2009/12/21

الوحده الوطنيه بين الحريه والقمعيه

بالحقيقه كان الأسبوع الماضي مليئا بالأحداث والمتغيرات وكلما قررت أن أكتب لم اجد وقتا لذلك قررت أن يشمل هذا الموضوع نظرتي لبعض ما حدث الأسبوع الماضي.

ندوة نصر حامد أبو زيد

الأستاذ نصر حامد وكما هو حال معظم المفكرين العرب أصحاب الأفكار التنويريه التي تحاكي العقل وتحثه ان يفكر بإستقلاليه وحياديه تعتبره مجتمعاتنا مجرما هل تعلمون ماهي جريمته ؟ جريمته انه رفض تسليم عقل لقدسية الموروث وبكل شجاعه ادبيه من خلال رصيد معرفي وثقافي ثري أخضع ذلك الموروث لمقاييس فكريه محايده وهذا هو جوهر التنوير الذي هدفه بالأساس تحرير العقل وافساح المجال للأفراد أن يكون لكل منهم كيان فكري يميزه عن غيره ذلك التميز هو ما يجعل الأمم تتطور وتتقدم مقارنة بغيرها . قد يقول البعض جريمته أنه مرتد عن الإسلام يا جماعه الرجل لم يرتد بحياته قط ولم يمس العقيده يوما بسوء هذا الكلام فقط يفهمه عقلاء العقيده المقتنعين بأن ما يؤمنون به هو غيبي قابل للبحث والمداوله اما الجهله الذين يؤمنون فقط ليقدسون و يكفرون بدلا من أن يبحثون و يفكرون فهؤلاء لن ينفع معهم لا منطق ولا فكر . حتى لو كان غير مسلم ماهي المشكله ؟ ومنذ متى انحصر التنوير على المعتقد او أصبح المعتقد معيارا نستخدمه في تقييم عقول الآخرين؟هل معتقد الشخص وافكاره جريمه نحاسب مرتكبها ونطرده من بلدنا ؟ لا يوجد دستور بالعالم أو قانون مدني يشفع ما فعلته حكومتنا أين حريات الرأي ؛ الإعتقاد والبحث العلمي المكفوله دستوريا هل تلاشت واختفت أمام قوى التخلف والظلام التي سلبت منا الفرحه أمس واليوم تجرأت على ثقافتنا وعقولنا ؟

أن الذين يتهمون نصر حامد بالزندقه لا يختلفون بنظري عن الذين يتهمون الآخرين المختلفين عنهم بالإنحلال الاخلاقي فبالحالتين الحريه تنتهك سواء كانت فكريه أم اجتماعيه. الحكم المسبق على الآخرين من خلال مقاييس رجعيه هو ما قتل روح هذا المجتمع وحولنا الى أفراد سلبيين حانقين نكره الحياة ونستنكر البهجه والفرح سواء على انفسنا أو على غيرنا على الرغم أننا نعيش برفاهيه ماديه واجتماعيه تحسدنا عليها شعوب العالم. اننا اليوم بحاجه لحزب كويتي سياسي مدني يؤمن بالخطوط العريضه التي أتوقع ان كل ليبرالي البلد يؤمنون بها ألا وهي الحريات، الدستور والحقوق المدنيه القائمه على أساس فكري صحيح خالي من التناقضات.بنهاية هذه الفقره لا يسعني سوى القول أنها كانت أمسيه رائعه أتقدم بجزيل الشكر للقائمين على الندوه وجمهورها فقد كان تجمع ذلك اليوم رساله واضحه لقوى الجهل والتخلف .

الجويهل

لا يهمني ان كان ما يقوله صحيحا أم لا ولا اعبأ لوقاحته أو اسلوبه الشوارعي وان كانت لديه حقائق ليقدمها للقضاء . على الرغم انه تجاوز حدود الأدب الذوق العام إلا ان ذلك لا يعني أننا سنقبل أن تتجاوز الفزعه القبليه القانون والنظام فقط لأنها تريد الإقتصاص من فرد واحد لا يمثل إلا نفسه . لا يوجد بأي نظام مدني يؤمن بالحريات شيئ اسمه وزارة إعلام وتراخيص قنوات بأي عصر نحن ؟ هل نحن نظام اشتراكي او شيوعي قائم على الدكتاتوريه ؟ قلناها سابقا الوسائل الإعلاميه تمنح لأصحابها حرية طرح آرائهم وان كانت تلك الآراء تنتهك حقوق الآخرين الادبيه فالقضاء مطالب أن يمارس دوره بعدل ونزاهه حسب القانون وليس عن طريق تشريعات اضطراريه سببها ضغوطات اجتماعيه من مجموعه معينه كما هو حاصل اليوم . لا نريد أن يتنقب ويتحجب إعلامنا بسبب ممارسات فرد واحد ويكفينا رقابه وقمع ووصايه فقد طفح الكيل .

ازدواجية الجنسيه أم ازداوجية المعايير

وعلى ذكر الجويهل سأذكر آخر نقطه بهذا المقال وهي موضوع ازدواجية الجنسيه وأصول الناس. كنت ولازلت رافضا لمبدأ فرض الجنسيه الواحده على المواطن فالموضوع ليس موضوع سياده أو تجسس واستخبارات كما يسوق البعض أو يتصور لكن كيف سنطالب الآخرين بإسقاط جنسياتهم الأخرى ودولهم ترفض ذلك ؟وعلى فكره هذا ماحدث عندما حاولت الحكومه مواجهة هذه القضيه واكتشفت انها غير قادره على ذلك. مشكلة دولتنا أنها تظن أن العالم كله يفكر نفسها وألخص ذلك الفكر بهذه الجمله"هيه سيطلب فلان اسقاط جنسيته يعني لا مزيد من الريعيه له ولأسرته هيه دفعة مردي !" اعذورني ان كانت الجمله السابقه هزليه لكن هذا هو الواقع المر بدوله قامت بتشريع قانون قائم على مشاعر الحسد والطمع. بكل مكان بالعالم لا تسقط الجنسيه إلا بحالات الخيانه العظمى ووجود جنسيه أخرى لأي مواطن ليس خيانه عظمى ولا صغرى . تبقى نقطه بغاية الاهميه وهي موضوع إستغلال أصحاب الجناسي المزدوجه الخليجيه للمزايا الريعيه للدول التابعين لها وهذا أمر مرفوض وعليه نرجو أن يتم هناك تنسيق بين دول الخليج فمزدوجي الجنسيه بمجتمعنا تحديدا يمارسون أبشع صور الإستغلال لوضعهم وهذا هو السبب الحقيقي لمشاعر الفتنه والكراهيه . نأتي لموضوع الأصل بالحقيقه كلام الجويهل هو الكلام الذي سمعه آباؤنا واجدادنا من قبل وهذا واقع اجتماعي قبيح لن يتغير فيا أيها المجتمع العنصري من يزرع شرا يحصد شرا .الجنسيه جنسيه خلاص انتهى الموضوع فلان تجنس بالسبعينات وعلان تجنس بالثمانينات لن يغير من الواقع شيئا تريدون حقا منع الفتنه ؟ طبقوا القانون والتزموا بنظام مدني يحترم جميع المواطنين دون تفرقه ولن تروا فتنه . وعلى ذكر موضوع حديثي الجنسيه يا اخواننا بالمواطنه حديثي التجنيس من السعوديه لماذا حرام على الجويهل عنصريته ضدكم وحلال عليكم عنصريتكم ضد حديثي التجنيس من الدول العربيه الأخرى ؟ كذلك لماذا حرام اهانة اخواننا مؤيدي مسلم البراك وحلال اهانة اخواننا مؤيدي علي الراشد والقلاف؟ . الحق لا يتجزأ يا اخوان وكما نرفض الإساءه والإسفاف بحقكم اليوم كنا ولازلنا نرفضها بحق خصومكم فنرجو التنافس والإختلاف بشرف واحترام وعدم زج حرياتنا سواء كانت اعلاميه أو اجتماعيه أو فكريه بصراعاتكم فهي غير قابله للمساومه.

4 Comments:

Blogger bunaz said...

بلاك لايت

أتفق معك في كل ما قلته. وبالنسبة لموضوع د. نصر حامد أبو زيد فأود أن أضيف بأن من سعوا لإعادته من حيث جاء فإنهم يعلمون تماما أن الموضوع سيكبر وبالتالي فإن كثيرين ممن لم يطّلعوا على أفكار أبو زيد سيدفعهم الفضول لاقتناء كتبه، لكن " وعّاض السلاطين " قرروا أن ذلك سيكون ثمنا بخسا بالنسبة لما يريدون تحقيقه وهو ترسيخ فكرة السيطرة على المجتمع بعد أن استشعروا أن الناس بدأوا بكشف نفاقهم واستغلالهم للدين.

22/12/09 01:48  
Blogger blacklight said...

استاذي العزيز بوناز
قضية د.نصر حركت الرأي العام كما تفضلت ونحن اليوم نستطيع أخيرا ان نستبشر أملا بإحداث تغييرات انفتاحيه بهذا المجتمع.
على فكره كنت بسلم عليك بعد انتهاء الندوه بس ما حصلتك :)

22/12/09 10:19  
Blogger AyyA said...

عزيزي بلاكي
ما يحصل بالديره بصراحه فوضي ما بعدها فوضه، الكل حاسب نفسه مشجع كرة قدم، مشجعي الشيوخ من صوب و مشجعي البراك من صوب ثاني. و كل هذا علي فاضي. مثل اللي عنده مشاكل الدنيا و يبي يحلها بالمشروب و يصير الإدمان مشكلته الوحيده و نسي باقي مشاكله، هكذا هم الحكومة و النواب، مو قادين يديرون البلد بصورة حظارية فيختلقون المشاكل و يشغلون الشعب بها. فهل الجويهل يستاهل هالفزعة ضده؟ فبغض النظر عن بذاءة لسانه، هو يطرح قضية (مزدوجي الجنسية) و هي القضية التي يلوكها الآلاف علي النت و في الديوانيات، يعني ما جاب شيء من عنده اللهم إلا كشف بالأسماء، هذا أولا . و ثانيا إساءته لبعض النواب ما أعتقد أنها تختلف عن إساءه النواب لبعضهم و حتي بينهم و بين الوزراء و تحت قبة عبدالله السالم. فلماذا إذا هذه العنتريه.
من يطعن بالوحدة الوطنية هو البراك و هو السعدون اللي للأسف نسف كل ما عمله في الماضي و كأن الطبع يغلب علي التطبع فرجع لملاعب الكره بعد أن كان في حضن المجلس.
و كل هذا كوم و ما عمله وزير الداخلية بطرد د. نصر لمجرد تلويح من الطبطبائي كوم. الآن كشفت جميع أوراق اللعبة و إكتشفنا كم هي ضعيفة الحكومة أما قوة المتأسلمين
الكويت راحت و إنت بعافيه حبيبي
تحياتي

23/12/09 05:40  
Blogger blacklight said...

غاليتي آيا
مشكلتنا اليوم أننا نعيش بزمن البلطجه لا قانون ولا نظام ودستور فقط فعل وردة فعل . لذلك أنا اخاطب كل ليبراليي الكويت واقول لهم أننا لن نخرج من هذا المأزق إلا ان تعاونتم واتفقتم على تطبيق القانون والدفاع عن الدستور .
اما النائب أحمد السعدون فلا ادري كيف يدعي هذا الإنسان الوطني المخضرم الدفاع عن الدستور وهو مرتمي باحضان الخارجين عن القانون والنظام .

قلنا لإخواننا الوطنيين ان هذه المجاميع الرجعيه ستنقض عاجلا أم آجلا على النظام بعدما شبعت من اغتصاب الحريات لكن للأسف كرههم للشيوخ وشفغهم ببطولة المعارضه الزائفه قد أعماهم وجعلهم كالغراب الذي يقلد مشية الحمامه .

هل تعلمون اخواننا الوطنيين مالذي حققته معارضتكم الشيوخ وموالاتكم لاعداء الحريه والدستور؟ نظاما فوضويا بلا قانون قائما على المصالح ودكتاتورية الأغلبيه .

23/12/09 11:57  

إرسال تعليق

<< Home