاعم
- جمعية أصدقاء البيئة
- جمعية الأطباء البحرينية
- جمعية الأكاديميين البحرينية
- جمعية الاقتصاديين البحرينية
- الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان
- الجمعية البحرينية للبحث و التوثيق و الترجمة (تحت التأسيس)
- الجمعية البحرينية للشفافية
- جمعية البحرين للفن المعاصر
- جمعية البحرين للفنون التشكيلية
- جمعية التجمع القومي الديمقراطي
- جمعية التجمع الوطني الديمقراطي
- جمعية حماية العمالة الوافدة
- جمعية رجال الأعمال
- جمعية رجال الأعمال التنموية
- جمعية سيدات الأعمال
- جمعية الشبيبة البحرينية
- جمعية الصحفيين البحرينية
- جمعية الصيادلة البحرينية
- جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)
- جمعية الفكر الحر
- جمعية المحاسبين البحرينية
- جمعية المحامين البحرينية
- جمعية المصرفيين
- جمعية المهندسين البحرينية
- جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي
- جمعية المنتدى
- جمعية منتدى المستقبل الثقافي
- جمعية الوسط العربي الإسلامي
- مجموعة الراصدون (تحت التأسيس)
- مركز جدحفص الثقافي
- مسرح أوال
- مسرح الصواري
- الملتقى الثقافي الأهلي
- نادي البحرين للسينما
- نادي الخريجين
- نادي العروبة
- نقابة الصحفيين البحرينية (تحت التأسيس)
- نقابة المصرفيين



جمعيات و مؤسسات المجتمع المدني في مملكة البحرين
bgubrail@yahoo.dk
2007 / 3 / 19

21/3/07 12:26  
Blogger abosaleem said...

http://www.soft.ps

19/4/07 05:37  

إرسال تعليق

<< Home