2010/03/10

أيها الوطنيون هل نرتجي منكم الأمل ؟

مباشره ومن غير مقدمات مالذي قدمه الوطنيون خلال السنوات الخمس الماضيه للليبراليه والحريات ؟ لم يقدموا شيئا بل على العكس هم ضروها بتركيزهم على شؤون سياسيه حولت رموز القبليه والأصوليه الى ابطال بنظر عامة الناس وهنا أقصد تحديدا حركة "نبيها 5 "وكيف استغلتها القوى الأصوليه والقبليه للحفاظ على وجودها بالبرلمان . كتلة الإصلاح والتنميه الأصوليه هي نتاج "نبيها 5 ". محمد هايف والتشكيله البرلمانيه الجديده من أصوليي القبائل هم نتاج "نبيها 5 ". التصعيد الغير مبرر لموضوع الإنتخابات الفرعيه وقانونها الذي لا يساوي قيمة الحبر الذي كتب به هو نتاج "نبيها 5 ".القمع الإعلامي بإسم المزايده على الوحده الوطنيه والتصدي لما أسموه بالإعلام الفاسد هو نتاج "نبيها 5 ".

"نبيها 5 "كانت اول خطوات مشية الغراب وبداية الإنتكاس المنهجي الوطني الجديد الذي همه الأول والأخير كسب قواعد شعبيه والنجاح السياسي بغض النظر عن المبادئ والاهداف .لا مبادئ ايدولوجيه صريحه كل ما فعلوه طوال هذه الفتره هو التنكر من العلمانيه والليبراليه والتركيز على انهم مسلمين محافظين.لا برنامج براجماتي سياسي احترافي .آليتهم السياسيه الوحيده هي مفهوهم الشخصي للوطنيه المختزل بمعارضة الحكومه والمزايده على المال العام فقط حين تكون الحكومه طرفا تماما مثل الذين نصبوا انفسهم ضمائر للأمه بسبب 5 ملايين اعلانات وزارة الداخليه ويسكتون على مئات الملايين التي تصرف يوميا بغير وجه حق على مطالب نواب الخدمات كالعلاج بالخارج والبعثات الدراسيه وغيرها من الامور التي لا يتقتصر ضررها على كلفتها البالغه بل الأسوأ من ذلك أن بها دوما أطرفا مظلومه لا علاقة لها بالسياسيه والسياسيين.و بمناسبة الحديث عن المال العام التيار الوطني الى يومنا لديه ازدواجية معايير بهذه المسأله نجد صوته ينخفض عندما يكون البرجوازيون المحسوبين عليه طرفا بقضايا الفساد المالي والإداري بل حتى السياسي مثل دعم غطرسة غرفة التجاره التي يجب ان تعلم انها حالها من حال اي مؤسسه رسميه بالبلد تحكمها القوانين الصادره من السلطه التشريعيه . ليعلم هؤلاء سواء كانوا بغرفة التجاره او بغيرها أن اموالهم ونفوذهم الإجتماعي لا تجعلهم مستقلين عن النظام الذي يحكمنا جميعا.ان كانوا متضايقين ان البرلمان قد عطل مصالحهم التجاريه بسبب تشريعات يفتقد اصحابها الكفاءه أو الأهليه فليعلموا أننا لسنا فقط متضايقين بل ثائرين بسبب التشريعات اللإ إنسانيه والغير دستوريه المنتهكه للحريات الصادره من مشرعي البرلمان الإسلاموقبليين .

نرجع مره اخرى الى التيار الوطني الذي بالحقيقه أراه تيار لم يكتفي فقط بالإنحراف عن مساره بل بات يبحث فقط عن المصلحه السياسيه سواء كان ذلك بالتحالف مع الاصوليين ؛ الطائفيين ؛ البرجوازين أو القبليين . لذلك زادت الفرقه والإنشقاق بين أفراد هذا التيار اليوم بسبب انعدام الرؤيه المنهجيه للسياسيين الوطنييين . جميعهم يريدون ارضاء قواعدهم الشعبيه والسعي وراء مصالحهم الخاصه لا يهمهم من يتحالفون معه او يساندون كل ما يهمهم النجاح السياسي وأصوات الناخبين .

بعد ما انتيهنا من نبيها 5 جاؤونا اليوم جماعة "ارحل" تجمع سياسي مستحدث فاقد الهويه ويدعي التعدديه لكنه بالواقع يخدم مصلحة حدس وحدس بالمناسبه هدفها الفعلي كان ولا زال أن يحل مجلس الأمه الحالي لتخوض الإنتخابات مره اخرى وتكسب مقاعدها البرلمانيه التي خسرتها ان لم يكن أكثر خصوصا انها نشطت جدا على المستوى النقابي خلال السنه الماضيه كذلك لا ننسى أن احد كوادرها الذي لم ينجح بالإنتخابات الأخيره حولته شلة "ارحل" الى بطل قومي فلا تستبعدوا ان ينجح مستقبلا ويصبح نائبا بالبرلمان .

حل المجلس ليس هدف الإسلاموقبليين فقط بل هو هدف ما نسميهم اليوم بالمعارضين الجدد وهي مجموعه وان كان المنتمين لها حليقي ذقن ويدعون الليبراليه والإنفتاح إلا انهم بالواقع لا يقلون اصوليه وإنغلاق عن التيارات الإسلاميه . هؤلاء يريدون تشكيل و قيادة جبهه وطنيه جديده لذلك تجدوهم بكل مناسبه وغير مناسبه يعزفون على وتر الوسطيه والإعتدال (النفاق والهلاميه) ويدعون انتماؤهم للشارع وقربهم اليه .ألم تلاحظوا كثرة الهجوم على النواب الليبراليين هذه السنه خصوصا النائبتين رولا دشتي واسيل العوضي ؟ السبب واضح أن الجموع الإسلاموقبليه التي ينتمي اليها المعارضون الجدد مدركه تماما ان تركيبة المجلس الحاليه ستكون حجر عثره بطريق اجندتها الرجعيه . تلك المجاميع ضللت العديد من الشرفاء وكسبت تأييدهم السياسي بغير وجه حق بسبب ما أسمته بالإعلام الفاسد وتحويله الى قضية الساعه وأمن قومي ووحده وطنيه و و و ...الخ لماذا ؟ كي تأتي اليوم وتمارس ابتزازها السياسي المعهود الذي يستهدف هذه المره أمورا أعظم من التأزيم المعتاد على ارضيه صلبه مدعومه من الإثنين المعارضين الجدد وحلفائهم بالمعسكر الوطني .

ختاما
رغم كل الإفرازات والنتائج السياسيه السيئه التي نراها اليوم ويحق ان نحاسب الوطنيين عليها يبقون هم وتيارهم الممثلين السياسين الوحيدين القريبين منا فكريا مقارنة بالبدائل السياسيه الأخرى الموجوده . لذلك نسألكم يا معشر الوطنيين هل نرتجي منكم أي أمل سياسي وانتم بهذه الحاله ؟ هل تظنون انكم ستصمدون سياسيا امام أعدائكم القدامى والجدد وأنتم بلا تنظيم سياسي حقيقي له اساس فكري منهجي يحدد آلية عمله السياسي ؟

9 Comments:

Blogger Zaydoun said...

جواب بسيط على سؤالك الأخير.... كلا

11/3/10 11:16  
Blogger well_serviceman said...

تحية على المقال الرائع،

طبعا قد أختلف معك في نقطة بسيطة ، الإختلاف هنا بصورة خاصه وليست عامه ، حملة إرحل لم يساندها الجميع على أساس المطالب الرئيسيه أو الأهداف الكلية للحملة المطروحه في البداية ، وإنما ساندنا ووقفنا مع "البعض" مما جاء في هذه الحمله ، ألا وهو التشديد والتأكيد على فشل سمو رئيس الوزراء في محاسبة وزراءه ، وهذا ما دفع البعض ممن شاركوا بالحمله إلى المشاركة بالمقالات مكتفين بالتشديد على هذه النقطه لا غير.

أما بخصوص التيار الوطني ، فأنا منذ الأزل وضعت حاجزا في مخيلتي يذكرني دائما بأن الليبراليه مشوهه بصورة بشعه جدا في عالمنا "الثالث" ، فهي كما تفضلت بالقول مجرد "معارضة جديده" تضرب بكل ما يطرح من الحكومه من جهه وتزايد على المال العام من جهه أخرى ، وكل تلك الأفعال تأتي لمصلحة شخصيه بحته

والجواب على التساؤل الأخير ، بالطبع كلا!

تحياتي لك

11/3/10 11:41  
Blogger blacklight said...

مرحبا

زيدون آخ يا زيدون لا أذكر أن زيدون عرابنا اللي علمنا السحر كان متشائما هكذا :)

well service man
أشكرك جدا على دعمك واطرائك الرقيق . وعلى فكره يوجد بحملة "ارحل" أشخاص عزيزين علي جدا وأقدر نبل اهدافهم لكن أي شيء فيه حدس أدرك تماما أنه لا أحد سيتسفيد منه غير حدس . اما معارضة ناصر المحمد فالعموم معارض ومعترض على مستوى أداء حكوماته وانعدام احترافيتها لكن هناك اولويات وأولوياتنا كليبراليين يجب أن تكون الوقوف بوجه هايف وأمثاله والتصدي لأي ممارسات تنتهك حرياتنا المكفوله دستوريا . حكومة ناصر المحمد تحاسب وفق الدستور والنظام ايضا وليس عن طريق الغوغائيه ونقل كلام الدواوين الخالي من الدلائل الملموسه أو استغلال المناصب الحكوميه لتحقيق هذه الغايه كما فعل بطلهم القومي الذي لو كنا بأي دوله متحضره تتعامل مهنيا بحزم لفقد وظيفته .

تفاءلوا يا جماعه أننا نملك الأفراد والإمكانات ينقصنا فقط التنظيم والشفافيه الفكريه .

11/3/10 15:32  
Blogger rai said...

صديقي بلاك لايت

مقالك هذا أشبه بـ فشة خلق فبعد قرأتي له أحسست بهم إنزاح عن صدري , فشكرا لك .

بالنسبة لحملة ارحل فهي كانت ضد رئيس الوزراء كموظف حكومي فقط دون الالتفات لنوايا حدس وغيرهم , ونبيها خمسة تلك كانت حملة فاشلة بسبب عدم وضوح الهدف او لنقل بحسب راي الشخصي انعدام الهدف وكما قلتها من قبل "صبا حقنا لبن" , مثالك عن ازدواجية معايير مايسمون بالتيار الوطني في غرفة التجارة لخير مثال عن ميكافيليتهم , عزيزي لاتقل تيار وطني ولا هم يحزنون فاليذهب الجميع للجحيم بالنسبة لي عندما يتعلق الامر بحريات الانسان لذا سيكون جوابي لا ارتجي الامل وغاسل ايدي بتيزاب :)

11/3/10 19:15  
Blogger blacklight said...

صديقي راي
العفو وبالمناسبه أنا لا أحب أن اكتب أي شيء يكون ردة فعل لكن الاحداث أو بالأصح الكوارث السياسيه المتلاحقه والقادمه تجبرني على ذلك.
معتوه يشتم الليبراليين الاحياء الذين لا يقلون عن 3 آلاف شخص ويطعن بشرفهم وعرضهم بلا حساب وبنفس الوقت نرى قانون المرئي والمسموع القمعي يدين بشكل كيدي طائفي دعوى ضد الإساءه لإبن تيميه الميت. منذ متى كانت ذات ابن تيميه مقدسه بناء على أي قانون ؟ المزاجيه والتطرف الإسلاموقبلي ؟!
لذلك هؤلاء الوطنيون بما انهم اصحاب الصوت العالي والنفوذ السياسي مطالبون اليوم بالإلتزام بما يدعون من عداله واحترام القوانين الدستوريه .

12/3/10 17:04  
Blogger عشقي الكويت said...

والله يا بلاكي مشاكلنا احنا صنعناها بنفسنا والا نبيل العوضي يتجنس امس واليوم يتطاول علينا ؟؟
هذا اللي خذيناه من التجنيس العشوائي هايف وطقته يتحكمون فينا
شي يقهر لما اشوف الكويت ترجع ورى
واللي حوالينا يمشون ميل جدام ):
ياخي اذا معورين قلوبكم لاتسحبون حناسيهم بس عالاقل اسقطوا الامتيازات عنهم وريحونا وريحوا الديرة منهم
يمكن تشوف تعليقي ماله شغل بالموضوع بس صدقني ماخربت الكويت الا من عقب ما يونا لفو السبعينات وخمتهم ):

12/3/10 20:04  
Blogger Black Honey said...

من الغريب أن لا يمنع مقال نبيل العوضي من النشر بما أننا دولة فيها رقابة على الآراء قد تسمح أو تمنع من نشر الجرائد للمقالات ( الجريئة). هذا المقال بذيء للغاية ، و مسف و خارج في أفكاره و إساءته ، و كان يمكن قبوله لو أن الدولة تسمح بنشر كل شيء ، و لكن أن ((يطوف)) هذا المقال على قوانين الدولة التي تقف كجدار برلين أمام الآراء الحرة ، و تهدد بمراقبة المدونات ، و تغلق أو تحجب بعضها الذي لا تحبذه ، فهذا دليل على (فساد) القوانين المقيدة للحريات ، و لعل هذا الفساد ينطبق على الكثير من القوانين الأخرى و هو الأمر الذي يجعل قلبي ينقبض كلما انضم قانون جديد إلى ترسانة القوانين الضخمة في الكويت ... 

13/3/10 10:05  
Blogger blacklight said...

صباح الخير

عزيزي عشقي الكويت
تجنيس السبعينات والثمانينات يهون التجنيس اللي فعلا ضر فينا هو تجنيس بعد التحرير . الكويتي كويتي صح مهما كانت مادة جنسيته او أقدميته بالبلد . لكن تجنيس هؤلاء تحول الى غزو ثقافي وفكري صحراوي قح وهذا اعتراضنا .هايف واللي على شاكلتته يمثلون هذه الأفكار الرجعيه اللي ترتكز على التباين الإجتماعي والثقافي بين البدو والحضر ويضعون تشريعاتهم على هذا الأساس . مشكله جدا كبيره والأكبر منها المتملقين السخفاء اللي يتكلمون عن الوحده الوطنيه ويتجاهلون هذا الموضوع رغم اهميته.

عزيزتي بلاك هوني
شتم الكفار بنظر التشريع الكويتي هو ليس فقط مشروع بل واجب . وبما ان معظم الليبراليين كفار بنظر الحكومه والإسلاميين لذلك لا مانع أن يشتمهم إسلامي. على الرغم أن اغلب ليبرالي الكويت مسلمين وحتى الغير مسلمين منهم لن يقبلوا أن ياتي هذا الاصولي ويتكلم عن شرفهم وعرضهم بسوء . بهذا البلد تعلمنا ان اي شخص يصنفه الآخرين متعدي على الدين أو مزدرئ له ستهان كرامته الأدبيه بإسم القانون وهذه من اهم القضايا التي يجب على ليبرالي الكويت الإلتفات لها ومعالجتها .
لذلك هم مزدوجي معايير وقوانينهم القمعيه وجدت وسخرت لخدمة الأصوليه كم حذرنا وتكلمنا وكتبنا لكن لا فائده نحن لا نملك غير الكتابه والندوات والوطنييين أهل العده والعتاد المفترض فيهم تمثلينا سياسيا لا يريدون إلا معارضة الحكومه والصراخ على مليون او مليونيين .

14/3/10 09:27  
Blogger etasawuq.com said...

Nice interesting discussion. Some very good views are presented here. I also take this opportunity to introduce to you the premier online shopping portal in Kuwait: eTasawuq

With best regards,
Hasan Bloushi
www.etasawuq.com

14/3/10 20:20  

إرسال تعليق

<< Home