2009/12/30

نحن والآخر

كثيرا ما يكرر البعض اسطوانة "احترام الآخر" خصوصا أصحاب التوجهات الهلاميه الذين يستخدمون هذه العباره دوما كي يستروا تناقاضاتهم عندما يواجهون أصحاب الفكر بالمناظرات والحوارات . بهذا الموضوع سأتكلم عن "الآخر" وماهو المطلوب من الطرف المعارض أو المختلف كي نصنفه على أساسه "آخرا" نأخذ بآرائه وننقاشها .

كي نطلق على احد صفة "الآخر" هناك شروط بديهيه تجعله مؤهلا لهذه الصفه فعلى سبيل المثال الحيوان لا يمكن أن نطلق عليه آخرا رغم انه يتكلم ويتصرف بناءا على غرائزه ويمتلك أحاسيس ومشاعر يتصرف على اساسها لكنه يفتقد المنطق والعقل وهما شرطين اساسين يجب أن يلتزم فيهما "الآخر" . طبعا معظم البشر يمتلكون العقل والمنطق لذلك عندما يختلفون مع غيرهم تجدهم يختلفون بشكل حضاري بإستثناء القليل منهم تجدهم اقرب للحيوانات بتعاملهم مع من يختلفون معه بأي مجال فهم يشتمونه ؛ يستهزؤون فيه ويسفهون رأيه .

"الآخر" عليه احترام النظام المدني الإنساني الذي يلزمه بالإيمان بالتعدديه والإختلاف بشكل حضاري وان كان يظن ان من حقه فرض آرائه على الآخرين بأسلوب سوقي مزدريا كراماتهم فهو مجرم وكل ما يقوله وما يفعله لا يغفر له جريمته بحق الإنسانيه والتحضر. قد يقول بعضهم هذه حرية رأي أرد عليهم واقول منذ متى أنتم تؤمنون بحرية الرأي كي تحاججونا بها ؟ عدم ايمان هؤلاء بحرية الرأي وممارساتهم المنحطه تحت ذريعة حرية الرأي لا يلغي حقيقة أن حرية الرأي لا تسمح بالشخصنه واستباحة كرامة الآخرين نناقش نختلف نعم نسفه نسيئ لا وكل القوانين المتحضره بالعالم تنص على هذا الشيء .


هل "الآخر" مطالب ان يكون علمانيا ليبراليا كي نصنفه آخرا؟ طبعا لا فهذه اتجاهات فكريه يختارها المرء بإرادته بالغرب على سبيل المثال يجهل الكثير من الناس ماهية هذه المبادئ بل يوجد هناك منهم التقليدي ؛ المحافظ واليميني لكن هؤلاء جميعهم بأي حال من الاحوال لا ينتهكون حريات غيرهم أو يستحقرونهم بسبب خياراتهم سواء كانت تلك الخيارات عقائديه ؛سلوكيه او سياسيه . من يؤمن بالتعدديه هو ليس بالضروره ليبرالي أو بحاجه أن يكون ملما بادبياتها الفكريه كي يكون طرحه عقلانيا متحضرا يستحق ان نلقبه على أساسه "آخر" .


في هذا المجتمع وبقية المجتمعات الإسلاميه تم ترسيخ قيم التطرف والإقصاء الديني والعرفي للأفراد لدرجة أن بعضهم مهما تعرض لأي متغيرات ثقافيه أخرى سيظل قمعيا لا يؤمن بالتعدديه هؤلاء مع احترامي لشخوصهم كبشر إلا إنني لست ملزما أن أصنفهم "آخرين" فكريا. فالآخر يتحاور ويناقش بشكل حضاري لا يشتم او يمارس الإقصاء والبلطجه ضد من يختلف معه وهو ملزم ايضا بإحترام كرامة المختلف عنه فكريا وان اختلف مع آرائهم كلها . سمة التعدديه وتقبل "الآخر" غير متوفره بهذه المجتمعات التي تظن أن استهلاك تكنولوجيا الغرب أو السفر الى هناك وغيرها من صور الإختلاط الثقافي سيغيرها فكريا ويحول عقولها الإقصائيه الى عقول متسامحه . افراد هذه المجتمعات كما قلنا سابقا يعيشون أزمة هويه فهم يمارسون أبشع صور القمع والإقصاء وبنفس الوقت وبكل وقاحه واستخفاف بعقول الآخرين يقولون انهم مع الحريات !
صعب ان يعترف مجرم بجريمته نفس الشيء ينطبق على هؤلاء الذين يدفعهم نفاقهم وتناقضهم الهلامي الى الهجوم على أي طرف فكري سواء كان تنويريا علمانيا أم أصوليا إسلاميا . هجوم هؤلاء على التنويريين ليس سببه الرئيسي انهم ضد التنوير والإنفتاح فهؤلاء يدركون تماما ان التنوير العلماني المدني هو الإتجاه الفكري الصحيح الذي سيحقق التعدديه والمساواة العادله بالمجتمع لكنهم بنفس الوقت مدركين ان التنويريين قله عدديه بهذه المجتمعات فبالتالي التحالف الفكري معهم لن يحقق أي انجاز سياسي والدليل على ذلك لاحظوا تكراراهم العبارات مثل " أبراجهم العاجيه ؛ "محتقري العامه والمتعالين عليهم" ؛ "مثقفي السلطه" عندما يتهجمون على التنويريين . بنظري هذه المناوره مكشوفه وقد فضحت أصحابها الهلاميين الذين قرروا ان يبقوا على حالهم بلا مبادئ او الفكر فالفكر والمبدأ خصوصا التنويري العلماني سيجلب لمعتنقه اعداءا أكثر من الأصدقاء وهؤلاء يهمهم الكم وليس الكيف فالكم هو المطلوب سياسيا وليس الكيف .


ختاما
أن الآخر الذي يختلف معي سواء كان ذلك سياسيا ، فكريا أو اجتماعيا بإحترام وتسامح أعتبره صديقا يستحق مني الإصغاء والتفاعل . اما الذي يشتم ويقمع الحريه تحت اي ذريعه سواء كانت دينيه ؛ اجتماعيه أو سياسيه فهو لا يستحق لقب "آخر" لأنه بنظري عدو والعدو ليس "آخر" وليعلم هؤلاء أننا كنا ولازلنا و سنظل اعداءا لكل من يعادي حريات الآخرين .

18 Comments:

Blogger rai said...

نعم عزيزي بلاك لايت سنظل أعداء كل من يعادي حريات الأخرين , الطرف الاخر ملزم له حسن الاستماع والانصات حتى لو لم يكن معجب بالكلام او لا يوافق أهوائه لان له الحق في الرد على المتحدث عندما لا يعجبه الكلام بحدود الادب الذي يعزز مستوى النقاش ويجعله ذو هدف للطرفين الذان قد يستفيدان منه بعكس مانراه هذه الايام من مستوى هابط من الطرفين حقيقتا حتى بتنا نسمع ونضحك لما يدار من نقاشات عقيمة مفعمة بشتائم ومسميات سخيفة , احيانا عزيزي بلاك لايت اناقش صديق لي من المذهب الشيعي وهو قد انتقل من المذهب السني الى الامامية فيدور نقاشانا عن السنة والشيعة وانا لا اعتنق المذهبين اساس لكن النقاش من اجل كسب المعلومة مفيد جدا في حال كان النقاش خالي من التعصب والحساسية .

30/12/09 18:11  
Blogger Anonymous Farmer said...

Never been in here before; it's kinda freaky. I'm commenting in English since Arabic takes quadruple the time & effort.

Blackie Boy- since I'm spammy over here, and since it goes really well with the whole uncle Tom attitude you got goin' on there. Don't go all uptight on me now, take it easy and learn how to appreciate humor; trust me you'll live longer. Plus, I've found that those who appreciate humor are ones who're content .. among other things.

I'm gonna let you in on a little secret. Although I don't personally know you, I'm gonna go out on a limb here and state that you and I probably have pretty similar beliefs in regards to personal ideologies and so forth. However, we could not be further apart. I perceive you as someone who - despite proclaiming liberalism - is narrow-minded in regards to "the different other".

Your intolerant stance is fairly easy to see within your comments which I've seen lying around here and there. You might think you're understanding in regards to the different other, aka believers, but you are not, otherwise your entire discourse would be more accommodating and humane in that respect. Intolerance is pretty easy to spot, and you got it, buddy, clear as a bell.

Yet, I kinda like you, well maybe not like .. but you're a lot better than some people out there. You're not pompous and most of all you're not pretentious; you say what you mean and mean what you say. And I like that, it means there's a bit of a leeway for communication.

My main problem with you is that you are anti-self. You're anti-Arab, anti-Islam, and anti your own society and people. You have double standards on which you gauge us Arabs and the west, which is inacceptable.

Examples?

You say you despise religious fanaticism only to disparage the Palestinian aspect of that, leaving an extremely fanatic hateful rightist Israeli citizens and hideously discriminating state untouched, unexamined, and un-criticized.

You are opposed to Saudi Arabia's fanatic and repressive regime - as I am as well - yet you do not apprehend the United States' role in safeguarding the oppressive rulers who condemn their public through empowering extremist groups within the nation.

You look up to the United States as the model for freedom and libertarianism, and that right there is your basic form of misconception since the US has caused - and solely at that - most of the turmoil that's been going on in the Middle East for quite some time now, which is why it has been accused of international terrorism by the World Court various times - but it was vetoed, naturally.

That's your problem .. you're looking at the wrong frickin' place. Forget about the West, you are different and your libertarianism should occur under different measures. Start lookin' at your own people for a change, if you do not love your own people you will never win them over. More importantly, if you do not reach out to connect with "the different others" under the banner of benevolence, in no time at all they'll own your ass, big time.

Surprisingly, now that I've taken a look around in here, I've found out that the post I've written discourses on the same topic. It's totally by chance by the way since I was vaguely aware of your existence until last night. Be sure to read it now y'hear?

Don't want your input or comments tho ... I'm allergic

:-)

31/12/09 04:21  
Blogger Anonymous Farmer said...

Oh yeah .. here y'are

http://www.chomsky.info/interviews/200111--02.htm

Knock yourself out

31/12/09 04:22  
Blogger Anonymous Farmer said...

One more thing.

You bring up a valid point, or rather inquiry in regards to the "ordinary citizen" in your previous post.

And to answer your question, yes ordinary citizens are the ones who can afford to go on trips twice a year, and the ones who over-extend their visa limit to attain accessories, and the ones who are awarded immediate jobs by the government without having the latter employ any kind of accountability.

This is your ordinary citizen, which is exactly why we should award him the help he needs to get out of his rut. Our ordinary citizens need help and direction so as to resurrect them from this trivial existence, which the government - as all governments - approve of and encourage.

Enlightening the ordinary citizen is to help ourselves become a better and more aware public. But this enlightenment can only take place when there is true concern for the public and for the masses. And how can you help someone you belittle? It cannot be done.

Despite the flaws of the ordinary citizen, we must only bank on him for reform since he - as opposed to the materialistic state - has more humanistic traits, and thus has greater potential

31/12/09 08:30  
Blogger blacklight said...

عزيزي راي
مشكلتهم أنهم يقولون أنهم يؤمنون بالحريه لكنهم يكرهوننا لشخصونا وخياراتنا وهذه قمة التناقض .

31/12/09 10:46  
Blogger blacklight said...

المزارع المجهول
بدايه قبل ان ارد عليك هناك أمور يجب توضيحها
عندما قلت عنك spammer لم أقصد ان اسيئ اليك فهذا اللقب اطلقه عليك موزارت عندما كنت تغرق مدونته بالردود .
بمدونة حمد قلت عني أني ضحية غزو ثقافي وحقيقه لم أتمالك نفسي من الضحك وانا ارى ردك بالأنجليزيه فأنت يا صديقي الذي يبدو يعاني من غزو ثقافي فنصيحه أخويه مستقبلا لا ترمي الناس من حجر بينما بيتك من زجاج . لا يوجد أي عيب كونك تستخدم الإنجليزيه أو ثقافتك غربيه لكن بنظري التناقض هو استمتاعك بهذه الرفاهيه والحريه الفكريه الغربيه ثم تأتي وتدافع عن المنظومه الشرقيه المتخلفه عموما بما انك قلت انك ستحاججني أفضل ان أرد على نقاطك بالعربي كي يقرأها شريحه أكبر من القراء ويستفيدون .
وكي اكون واضحا لا يوجد من طرفي اي مشاعر كراهيه تجاهك رغم أنك قد اسأت الي بمدونة حمد وكان من الممكن ان اتجاهل الرد عليك لكني فضلت ان ارد بما أنك طرحت أفكارك بأسلوب محترم وأنا احييك على هذه المبادره وسأكون واضحا شاملا بردودي قدر الإمكان .

1- عدم التحمل وضيق الأفق الذي تتهمني بهما :
أتوقع كلامي بهذا المقال واضح وضوح الشمس . ان كنت تكرهني وتقمع حريتي وتسفهه آرائي فمالذي يجبرني على احترامك أو أن أتقبل رأيك؟اتمنى ان تسال نفسك هذا السؤال عندما اسأت الي بمدونة حمد رغم اني لا اعرفك ولم اتحاور معك إلا مره واحده بحياتي . اما تعليقاتي فانا من أقل المعلقين بالمدونات وغالبا تجدني اعلق عند زملاء معينيين فقط ولا أذكر أني طرحت وجهات نظر قمعيه او ضيقة الافق كما انت تدعي. ومع احترامي لكل المدونين انا لن اتعنى القدوم والتحاور مع عقليات لا تحترم حريتي أو تسفهه رأيي ولو كانت مواضيعهم تثير اهتمامي فعلا لعلقت عندهم .تقول المختلف الآخر هو المؤمنين أرد عليك وأقول لك كلامك خطأ فلدي زملاء وأصدقاء بعضهم مؤمنين وبعضهم ملحدين الذي يجمعني مع هؤلاء جميعا هو الفكر التنويري الداعم للحريه . عندما نشترك بدعم الحريات لا يهمنا ماهية معتقد الشخص ولسنا ضيقي افق كي نكره شخصا بسبب معتقده كما يفعل غالبية مسلمي التدوين الذين يحولونك الى عدو لمجرد اختلافك العقائدي معهم.
وبما اننا نتكلم عن الإعتقاد أتوقع أنك بعد قراءة مواد المدونه اقتنعت انني كمدون لست ضمن ما تسمونه بالتيار الإلحادي وان كنت ادعم حريتهم بطرح آرائهم وأفكارهم واتفق بالعديد منها مع تحفظي على بعض التعميم والإزدراء الذي يمارسه بعضهم لكن الطرف الإسلامي ليس أفضل حالا وكلهم احرار بعقولهم وطروحاتهم.

31/12/09 11:17  
Blogger blacklight said...

2- نقد المجتمع:
عزيزي هناك مبدأ اسمه النقد الذاتي هل تعرفه ؟ أنا أعيش بمجتمع يمتلك كل مقومات التحضر والتقدم لكن ما تسمونها الثوابت الإجتماعيه والدينيه تقتل كل هذه المقومات . هذه الثوابت والقيم لأنها اقصائيه قائمه على الوصايه والسيطره على افكار الآخرين وسلوكياتهم وخيارتهم اجدها تتناقض كليا مع فكري العلماني فهل تظن انني ساظل مكتوف اليديين بلا حراك ؟ مشكلتك انك تتكلم بشكل عام وكان من الافضل أن تأتي بامثله وكي أوفر عنك عناء هذه المهمه سأعطيك امثله من مقالاتي كي تفهم الطريقه التي افكر بها . انتقدت سابقا موضوع دورة "كيف تتلذذ بصلاتك" وكيف ان المجتمع من كثر هوسه بالتدين الظاهري حول صعاليك الى مشاهير وخير امثله على ذلك العفاسي وعمرو خالد. وكذلك انا انتقد نظامنا الذي يمنح الحريه الجزئيه لتتبجح امام المجتمع الدولي مثل موضوع جواز المرأه الذي هو استخفاف بالعقول فالاحوال الشخصيه دينيه وليست مدنيه بل لا يوجد حتى خيار مدني لها وهذه مخالفه صريحه لدستور 62 لماذا اليوم ب2009 استوعب نظامنا السياسي هذا الإنتهاك الواضح ؟ أين الليبراليين من قانون المرئي والمسموع ؟ أين هم من قانون المجاهره بالإفطار ؟ اين وأين ؟ هذه بعض تساؤلات واستنكارات بلاك لايت صديقي المزارع الذي يدفعه حبه واخلاصه لوطنه للمطالبه الصريحه بدعم الحريات كامله وليست منقوصه دون تناقض او خوف . ننتقد لنبني لا لنهدم كما انت تتصور .

3- نقد العروبه
كررتها تقريبا بكل موضوع انا لا ازدرء العرق العربي او اراه بنظره دونيه لكني ضد القوميه التي هي بنظري ايدولوجيه فاشيه عنصريه لا تتناسب مع النظام العالم الذي نعيشه اليوم . اما الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو ليس قضيتي كمواطن كويتي أرفض فلسطنة المجتمع التي ذهبت الى مزبلة التاريخ مع انتهاء الغزو العراقي .كذلك ارفض ان تكون علاقة دولتي مع الدول العربيه علاقة شحت وان تتبدد موارد بلدي على تنمية الدول العربيه بدلا تنميته هو . العرب اخواننا وتجمعنا معهم روابط اللغه والثقافه والعادات والدين نعم لكننا نظل اولا واخيرا كويتيين تهمنا مصلحة وطننا قبل اوطان العرب.

3- نقد الإسلام
لو بقى الإسلام بالمسجد فلن امسه لكن تطفله بكل مجال جعله معرضا للمساس والتهجم بحال الإنتهاك وهو كما هو واضح لم يترك حقوقا إلا وإنتهكها سواء كانت تلك الحقوق سياسيه ؛ شخصيه ، عقائديه ؛ اجتماعيه ؛ علميه و.....الخ فالقائمه لا تنتهي وأنتم تنتهكون كل شيئ بإسم دينكم بالتالي سنضطر أن نهاجمه وننتقده بكل شراسه . وعلى ذكر موضوع نقد الإسلام هل تعلم ان زميلا لنا تم حجزه أكثر من شهر بسبب تهمه مطاطيه اسمها " ازدراء الإسلام بالإنترنت" ؟ قد انت تقبل بقانون المرئي والمسموع لأنك متعصب لعقيدتك لكن هل تقبل مبادئك الإنسانيه او ما تبقى منها أن يعتقل مستخدم انترنت بطريقه بوليسيه غير أخلاقيه لمجرد رأي قاله في فضاء الإنترنت؟ستقول لي بالغرب هناك قضايا قذف وتشويه سمعه بسبب كلام قيل بالنت اقول لك نعم ليس عندي مشكله بذلك لان تلك الآراء الحقت ضررا بأفراد احياء لهم حقوق أدبيه اما العقيده او الفكره او الأيدولوجيه فهي ليست بحاجه لقانون يقدسها كما انتم تفعلون . هل تظن أننا بعد هذا الموقف سنحترم الإسلام ؟! هذا غيض من فيض فالإننتهاكات التي تحدث بإسم الإسلام بنظري سببها هو الإسلام نفسه ولن اتملق او أراوغ وأقول لك انها بسبب المسلمين فالمسلمين سواء كانوا متطرفين ؛ منافقين او متسامحين هم الإسلام وليسوا بمعزل عنه .

31/12/09 11:54  
Blogger blacklight said...

4- استهزائك واتهامك لي بالتأمرك
أولا : الولايات المتحده مهما كانت مساوؤها بأي مجال كان يكفيها انها كيان سياسي واجتماعي قائم على الحريه وهذا واضح بمادة دستورهم الأولى .

ثانيا : خلال مسيرتي التدوينيه التي استمرت 4 سنوات تقريبا لم أكتب إلا موضوعا واحدا بالإنجليزيه ولم يكن مناجاة او مخاطبه كما أنت فهمتها او تصورتها بل كان امتعاضا واضحا على خطاب متملق متمصلح لا يهمه التطور الفكري والحضاري للشرق الأوسط.

ثالثا: موضوع امريكا تريدنا متخلفين وغيرها من نظريات المؤامره ليست بنظري سوى كلاما فارغا خاليا من الموضوعيه والدليل . أمريكا لم تقل لكم صوتوا للإسلاميين وشرعوا قوانين إسلاميه . امريكا لم تقل لجمعياتكم الخيريه ادعمي الإرهاب ماديا . امريكا لم تخلق الوهابيه . امريكا لم تقل للسعوديه طبقي الامر بالمعروف والنهي عن المنكر . ماهو المطلوب من امريكا والغرب ان يفرضوا علينا الإنفتاح بالقوه العسكريه كي تغفروا عنهم ؟
بالنسبه للمقاله شكرا لكنها تظل رأييا بنظري يؤمن بنظرية المؤامره وعلى فكره بما انك تحب هذه الامور انصحك بمشاهدة هذا الفيلم
http://www.endgamethemovie.com/
وكل مؤامره وانت طيب.

رابعا: أمريكا اللي سويتني موالي لها زرتها مره وحده وأقولك اياها صراحه ديره إعلامها مصورها لنا انها عالم خيالي واهي بالصج عاديه إذا مو أقل واللي يمدحها ما عنده ذوق وصراحه هالكويتيين اللي يتشيحطون امريكا وأمريكا مادري شنو يشوفون فيها . واذا تبي رايي الصريح انا أشوف ان دول شرق آسيا المتقدمه وتحديدا اليابان ؛ هونج كونج ؛ كوريا الجنوبيه تستحق ان نلقبها بالعالم الاول فهي لا تقل تحضرا وانفتاحا عن العالم الغربي .

31/12/09 12:12  
Blogger blacklight said...

آخر نقطه
يا مزارع يكفي مزايده على الشعبويه ترى مملوتنا كلنا شعب ولا تعالينا احنا على احد او احتقرناه .
اما توجيه الناس أنا اختلف جمله وتفصيلا مع هذا المبدأ لأن الناس ليست جاهله كي نوجههم الناس تسمع وجهات النظر والأفكار وتختار منها ما تريد .
انتوا اللي عاديين روحكم شعبوين وباحثين عن الحقيقه مشكلتكم انكم بلا مبادئ واضحه او اهداف فكريه تميزكم .

التنميه : كل التيارات تقول تبي تنميه .

إصلاح: كل التيارات تقول تبي إصلاح .

محاربة الفساد : كل التيارات تقول تبي محاربة الفساد .

وبعدين ؟شنو تبون توصلون له ؟ بتظلون تكررون هالكلام نفس رموزكم السياسيه اللي ظلت تكرره خلال ال30 عاما اللي مضت ؟

نظرتي المتواضعه اختصرها بهذا الشعار " لا إصلاح بلا تنوير" وحده التنوير والتعدديه الفكريه القائمه على احترام الإنسان وعقله ستنتشل البلد من حاله المتردي . الإصلاح الفكري راح يصلح المجتمع والسياسه وكل المجالات . الفكر الحر هو الدستور الإنساني اللي يحقق التقدم حق شعبها ودام انكم موا راضين تقتنعون بهذا الواقع وتبون تمشون وراء الجموع لانها أغلبيه بيظل مجتمعكم متخلفين وبتظلون على هالحال وأردى.

31/12/09 12:36  
Blogger Anonymous Farmer said...

Blacky,

I do not employ English because I want to but because I have to. I was born and raised abroad with very little formal Arabic education, which is why writing down a simple sentence in Arabic takes about fifteen to twenty minutes. I envy your writings and comments in Arabic, which I just read; it would take me about a week to compose that exact number of paragraphs.

Given my background, I think I've done exceedingly well by knowing how to read in Arabic and producing written sentences as well. That is to my credit and something I am proud of. The same applies if say, I was born and raised in India or Spain. It's a circumstantial result.

For once I'd like to hear someone go "Screw you and the English you're using buddy, speak in Arabic". Cuz despite the rudeness, this would reflect a great pride in one's origin and background, which I respect.

I will respond to your latter comment to say that you're right .. all those political groups are saying the same thing and laying it on thick too, which is my main point. Never mind political groups, steer clear of political groups, ditch them political groups .. they are running after their own interest (religious/liberal/etc) and by that are not after the interest of the people.

Successful reform must arise from below, from within the ordinary and thus humane citizens who are far from politicizing anything but are only out for the simple goal of securing their children's future. They are more compassionate than any political party can ever be.

I stand my ground on you going all ga-ga over Western civilizations, thoughts, and ideologies. They've created their present through the ordinary citizen by eradicating repressive governments and by that - and only that - they've attained freedom.

I don't mind being called spammy, or any other nickname .. I don't sweat the small stuff

31/12/09 23:28  
Blogger blacklight said...

farmy boy
there is nothing wrong with using english and stop feeling guilty for you being unable to use arabic in communication. the most important thing for me is to understand your mind no matter what langauge you use to communicate with me.
no matter what was the reason for you to be raised abroad I'm sure that your parents made that choice for the better good . and believe me you haven't missed anything and please do not be a typical Kuwaiti wannabe like one of my friends who lives in a great misery today because of that dump idea.

being different is no crime and its not something to be ashamed of . this society is not doomed because people lack awareness , knowledge nor responsibility .these people have chosen to be that way because their dump pride and retro identity obsession force them to embrace outdated norms which leads to misery and failure in every aspect of their lives.

their norms made them materialistic , mentally and religiously rigid unable to accept others . our society is the "anti-self" you talk about not me . our pursuit of enlightenment wont be the the total reform you guys keep talking about .the reform unlike what you guys claim is a spontaneous change which can only be achieved when the mindset of the society is fit for it.

yeah and btw happy new year to you

1/1/10 12:31  
Blogger وقار said...

كل عام وانتم بخير :)

2/1/10 06:20  
Blogger AyyA said...

يسلم كيبوردك بلاكي، وضعت اليد علي الجرح
نعم لسنا مجبورين علي مناقشة من يقصي الأخر بإسم الحرية، هؤلاء لا يفهمون أبجدية الحرية و التي أساسها إحترام الآخر قبل أن يطالبوا بإحترامهم. و للأسف ما أن ينطق أحد المفكرين بنقد إلا إعتبروه أمرا شخصيا يستحق صاحبة السجن و حتي القتل. لقد تشكلت عقولهم منذ سنين بالرفض فأصبحوا يفكرون بموجات مغايرة لموجات الطبيعة البشرية. تجدهم مناقضين لكل ما يدعون به و في نفس الوقت يسلون سيوفهم إن ذكرت لهم عيوبهم أو عيوب منهجهم. هم تعلموا علي التلقين و الترديد، و النقد بالنسبة لهم حق مكفول لهم فقط، و لا يحق للآخر أن ينتقدهم. إنهم هم من وصفهم قرآنهم كالأنعام "أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون"
تحياتي

3/1/10 20:45  
Blogger AyyA said...

كل عام و إنت بخير يا الحبيب

3/1/10 20:45  
Blogger blacklight said...

عزيزتي آيا
مشكلة هؤلاء أنهم اليوم يصنفون انفسهم اهل الحريه ولا ادري كيف لمن يشتم الآخر ويلغيه أن يلقب نفسه بنصير الحريات .
الذين أقصدهم يحلمون بتحقيق نصر سياسي عن طريق سحق الآخرين المختلفين عنهم وتهميشهم فكريا ووجدانيا وهم مستعدين أن يبيعوا كل المبادئ التي يتغنون بها من أجل تحقيق ذلك النصر لأنهم لا يمكلون مبادئ أصلا وفاقد الشيئ لا يعطيه. كل ما يهمهم عدد مؤيديينهم ولا يهمهم طبيعة هؤلاء المؤيديين الفكريه أو الإجتماعيه .
كل عام وانتي بخير غاليتي(F)

4/1/10 19:01  
Blogger blacklight said...

عزيزي وقار
كل عام وانت بخير افتقدناكم انت ورفيق دربك المخضرم عتيج الصوف .

4/1/10 19:01  
Blogger AyyA said...

الغالي بلاكي
أي رآي آخر أي بطيخ
هكذا هم يعاملون الرأي الآخر
http://www.rawndy.net/vb/index.php

هؤلاء مجرمين
تحياتي

5/1/10 04:15  
Blogger blacklight said...

عزيزتي آيا
اعترض جمله وتفصيلا على استخدام الشتائم والعبارات البذيئه بالكتابه أو الطرح لأن وجودها يؤدي الى تراشق وليس حوار لكن ذلك لا ييرر الإختراق فالإختراق هو انحطاط ووضاعه غير مقبوله أبدا .

5/1/10 11:23  

إرسال تعليق

<< Home