2009/12/08

أيها القبليون لا أعبد ما تعبدون

بالدول العربيه بشكل عام دائما يرتبط مفهوم الوطنيه بمعارضة النظام بغض النظر عن تفاوت درجات الدكتاتوريه والديموقراطيه لذلك نجد ان معظم ان لم يكن جميع التيارات السياسيه لتلك الدول تحاول ان تبين للعامه أن النظام قمعي وظالم وهم المخلص المصلح المنتظر الذي سيحقق أمنيات وتطلعات الشارع . هنا بالكويت نحن حاله فريده جدا من نوعها فالشارع عن طريق نوابه هو الذي يشرع القوانين القمعيه ويغضب ان مارستها عليه الحكومه . والشارع كذلك هو من يتباكى على تطبيق القانون وبنفس الوقت هو من ينتهك القوانين عن طريق ممارسات نوابه الغير قانونيه . الشارع يدعي انه يريد نظاما مدنيا متحضرا وبنفس الوقت يتحفنا بنماذج اسلاموقبليه ترغب بأسلمة القوانين وتفرض وصايه إنغلاقيه على المجتمع تقتل فيه كل مظاهر البهجه والسرور .الشارع يريد العداله والمساواة لكنه لا يمانع بسحقها عن طريق مطالبات جاهله ريعيه كإسقاط القروض وغيرها من المطالبات التي يسمونها شعبيه . الشارع يرفض العنصريه القبليه والطائفيه لكن بنفس الوقت يقدس رموزها وينصبهم علينا نوابا لأمتنا . من يقرأ كلامي يظن أنني أرى الشارع بنظره متعاليه على العكس فالشارع وانا أنتمي اليه هو الوطن وليس أصحاب النفوذ لكني كفرد أحكم آرائي ومواقفي من خلال ثلاثة قيم رئيسيه وهي العداله ؛الحريه والسعاده لذلك لا يمكنني أن اتفق مع ما يطرحه الشارع خصوصا اليوم .

اليوم بتنا نرى صعاليك يصبحون أبطالا من ورق فقط لأنهم أصبحوا بصف المعارضه . كم يؤسفني أن أرى التيار الوطني الذي لاطالما احترمته وأيدته سياسيا على الرغم من اختلافي معه فكريا يتجرد من مبادئه فقط كي يحصل على تأييد سياسي من تلك المجاميع الرجعيه . فمن يؤيد مخترقي القوانين ومنتهكي الدستور وقامعي الحريات هو ليس بحال أفضل منهم .
عندما عارضت الشارع بقوانين الدوائر الخمس والفرعيات لم أفعل ذلك تبعا لمبدأ خالف تعرف فالخمس يا فرسان البرتقالي نرها اليوم قد عجزت عن ما وعدتونا به والفرعيات يا حاملي لواء هيبة القانون نراها اليوم قد عززت التعصب القبلي بدلا من ان تلغيه .سألناكم سابقا ونرجع نسألكم اليوم هل تغيير الدوائر سيغير عقلية الناس ؟ هل منع الفرعيات سيؤثر على مخرجات المناطق الخارجيه ؟ أتوقع اننا اليوم نعيش جواب ذلك .

ليعذرني كل الأصدقاء والزملاء ابناء القبائل ان كانت الفقره القادمه قاسيه بحقهم لكن الحرب اليوم هي حرب بين القبليه والمدنيه ونحن لا نشك أن العقلاء منهم سيختارون المدنيه .
أيها القبليون تصنفون النواب بالبصام المنبطح وبالمعارض الهمام ولعمري أنه تصنيف أهوج يعكس العقليه الهوجاء لأصحابه . فانتم أيها القبليون تفتخرون بالمعارض وبنفس الوقت تستفيدون من وجود البصام وحقيقه لا أدري كيف يصنف من يخلص المعاملات ويتجاوز القوانين نفسه معارضا فالمعارض الوطني كما عهده تاريخنا السياسي هو أحرص الحريصين على تطبيق القانون واحترام الدستور . أيها القبليون انتم تلعبون لعبه قذره مراهنين على الكثره العدديه لمجاميعكم التي معظمها ينتمي اليكم عائليا وليس فكريا. استغليتم الأراجوز الجويهل حجه لإتهام كل من يعارضكم بالعنصريه وفعلا كسبتم بذلك تعاطف السذج ويا أكثرهم لكن أحذركم ليس الجميع سذج ومشروعكم الفكري الإسلاموقبلي الذي يهدف الى تدمير الهويه الكويتيه الأصيله وجرها نحو الأصوليه والإنغلاق سنقف بوجهه وان اضطرينا للتحالف مع الشيطان .
ندرك تماما أن الحكومه ضعيفه ويحق للنواب دستوريا محاسبتها ان قصرت والحق لا يعرف خطوطا حمراء حتى ان كانت أكبر الرؤوس بالبلد متورطه لكن هذا لا يعني اننا سنقبل بكم كبديل سياسي او ننصبكم أبطالا فأنتم أكثر من ينقلب على الدستور وينتهك الحريات ويمارس التمييز بين المواطنين .

يا من تلقبون أنفسكم بالوطنيين لن ينسى التاريخ اليوم تحالفكم مع أعداء القانون والعداله بسبيل تحقيق مكاسب سياسيه مؤقته . كانت لكم هويه سابقا لكنكم فقدتموها كما فقدنا هوية البلد من قبلها . ان كنتم ترون أن الحكومه تنتهك الدستور فحلفاؤكم الجدد لا يعترفون فيه أصلا .
لا يهمني ماهي تداعيات جلسة اليوم فوجود المجلس من عدمه واحد بنظري والضرر الذي توقعته قد حصل وانتهى الأمر .

7 Comments:

Blogger ابو عبدالملك said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(طبعا متضايق لاني بديت بالسلام )

الحين انت مو علماني تؤمن بالراي والراي الاخر وتؤمن بالديمقراطيه

الحين اذا القبائل واقفين معارضه يجب عليك ان تحترم رايهم لانك علماني وتحترم الراي الاخر مو تقعد تهاجم القبائل وتبي تتحالف مع الشيطان علشان ان القبائل اطرحوا ارائهم وارائهم اسلاميه


يعني اذا كانت الديمقراطيه تخدم الدين الاسلامي تقعد تعصب وتهاجم وتنسى مبداء احترام الراي الاخر والرضا بالواقع

اذا هذي نوعيتك ف اتمنى لاتقول عن نفسك علماني وانك تتقبل الاراء وانك انسان ديمقراطي


لان من بوستك هذا يبين انك متضايق من القبائل بسبب كثرتهم وطرحهم الاسلامي


ملاحظه/مهما ماتحاول انك تغرب المجتمع وتبعد الدين عن الحياه راح يزيد الدين واهل الدين بكثر ماتحاول ابعاده عن الحياه


(طبعا راح تتضايق مره ثانيه لاني بسلم بعد )
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

10/12/09 02:34  
Blogger blacklight said...

أهلا وسهلا وعليكم السلام ورحمة الآله كلها وبركاتها
بدايه لا ادري لما تظن انني سأتضايق من استخدام تحية الإسلام فعبارات مثل "السلام عليكم" ؛ "مشاءالله" , "انشاء الله" "في امان الله" وغيرها جزء من اللغه واللهجه ولا يوجد عندي أي مشكله أن يستخدمها احد.

بالنسبه لمداخلتك
نحترم الرأي الآخر والتعدديه الفكريه نعم لكننا لا نقبل بالوصايه او السيطره على حياتنا من الآخر هناك فرق كبير بين الأثنين اتمنى أن تفهم ذلك.

تقول الديموقراطيه تخدم الدين الإسلامي أنا أعارضك واقول أن الدين الإسلامي تستغله الاحزاب الدينيه لتحقيق الإنتصار السياسي ايران ؛ لبنان ؛ العراق وغيرها من الدول كنماذج صريحه على ذلك. فالديموقراطيه نظام سياسي لا وجود له بالإسلام والإسلام كما نعلم يعترف بالشورى وطاعة ولي الامر بالتالي النظام الديموقراطي وادواته هو منتج مدني والتناقض أن يستغل الدين منتجا كهذا رغم انه بدعه وكل بدعه ضلاله.

أشكرك على ملاحظتك لكن بالواقع االإتزام بالدين فعليا بعيد عن حياة الناس اهني وغالبيتهم العظمى منافقين ويمارسون التدين الظاهري واتوقع انك ما تقدر تنفي هالحقيقه .

10/12/09 12:05  
Blogger ابو عبدالملك said...

بلاك لايت

اولا السلام وعليكم وان شاء الله
ومشاء الله
هذي كلمات اسلاميه من الدين الاسلامي
ليس كما تقول انت انها من اللغه واللهجه
والدليل حتى المسلم الغير عربي يقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وان شاءالله

ثانيا
صحيح الانسان لايقبل الوصايا
لكن بما انك تدعي انك مسلم فيجب عليك ان تنصاع الى اوامر الله سبحانه وتعالى شاء علقلك ام ابا لان الاسلام يعني الانصياع والاستسلام الى اوامر الله ونوهيه
والله سبحانه وتعالى انزل الوصايا على المسلم ولم يخيره بكل الامور يجب ان تعلم المعلومات هذي لانك مسلم وسوف تحاسب على الكلام هذا بالاخره وبالدنيا ان لم تنصاع الى هذه الاوامر يجب ان تعاقب


ثالثا
الحين انا قلت ليش اذا الديمقرطيه اخدمة الدين السلامي تعصب مثال على قانون منع الاختلاط الاسلام يمنع الختلاط لكن الديمقرطيه والدستور لايمنع
يعني عن طريق الديمقراطيه تم وضع قانون اسلامي
يعني الديمقراطيه خدمة الاسلام
ف اتمنى انك ماتعصب


رابعا
اي صحيح الاسلام يرفض الديمقراطيه
والاسلام حثني على ان الحاكم الذي لايحكم بشرع الله يجب محاربته وخلعه كما تفعل القاعده وطالبان
لكن لان لايوجد قوى تواجه الحاكم بالسلاح
ف اتجهنا الى التعامل مع الواقع بقدر الاستطاعه والدخول الى المجالس النيابيه وخوض الديمقراطيه لكي نطبق الشريعه الاسلاميه وهذا تقدر تختصره بالقاعده الفقهيه التي تنص على الضرورات تبيح المحظوات
يعني استغلال الدين لاجل تطبيق الشريعه ورفع كلمة الله فهو امر مسموح به بالدين الاسلامي فهمت

لكن بما انك مسلم ف الشيطان عدو ربك كيف تتحالف معه


خامسا
لا اعلم كيف تحدد ان الملتزم هل هو منافق او غير منافق
لان النفاق بالقلب ولااعلم كيف علمت مافي صدورهم

انا لي الظاهر اذا رايت انسان يصلي فهو مسلم صالح ولا علم مافي قلبه الا اذا صاحبته

فهمت ف انت قاعد تتكلم عن امور باطنيه
لااعلم عنها

ملاحطه/الديمقراطيه كفر وليست بدعه للعمل فقط

10/12/09 18:22  
Blogger blacklight said...

أبا عبدالملك
ما اختلفنا انها كلمات اصلها إسلامي لكن لا تنسى أن اللغه وقواعدها مأخوذه من الدين واللهجات ما هي إلا اشتقاقات من اللغه الأصليه فشي طبيعي وجود هذه العبارات وشيء طبيعي أن يستخدمها متحدثوا هذه اللهجه وان كانوا غير مسلمين مثال كي أقرب لك الصوره
مسلم يعيش بالخارج ويتكلم الإنجليزيه ماهي المشكله ان قال
For Pete's Sake
مع أن العباره المقصود بها
saint peter
او كما يسمونه المسيحيون العرب بطرس الرسول
إلا ان كنت ترى في ذلك مشكله هذا موضوع آخر .


ثانيا
لأني أعيش بمجتمع لا يتقبل حرية الإعتقاد لذلك تجدني مسلم بشهادة الميلاد؛ مسلم غير ممارس امام المجتمع وغير مسلم فكريا . سمني ما شئت لكن اتمنى أن تحترم اختلافي العقائدي عنك كما انا احترم ذلك.

ثالثا
على العكس انا مو معصب أستاذي تعبنا واحنا نقول حق الجموع الوطنيه المجعجعه انها بحاجه لطرح فكري تحرري مدني تواجه فيه الطرح الإسلامي الأصولي الإنغلاقي . التيارات الإسلاميه تملك أجنده فكريه تعمل على أساسها فشي طبيعي تنجح دام أن الوطنيين بس فالحين بجعجعة الإصلاح والمعارضه.

رابعا
اتوقع لايوجد نقاش هنا فكلانا من أرضيات مختلفه تماما انت تريد الأسلمه وانا أريد المدنيه الفرق أن يوجد لأمثالك ممثلين بالمجلس وانا لا.

خامسا
هذا واقع ولا احب أن أعمم كي لا أجرح باحد لكن أبسط مثال الحجاب قارن من كانت تتحجب بالثمانينات ان كنت عاصرت ذلك الزمن بمن تتحجب اليوم وستفهم ما أعني . قد لا اكون مسلما لكني مطلع بما يكفي أن أقول لك ان معظم ما تراه اليوم ليس حجابا حسب ما ينص عليه الدين وانت كإسلامي من المفترض أن تعرف ماهو الحجاب الإسلامي الصحيح .تريد المزيد من الامثله ؟ فقط عاصر عموم المجتمع وليس محيطك الإسلامي وستفهم ما أعني .

11/12/09 11:30  
Blogger ابو عبدالملك said...

بلاك لايت
اولا انت عايش بمجتمع مسلم الشعب اللي فيه مسلم والمسلمين ينقادون الى اوامر الله سبحانه وتعالى الاسلام يحرم على المسلم حرية الاعتقاد لان العقيده الاسلاميه واحده والرب واحد والكتاب واحد والرسول واحد والاعتقاد واحد
ف انت لما تطالب بحرية الاعتقاد بدوله شعبها مسلم انت بالحاله ضايقت المسلمين
بالحاله هذي الشعب يكرهك ف الافضل انك تحترم الشعب

ثانيا
شوف التيارات الاسلاميه ماتطرح اطروخات اسلاميه اصوليه انغلاقيه على قولتك
هي تطرح ماهو موجود بالكتاب والسنه
الا اذا انت ترى انهم خالفوا الكتاب والسنه ف اتمنى انك تروح وتحاججهم
اما انك تقيس اطروحاتك بعقلك فهذا لايرضاه المسلم المتمسك بدينه لان بالحاله هذي انت تبي تمشي الناس على مايوحي اليك عقلك ليس مايوحيه اليك ربك


ثالثا
شوف انا اطرح اطروحات مايريدها ربي
وانت تطرح اطروحات مايرديها عقلك
وانا بوجهة نظري ان اطروحاتك كافره كما ينص عليها القران والسنه

رابعا
اما على الحجاب اي صحيح كلامك
يعني اغلب اللي نشوفه حجاب مو اسلامي
لكن شي افضل من لاشي ولعل وعسا ان تكبر هذه البنت وتعقل وتلتزم بالحجاب الاسلامي

وخامسا
لاتنسى ان الحكم بالكويت مو حكم الله سبحانه وتعالى
يعني في صعوبات

11/12/09 21:55  
Blogger blacklight said...

ابا عبدالملك

حرية الإعتقاد مطلقه
الماده 35 من الدستور الكويتي

انا أتبع القانون والدستور وليس أهواء الناس التي يحكمها معتقدهم وأعضاء مجلس الأمه لا يحق لهم تشريع ما يناقض الدستور .

اما الطرح الإسلامي فهو طرح أصولي لأنه يريد العوده الى الجذور والاصوليه تعني العوده الى أصل الشيء بغض النظر عن الزمان والمكان وهذا متناسب تماما مع الحديث الذي ينص ان الإسلام صالح لكل مكان وزمان فالدين الإسلامي نفسه هو دين أصولي يطالب الفرد بقياس كل الأمور من منظور وقياس إسلامي بحت وهذا لا يناقض العلمانيه فحسب بل ينسفها . تبقى نقطة التفريق بين العلماني المسلم الذي يكتفي باختيار الدين الإسلامي كمعتقد على المستوى الشخصي وبين الغالبيه العظمى للمسلمين الذين يتاقضون المفاهيم الأساسيه للعلمانيه بسبب تأسيسهم الفكري الإسلامي .

اما الإنغلاق هو الغاء الآخر والتدخل بحياته الشخصيه عن طريق قوانين إسلاميه وهنا تفقد الدوله هويتها المدنيه وتصبح ثيوقراطيه وهذا واضح بقوانين كثيره كقانون المجاهره بالإفطار وقوانين الاحوال الشخصيه التي تمارس تمييزا جنسيا ضد المرأه . قتبعا للقياس الدولي لا يمكنك ان تقيد حرية الإنسان وتفرض عليه قوانينا تتحكم بحياته فقط لأن دينك أمر بذلك هذه يسمونها اقصائيه وتسلط الأغلبيه على الأقليه . لذلك شيئ طبيعي ان يكون اضطهاد للسنه في ايران وللشيعه في السعوديه فالإسلام يحث المسلمين على ممارسة التمييز الظالم لدرجة الإضطهاد.

هذه وجهة نظري وأعذرني ان كانت هذه آخر مداخله لي لأني لا أريد أن اكرر كلاما قلته بمقالات سابقه واتوقع ان هذه الفكره أخذت أكثر من نصيبها بالنقاش سواء هنا أو باماكن أخرى

12/12/09 12:34  
Blogger ابو عبدالملك said...

دام انك ماتبي ترد ليش ارد انا

12/12/09 19:41  

إرسال تعليق

<< Home