2009/12/14

الحريه الإعلاميه مره أخرى

سأمت وانا أقرأ بكل مكان عبارات الشتم والقذف بحق أصحاب قناة سكوب التي للأمانه لم أشاهدها ولا أفكر بذلك لأنه ان توفر لي الوقت هناك قنوات وبرامج أخرى أولى بالمشاهده . أهدي هذا الموضوع لبعض أصحاب التوجهات الإنفتاحيه الذين أحترم عقولهم ويؤسفني انهم قد ركبوا هذه الموجه ناسين او متناسين أن التهجم على الآخر واقصائه هو همجيه فالحريه ومبادئها علمتنا الحوار مع الآخر ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن ندعي الدفاع عن الحريه وبنفس الوقت نقمع حرية الآخر ونمنعه من حق التعبير عن نفسه مهما اختلفتنا معه بالرأي والتوجه.القناة التلفزيونيه ماهي إلا وسيله إعلاميه حالها من حال أي وسيله أخرى بما فيها المدونات والمواقع الإلكتروينه .0

وعلى ذكر المدونات يؤسفني تصوير البعض للمجتمع أن المدونات عباره عن كيان واحد وكل حمله سياسيه يوجد فيها مدونيين تمثل التدوين الكويتي كله. بدايه لا يوجد بنظري شيئ اسمه تدوين كويتي هناك آلاف المواقع والمدونات تتحدث عن الكويت من وجهة نظر أصحابها التي تحتمل الخطأ و الصواب كون ان مجموعه من المدونيين اتفقوا على رأي سياسي معين وقرروا عمل حمله أو تحرك من أجله لا يعني أنهم يمثلون كل المدونيين الكويتيين هذا الكلام قلته سابقا أيام "نبيها 5 " واكرره اليوم . كذلك ليس ضروري أن يكون كل موقع الكتروني ومدونه تتكلم عن الكويت ملك للكويتيين والطريف بالأمر أن انجح مدونه على مستوى الكويت من وجهة نظري المتواضعه هي مدونة 2:48 وصاحبها لبناني ومواد مدونته متنوعه ليست سياسيه او فكريه .0

انا قلبا وقالبا مع الحريات بكل صورها لكني أرفض أن يأتينا من ارتبطت صورته بالهمجيه الإقصائيه التي كان ولازال يمارسها ضد خصومه السياسيين والفكريين ويقول انه حامي حمى الحريات فالحريات تتبرأ من القمعيين سواء كانوا أتباع تيار أصولي كتيار "حدس" أو القبليين الذين لن يهدأ لهم بال إلا ان تحولت الكويت الى الدمام . كذلك أرفض أن يأتينا من يدعي نشر الوعي الوطني ويظن انه يملك حق توزيع صك النزاهه والشرف لمن يشاء وحسب مقاييسه التي تتبدل وتتغير كل لحظه على المزاج .الحياة دائما تستقر عندما تصل الأمور الى حاله معينه من الإتزان وفعلا مزايدات مجعجعي الوطنيه المعارضين قد وجدت اخيرا مايقف بوجهها وهي مزايدات مواليه للنظام لدرجة التملق والنفاق .وكما نقول فخار يكسر بعضه فكلاهما ليس سوى ظاهره صوتيه تهدف الى حشد التأييد السياسي من فئات مغلوب على أمرها نصفها لا يعرف ماذا يريد من الحياة والنصف الآخر لا توجد عنده حياة أصلا .0

فكرت بقرارة نفسي وقلت لو أتبع المعايير الهمجيه لهؤلاء الإقصايين لأتهمت أي إعلام حر بالعالم كالإعلام الأمريكي مثلا بالتالي :0
ازدراء الأديان
العنصريه ضد الملونيين
الإستهزاء برموز النظام والعمل السياسي الوطنيين الشرفاء
نشرالإباحيه والشذوذ الجنسي
تفريق الوحده الوطنيه ونشر الفتنه والشقاق
تدمير قيم المجتمع وتشويه صورته امام العالم

هذا غيض من فيض فلو أحلل كل ما أشاهده من وجهة نظر إنغلاقيه اقصائيه كما يفعل هؤلاء لألفت كتابا وليس موضوعا .0

بالختام أقول أن كل وسائل الإعلام نحن نملكها كأفراد وليس أصحابها من لا تعجبه سكوب ويدعي التحضر والرقي فمن الاجدر له تجاهلها لا شتمها أومناشدة السلطات بإغلاقها تحت ذرائع ركيكيه كنشر الفتنه وتهديد الوحده الوطنيه. ويا من تدعون أنكم من أهل الحريه لا تناقضوا أنفسكم فمواجهة الخصوم بالإقصاء الهمجي وأسلوب تضييق الخناق وتسمية الآخر المختلف بأقبح وأشنع الأوصاف والألقاب أراه لا يختلف كثيرا عن أسلوب الإسلاميين عندما يصفون الليبراليين بالإنحلال والكفر .0
من يظن أن الإعلام غير موجه لخدمة أصحابه والدفاع عن مصالحهم يعيش في وهم ولا يريد مواجهة الواقع . فإعلام العالم كله بما فيه الوسائل الإخباريه العالميه ليس ملزما بالنزاهه والحياد . أن مبادئ وقيم الحريه ليست شعارات نطلقها أو بنرات نضعها بمواقعنا الألكترونيه أو تجمعات وندوات نقيمها للظهور الإعلامي بل هي معايير تحكم سلوكياتنا وافكارنا ملزمين أن نطبقها على انفسنا قبل أن نطالب الغير بذلك.0

تحديث :
عذرا لتأخري بهذا التحديث الهام أتمنى حضور المهتمين مع اني أتحفظ لدرجة الإختلاف على بعض التغيرات الفكريه لهذا المفكر لكنه يظل بنظري مفكرا حرا يستحق الدعم

تحديث 2:
"الحكومه تمنع المفكر المصري د.نصر حامد أبو زيد من دخول الكويت بعد وصلوه المطار اثر تهديدات من النواب الإسلاميين للحكومه في حال دخوله"

تعليقي :
شكرا جزيلا من القلب لكم يا مجعجعين المعارضه "الوطنيين" حتى الندوات الثقافيه حرمنا منها بسبب تخاذلكم وتواطئكم مع الإسلاميين بسبيل قضايا الإصلاح التي لن تنتهي . بالأمس حرمونا من الترفيه اليوم من الثقافه غدا من يدري . وصح كي لا أنسى نصيحه اخويه لكم طالبوا بالدائره الواحده كي يصبح مجلس الأمه كله أسود وفهود إسلاموقبليه غير انبطاحيه .

10 Comments:

Blogger haifa said...

أمممممم

اخالفك الرأي بموضوع سكوب.. رغم ان إدراك تربطني به زمالة سيئة وطرد من الشبكة الليبرالية بسبب تهجمة المنفر علي وعلى زملائي لكن هذا امر ومايحدث له اليوم أمر آخر .. أنا حزينة فعلا لما اصابة وحل به .. انا لست مع حملة ارحل لسبب بسيط ان العلة ليست في ناصر المحمد وحدة بل الامر اكبر من ان نشخص العلة فيه فقط .. وان اردنا المطالبة باقالة احد ما فالأولى ان نطالب بإقالة من يملك فعلا تحريك احجار الشطرنج.. ولكن رغم ذلك انا ضد ماقامت به تلك الفداوية واشقائها ومعزبتهم الشيخة الي يمشيها مصري تشبه طلته طلتها.. يعني اشكره يفبركون لقاءات جدام الكل ويعبثون بعقول وبحق الكويتيين باستخدام مصري صبي شيوخ على جم كوافيرة ويزونهم ويوم ماقام شخص بتصوير افعالهم القذرة .. يزيدونها قذارة ويخصصصون يومين كاملين لنشر صورته وتجيير عمله على انه انقلاب ضد الشيوخ والدستور والبطيخ الاحمر!!! شهالمهزلة؟ شتطلع هالجاموسة البيضا عشان تتحكم بحرياتنا ومصايرنا وتزور وتستهبل وتلم كل ساقط ومنحط بقناتها وتاي يا ويل الي يحاجيني!!
الي عمله ادراك هو الحرية الحقيقية الي نرجيها حرية فضح ومحاسبة كل عابث ومزور وفداوي .. المبادئ لا نجزئها يا عزيزي

14/12/09 14:55  
Blogger blacklight said...

أهلا غاليتي
أنا لا ادعو الى دعم سكوب وأعلم انها قناة تطبيل للشيوخ وتتملق بمدحهم وتقديسهم لكن لماذا الإنحدار بلغة الحوار ؟ وهل انتهت كل مشاكل البلد وقضاياها كي نتهجم ونشتم قناة ؟

أنا اختلف معك 180 درجه بمفهوم المعارضه وقد تناقشنا كثيرا بهذا الصدد من قبل .

بالنسبه للزميل ادراك عذرا لا أستطيع الحكم بأمر غير واضح الملامح وأن كان قد مورس ضده أي ضرر يشوه سمعته سواء من قناة سكوب أو غيرها كما تقولين عليه رفع دعوى وأرجو أن ينصفه القضاء.

ما كتبت ليس له علاقه بموضوعه لا من بعيد ولا من قريب أنا أخاطب زملائي الذين انتي منهم واقول لهم أن اهل الحريه لا يستخدمون سلاح الإقصاء ضد من يخالفهم وان كانت القناة تزعجك غيريها . لا ادري كيف اصبحت قناة فاشله حديث الشارع السياسي .

14/12/09 16:24  
Blogger rai said...

اوافقك الراي عزيزي بعدم التعدي لفظيا على من يخالفنا مهما كان , الاعلام حاليا يتجه نحو جهة واحدة فقط دون وجود لجهة اخرى تتخذ طريقا معاكسا على الاقل حتى يستطيع الفرد ان يحكم بنفسه وهذا مانفتقر اليه في حياتنا كلها , نفقتر الى الجهة المعاكسة نفقتر الى الضد حيث لم يترك المجال للضد وصور لنا بان الاخر ملاك بريئ .

14/12/09 17:34  
Blogger AyyA said...

الغالي بلاكي
كل كلمة من كلماتك كأنها خرجت من قلبي، فلازال جرح المنتدي الليبرالي دامي في قلبي. و إدراك هو عضو في الشبكة الوطنية و التي كانت السبب و المعين في ما حصل سواء بسجن عضو فيها أو إغلاق المنتدي الليبرالي. لا أتهم إدراك بالإسم و لكن أغلب من يدافع عنه في المدونات هم بالأساس ضد الحرية و هم أعضاء في هذه الشبكة. تستطيع أن تتأكد من ذلك بتصفح منتداهم في موضوع مزدري الأديان و كيف باركوا لوزارة الداخلية عملها. فهل الحرية تتجزأ؟ هل الحرية هي لنا فقط و غيرنا فليشرب من ماء البحر؟
لست مع قناة سكوب، أو بالأحري أنا بعيدة آلاف الأميال عنها و لا أعلم ما حدث بها. و لكني شاهدت فيديو إدراك و الفبركة فيها، و لا يعجبني ما تقوم به قناة سكوب إذا كانت بالفعل تحرض الداخلية عليه. و لكني لن أقف معه و لن أسانده لأن من يقف ضد حريات الآخرين لا يستحق أن نقف معه. و عدا عن ذلك كنت سأقف معه حتي لو إختلفت آراؤنا، و عندك الدليل في الجاسم و الذي لا أتفق فكريا معه أبدا و مع ذلك وقفت مع حرية الرآي.
الحرية لا تتجزأ، و من لا يعرف قدرها و أهميتها لا يستحقها.
تحياتي

14/12/09 20:06  
Blogger blacklight said...

الغالي راي أهلا بعودتك :)
تعودنا على الأحاديه والإقصائيه وكما هم يشتغلون بنظام الباينري حرام/حلال نفس الشي نراه اليوم معارض/منبطح


الغاليه آيا
لا أحب أن اتكلم أتكلم عن منتدى الشبكه الوطنيه فتاريخه الأسود وجريمته ضد الشبكه الليبراليه سابقا والمنتدى الليبرالي لاحقا هي ادله واضحه أن ذلك المكان والقائمين يضمرون الشر لكل صاحب فكر ليبرالي منفتح .
وعلى فكره لن ألومك ان قررتي عدم مساندتهم هم أو مشرفيهم فما فعلوه بحقك باحد المواضيع هو عمل غير أخلاقي قد تكوني قد نسيتي فعلتهم لكني لم انسى ولا أود ان اتكلم بالموضوع بالتفصيل . لا أضمر لهم العداء لأني بكل صراحه لم يمسني منهم ضرر مباشر لكن بنفس الوقت لا تتوقعوا ان أدعمهم أو أؤيدهم يوما .

15/12/09 15:24  
Blogger AyyA said...

الغالي بلاكي
لم أنسي ما فعلوه بحقي، بل لازلت أحتفظ بالرابط، و لكن ذلك لا يهمني في شيء، فأنا لم أنسجن بسببهم و لم يقللوا من شأني في شيء، بل ما فعلوه بينت طينتهم و مدي سخفهم و سطحيتهم. و لكني ضد الصمت و خصوصا عندما يتشدقون بالحريات و هم أول ناس يحرمونها علي غيرهم. و من هذا المنطلق وجب علينا كشفهم و فضحهم ليشربوا من الكأس الذي يسقونه لغيرهم.

تحياتي

15/12/09 15:56  
Blogger rai said...

لا نعلم عزيزي الى متى ستظل حرياتنا مسلوبة في ظل هذا الوضع الكسيف , والى متى سيعتقد البعض بان الحرية تعني الانحلال الاخلاقي , من محاسن الصدف وكما نقول بان الكويت صغيرة امامي الان في الجهى الاخرى من المقهى المدون فريج سعود والمدون ادراك وقد خطفت بعض تعليقاتهم عن موضوع رفعه قضية على قناة سكوب ويبدو ان المدون لم يعجبه الامر القضية وموضوع الحريات حتى سمعت بانهم قد اسسوا مشروع تجميع مقاطع الفيديو واشراك من لهم مهارات تصويرية واعلامية لمشروعهم , عموما عزيزي فاقد الشيء لا يعطيه لا اعرف اي مدون شخصيا لكني اهتم بافكارهم وهؤلاء ممن ينادون بالحريات المنقوصة انا لا اريدهم ولا اريد حرياتهم تلك .

15/12/09 19:51  
Blogger haifa said...

صابني احباط شديد بعد منع الدكتور نصر من الدخول للكويت .. للاسف ان ندوته صارت بتوقيت سيء جدا قبل جلسة عدم التعاون مما اعطى قوة مضاعفة لطالبان بكل اسف

16/12/09 11:54  
Blogger EXzombie said...

الحريات لا تتجزأ... اما ان تكون مطلقة، او تكون معدمة

و الدفاع عن الحريات كذلك، لكن ما يقوم به السواد الاعظم من المدونين من الدفاع حسب التفصال امر مضحك

كلنا وقفنا مع بشار، حتى لما اكتشفنا ان الموضوع فلم مفتعل من قبل الجريدة، لكن المخجل اننا لم نسمع انسانا يحترم فكره و رأيه يسأل ما حدث لمن اعتقل بتهمة سب الذات الاميرية؟

مشكلتنا اليوم هي مع الاستسلاميين و ليست فقط مع المتأسلمين، فنحن لا ننفك نصدم بالاستسلاميين ممن تجمعنا بهم الافكار و التوجهات شكليا او اسميا

و انبطاحات نوابنا المحسوبين علينا ليبراليين للأسف عفيفة و خفيفة

هاهي سيادة دولة تهان قبل ان تهان كرامة الدكتور و تسحب الفيزا التي اعطيت دون ابداء سبب، لا بل يخرج علينا من يقول باسم الحكومة بان الداخلية لا تستطيع حماية الدكتور، و هي نفس الوزارة الي سكرت الشوارع كبروفة، و سطرت عشرات السيارات و الدوريات لمواجهة خروج الاف البدون الى مجلس الخمة، و هي نفس الوزارة التي امنت تنقلات و زيارة الوفود الخليجية في القمة التي اقيمت قبل ساعات قليلة، فهل يعقل انها لا تستطيع توفير دورية؟

رئيس الوزراء يؤخذ بالصيحة فصيحوا
او ارتضوا بالواقع المر و استريحوا و اريحوا

نتمنى ان نعرف صراحة انقلاب الحكومة الحقيقي

17/12/09 01:10  
Blogger blacklight said...

الغاليه آيا
أعتذر لذكري سيرة ذلك الموضوع لكنه رد على أي شخص يقول أننا لا نحترم حق الآخرين الأدبي فمن لا يحترم حقوقنا الأدبيه لن نرد عليه الإساءه لكننا ايضا لسنا ملزمين بمساندته .

الغالي راي
بهذه اللحظات يتضح جليا الفرق بين من يريد الحريه لأهداف نبيله ومبادئ آمن ويؤمن بها وبين من يستغل الحريه بسبيل مكاسب شخصيه.

غاليتي هيفا
رب ضارة نافعه وعدم حضور نصر حامد عزز موقفنا وجعلنا أقوى .


الصديق العزيز اكس زومبي
الحريات لا تتجزأ ووحدهم أهل الحريه الحقيقيين يؤمنون بذلك حضورنا البارحه كان رساله واضحه للجميع سواء التيارات الدينيه ام الدساسين مدعي الحريه.

17/12/09 12:36  

إرسال تعليق

<< Home