2008/03/10

السباحه عكس التيار 2

بدايه أسأل قرائي الكرام سؤالا بسيطا :

هل تؤمنون بالكمال ؟ هل تؤمنون بالمطلق ؟ ان كان الجواب بنعم فلاداعي لإكمال قراءة هذا الموضوع لأنه يفترض أن عالمنا بمن فيه من حي وجماد ليس كاملا أم مطلقا .أن كنتم من الباحثين عن الكمال أنصحكم بالاديان فهي أفضل من يدعي الكمال والإطلاق بلا دليل منطقي أو ملموس.

نحن اليوم نعيش كبشر بعالم غير كامل كل شيء فيه قابل للتغير بأي لحظه.لا شيء ثابت لا شيء دائم وقطعا ولا شيء مطلق..إعترافنا كبشر بعدم ثبات الكون يدفعنا للسعي نحو أفضل حال ممكنه بأفضل وقت ممكن.

لذلك نحن نعمل , نسعى للسلام مع أقراننا البشر الآخرين ,نتطور , نعمر الأوطان.......الخ ونحن على يقين أن النتائج لن تكون دوما كما نريد ونشتهي.

لذلك هناك بالعالم صنفان رئيسيان من البشر الصنف الأول واقعي يعيش كما الطبيعه تريد ويأقلم نفسه على هذا الأساس والصنف الآخر حالم يظن أن العالم يجب أن يسير كما هو يريد لذلك تجده يسب ويلعن بهذا الزمن ويسعى جاهدا لعودة الماضي رغم قناعته التامه أن الزمن لن يعود إلى الوراء.

هذا هو الفرق الجوهري بين الغرب والشعوب العربيه الإسلاميه.الغرب يعيش الحاضر ويرسم خططه للمستقبل أما العرب والمسلمين فهم لأنهم يفتقدون الواقعيه يظنون ان كل شيء بهذا العالم متآمر ضدهم : الغرب , الزمن ولا أستبعد ان قالوا ان البهائم والنباتات متآمره ضدهم كذلك.

وبمناسبة التآمر ونظرية المؤامره أسئل سؤالا بريئا .هل العرب يرون كل شيء مؤامره صهيونيه ضدهم بسبب الصراع العربي الإسرائيلي (الذي هم العرب السبب الرئيسي ببقائه طيلة هذه السنين) أم هي مجرد حجه تستغلها الحكومات العربيه لخداع شعوبها ولإبعاد الأنظار عن حالة التخلف العام بكل المجالات بهذه الدول .

قد يقول قائل دول الخليج العربي غير متخلفة أرد عليه بأن دول الخليج وشعوبها من أكبر متخلفي دول بالعالم .كل ما بالأمر أنهم مستهلكي ومستوردي تكنولوجيا وعقول غربيه والفضل كله يرجع للبتر ودولار.

استهلاك التكنولوجيا لم يلغي العادات والتقاليد الباليه بل المضحك أن بعض أنماط التكنولوجيا والتطور تستغل ماديا ارتباط هذه الشعوب بالتقاليد والعادات .

استهلاك التكنولوجيا لم يلغي الأصولية والتطرف الديني بل على العكس دول الخليج هي منبع الإرهاب الديني وأكبر ممول له وهذه حقيقه واضحة وضوح الشمس.

استهلاك التكنولوجيا لم يغير العقول المنغلقه لمواطني تلك الدول وجعلهم منفتحين متسامحين مع باقي البشر على اختلاف أعراقهم ومعتقداتهم الدينية أو اللادينية لازال المسلمين رافضين لإقامة معابد الغير مسلمين ولازال معظمهم يطالب بقتل المرتد عن الإسلام هذا غير تقبلهم لوجود ناس غير مسلمين بمجتمعاتهم وان كانوا يحملون نفس الجنسية.

استهلاك التكنولوجيا لم يقرع فيهم جرس الوعي بأن نظرتهم للعالم خاطئة ويجب عليهم أن يتغيروا كما يريد العالم ان كانوا فعلا يريدون لعب دور مورد التكنولوجيا والتطور بدلا من مستورديها.

ما هو العالم الذي أقصده؟

هو العالم الذي يورد لنا التكنولوجيا والتطور , هو العالم الذي ننبهر ونحن نرى كيف ان شعوبه وصلت لمرحله تحاكي الكمال بالتحضر والرقي سواء على مستوى الفرد أو الجماعة.هو العالم الذي بإسم الإنسانية جمعاء يسعى لإنقاذ الأرض والبيئة التي نعيش فيها ونحن حانقين لامبالين نتربص بالجميع كأنهم أعداء.

وبدلا من جلد الذات والنقد الذاتي ما هو الحل ؟ ما هو الخلاص؟

الحل هو الالتزام بما التزمت فيه جميع شعوب العالم المتطورة وترك الكبرياء العربي الإسلامي المزيف الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.

الكثير من الناس بمجتماعتنا يلقبون من يلتزم بما التزم به العالم المتقدم بالقرد المقلد للغرب. أسئلكم بالذمه هل اليبانيون ذلك الشعب يبهر العالم بتقدمه وتطوره قرود؟اليابانيون ليسوا سوى مقلدين للغرب لكن ليس بالضرورة تقليدا أعمى وكما تقول دعاية هيغو بوس "لا تقلد ابتكر".العرب عندنا ابتكروا شيئا واحدا هو الأسلمه التي تطفلت بكل المجالات من الرياضة الى الاقتصاد فلا طبنا ولا غدا الشر وزاد شعبنا المتخلف تخلفا بإسم الأسلمه التي باتت أداة تستغل غباء المواطن العربي لإفراغ جيوبه.

بالعلم هناك دوما سعي لترتيب المتغيرات وتنظيمها بالقوانين العلمية لأن العلم يفترض أن عناصر الطبيعة ليست سوى متغيرات عشوائية لا يستطيع العقل البشري استيعابها دون أداة . ما هي الأداة هي القانون ,القياس , الحالة المثالية , الحل النموذجي......الخ .

البشر كعناصر طبيعيه عشوائيين ومتغيرين بحاجه لقانون ينظمهم وإلا عشنا بفوضى. وبما أن القانون هو الأداة اللازمة لضبط البشر يفترض فيه أن يحاكي الكمال .جودة ذلك القانون ومثاليته ستحقق النمو والازدهار للشعب الملتزم فيه ويطبقه.

لنقارن بين أداتنا وبين أداة الدول المتقدمة :

الدول المتقدمة علمانيه ونحن لازلنا نرى أن العلمانية غول يتربص بالدين ويسعى لإلغائه.

الدول المتقدمة تؤمن بحقوق الإنسان ونحن نسعى لحقوق إنسان إسلاميه رغم أن حدود الشريعة الإسلامية تناقض تماما حقوق الإنسان الدولي.

الدول المتقدمة ديمقراطيه ونحن ديمقراطيتنا مشوهه , ديمقراطيه مرتبطة بمزاج المشيخه والحكم الوراثي . ديمقراطيه تستغلها عناصر أصوليه وقبليه لا تؤمن بها.

الدول المتقدمة تؤمن بالحرية الفردية أما نحن فكل تصرف فردي مخالف للدين أو العادات والتقاليد نصنفه إنتهاكا لمشاعر الآخرين فلا حرية معتقد , او كلمه أو نمط حياة كلها بحاجه لضوابط وما أكثر تلك الضوابط السمجة التي تستغفل عقل الإنسان وتهين كرامته البشرية بدولنا.

الدول المتقدمة تحترم المنظومة الدولية ومجلس الأمن أما نحن رغم أن كل حكوماتنا أعضاء بمجلس الأمن إلا أن شعوبنا تكره المنظومة الدولية وتتهمها بالصهيونية ولا ادري إلى متى سيستمر هذا الحال المزري الشاذ.

لكن هل كل الدول المتقدمه كامله ليست فيها عيوب؟

بالطبع لا لديهم مشاكل , تناقضات وإنتهاكات أحيانا لكن هذا لا يعني أننا أفضل منهم أو بوضع من يقيمهم لأن من كان بالمركز الأخير ليس له الحق بتقييم صاحب المركز الثاني.

هناك العديد من الناس عندما تقول له الغرب يرد عليك أن الغرب ليس كاملا ماذا عن الهولوكوست ماذا عن إسرائيل والصهيونيه, هؤلاء للأسف يتبعون نفس منطق المراكز وأسميه منطق الحمار الذكي.

هناك مبادئ تسير العالم وتحقق النمو والتطور للدول نحن هدفنا تطبيق هذه المبادئ هنا وليس الدفاع عن الدول التي تطبقها بصفتها .


بالنهاية أقول لا خلاص لكم يا عرب ويا مسلمين سوى بقبول الواقع والتعايش مع العالم كما هو يريد وليس كما انتم تريدونه.الوقت يمشي سريعا لا مبالي بسخطكم وحنقكم .لا داعي للجحود بوجه من جعل حياتكم أسهل ولتتعاونوا معه كي تبنوا عالما أفضل .
تحديث:
للتواصل بين أعضاء الشبكه الليبراليه قرر مشرفي الشبكه إنشاء هذا الموقع
http://secularkuwait.freeforums.org/index.php
نشكرهم على هذه الخطوه الجميله وندعو الزملاء الأعزاء للمشاركه ونذكرهم أن لا يفقدوا الأمل شاركوا وتواصلوا معنا وسنفكر جديا مع الزملاء مشرفي الشبكه بإعادة تلك اللحظات الجميله التي لن ننساها.

التسميات: , ,

14 Comments:

Blogger kila ma6goog said...

مشكلتنا الجهل + النظرة الشمولية للأمور

فالغرب ليس غرب و بس

و الشرق ليس شرق و بس

نحتاج نفكك التراكيب

10/3/08 13:25  
Blogger Zaydoun said...

الخلاص الذي اقترحته يا عزيزي لا ينفع ما دامت شعوبنا لا تريد الخلاص، وعاجبها الحال كما هو ولا تريد التغيير أو التطوير

10/3/08 13:34  
Blogger cheb_ali said...

لا خلاص لكم يا عرب ويا مسلمين سوى بقبول الواقع والتعايش مع العالم كما هو يريد وليس كما انتم تريدونه
==============

عندما يسير الشخص ويرى بانه هو الافضل وهو دائما على حق وبان قيادته هي الصحيحة ولا يلتفت لصياح المارة لعدم وقعه باحد الحفر هنا لن نتستطيع مساعدته فالوقوع في الحفرة سيكون بداية الدرس له لعدم تكرار مافعله .

شعوبنا قد افلت هذه العيشة المملة منذ قرون وهي لن تغير ما كان عليه ابائهم فهم يخافون من المستقبل وما سياتي معه ولن يغامروا في التغير .

مقال رائع كالعادة :)

10/3/08 16:53  
Blogger blacklight said...

أهلا بالأعزاء

مطقوقي
فعلا أتفق معك حتى الغرب يقزرني احيانا عندما يختزل تصرفات كل العرب بفئات جاهله ليست متحضره لكن كما قلت بمقالي مسؤوليتنا نحن حاليا هو الشرق الذي نحن جزأ منه مهما حاولنا الإيتعاد عنه.

زيدون
نعم لا يعجبها ولا تريده لكن لاطالما كانت هناك نماذج حره من الناس مثل حضراتكم أرها تتجاوب مع ما أطرح لازلت ارى أملا ولو كان ضعيفا.

شاب علي
شكرا على الإطراء عزيزي واتوقع أن الزمن ونهج النقد الذاتي والتحرر من القيود سيثمران يوما ما إن لم يكن بجيلنا فعلى الأقل على مستوى الأجيال القادمه.

تحياتي لكم جميعا

10/3/08 18:25  
Blogger Mok said...

مقال رائع

يعطيك العافية عزيزي

10/3/08 21:28  
Blogger Pinky And The Brain said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

10/3/08 23:29  
Blogger Pinky And The Brain said...

العلمانيه و الحفاظ على الحقوق و الحريات و الديمقراطيـّه

ليس لها علاقه بالتطور العلمي

روسيــا القديمه أكثر الدول قمعاًلحريات شعوبها

و مع هذا صعدت للقمر

هذا واقع لدوله متطوره علمياً و من دون ما تحترم حريات الشعب

و عندك الصين

خو ما فيها ديمقراطيــّــه

-إذا ربطنا مفهوم الديمقراطيه بحرية التعبير -

حتى اليو تيوب بالصين ممنوع و التلفزيون ليلحين طرق الكيبل ف ماكو جو ديمقراطي

و مع هذا أكثر كلمة مكتوبه بالعالم هي

made in china

من بعد: بسم الله الرحمن الرحيم

طبعاً

:S

هالمعلومه إجتهاد شخصي

0

أقدم جامعه علميّه عندهم ترجع للقرن الخامس عشر أو حتى السادس عشر

و الجامعه العلميه الوحيده عندنا توها يادوب تأسيس الستينات

يعني المقارنه ظالمه

0

كتاب الأحياء

مليــــان آيات قرآنيه

و فواصل من نوعــيـّـة : هل تعلم

و من طقـّـة: ربي زدني علماً

!!!!!!!!

0

الكويت عانت كثير من هالفراعنه و الطرابيش و الزيتونات

يعني ليش ما يكونون المدرسين من خارج هالقوميّات إللي قصب يسمون روحهم عرب لا و صارو عروبيين أكثر من العرب نفسهم


يعني إحنا دوله عندنا إمكانيات ممكن تخلينا نتميز عن إللي حوالينا
نربط روحنا مع دول داجه ليش

مو القذافي إللي يهددنا بنسحابه من القمه العربيه

إحنا لازم ننسحب صج

مو تهديد


لأنها ضحت كثير من أجل القوميه العربيه

و مردها بتضحي

!!!!!!!

10/3/08 23:33  
Blogger blacklight said...

مرحبا
mok
شكرا على مرورك صديقي القديم الجديد :)

عزيزي pinky
تصحيح روسيا السابقه هي الإتحاد السوفيتي ومنذ انهيار جدار برلين وسقوط الإشتراكيه والروس ضايعيين مو لأن وضعهم القديم كان الأحسن بس بالماضي كانت تهيجهم كره الإمبرياليه والرأس ماليه.
هذي كانت حقبه سابقه اسمها القرن العشرين احنا عايشيين اليوم بالقرن الواحد وعشرين وماكو أي دوله متقدمه أو متطوره إبهالقرن إلا الدول الديموقراطيه الإنسانيه اللي تحافظ على
مقياس التطور اللي ما يقاس ب "صنع ب" لأن على هذا الأساس حتى ايران راح نصنفها متطوره مقياس التطور تجده بهذا الموقع
http://en.wikipedia.org/wiki/Human_Development_Index

روسيا الصين أو مصر دول ذات كثافه سكانيه عاليه فمن الطبيعي أن يكون منهم العلماء والفطاحل لكن هل بيئة تلك الدول ومنظومتها السياسيه, الإجتماعيه , الإقتصاديه قياسيه أو تساعد هؤلاء كي يبدعوا؟ بالطبع لا

طاما فيه ناس بالكويت يقولونلك احنا عرب ولا راح ننسلخ عن جلدتنا راح نظل بالمؤخره حتى لو دولتنا كانت من أغنى 10 دول بالعالم.

شكرا لكم

11/3/08 00:25  
Blogger Pinky And The Brain said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

11/3/08 22:46  
Blogger Pinky And The Brain said...

بخصوص الجزء الأول من ردك

فعلاً قد أكون أنا مـخطىء



في تساؤل قديم

يقول: من وجد أولاً الدجاج أم البيض



إجابته مو موجوده لأن ما عندنا أحافير إحتفظت بأول بيضه ولا عندنا خبر عن الديايه رقم واحد في هالعالم الحلو

لكن سؤال مثل

ما هي اللبنه الأساسيه في تطور المجتمعات
الحريات أم التطور العلمي؟

بمعنى

مجتمع فيــه الحريات عال العال هل حتماً سيتحول لمجتمع متطور علمياً مع مرور الزمن ؟

-أكيد لأ-

أم أن

المجتمع المتطور علمياً حتما و مع مرور الزمن سيتحول إلى مجتمع تــُـحترم فيه حقوق و حريات الناس ؟

-طبعاً إي-


أحب أسمع وجهة نظرك

0

مع إني أسعد و أفرح عند كل إقتراح لقانون يسعى للحد من الحريات

من قبل الساده فطاحلة مجلس أمتنا الموقره

لأن الضغط يولد الإنفجار

و مع كل إقرار لقانون يديد من هالنوع
تقترب ساعة الصفر أكثر و أكثر

ساعه تطلع فيها الناس و و اتقولها بصوت عالي مسموع

كفااااااااااااااايــه

:S

مــا نبيكـم

11/3/08 23:01  
Blogger blacklight said...

عزيزي pinky
التطور العلمي ليس بالعميله البسيطه التي تتصور ويبدو انك اختلطت عليك بعض الأمور.

كي يكون المجحتمع متطورا علميا يجب أن تتوفر فيه بعض العوامل الرئيسيه مثل
:
1-دعم البحث العلمي ماليا.
وهذه لن توجد سوى بمجتمع حر غير فاسد ماليا وسياسيا يحوي مؤسسات ماليه رقابيه نزيهه أي شفافيه و محافظه على القانون ومن المستحيل أن يكون مجتمع قامع للحريات يحوي نظاما شفافيا بنفس الوقت.


2-حرية البحث العلمي واستقلاليته.
مجتمع دكتاتوري أو متطرف دينيا لا يمكن أن يتطور علميا وهذه النقطه أستطيع إثباتها بالعديد من الأدله :


أ-بروز مهرجين علميين يحاولون ربط الدين بالعلم مثل زغلول النجار هؤلاء يشكلون تهديدا للرأي العلمي المجرد من العاطفه الدينيه فبالتالي أهل العلوم البحته من المسلمين لا يتجرأون على معارضة هذه الأشكال بل هم مضطرين بإسم المجتمع المتخلف أن يستضيفوا هؤلاء بندوات علميه ومؤتمرات.

ب-مجتمع يقف عقله ويتوقف عن استخدام المنطق عندما يربط احد العلم بالدين ودعابة شباب الشبكه الليبراليه التي خدعت ملايين المسلمين والعرب أكبر دليل على ذلك
http://secularkuwait.freeforums.org/topic-t4.html

ج-بالمجتمعات المحافظه ذات القيود الفكريه نظريات مثل التطور , الإنفجار الكبير , الإستنساخ لم تكن لترى النور.



3-توفر العقول العمليه والأفراد المبدعين.
الدول القامعه للحريات أكبر مصدر للعقول العلميه التي من الطبيعي ستهجر بلدها الأم الى بلد أفضل يحترم الإنسان وحريته.


قد لا تكون العلاقه مباشره بين التطور العلمي والمجتمع الحر لكن حقيقه لا نستطيع تغييرها أن العلماء ليس لديهم استعداد لتحمل دولهم القمعيه ان اتتهم عروض من الدول الحره فهم بالنهايه بشر يريدون البيئه الحره والمجتمع المثال

12/3/08 02:24  
Blogger Pinky And The Brain said...

شاهد هذا الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=U_ePermYQK8

12/3/08 14:02  
Blogger فتى الجبل said...

اهما يستخدمون العقل لترشيد العاطفة
احنا نستخدم العاطفة لقتل العقل

12/3/08 15:21  
Blogger blacklight said...

pinky
اعذرني لقد ذكرني الفيديو بقضيه مضحكه
هل تعلم أول من قال العبارة
"اقتربت الساعة وانشق القمر"؟
انه امرئ القيس شاعر من الجاهليه

فتى الجبل
صدقت

شكرا لكم اعزائي شرفتونا

13/3/08 00:13  

إرسال تعليق

<< Home