2008/05/21

غلطة الشاطر بعشره

بصراحه كنت اود ان لا اقسو على مؤيدي الخمس بعد نتائج الإنتخابات الأخيره لكن للأسف غرورهم ممثلا بآرائهم وتبريراتهم وحججهم الواهيه التي تشبه حالة الوهم التي يعيشها من يحصل على المركز قبل الأخير بأنه ليس فاشلا أجبرتني على كتابة هذا المقال.

ما هذا الغرور من تحاولون خداعه انكم نجحتم؟ انتم فاشلين فكريا قبل أن تكون فاشلين سياسيا ورجاءا يكفي إدعاءات أن الخمس بداية الإصلاح السياسي لأنها هزت عرش النواب الحكوميين .انتم كمن قطع جزءا من الأفعى وليس رأسها هذا حالكم بسبب عقليتكم المحدوده.

ما هو منطقكم ؟ "هيه فشل جمال العمر فشل سعدون حماد اذن نحن نجحنا هيه" هل تظنون اننا بهذه الدرجه من الغباء والسذاجه كي نصدق ان هذا نجاح او إنجاز ؟ الذي صنع هؤلاء سيصنع غيرهم عشرات النسخ بالمجالس القادمه وكلنا نعرف من وسيستمر بوضعكم بحالة صراع الطواحين التي يبدو أنها تعجبكم ولا تريد الخروج منها.

الخمس لم تكن نجاحا او إنجازا الخمس كانت غمامه على رؤسكم وصنما عبدتموه كي تهربوا من واقع مرير لا تجرؤون على مواجهته.

هذه الغمامه شرعت لكم التحالف مع ذوي اللحى الذين كان من الأجدر ان تواجهون فكرهم المنحرف وتصدوه بإسم الإنسانيه وحرية الفرد الكويتي المكفوله بالدستور الذي تدافعون عنه بلحظه وتعطون أصواتكم الإنتخابيه لأعدائه بلحظه أخرى .اعترف ان تسويقكم لكراهية حدس كان إنجازا لكن للأسف كعادتكم هي كلمة حق مراد بها باطل لم تخسر حدس لأن الشعب رفض الأصوليه والإنغلاق بل خسرت لأنها لم تكن سياسيا على المستوى المطلوب من الجعجعه والمعارضه الحكوميه. لم تصل لمرحلة (زورو) التي يراها الشعب بالسلف الأصولي.

استخدمت الخمس كمطيه للهرب من واقع مرير ألا وهو البدو كفئه إجتماعيه يؤمن الكثير من افرادها بعدم إحترام القوانين والنظم . تلك الفئه التي طالما كانت ولازالت تبارك وبكل قوه المد الديني المعادي لحرية الإنسان وفرض الوصايا والمواعظ عليه.لماذا الهرب من هذا الواقع لماذا لا تكون رغبه جاده منكم كمواطنين ومن الحكومه لفتح صفحه جديده مع هذه الفئه واللإقتراب منهم كي تعرفوا الأسباب التي تدفعهم لعدم إحترام القوانين والنظم وتعالجوها بعداله بعيدا عن العنصريه والتمييز .ادخلوا الى الصباحيه, الاندلس وغيرها من المناطق الخارجيه وستشاهدون بأم أعينكم لماذا لا يحترم ساكينها القوانين ويحسون أنهم دوله داخل دوله.

انظروا التناقض وازدواجية المعايير التي تملكون تحاربونا لأننا نطالب بعلمنة الدوله وإنتفتاحها على العالم ولا تحاربون من يريد إرجاع الانظمه السياسيه والإجتماعيه 1400 سنه الى الوراء .

انتم لا تختلفون عنهم بشيء درجة التدين بنظركم كل شيء هي مصدر الاخلاق ومصدر القبول الإجتماعي والويل كل الويل لمن كان غير مسلم حتى ان اختزل مطالبه على المستوى الشخصي ولم يفرضها على أحد كما يفعل المتدين.

أعترف اني كنت مخطئا بدعمي للديمقراطيه بالكويت فالديمقراطيه بلا علمانيه وخصوصا للمسلمين لن تجلب سوى التخلف والرجعيه .

الديمقراطيه أداة راقيه لا تعطى إلا لمن كان يحترم أخيه الإنسان بغض النظر عن معتقده الديني فمن الطبيعي أنها ستفشل بمجتمع ذي أغلبيه دينيه تريد للدوله ان تصلي وتصوم عنها.

بهذه المجتمعات التي يتنافس فيها الناس على الوعظ والإستشراف لن تنجب الديمقراطيه نماذج إنسانيه مؤمنه بالحريه والخصوصيه بل ستنجب نماذج معاديه للمدنيه والتحضر الفكري والإنساني نماذج يود الشعب ان يتعلم منها الإخلاق ويسمع الموعظه من ألسنتها.

كم أكره هذا الواقع المرير ولاطالما حاولت إنكاره إلا أني اليوم اعترف أنني كنت مخطآ .هذا الجزء من العالم "بلاد الرمال" كما يحلو له ان يسميه زميلنا بن كريشان لا توجد عقول مفكره مستقله تعبد الحريه والإنفتاح بل عقول تابعه تعبد التزمت والإنغلاق .

احرارنا أن البلد يحتضر كفاكم غرورنا وأصوليه بالتوجه حركات مثل نبيها 5 وبقية الهرطقات السياسيه التي غرقتم ببحرها لن تقدم او تؤخر .سموا الأشياء بإسمها واكسروا الحاجز الذي سد النور عن أعينكم.

ملاحظه :

من الذين اوجه لهم العتب بهذا المقال هو الكاتب عبداللطيف الدعيج . آسف يا أبا راكان أنت رمز ليبرالي كويتي مخضرم نكن لك كل الإحترام والتقدير لكن هذا لا يعني انك او غيرك منزهين عن الخطأ . الخمس كانت سقطه فكريه وفشل ذريع لا يغتفر ومن المؤسف ان تكون أنت بالذات من الأصوات المكابره على هذه الإخفاقات كما كان طرحك بهذا المقال .نود أن نرى بوراكان الذي عودنا دوما ان يكون منارنتا الفكريه الحره التي نفتخر بها وليس مجرد كاتب يحلل شؤون السياسه المحليه بلا نكهه ليبراليه أو علمانيه .

تحديث:
من القلب شكرا أبا راكان على الخطاب الواقعي والعقلاني بمقالك الاخير الذي كان ردا غير مباشر على عتبنا رغم تحفظنا على ما أسميتهم وطنيين كأشكال"أبو رميه" وإستمرار إختلافنا بوجهة النظر نقول لك اليوم اداء المجلس الحالي سيثبت ان كانت الخمس إصلاحيه كما قلنا للعزيز مطقوق سابقا ان نتائج الإنتخابات ستثبت ان كانت الخمس إصلاحيه.قد تكون من أولويات الإصلاح لديكم عدم وصول بعض الفاسدين الى المجلس لكن الفساد بأم عينه بنظرنا وصول من يرفض الوقوف إحتراما للسلام الوطني الذي حتى سمو الأمير وكبار رجالات يقفون له إحتراما وإعتزازا.

35 Comments:

Blogger عمشة بنت صنيديح said...

بلاك لايت شفيك كارهني؟

أحد بهالدنيا يكره عمشة؟

وبعدين انت ليش حارق اعسابك, ترى هزي الكويت وهزا شعبها من زمان

او بالتحديد من بعد التحرير من تغيرت النفوس وبدت المسالح تطغى على الاعتبارات التانية, صار همنا نفسنا وبس, بعيد عن التفكير الجماعي او المسلحة العامة

ما ادري ان كنت انت سغير بالعمر او عاسرت المجلس السابقة, كان الشعب يختار الناس بفطرية وببساطة

الحين دشت المسالح

ماتقدر تغير هالاشياء الا لما يتغير الشعب, اقسد التغيير من داخل كل فرد

اما كلام الشعارات والتحالفات وهالخرابيت فما توكل عيش

لازم تفكرون بواكعية شوي

كلامكم وشعاراتكم حلوة ما اقول عنهل شي, بس الناس شبعت من الكلام

تبي تترس جيوبها

تبي تسافر مثل غيرها

تبي تترقى او تتعين حتى لو ما تستحق

تبي
وتبي
وتبي

هل انت مستعد انك تسلح النفوس؟

وهل راح تسويها ابتغاء المسلحة العامة


ومن غير ماتفكر بمسلحتك انت بالاساس؟

سؤال سعب . مو شزي؟

ومشكور لانك عتيتني مساحى اعبر فيها عن رايي المتوازع

وخلاس الدفعة الجاية من الحجابات بعتيك جم وحدة ببلاش, بس بشرت ماتعتيهم حق البنغالية, اوكي؟

وعلى فكرة انا حاسة ان انت شخس نديف وخلوق بس يمكن ماتكون واكعي, اكسد ما تفكر بواكعية

سلامز

21/5/08 13:39  
Blogger blacklight said...

عمشه أو عماش وصدقني للحين انا متاكد انك واحد
:) LOOOOOOOOOL

صراحه انت او انتي ملح المدونه.أفا أنا أكرهك ؟وهل يخفى القمر؟ اتهام باطل شديد اللهجه.عموما شكرا على المشاركه الظريفه ومالنا غنى عنك وعن حكمك ومزاجك الخفيف اللطيف.
كان ودي أرد على النقاط بس ما أقدر بدليات ام مشعل اللي فيها تضحكني وما تخليني اكتب.لول

21/5/08 14:30  
Blogger kila ma6goog said...

عصبت و بعدين ؟ وين الحلول؟

21/5/08 15:28  
Blogger عدس said...

الدوائر الخمس في رئي عادله..
و النواب الذين وصلوا هي منظره للشعب..
المشكله مو الخمس.. المشكله هي التخلف..
و لم أستغرب من النتائج؟؟ فأنا أعرف العقول التي حولي..
المجلس ما راح يتعدل الا اذا الشعب تعدل؟؟
و أنا متفائل بالشباب فسيأتي اليوم الذي نرا الكويت كما كانت..
فالوعي السياسي سيزداد عند الشباب؟؟
الله يسر>>
شاكرين لك صراحتك

21/5/08 15:34  
Blogger راعي تنكر said...

هل تفضل ان نبقى على الـ25
؟؟؟

21/5/08 17:17  
Blogger blacklight said...

ابو سلمى
قبل أن اجاوبك ما هو الحل يجب ان نتفق ماهي المشكله . انا وغيري ترى ان المشكله هي وجود عناصر تتربص بحرياتنا الشخصيه المكفوله دستوريا وتسعى تشريعيا لإغتصابها انت وغيرك ترون ان المشكله متمثله بشخص فلان وعلان محسوبين على الحكومه وتسموهنهم مفسدين او بصاميين.....الخ توجهكم السياسي قائم على اساس محاربتهم لذلك اولوياتكم مختلفه جذريه عنا رغم انكم متفقين معنا وترفضون الوصايه ولستم راضين ان تسطو الأصوليه على مستقبلكم ومستقبل ابنائكم .
نعم قبل أن اقول لك الحل قلت لك مشكلتي هل انت مستعد كي تقف معي وتساندني بمشكلتي؟ أم تفضل ان تعطي وقتك وجهدك بمواجهة قوى ما تسمونها قوى الفساد التي لا لون لها او طعم؟

عدس
صح المشكله بالعقليه لماذا لم نحارب العقليه بدلا من محاربة التقسيم وخداع انفسنا ان التقسيم هو الذي خلق هذه العقليه.


راعي تنكر
25 أو 250 الوضع واحد صدقني هي عقليه وليست تقسيم . وبالمناسبه ساسرد لك اخبار إنتخابيه من اهل الإنتخابات انفسهم سعدون حماد وجمال العمر حصلت ظروف إنتخابيه لا علاقة لها بالخمس كانت وراء سقوطهم فرجاءا لا تظن ان الخمس قد قدمت شيئا لم يكن موجودا بال25 , الفوز بالإنتخابات بالكويت مرتبط بعوامل قذره اكبر مليون مره من التقسيم اولها الطبقيه , الطائفيه و القبليه والعلاقات الإجتماعيه الغبيه لم تنجح الخمس بإلغاء هذه الظواهر ولن تنجح الواحده . هذه الظواهر موجوده لأن الشعب عشائري بطبعه وتربيته ولأن الشعب لا يستحق الديمقراطيه اساسا فلن يصبح ناضجا سياسيا . ديمقراطيه بدون احزاب ايدولوجيه وفكر كيف ستكون بالله عليك؟ اكيد سوف تختزل بفلان ولد الفلان اللي يجابل الديوانيه او علنتان حمامة مسجد كما يسمونه الكويتيين , او ولد الأصل والفصل والخير أو ابن العم أو ابن المرجعيه. هذي الكويت عيشوا الواقع يا جماعه وسموا الأشياء بإسمها.

شكرا جميعا وآسف لهجتي بالمقال حاده لست من النوع الذي يتصيد واقسم أنه لوما رأيت عنادومكابره بموضوع الخمس لما كتبت المقال أصلا.

21/5/08 18:33  
Blogger blacklight said...

بالمناسبه مشكلتكم مع الخمس ونواب الفساد واحده انتم تحاربون المظاهر وليس الأصل او المبدأ.

لو الحكومه نظيفه وتحترم القوانين لما ظهر نواب الفساد وابشروا الحكومه قاعده تجهز الطبخه.

لو كانت الديمقراطيه سليمه على اساس دستور علماني واحزاب مؤمنه بالدوله المدنيه واحترام دستورها وحريات افرادها لما اصبحت اسس إختيار الناخب الكويتي لهذه الدرجه من الضحاله وشاف وشاف غيركم ان المشكله بالتقسيم.

21/5/08 18:39  
Blogger عدس said...

بنضري ال25 لم تكن عادله..و التخلف موجود بكل التقسيمات.. لكن الناس بدت تلاحظ هذه الأمور عند ال5 أكثر..
و ال5 ستنجح اذا انتشر الوعي..
و الكثير لم يدرك حجم التخلف لكن أدرك الجميع الأن.. و من واجب كل فرد منا أن يساهم بانشار الوعي

21/5/08 20:06  
Blogger AyyA said...

بلاكي
"25 أو 250 الوضع واحد صدقني هي عقليه وليست تقسيم"
انت قلتها، فخلينا الحين من موضوع الخمس دوائر و اللي ما راح تجيب او تودي. او حتي من مكابره البعض، هذا غير مهم الان. الحين السؤال: كيف تغير هذه العقليه؟
انا من رايي تكوين صف ثاني و البدء من الان مع استغلال و دعم من نعرف انهم ينتمون الي هذه الفئه، عندك السيده طيبه الابراهيم و اللي اشوفها الوحيده تقريبا اللي تمثل الراي الحر، و ممكن يكون في غيرها في المناطق الخارجيه، بصراحه ما عندي علم بهم، فهم بالفعل مهملين من قبلنا. و انا مستعده ان اراسل طيبه و ابدا المشوار. لاحظ انها في الانتخابات الماضيه حصلت علي ٦٣ صوت و في الانتخابات الحاليه حوالي ٧٢ علي ما اعتقد مع ان وقت التحظير كان قليل. و بتكاتفنا ممكن يزيد هذا العدد مرات. هذا الفكر لازم ينتشر و لازم ندعمه. مو بس بالنت و لكن في حياتنا الاجتماعيه و اتصالاتنا الشخصيه ايضا
و لازم نسوي لوبي ينتشر في جميع المناطق و لا نستحي من طرحنا. اعرف ان العمل سيكون شاق و خصوصا ان الحكومه تساند الاسلاميين حتي تشغل الناس كل فتره و اخري فلا ينتبهون لقصورها، و لكني لا اؤمن بالمستحيل

21/5/08 23:39  
Blogger blacklight said...

عزيزتي آيا
انا من اكبر المؤيدين لهذا الإقتراح ولاطالما سعيت ان ترى جهودي وجهود زملائي بعالم النت النور على هيئة تجمع ليبرالي كويتي يلم شملنا جميعا لكني اليوم أرى نفس السبب الذي منعني عن ذلك سابقا الا وهو أني امر بمرحله حساسه جدا من حياتي الشخصيه بالكاد تعطيني المجال للتفاعل بالنت فما بالك بتأسيس تجمع سياسي وحركه إجتماعيه.

رغم ضيق الوقت اكتب بالمدونه وافتح الأبواب لكل الزملاء الأحرار , المرحله الثانيه هي إعادة المنتدى الليبرالي وجمع المؤيدين . لا أنكر اني على اتصال دائم مع مخضرمي الشبكه الليبراليه الكويتيه الذي بإستطاعتهم فتح منتدى يلم الشمل مره أخرى .

لا تفقدوا الأمل حتى وان كنا قله عدديه ليست قادره على التنافس بالإنتخابات البرلمانيه نحن مواطنين كويتيين لنا الحق بتاسيس أي تجمع سياسي نريد وممارسة نشاطاتنا الإجتماعيه بكل حريه دون قيود دينيه.

انظروا لتجمعات "معك" و"صوت الكويت" قد لا يكونون جزءا من الأقطاب السياسيه بالكويت لكنهم على الأقل يحاولون بإخلاص تحقيق اهدافهم وهذا كافي بحد ذاته.

نحن اهدافنا واضحه نريد مجتمعا مدنيا يحمي حريات المواطن المكفوله دستوريا من الهجمات الأصوليه القادمه من مجلس الأمه لنسمع المجتمع صوتنا ولتكتب الصحافه آرائنا على الملأ كي تنتشر بين الناس ويفكرون بها.

I just need sometime please be patient and don't you ever lose hope we are a majority , we represent the free well of the Kuwaiti citizens , the well that says no to fundamentalism the well that embrace openness and humanism.

22/5/08 10:55  
Blogger Barrak said...

انا واحد من الناس ماعجبني اللي صار

وبصراحه انا عجبني كلام بوراكان

فعلا لننتظر

اعتقد ان اخطاء حكوميه عده كانت ايضا هي السبب في ما حصل

الانتخابات الفرعيه وطريقة معالجتها ولو اننا الى الان لم نسمع حكم القضاء بما حصل

وايضا الطريقه القديمه في محاربة شراء الاصوات

ولكن سيدتي الراقيه

لماذا كان الاعلام الرسمي والاعلام بصوره عامه الكويتي فقط يتحدث عن الكويتيين بهذه الطريقه المقرفه اسف على هذه الكلمه

ماذا يعني ان نقول ان الشيعه وان القبيله الفلانيه وان السنه والحضر
لماذا هذا الاعلام السلبي يتحدث عنا هكذا

لم اسمع كلمه الكويتيين او الكويتي

سيدتي

قد خرجت من الموضوع ولكن اشكرك على تناول الموضوع بهذا الصوره العقلانيه ولو اني اخالفك الراي
في بعض الامور
ولكن لم اتصور بيوم ان يكون شعبنا الابي هذا اختياره
بعد سلسله مترابطه ومتواليه من الازمات

سيدتي
المسجات التي ظهرت في فترة الانتخابات جعلتني اصمت

منذ متى ونحن نقول يالشيعه ترى كلوكم السنه والعكس

اعتقد ان هذا الخطر اعظم من سلبيات الدوائر الخمس

اسف للإطاله

22/5/08 14:25  
Blogger فتى الجبل said...

مقال الامس كان يحثنا على عدم اليأس من الحرية
واليوم حد اليأس والتشاؤم منها
مو بهالشكل توزن الامور
والتغيير عمره مايي بين يوم وليلة
وصراع الخير والشر مستمر دام الانسان مستمر بالحياة
واملي فيكم وبالناس الطيبة اللي مثلكم وشرواكم وبالكويت قبلكم
وان شاء الله بيي اليوم اللي نتحرر فيه
والصبر زين

22/5/08 14:31  
Blogger kuwaiti_cool said...

السلام عليكم معشر العلمانيين
اعزائي توزيعه الخمس هذي افرازاتها الطبيعيه
فأنتم من طالب بالخمس وكنتم ضد العشر وصديقكم وحبيبكم احمد السعدون قال كلمه انه بعد اقرار الخم سيقدم استقالته ولم يفعل كالعاده
اذا الوضع مكانك راوح ماذا كنتم تتوقعون من الخمس
؟؟

22/5/08 20:12  
Blogger blacklight said...

براك
مشاكل السياسه المحليه موجوده بكل مكان بالعالم وليس فقط عندنا الفرق هناك اساس علماني ونظام بحترم حرية الفرد وليس نظاما قابلا للتغير الى الاسوأ بسبب وجود اغلبيه برلمانيه رجعيه.
بالمناسبه انا من كتب المقال وليس الزميله هيفا.

فتى الجبل
لازلت أحثكم على الامل ولن اتوقف عن ذلك .الفرق اني هنا اعتب على من اخطا واستمر بالمكابره, كذلك اصبحت أرى الامور من منظور آخر الديمقراطيه باتت اداة سليمه بيد فئه منحرفه لا تؤمن بها لذلك تولدت عندي مشاعر الكفر بها كما هو الحال مع استاذنا أحمد البغدادي وصدقني كل كويتي مؤمن بالحريه تولد لديه نفس الإحساس بعد هذه الإنتخابات. واجبنا اليوم كمواطنين أن نطالب بعدم المساس بمكتسباتنا الدستوريه وعلى رأسها الحريات العامه وان اضطرينا لنتعاون حتى مع من نختلف معهم فكريا (التحالف) بحالة مدونتنا العلمانيين والزملاء الذين يرون التحالف كما نراه.أملنا فيك عزيزي وبغيرك من الأحرار هذا وقتكم وأخوكم بلاك لايت لم يكتب كي يحبطكم بل كي يحفزكم على الدفاع عن أسمى حقوقنا كبشر ألا وهي الحريه.

كويت كوول
أستاذي لا يوجد بهذه المدونه اي دعم لا للخمس رغم إحترامنا وتعاطفنا مع دوافع ناشطيها ولا للسيد المحترم أحمد السعدون , نحن ندعم المبدأ لكن لم ولن ندعم الأشخاص لأنه لا يوجد إنسان كامل واولهم نحن. أما بالنسبه لحملة الخمس البرتقاليه هي كانت وسيله وللأسف تحولت بعيون أصحابها الى غايه تلك الوسيله او الغايه كما قد تم إساءة إستخدامها وتلوثت تحت ايدي اعداء الديمقراطيه كحدس والسلف . وما تسمونها إفرازات الخمس نحن نعلم انها كانت ستحدث مسبقا بسبب الوضع الخاطئ الذي كان موجودا بالحمله .

شكرا لكم جميعا ومنكم ومن مداخلاتكم القيمه دوما نستفيد

23/5/08 00:44  
Blogger rai said...

لا الخمس دوائر ولا الخمسة وعشرون ستفيد لان الاساس ضعيف فها نحن راينا كيف اختار الشعب نوابه للمجلس على اساس قبلي طائفي
فالجمهور عاوز كده عزيزي بلاك لايت :)
فالديمقراطية بنظرهم هي الانتخابات وحصول المراة على حقوقها ولو تكلمت عن حرية الراي مثلا ستجدهم يشكلون ديمقراطية مشوهة تناسب فكرهم المعاق
شعبنا مسكين فهو يردد جمل وكلمات على مبدأ مع الخيل ياشقرة
الحل بنظري هو الغاء المادة الثانية اولا من الدستور فهي تترتب عليها الكثير من الامور التي ستتفرع منها الحلول فمنها سيكون وجود النائب الملتحي والمنتخب من اغلبية المواطنين ذو منطق ريال مصلي مسمي سيكون وجوده كعدمه بسبب علمنة القوانين التي لن يستطيع ان يمسها بمسواكه , لذلك ارى بان العلمانية هي الحل الاول والاخير .

23/5/08 15:16  
Blogger AyyA said...

rai
من الصعب تطبيق العلمانيه في مجتمع تثقف علي ان العلمانيه تعني الكفر. اليوم للاسف سيس الاسلاميون جميع المصطلحات لصالحهم فاصبحت اللبراليه و العلمانيه مسبه. فما ان يذكر شخص كلمه علمانيه حتي يلحقه الاخر بجمله "استغفر الله"، فقبل المطالبه بالعلمانيه اعتقد انه من الواجب علينا نشر الفكر العلماني و بيان محاسنه و رفع كل الاتهامات عنه. و لا يجب ان نتعب من تكرار انفسنا
فهيك شعب بدو هيك تكرار
علي الاقل هذا درس تعلمته من المتاسلمين

23/5/08 20:33  
Blogger AyyA said...

بلاكي
يؤسفي حقا انني لم الحق علي الشبكه اللبراليه الا في ايامها الاخيره عندما صادفتها المشاكل
و انا معك في اعاده تكوينها، علي الاقل لتكون الديوانيه التي تجمع الفكر اللبرالي الحر
و املي فيكم

23/5/08 20:37  
Blogger عدس said...

ايا..
الفكر العلماني على عيني و علا راسي..
و أنا احارب من كفر العلمانيه و دائما أردعليهم..
طيبه الأبراهيم صريحه بالطرح.. و فكرها له كل احترامي..
بس في شيء أبيكم اتوضحولي اياه.. كيف تريد القانون أن يجعل الرجل يتزوج واحده فقط؟؟
الزواج لا يدخل ضمن القانون في نظري.. الزواج يطيق بدين المتزوج.. فكل دين له شروط وواجب الدوله المدنيه أن تحترم هذه الشروط.. يمكن سوء تفاهم.. بس اريد شرح.. و مشكورين

23/5/08 21:37  
Blogger وقار said...

انا اقول خل الليبراليين والعلمانيين يرتقون بطرحهم أول شي، بعدين يفكرون ينشرون أفكارهم

23/5/08 21:41  
Blogger rai said...

صدقتي عزيزتي أيا فبسبب تكفيرهم للعلمانية وتكرار هذا الامر برمج عقل المواطن على كفر الفكر العلماني
دون محاولة منهم لمعرفة ماهي العلمانية فنجد هذا في اجاباتهم البسيطة وهي فصل الدين عن الدولة , حدث هذا معي حين مناقشة زميلتي بالعمل عن العلمانية فتفرعت بالمناقشة وفتحت افرع كثيرة وهذا بسبب عدم المامها بالفكر العلماني حتى انها تقول لي ان العلمانية تسمح بشرب الخمور والتي بدورها ستؤدي الى المشاكل متناسية دور العلمانية في وضع القوانين التي تحد من تلك المشاكل , لكن ما احزنني هو فكرة العلمانية لديها بسبب غسل الدماغ من مشايخ الدين فهم حاولوا لصق الاسلام بالاخلاق وبان العلمانية تدعوا الى انحطاط الاخلاق فلذلك تجدين البسيط منهم حين مناقشته عن العلمانية يحاول قدر ان يربطها بالانحلال الاخلاقي وبان الاسلام افضل منه بذلك , فختيارهم للنواب على اساس اسلامي ماهو الا مشابه لتعامل مع البنوك الاسلامية التي يعلم اغلب المواطنين انها تبالغ باقساطها ومبالغ المرابحة التي تستفيد منها ويعلمون ايضا بان طريقتهم ملتوية لكن بسبب ان البنك اسلامي وهو من سينجيهم من النار بسبب ابتعادهم عن الربا والذي يشابه اختيارهم للنائب الاسلامي الذي سيطبق شريعة الرب وينجيهم من النار في حال اختارو علماني يسمح للخمور وهذا تطبيق صريح للمثل الدارج
خل بينك وبين النار مطوع :)

23/5/08 21:49  
Blogger blacklight said...

راي
بالفعل لا يوجد حل غير العلمانيه لذلك كل الكيانات المتحضره هي علمانيه لأنه من الصعب والسخف ارتباط قوانين وتشريعات بتعاليم دينيه لا تتناسب مع الزمن الحالي وتعاني من الإخفاق المنطقي الذي لن ينطلي على العقول الحره التي ترفض غسيل المخ والتبعيه الفكريه.

أيا
طالما نحن متحدين ونعرف ماذا نريد ثقي ان المعقل القادم سيلبي الطموح مشكلته الوحيده ستكون الإنتشار لذلك نفكر بإنشاء مدونه خاصه له أولا تشمل أغلب المتفقين معنا فكريا ومن ثم تدشينه.

وقار
يرتقون بطرحهم؟
ناس تطالب بحريتها الشخصيه المشروعه وتطالب مساواتها بالبشر بالكيانات المتحضره اصبحت غير راقيه بالطرح ؟ ماهو الرقي بالطرح بنظرك يا اخي؟ ان اطول اللحيه واقصر الدشداشه واتدخل بكل تفصيل بحياتك تحت ذريعة الموعظه الدينيه؟
اين وقار زميلنا بالمنتدى سابقا الداعم للفكر الليبرالي هل شلت عادات وتقاليد المجتمع حريتك الفكريه وبت ترى الليبراليين والعلمانين منحرفين وغير راقين بالطرح ؟ عزيزي الرقي بالطرح ليس مسوغا كي نحترم مجتمعا منافقا متخلفا ونجامله , كلمات قاسيه نعم لكنها واقع ومن الخطأ عدم الإعتراف بالواقع فقط لأنه قريب منا .

24/5/08 01:30  
Blogger blacklight said...

عدس
أنا من الناس الذي اختلف مع وجهة نظر السيده طيبه الإبراهيم بخصوص الزواج او الأحوال الشخصيه .
أطالب أن تكون هناك هيئة أحوال شخصيه مدنيه لا علاقه لها بالدين يتم فيها توثيق عقود الزواج للراغبين بزواج مدني وليس ديني.
طبعا مع إبقاء الاحوال الشخصيه الدينيه لمن اراد فالاصل عدم الإجبار وإعطاء المجال للناس كي تختار ما تشاء.

على فكره بالزواج الكاثوليكي لا يحق للزوجين الطلاق ,طبعا هذا مثال على الغباء وعدم المنطقيه لكنها حرية الناس بإختيار الطريقه التي يتزوجون ولا ضرر من وجودها طالما أنها لم تضر احدا بالمقابل أو تجبره على إتباعها مادام هناك بديل مدني.

انظر الى الوضع بالكويت , لو الكويتي غير ديانته او ألحد لا يحق له الزواج وهذا قانون الاحوال الشخصيه العام .لو كان هذا الأجراء فقط تابعا لقانون الأحوال الشخصيه الإسلامي لما اعترضنا لكن لماذا فقط هناك احوال شخصيه إسلاميه؟ أين حرية الإختيار؟

24/5/08 01:43  
Blogger AyyA said...

عدس
العلمانيه تطبيقها يجب ان يكون مع الديمقراطيه. الديمقراطيه هي ان تختار ما يناسبك و يناسب توجهك. الاخت طيبه مثلا كانت تطلب ان تكون الدوله مدنيه بمعني الكلمه اي لا يتدخل بها القوانين الدينيه و يكون الحكم للقانون المدني. اما من يرغب ان يطبق القوانين الدينيه و خصوصا في الاحوال المدنيه فانا مع بلاكي بوجوب وجود هذه المحاكم ضمن الهيئات الدينيه. فمن يريد ان يتزوج اربعه عليه باللجوء الي هذه الهيئات و يتقيد بتشريعاتها. اما الدوله فلن يلجا اليها الا من يريد ان يتقيد بالقانون المدني. يعني بالنهايه هي امور شخصيه ترجع للشخص، و علي الدوله توفيير البديل

24/5/08 02:43  
Blogger AyyA said...

اسفه
الاحوال المدنيه= الاحوال الشخصيه

24/5/08 02:50  
Blogger AyyA said...

و كذلك عندك الوراثه مثلا. فلنفترض ان الاب ليس له الا بنت واحده و لا يرغب ان يورث اخوانه، فاذا مات دون التوصيه يطبق عليه القانون المدني في توزيع ثروته. اما اذا كان يرغب ان توزع ثروته بالطريقه الاسلاميه فبامكانه ان يوصي بذلك فلا تتدخل الدوله حينها لانها تصبح من اختصاص الهيئات الدينيه. و يكون دورها مقتصرا علي الاشراف

24/5/08 03:00  
Blogger AyyA said...

و علي فكره
بالذات للاحوال الشخصيه يوجد في قصر العدل في الكويت محكمه سنيه و محكمه شيعيه، فما الضرر من اظافه محكمه مدنيه؟

24/5/08 03:09  
Blogger عدس said...

فهمت.
هذا ما توقعته لكن كنت أريد التوضيح..
لكم جزيل الشكر

24/5/08 13:26  
Blogger lipraly said...

لماذا الولولة والتحلطم ومن كان يدور في خلده نتائج الخمس ومن كانت لديه القدرة على استقراء الشارع السياسي

التحليلات كانت خاطئة بان الخمس ستنهي البصامين ومن يشترون الاصوات والفرعيات ووو ولكن تجري الرياح بما لاتشتهي السفن

المشكلة ليست بالدوائر فالمشكلة الحقيقية هي العقول المتخلفة الموجودة فيها والتي تذهب للإقتراع خاصة الصوت النسائي الموجه وأغلبهم ممن يستطيع المرشح شرائهن بسهولة والامثلة كثيرة


فمن غير العدل والإنصاف إقحام بوركان في نتائج الخمس وماعلاقته بنتائجها فالشعب الكويتي تعود على رفع شعار معاهم معاهم عليهم عليهم


تحياتي للجميع

24/5/08 14:14  
Blogger وقار said...

Blacklight,
فهمتني غلط
لم أرمي بأن الافكار نفسها غير راقية
ما أقصده هو ان لهجتنا نحن الليبراليين والعلمانيين شديدة جداً، بحيث تجعل من الغير ينفر عنّا
نحتاج إلى أن نتبع لغة خطابية راقية حتى نستطيع كسب مؤيدين
ولا تحاتي I still believe in my thoughts :)

Ayya,
أوافقك الرأي، بشأن الأحوال الشخصية، ولكن إذا طلب أحدهم بالزواج من أخته، فما اللي سيمنعه؟
يعني هل يوجد قانون للطبيعة الإنسانية يمنع ذلك أو ماذا؟ يا ليت تفيديني

وشكرا

24/5/08 14:54  
Blogger blacklight said...

lipraly
عزيزي لم نتحلطم أو نولول لا أقحمنا بو راكان ولا اي من مؤيدي الخمس وحملناهم النتائج نحن نستفسر لماذا المكابره على إخفاق واضح؟
بالسابق هناك الكثير ونحن منهم عارض الخمس ولم يقتنع بانها طريق الإصلاح المنشود لماذا ؟ لأن الإصلاح ليس متمثلا بشخص فلان وعلان الذين نجحوا بالأمس أو اليوم بسبب التقسيم مهما كان شكله 5 او 50. مشاكل الكويت الإنتخابيه هي مشاكل إحتماعيه بالدرجه الأولى لكن لا احد يتجرأ أن ينتقد بحده ويضع اصبعه على الخطأ لأنه اصبح جزءا من التقليد والموروث الإجتماعي.

عزيزي وقار
من كان مظلوما وتم اغتصاب حقوقه لا تتوقع ان يكون هادئا وينتقي كلماته بكل دبلوماسيه. نحن نمثل عامة الشعب الذين يريدون الحريه لذلك نحن مختلفين تماما عن البرجوازيين الذين قد ترى ان طرحهم هادئ ولطيف .هم لا يهمهم انتشار الفكرالأصولي لأنهم يعتبرون مجتمعا داخل مجتمع , ناس بره الكويت معظم العام ماذا تتوقع ان تكون ردة فعلهم؟ عزيزي اللي ايده بالماي مو نفس اللي ايده بالنار وقاعد يحترق.

بالنسبه لزواج المحارم اتوقع عزيزي انك لست بحاجه للدين كي تعرف ما هو الصح وما هو الخطأ . لا تصبح عقليتك مثل المسلم الذي يقول لوما الإسلام لأصبحت مجرما , مغتصبا , قاتلا .....الخ أنت بشر مرتبط بشعوب أخرى ومقاييس دوليه للاخلاق تمنع العديد من الامور المرفوضه فطريا كزواج المحارم, السرقه , أكل لحم البشر ......الخ .على منطقك هذا عزيزي لأراد كل ملحد الزواج من محارمه كانك تقول ان كل ملحد ليس لديه وازع أخلاقي وليس له قواعد إجتماعيه يتبعها .لا تستصغر اخوانك البشر يا صديقي فالعالم يوجد فيه على الأقل 3 مليار لا يؤمنون بالديانات السماويه من بينهم , بوذيين , هندوس , ملحدين .....الخ من غير المعقول أن يتصرف كل هؤلاء تصرفات مشينه فطريا فقط لأنهم لم يسمعوا كلام الدينات الإبراهيميه.

24/5/08 16:21  
Blogger وقار said...

Blacklight
إذا لن نستطيع أن نستقطب مؤيدين لنا في حالة اذا كانت لهجتنا حادة معهم!
يا اخي، انظر للاستاذ احمد الربعي وكيف كان طرحه، يجبر الغير والمختلف معه فكريا أن يتقبله ويجالسه، المجتمع غارق بأفكار معادية اتجاهنا، وان خاطبناهم بلهجة حادة، ستزداد تلك العداوة والكراهية

بالنسبة للنقطة الثانية..
قبل أن اتطرق لها بشكل عام، أريد أن تذكر لي في أي مشاركة لي استصغرت فيها أي فئة من فئات البشر؟
سؤالي للزميلة آيه، كان تساؤل حقيقي، لم أقصد به أن "أصيد الحركه" .. وهذه ثاني مره تفهمني غلط

24/5/08 18:55  
Blogger blacklight said...

وقار
ماهي اللهجه المؤدبه بنظرك؟
فعلا حيرتنا معاك يا اخي حرياتنا تحتضر يوما وبعد يوم وتاتي انت وغيرك وتتهمونا بالقسوه ما البديل ؟ ان نصبح مثل البقيه ونسافر متى حسينا بالضيق كي لا نجرح مشاعر احد.


اما بالنسبه للتساؤل للأسف المنطق المتبع هو منطق استصغار .
بدون شك ومن معرفتي فيك أنك لم تقصد الإساءه وانا مدرك أن نيتك صافيه ولا تقصد أن تستصغر احد لكني احذرك كصديق و اخ ألا تتسائل مثل هذا التساؤل بالمستقبل أمام اللاسماويين لأنهم سيعتبرونها إهانه. الأاديان ادعت أنها أساس الاخلاق , أساس الفطره وكأن البشر حيوانات من دونها وهذي الخطوره لما المؤمن يسأل الغير مؤمن بهذي الأمور.
الغير مؤمن راح ياخذها بحساسيه لأن المؤمن كأنه يقوله أنت غير مؤمن يعني مالك قيم او أخلاق .

لا تاخذ على خاطرك عزيزي زمالتنا كل هالسنين أكبر من اي سوء فهم وانا أعتذر لك ان بدر مني شي يضايقك.

24/5/08 21:53  
Blogger وقار said...

Blacklight,
يا اخي لغة المخاطبة عند الليبراليين والعلمانيين شديدة وحادة، لدرجة قد تكون كالـ"صفعة" بوجه المتلقي، وهي ليست بطريقة راقية لتوصيل الأفكار والمبادئ
ففي هذه الحالة لم نختلف عن المتطرفين دينياً في انتهاج هذا الإسلوب، على العكس، نحن نعيبهم على إسلوب مخاطبتهم للناس من حدة وتشديد في الخطاب، فنأتي نحن ونستخدم نفس الإسلوب؟

بالنسبة لتساؤلي:-
يا عزيزي افهمني، انا انسان.. افكر بالشاردة والواردة
أحبذ المطالعة.. أتابع، استنتج ، أحلل

تساؤلي يطرح للإنسان، وأرد أكرر للإنسان وليس للمسلم أو المسيحي أو اليهودي أو اللاديني أو الملحد

فاستأصل تلك الفكرة التي قد تبلورت في ذهنك بأني أًقيّم الإنسان من خلاله دينه أو معتقده

فالخير هو الخير قبل ظهور الأديان والشر هو الشر قبل ظهور الأديان، والأخلاق غير مرتبطة بالدين بتاتاً

أكرر تساؤلي.. ماذا لو ظهر شخص وأراد الزواج من أخته؟ ما الذي سيمنعه عن ذلك؟ استنتجت من ردودك بأنها الفطرة الإنسانية ستمنعه من ذلك

حسناً.. زواج مثيليي الجنس، هل هو من تلك الفطرة التي تتحدث عنها زميلي بلاك أم خارج عنها؟

عزيزي بلاك، ثق تماماً بأنني لم انزعج من المناقشة معك "وما اخذت بخاطري"، ولولا إنك أهلٌ للمناقشة لما خضتها معك
من هالناحيه.. ارقد وآمن ما من زعل :)

24/5/08 23:35  
Blogger AyyA said...

عزيزي وقار
التحكم للقانون المدني لا يعني ترك المسائل سائبه. فهنالك قانون يحتكم اليه البشر، و لكن ميزه هذا القانون انه يتغير بتغير متطلبات الحياه العصريه. و لا يوجد قانون في العالم يجيز زواج المحارم. بل ان بعض القوانين المدنيه تمنع زواج ابناء العمومه كونه يسبب انتشار الامراض الوراثيه، اما بالنسبه لموضوع زواج المثليين فهذا موضوع حتي القوانين المدنيه مختلفه عليه، بعضهم يراه حفظ لحقوق المثليين في التبني و توزيع الثروه، و البعض الاخر لازال لا يعترف بان المثليين يحق لهم التواجد في المجتمع و كونهم طبيعيين، و طبعا هذه المجتمعات يكون غالبا عليها الطابع الديني مع ان الدستور علماني
اما بالنسبه للحده في التخاطب، فللاسف الشعوب التي يغلب عليها الطابع الديني تري اي فكر يناقض فكرها انما هو حرب عليها و اهانه لها. فمجرد المطالبه بالعلمانيه مثلا تعتبره هذه الشعوب اهانه لدينهم. فلا توجد طريقه اخري غير الصراحه

25/5/08 03:59  
Blogger MaCHBoS said...

نحتاج الى شخص مثل سخصية مصطفى كمال اتاتورك !! و ما عندي شي اقوله اللي يعرف قصه اتاتورك يفهمني و اللي ما يعرف يروح يقرا عنه !!

27/5/08 02:06  

إرسال تعليق

<< Home