2008/06/12

شكرا لكم

لست من الموقعين على هذه الوثيقه لكني أتشرف بتوقيعها وأقدر حرص من كتبها على مصلحة الوطن:

حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

فبوعي صادق وإمعان صافٍ، أنصتنا إلى ما جاء في النطق السامي في افتتاح دور الانعقاد العادي الاول من الفصل التشريعي الثاني عشر لمجلس الامة، من أمور لمست جميعها وتر الصدق وأصابت كبد الحقيقة، حلوها ومرها، في ما حملت من نصائح سديدة وخبرات حكيمة وتمنيات غالية وتوجيهات عملية للجميع من أجل أن تبقى الكويت على عهدها راسخة بثوابتها الوطنية، متقدمة في ممارستها الديمقراطية، قوية بسلطاتها كدولة القانون والمؤسسات، ومن أجل أن يرتقي ابناء الكويت فوق الخلافات الضيقة والمصالح الشخصية وبعيدا عن الطائفية البغيضة والعصبيات الفئوية المغرضة، ولكي تنضبط ممارساتنا البرلمانية لتظل الوحدة الوطنية ناصعة البياض، كما كانت في عهد أسلافنا بما لا يرهق الحياة السياسية ومسيرة العمل الوطني، ويدفع عجلة التنمية والتقدم نحو المزيد من الانجازات التي تلبي الآمال والتطلعات المنشودة، معبرة عما يعتمل في صدورنا ويختلج في نفوسنا ويجول في آفاقنا.

إننا يا صاحب السمو، إذ نعتبر النطق السامي وثيقة ارساء عهد جديد انطلق مع افتتاح هذا الفصل التشريعي، فياضا بمختلف الوسائل والامكانات التي تجعلنا قادرين على تجاوز ما يواجهنا من مشاكل وتحديات، ونحن في مرحلة بالغة الحساسية والتعقيد تمس بأبعادها الداخلية والخارجية مصالح البلاد وأمنها وأمانها، فإننا على نهج الآباء والأجداد وعلى رؤاكم وخطاكم في حب الكويت سائرون، ومن أجلها ابية عصية مكينة متقدمة محصنة من كل سوء.

وتأكيدا لتجسيد ما نرمي إليه قولا وفعلا، نضع كل امكاناتنا بتصرف سموكم لبلوغ ما استهدفتم من غايات وطموحات، داعين سموكم، حفظكم الله، إلى اتخاذ كل الخطوات الكفيلة بضمان تنفيذ هذه التوجيهات الحكيمة حماية للكويت وأهلها وصيانة للدستور ولممارسة الديمقراطية السليمة بما يعزز مكانة الكويت في حاضرها ومستقبلها، سائلين المولى العزيز القدير أن يسدد خطاكم لما فيه خير ومصلحة الوطن والمواطنين.

ولتبقى الكويت واحة استقرار ورخاء بقيادة سموكم وسمو ولي عهدكم الأمين حفظكم الله ورعاكم سندا وذخرا لكويتنا الغالية، إنه نعم المولى ونعم النصير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

عن دواوين أهل الكويت

رابط الوثيقه هنا

من القلب شكرا لكم يا أبناء وطني ,أخيرا قرأت شيئا يفرح قلبي قبل رحلتي.

Take care dear friends and enemies and see you later in july ,until we meet again

Yours Blacklight

.

22 Comments:

Blogger AyyA said...

و الشكر موصول من قبلي، و ما كنت اتردد ان اضم توقيعي ابدا
Have a nice, safe trip :)

12/6/08 14:17  
Blogger kila ma6goog said...

ما احب النغزات

كلامهم مش واضح ان كان فيه شي بين السطور

12/6/08 16:53  
Blogger Fair.chair said...

الكلام ليس واضح وفسرها الكثيرون انها محاولة للانقلاب عى الدستور

والدليل ان الغنيم سحب توقيعه

شخصيا ارفض الوثيقه وافضل ان تتنقع بماي وتنشرب افضل

12/6/08 17:07  
Blogger bunaz said...

صج كلام مبهم وليس به إشارة برفض اللجنة سيئة الذكر.
فكرة خطاب موجه لصاحب السمو فكرة جيدة لكن يجب أن يكون الكلام واضح ومباشر وفكونا من صيغة الستينات.

12/6/08 17:51  
Blogger راعي تنكر said...

واثق من حكومتك؟؟

12/6/08 19:21  
Blogger حمودي said...

الامير انتهى دوره بع\ ان حل المجلس وتم تشكيل حكومه يديده

تبونه غير دستوري يعني ؟

12/6/08 19:23  
Blogger husam said...

حل غير دستوري احسن من ترك التعصب يدمر المجتمع

12/6/08 19:48  
Blogger Soud said...

نريد وثيقة تقدم لسموة لاقتراح بتغير المادة الثانية من الدستور الى جعل الدولة مدنية

هذا الامر سيحل الكثير من الامور

12/6/08 20:22  
Blogger soul said...

بيان بهذا المستوى ويكون بهالعمومية ..ماترهم ..إلا إذا كان تحريض على الحل الغير دستوري .. يبدو كأنه توقيع على بياض ..

13/6/08 01:19  
Blogger kuwaiti_cool said...

الخمسين نائبا يمثلون توجه الشعب اذا كنتم قله فالأكثريه تيارهم اسلامي
وهم اغلبيه
فلا تحجم الديمقراطيه بالكويت من اجل كم ديوانيه تاجر وقعو عليها
وانا مع الأخ الذي طالب بتنقيع الوثيقه وشرب مائها سك بدون ثلج

13/6/08 13:04  
Blogger KuwaitVoice said...

اتروح واترد بالسلامة

14/6/08 03:18  
Blogger AyyA said...

"الخمسين نائبا يمثلون توجه الشعب اذا كنتم قله فالأكثريه تيارهم اسلامي" هذه ليست ديمقراطيه، هذه شعوذه اسلاميه، دكتاتوريه، سحق الاقليه و عدم احترام حقوقهم. فالاسلام و الديمقراطيه لا يلتقيان ابدا. النظام الديمقراطي في الكويت فاشل طالما هناك احزاب دينيه هدفها هدم الديمقراطيه. فكيف لمن يكفر الدساتير العلمانيه المدنيه ان يقسم بصيانتها؟ هؤلاء هم اعداء الديمقراطيه و هدفهم شلها٠

14/6/08 08:23  
Blogger lipraly said...

إلى من يتشرف بالتوقيع على الوثيقة

أرجو الإجابة ما المقصود بصيانة للدستور التي وردت بالوثيقة!!!

ومن خولهم عن دواوين الكويت ونحن نرى اعتذار الوزير الغنيم وتبرؤ عائلتين ممن وقعوا الوثيقة وإعلانهم بأن الاسمين يحملان صفة شخصية!!!

هل أصبح الوضع صعبا حتى تستجدى الدواوين في مساندة القرار السياسي

من الذي أوصل النواب للمجلس وهم ممثلي الشعب أليست الواوين وأصحابها

وبصرف النظر عن سوء المخرجات النيابية التي طالب بها الشارع في الدوائر الخمس فهل الحل كما ترونه في الحل غير الدستوري فإن كانت جرائم المال العام ترتكب بوجود المجلس فمع غيابه ماذا سيحدث



تحياتي للجميع

14/6/08 11:57  
Blogger AyyA said...

ومن خولهم عن دواوين الكويت ونحن نرى اعتذار الوزير الغنيم وتبرؤ عائلتين ممن وقعوا الوثيقة وإعلانهم بأن الاسمين يحملان صفة شخصية!

الذين وقعوا كان بصفه دواوين الموقعين و ليس كل دواوين الكويت

هل أصبح الوضع صعبا حتى تستجدى الدواوين في مساندة القرار السياسي

نعم، و الذي لا يري خطوره الموقف مثله كمثل من عرف بالحشود العراقيه علي الحدود الكويتيه ابان الغزو و قال "سحابه صيف"

من الذي أوصل النواب للمجلس وهم ممثلي الشعب أليست الواوين وأصحابها

فقط ٦٠ في المئه من الشعب و اغلبهم من الفرعيات

وبصرف النظر عن سوء المخرجات النيابية التي طالب بها الشارع في الدوائر الخمس فهل الحل كما ترونه في الحل غير الدستوري فإن كانت جرائم المال العام ترتكب بوجود المجلس فمع غيابه ماذا سيحدث
الوثيقه لم تشر الي حل غير دستوري، النواب هم من ادعوا ذلك فالرجاء عدم خلط الامور

15/6/08 06:59  
Blogger haifa said...

يعني شنو نضع كل امكانياتنا تحت تصرفكم .. لا انتم ولا اهوا لكم الحق بهالشي .. كان من المفروض ان تفيقوا من سباتكم قبل الكارثة .. موبعد ماخسرتم قلتوا لعبة وبطلنا .. اين دوركم الريادي كما اسلافكم كما تدعون من اوقفوا الكويت المتقدمة والديمقراطية على ارجلها .. هذه الوثيقة انقلاب وضعف وجبن .. وان كنت تنشدون التغيير فهو ليس بيد "سحابة صيف" وانما بيدكم بان تدعموا الوطنيين بكل قوتكم والمجددين وتمنعون المد المتخلف هذه الوثيقة ضيق افق وراية استسلام بيضاء بوجه الديمقراطية وحقنا بتقرير مصيرنا .. تجابنكم وسكوتكم وابتعادكم وتقوقعكم بمناطق محدوده فتح عليكم وعلينا الفج المتخلف من باقي المناطق واحكم قبضته على رقابنا ومصيرنا .. ثم سؤال اخير من الذي دعم القبلية والتيار الديني من اعطاهم هذا الحجم والقوة والقدرة اليس النطق السامي؟

15/6/08 08:12  
Blogger AyyA said...

هيفاء العزيزه
انت تعرفين ان هذا الكلام صادر عن اصحاب ديوانيات، و واضح من الكلام انهم مجموعه من كبار السن و ليسوا شباب صغار، و جمله نضع كل ما نملك تحت تصرفكم ما هو الا كلام يردده ابائنا دائما فلا يجب ان نعطيه اكبر من حجمه. اعطيني الدليل ان هذا انقلاب علي الدستور و انا اول واحده اكون معك.

15/6/08 13:08  
Blogger حمد said...

اهوة في دستور عشان ينقلب عليه ؟!

16/6/08 14:02  
Blogger haifa said...

غاليتي آيه

بداية اعتذر عن التاخير بالرد

هذه وثيقة وخطاب موجه وليست كلمه تنقال بديوانية شياب حتى لا نأخذها ونأخذ كل ماكتب بها بمحمل الجد .. وان كانوا شياب لا يفقهون شيئا فالموضوع ليس لعبة ولا جيم دامه يتسلون فيها .. طبعا هو انقلاب على الدستور والديمقراطية .. فابسط تفسير للديمقراطية هي حكم الشعب لنفسه .. وتدخل النطق السامي منذ عقدين هو من دمرها واوصلنا لهذا الحال وهذه المخرجات ..لمن اطلب من الحاكم بان يتدخل بنظام المفروض ديمقراطي وينص دستوره على اعطاء مجلس الامة المنتخب بالكامل من الشعب صفة التشريع حتى لو كان سيء مالذي يعنيه ذلك برأيك؟
رغم اعتراضي على بعض مواد الدستور واولها المادة الثانية منه ولكن يبقى الدستور هو ورقة التوت التي تغطي جسد الحرية بهذا البلد

17/6/08 07:30  
Blogger وقار said...

عقب ما لهوا بتجارتهم وملوا منها
يايين يتحجون عن الديموخراطية وصيانة الدستور
وينكم من زمان؟

بالأحرى
عقب ما طقعت صكت فخوذها

18/6/08 04:33  
Blogger AyyA said...

غاليتي هيفاء
انا لا احب ان ادخل في النوايا، ما اقرؤه هو ما يدين الشخص، و في الواقع انا انظر للموضوع بنظره مختلفه. فنظرتي لهؤلاء هو لاناس ياسوا من الوضع المتخبط في البلد و يتطلبون فيه تدخل الامير. و الامير باستطاعته، بل من واجبه التدخل عندما لا يحترم الدستور. و هنالك الكثير من المخارج الدستوريه و التي من الممكن ان يتدخل الامير من خلالها، و ليس فقط بواد الدستور. و لست خبيره دستوريه لادلي بدلوي في هذا المجال، و لكني اناشد الخبراء الدستوريين ان يجدوا لنا حل. فالحاصل ان الذين يدعون حمايه الدستور و اقسموا علي ذلك هم اليوم من يقتلون بنوده، بندا بندا. اغلبهم نجح في الفرعيات و هذا ضد قوانين الدوله، و كونهم كسبوا الاغلبيه البرلمانيه لا يعطيهم الحق في اصدار قوانين مخالفه لما جاء بالدستور و الذي يحرص علي المزيد من الحريات الشخصيه في اصدار القوانين و ليس العكس. و الحل لا يكمن في حل المجلس سواء دستوري او غير دستوري، فكل حل للمجلس هو شل التنميه في البلد لما يكون لذلك من اثر علي الجهات التنفيذيه و عملها. باعتقادي الشخصي ان المشكله هو في الدستور نفسه، فلقد مضي عليه اكثر من اربعين سنه بدون اي تغيير لمجاراه متطلبات العصر. ففيه مواد من المطلوب تعديلها. بعض هذه المواد لا تكون اساسيه اي لا ترسم الاطار العام لسياسه الدوله و هذا ممكن مناقشته في المجلس و اخذ راي الاغلبيه عليه. و لكن هنالك مواد، مثل الماده الثانيه لا يجب ان تدخل لسيطره الاغلبيه في المجلس لانها ترسم السياسه العامه للدوله، و الماده كما هي عليه الان ضبابيه، اي لا تعرفين خلالها هل الدوله تحتكم للشريعه ام للقوانين المدنيه؟ و الجمع بينهما مستحيل، فمفهوم الحريات بالنسبه لشريعه اغلبيه المجلس يختلف عن مفهوم الحريات للباقي. و نحن دوله ينتمي شعبها الي خليط من المعتقدات و الافكار المختلفه. و الحل الوحيد هو بتعطيل هذه الماده او تعديلها بالقنوات الدستوريه علي ان لا يترك ذلك لحكم الاغلبيه البرلمانيه لانها تمثل السياسه العامه للدوله، و انا اري ان ما يحدث اليوم هو فرصه ذهبيه لاستغلالها و تعديل او تحديد المسار، و لا اري ان الوقت في صالحناه لان هؤلاء المحافظون ما فتؤوا (حلوه الكلمه، عجبتني)يطالبون بتغيير هذه الماده و هم يعرفون ان بلوغ هدفهم فيه الكثير من العراقيل و لذلك فهم يصدرون القوانين بحكم الاغلبيه لهدم الحريات التي ينص عليها الدستور من غير ان يغيروا في الماده كتابيا، فهل انتي معي في الصوره؟

18/6/08 04:51  
Blogger AyyA said...

علي فكره هيفاء
لا تنسين الدعم الكبير اللي حصله السلف و الاخوان من اطراف في بيت الحكم. يا خوفي يكونون المحافظون هم بس الواجهه، لا تنسين مشكله بيت الحكم لازالت قائمه
يعني
we are in deep $#!^

19/6/08 07:15  
Blogger كويــتي لايــعه كبــده said...

حياك الله انتي والحضور الكريم عندي بمحاولة لتعريف الظواهر السلبية

24/6/08 17:44  

إرسال تعليق

<< Home