2007/06/10

معركة الإستجواب

في العاشرة والنصف من صباح اليوم سيقدم مسلم البراك وعبدالله الرومي وعادل الصرعاوي استجوابهم المنتظر ضد وزير النفط علي الجراح .. 0

الإستجواب تحول حتى قبل تقديمه لمعركة حامية الوطيس بين فريقين الأول هو كتلتي العمل الوطني والشعبي مقدمي الإستجواب .. والمصرين على إقالة الجراح من الحكومة وطرح الثقة به خاصة بعد إعلانهم بأنهم يرفضون التدوير .. بحجة أن ماقام به الجراح بالنفط سيكرره بأي وزارة أخرى .. 0
ولكن الدلائل تشير بأن عددهم غير كاف لطرح الثقة بالوزير .. فهل مايسعون له هو تسجيل موقف .. أو سعي للحل واستعجال لمجلس الخمس ؟!! 0
أما الفريق الآخر فهو مكون من الحكومة والتيار الديني (سلف + إخوان) .. وتجمعهم المصلحة المتبادلة كالعادة ..فالحكومة تطمح للبقاء بعد فشل الحكومات الأخيرة وسقوطها بوقت قياسي .. والتيار الديني يسعى للحفاظ على عصافيره الكثيرة باليد .. فلن يفرط بوزيرين وعدد قياسي من المقاعد بالمجلس .. ونائب رئيس مجلس أمة .. وحكومة بالجيب .. ولذلك رأينا دفاعهم المستميت فالسلف يصرحون رغم علم الكل بأن الصرعاوي لايمثلهم !! والإخوان يدفعون بالجراح للإعتذار عن تصريحه ويكتبون له خطاب الإعتذار !! 0
خيارات الحكومة تقلصت بعد رفض المستجوبين خيار التدوير .. ولذلك أتوقع بأن الجراح سيصعد للمنصة .. وسيتولى التيار الديني الدفاع عنه باستماته .. سننتظر ونتابع .. 0

7 Comments:

Blogger kila ma6goog said...

انا ودي يتم الاستجواب و نحضره

10/6/07 11:20  
Blogger حمد said...

اتوقع ان يستقيل الوزير لان الحكومة باتت تدرك معركتها الخسرانة وان لم تبين ذلك للعلن وتريد ان تسحب البساط من تحت اقدام المستجوبين من خلال الاستقالة والتهدئة بإشارة الى الشارع باننا نعرف جيدا كيف نتعامل مع هذا المجلس التأزيمي وهذه المحاولة مكشوفة فهي تهدف للايحاء بان المجلس هو المعطل الرئيسي للتنمية وان الحكومة تعاني من هذا المجلس من اجل تقليب الراي العام ضد المجلس ولتنمية التوجه السائد لدى البعض بان المجلس سيئ ولابد من التخلص منه
اعتقد بان من الممكن الان ان تغير حدس موقفها بعد المحور الجديد المضاف و اعتقد انها قبل ان تؤيده ستتمحصه جيدا في محاولة للبحث عن ثغرات تستغلها لتبرير موقفها الداعم للوزير .
اعتقد ان السلف قد اعلنوا دعمهم للاستجواب ان لم اكن مخظئا .

اسف للاطالة

10/6/07 16:36  
Blogger haifa said...

مطقوق

كلنا ناطرين ونتمنى يصير الاستجواب .. اتوقع بتنكشف بلاوي مهببه

11/6/07 07:08  
Blogger haifa said...

حمد

بالفعل هناك توجه لوأد الديمقراطية ولكن يريدوها بيد الشعب بكل اسف .. وارسلوا كعادتهم احمدالجارلله كبالون اختبار ليلمسوا من خلاله نتيجه عبثهم وذلك بمقالات تطالب بالحل وتعطيل الديمقراطية وتسليم الديرة بارده مبرده لل ......؛

11/6/07 07:15  
Blogger حمودي said...

انا رايي ان المشكله مو بالجراح او غيره فقبل ذلك قلنا المشكله باحمد الفهد وبعدين قلنا شرار وبعدين قلنا الشطي والحين الجراح ولا المشكله بناصر المحمد فهو لا يعتبر مشكله فهو لم يقم باي شيء رغم الدعم الغريب له لكنه لم يفعل شي المشكله بالسلطه التي تعرف تماما ماذا تريد وماذا تفعل فمنذ اواخر حكم صباح السالم إلى حكم جابر الاحمد وولي عهده سعد العبدالله وحتى الآن والكويت لم ترى النور واصبحا بدل ان نخطو للأمام اصبحنا نجري للخلف

11/6/07 23:34  
Blogger حمد said...

بالفعل اخوي حمودي ليست المشكله بهؤلاء ولكن قدرهم ان يكونوا في وجه الدفع فهم الذين قبلوا ان يكونوا غطاءا وسترا للي فوق وانلم يكونوا هم فهناك غيرهم الكثير والكثير .

الحل هو بان نفرض رغبتنا الشعبية وان تكون الحكومة شعبية من خلال التنظيم الحزبي .

13/6/07 05:18  
Blogger حمودي said...

اتمنى هالشي بس مثل ما شوهوا الديمقراطيه الكويتيه مو صعبه عليهم تشويه نظام الاحزاب

19/6/07 07:18  

إرسال تعليق

<< Home