2008/08/25

ماذا يريد الليبراليون من المجتمعات الأصوليه

ذكر الزميل المخضرم بن كريشان صاحب مدونة بلاد الرمال خمس اهداف للليبراليين وجاء على لسانه ما يلي "هذه الأهداف الخمسه تعبر عن رأيي الشخصي حيث ان جميع الليبراليين والملحدين العرب هم افراد، ليسوا منظمين في أحزاب ولاجمعيات.. وقد لايتفق بعضهم معي في هذا، وهذا عادي ، فهم أحرار وليسوا مسلمين مكبلين بفتاوى بن عثيمين وبدائرة الأفتاء الشرعي"

انا اتفق كليا مع مضمون أهداف الزميل لكني افضل تسمية هذه الأهداف بالنهج العلماني الليبرالي بالتعامل مع الإسلام وكيفية تحييده عن المنظومه العامه للدوله والمجتمع حيث ان الليبراليين والعلمانيين مايلبثون ان يتبنوا هدفا أو طرحا إلا وقد اتهموا بالخروج عن المله والعماله وغيرها من التهم المذيله بالحجه الدينيه غالبا . أشكر الزميل العزيز لإعطائي الفرصه للتطرق لهذه الأهداف من منظور مختلف بعض الشيء عن منظوره لكنها تصب بالسياق العام للفكره التي يريد ونريد ايصالها .

الهدف الأول: التوعيه بوجود عدم عدالة ومميزات ومحاباه للأسلاميين.
لست بحاجه الى الذهاب بعيدا فالمؤسسات لدينا بالكويت مثل وزارة التجاره , وزارة الإعلام , وزارة العدل وغيرها من المؤسسات المدنيه قد اصبحت مؤسسات دينيه تصلي وتصوم تأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر كأن الاقليه الغير مسلمه الموجوده بالبلد مذنبه ومجرمه رغم ان الدستور ينص علانيه على حرية المعتقد والعداله بين المواطنين والهويه المدنيه للمؤسسات العامه .قد نشف أقلامنا وأقلام زملائنا عندما نكتب عن قوانين الاحوال الشخصيه الجائره , وقانون الإسكان البهيمي الغبي وقانون رمضان القمعي والإعلام الذي لا يفعل شيئا غير الرقابه والمنع حتى بأبسط صور الترفيه كالسينما والحفلات الغنائيه. كذلك موضوع حرية الإعتقاد امر مزعج بالكويت ليس كل من يولد مسلما سيقتنع فيه عندما يكبر ومن يدري قد يرفضه من الصغر .يتهمون من يسمونهم بالمرتدين بدولنا بالجبن والخوف , سؤال كيف يريدونه شجاعا ومقداما وهم يلغون منه أبسط حقوقه البشريه كالجنسيه والزواج ؟ وكيف يريدونه شجاعا ومقداما عندما يحصد كراهية وشتيمة الناس اينما حل ؟ موضوع الإعتقاد شان شخصي لماذا الفرد بدولنا يعامل معاملة المجرم عندما يغير ديانته؟ الإنسان يملك عقلا وكيانا وواجب علينا إحترام هذا العقل والكيان وإعطائه الفرصه لإختيار طريقه الإعتقادي بنفسه دون ضغوط وترهيب ."س" من الناس ترك الإسلام واختار دينا آخر أو لم يختر شيئا مالمشكله ؟ هل الدين بخطر لأن "س" ؟ ولماذا كراهية "س" وشتمه تصبح تقيه وفرض ديني ؟أسئله لها جواب واحده ان الدين نفسه يامرهم بذلك لذلك هو بحاجه لتقليل جرعة العدائيه الموجوده فيه وتجديده وقد تكلمت مفصلا عن ذلك من قبل .لا انكر ان الإسلام لو مثله أمثال اياد جمال الدين , ضياء الموسوي وجمال البنا لأصبح أكثر الاديان تسامحا .ان كان الدين بشكله الحالي هو المشكله لماذا الدوله مصره ان تكون طرفا من هذه المشكله ؟ الدوله يجب عليها أن تكون محايده و تمضي كما يمضي عالم اليوم المتحضر وليس كما مضي عالم الأمس المتخلف .

الهدف الثاني: توعية الناس بأن الدين هو أيضا وسيلة قمع وتحكم بالناس.
الديمقراطيه والتعدديه السياسيه كلها مفاهيم لا علاقة لها بالدين بل العكس الدين يدعو لطاعة ولي الأمر والشورى واستحداث مناصب نفوذيه لفاقدي الأهليه واهل "اللا"إختصاص و"اللا" إحترافيه كالمفتيين الشرعيين الذين هم وسيله تتحكم فيها الحكومات بالناس . لن نذهب بعيدا ولناخذ الكويت مثالا ما علاقة الدين بإسقاط القروض وما علاقته بترشيد الكهرباء ؟ هل أخذ المفتي القتوى من القرآن أم من مجلس الوزراء ؟الحق يقال وليس لأني مواطن كويتي واتحيز لبلدي أن حكومتنا بهذين المثالين استغلت الدين كي تقنع الناس بامور بديهيه حضاريه لكن بدول أخرى ليست بعيده عنا الدين ممكن استغلاله لعبادة الاشخاص وتقديسهم لأغراض سياسيه بحته والمعتوه زعيم النصر الإلهي هو مثال صريح على ذلك.الإسلام السياسي هو خطر ولا ابالغ ان قلت ان الحكومات العربيه على وضعها الحالي من تعديات صارخه على حقوق الإنسان ودكتاتوريه أفضل من أي بديل إسلامي قادم , فالبديل الإسلامي هو صاحب مذهب واحد ومرجعيه واحده ستفرض نفوذها على البقيه بقوة السلاح وما يحدث بالعراق اليوم هو دليل على هذه النقطه.لهذا السبب الدول الحديثه انتهجت العلمانيه , الموضوع ليس مؤامره صهيونيه أو معاداة الحجاب كما يظن الجهله الموضوع هو انشاء هويه مدنيه حقيقيه للدوله تحترم المواطنين على أساس عادل منطقي.


الهدف الثالث: دحض أكاذيب المؤمنيين عن طبيعة الليبراليين والملحدين


عندما تطالب الأصوات الحره باللهو البريء سيطالها الإتهام أوتوماتيكيا أنها تطالب بالدعاره وشرب الخمر المحرمين دينيا ونحن كفئه تطالب بالحريات من الذين طالنا هذا الأتهام وكتبت فينا المعلقات من مدعي الليبراليه والعلمانيه الذين وصل الحال ببعضهم بالقول حرفيا " انا علماني لكني لا أمانع أن يكون الإسلام مصدرا للتشريع" ! في الحقيقه وبلا مبالغه عندما اقرا او أسمع هذا الكلام الذي يمثل قمة التناقض والخنوع يزداد احترامي للإخوان والسلف الأصوليين واقتنع أن مدعي الليبراليه المذهبيين والقوميين هم اشد خطرا عليها من الأصوليين. لهؤلاء نقول موتوا بغيظكم صحيح نحن نحترم حرية وقرار من أراد اللهو الليلي ولن نزدرئه أو نقلل من شانه بسبب رغبه شخصيه هو صاحبها لكننا لم نطالب يوما بفتح الملاهي الليله كقضيه ليبراليه لأننا على ثقه أنكم بإنتظار هذه المطالبه على أحر من الجمر كي تاخذونها حجه ضدنا وتنشروها بمنابركم التي سخرتموها لتشويه سمعتنا بشكل جبان . هذه تهمه سخيفه مفلسه تعكس مدى سوقية صاحبها وضحالة فكره وأراهنكم ان معظم من يتهم الليبراليين فيها هو يطبقها بالسر وهذه قمة الأزدواجية السلوكيه التي تتميز فيها المجتمعات الإسلاميه بلا منازع .كذلك موضوع الأخلاق وحصرها بالإسلام اصبح صوره عنصريه قبيحه لا علاقة لها بالواقع .وقد تكلمت بالتفصيل عن الأخلاق وأنها بريئه من كذبة حصرها بالدين بشكل مفصل من قبل .الأنسان الخلوق والغير خلوق موجودان بكل زمان ومكان بغض النظر عن العرق , الدين او الجنس.


الهدف الرابع: نشر الرؤيه الأنتقاديه والسخريه من الذات.

احد أساتذتي أيام الجامعه كان يردد هذه العباره كثيرا "واجبنا كأساتذة جامعه تعليم طلبتنا فن النقد الذاتي" نعم كيف نتنقد أنفسنا بحياد وكيف ومتى ستصبح لدينا الروح الرياضيه كي نتقبل النقد الساخر ايضا .لماذا ينتقد الناس ؟ هنالك العديد من الاسباب بعضهم يريد ان يصلح ويغير إلى الأفضل وبعضهم يريد التنفيس عن ما يضايقه عندما ينتقد شيئا أو فكره .نحن لسنا ضد النقد ولسنا من الذين يضعون قيودا ويجبرون غيرهم على النقد البناء وعدم التطرف والتعميم . لكننا ضد الشخصانيه وتشويه السمعه فهي خصال سيئه تغلق كل ابواب الحوار المتحضر . السخريه من المعتقد او الفكر مختلفه تماما عن السخريه من الشخص نفسه وهي ليست ذلك التابو المقدس الذي يجب ان لا يمس . رغم أن السخريه التعميميه التي تطال أفرادا بسبب معتقدهم او فكرهم تكون أحيانا فظه وقاسيه ان إلا أنه في بعض الحالات المستعصيه يجلب أصحابها الكلام لأنفسهم مثال أهل مجموعات البريد الألكتروني الدينيه الذين ينشرون الخزعبلات كلفظ الجلاله والمعجزات الدينيه التي ليست سوى حيل الفتوتوشوب ويذيلونها بعبارة "انشر واكسب اجر" . كل ما نقدر أن نقوله أنه يجب أن نحترم حرية الرأي بحلوها ومرها ولا نقمع الآخر فقط لأانه تطرف برأيه, من يدري قد يكون ذلك المتطرف اكثر علما واوسع مداركا من الآخر الذي يدعي الوسطيه والإعتدال .


الهدف الخامس: توعية الناس بالعلم الحديث والتفرقه بينه وبين زيف الأعجاز العلمي في القرءان.
نحن اليوم نعيش ب 2008 وليس 608 , الشعوب قد تحضرت وتقدمت والفضل يعود للعلم الحديث الذي سهل حياتنا بشتى المجالات , العلم ليس محصورا على دين او طائفه وآخر مقال لي عندما تطرقت لموضوع الدوله العباسيه وددت فيه ان ابين ان اهل تلك الدوله لم يتقدموا علميا إلا عندما تقدموا فكريا وحضاريا واقتدوا بالأفضل وتعلموا منهم . بالعلوم البحته عندما ينجز المبدعون ويكافؤوا على هذه الأنجازات بالمحافل الدوليه تستفيد البشريه جمعاء وتفتخر لا فضل لعرق او دين على آخر أن العلوم تتكلم لغه واحده واهلها أصحاب مبدأ قائم على التواضع وعدم إدعاء المطلق والاصوليه كما يفعل أهل الدين . لذلك تقدم عالمنا اليوم بجهود هؤلاء المتواضعين الإنسانيين وليس اولئك العنصريين الذين يعانون الأمرين لأنهم يسوقون لبضاعه قد انتهت صلاحيتها ونفعها. كيف سنتقدم دولتنا علميا وهي تدعم ماديا ومعنويا الدجاليين كالذي يدعو الناس للتلذذ بالصلاة او تصرف الآلاف لإقامة المنتديات والمؤتمرات المستضيفه لدجاليين ومشعوذين يدلسون ويكذبون بربط لغوي رديء لما جاء نصيا بالقرآن مع حقائق اكتشفها العلم بعد جهود جباره استغرقت دهورا ثم يسمون هذه الجريمه بالإعجاز القرآني.لكي اكون منصفا أنا لا الوم الدين هنا بل ألوم من يصدق الإعجاز القرآني ويدعمه ضاربا بعرض الحائط جهد العلم الحديث ويصبح هكذا قد شارك بجريمة سرقه ادبيه وقحه . أخي العربي المسلم العاقل أنت انسان متحضر تنتمي لعالم متقدم قد ساهم بإطالة عمر الأنسان الحديث والحفاظ على صحته كيف ترضى لنفسك ان تتبنى خزعبلات كالحجامه والرقيه الشرعيه ؟اخي العاقل ان نظريات داروين الذي تسمع الكل يكرهه وينصبه رسول الإلحاد والكفر والزندقه لازالت من اساسيات علم الاحياء . عندما تناقش اي شخص بصحة نظريات داروين يتهمك اوتوماتيكيا بالإلحاد وأيدولوجية الداروينيه الإجتماعيه كي يحول النقاش العلمي الى الشخصانيه القبيحه رغم أن كلاهما ليست له علاقه بنظريات التطور من منظور علمي.العلم علم سواء كان صاحبه مؤمن او غير مؤمن ولا احد يملك الحق بتفنيد النظريه العلميه مالم يتوصل لنظريه اخرى عن طريق الدراسه والبحث والتجريب وإلا لما احتاج العلماء إلى المختبرات والاجهزه واكتفوا بالفلسفه والمنطق والتناظر الكلامي.

ختاما

هذه هي مطالبات بعض العلمانيين واليبراليين للدين وهي ليست يوتوبيا أو دستور بل آراء يتفق معها او يختلف معها من يشاء. التشكيك بصحة معتقدات الناس ليست غايتنا فنحن نؤمن بحرية الأعتقاد المطلقه لكننا لن نجامل الدين ان دمر المنظومه والدوله التي نعيش فيها فارضا نفسه كقانون ونهج حياة مصحوبا بالموروث والتقاليد الإجتماعيه .هذه النظره ليس بالضروره ان يكون صاحبها مرتدا حاقدا على االدين والمنظومه ويعاني من المشاكل الأجتماعيه كما يدعي المدلسين.

بالنهايه أكرر شكري للزميل العزيز بن كريشان الذي سمح لي بإقتباس رؤوس أقلام الاهداف اللليبراليه التي ذكرها واعطاني الفرصه كي أناقشها هنا .

15 Comments:

Blogger حمّود راعي السيكل said...

قرة عيني بلاك لايت

راح أقول لك بصراحة

انا اصلا ما قريت كلامك كله

قايل لك من قبل انا ادوخ لما اقرا كلام وايد وغلج

المهم

انا كتبت رد للاخت اجنحة بيضاء مرصعة باللولو والمرجان بموضوع يمكن يكون يهمك

وتقدر تقراه بهالرابط بدال لا اعيده


http://istherelight.blogspot.com/2008/08/
blog-post_23.html

تعرف شنو مشكلتكم؟

مو الفكر اللي تنادون فيه

بالعكس انا من المؤيدين (لوول يعني بسوي نفسي ليبرالي وعلماني واتشيحط) لبعض افكاركم

لاني انا احب البساطة والعفوية والفطرة

ما احب احد يفرض علي شي

انا عندي عقل وعقلي هو اللي يحركني

مو عقل واحد ثاني

حتى لو كنت متأكد انه عقله يوزن بلد

---------

المهم نرجع لمشكلتكم

انت الحين استشهدت ببعض كلمات او جمل من بن كريشان (انا طبعا ما اعرفه ولا ابي اصلا اعرفه, ما يهمني بشي ولاني محتاج يعطيني كرت تعبئة او واسطة منه)

استشهادك بهالمخلوق وبكلامه هو بحد ذاته غلطة

ليش ما تنزلون للشارع؟

ليش ما تختلطون مع العامة (امثالي انا وغيري) ؟

ليش دايما تشوفون نفسكم (فقط) من ضمن مجموعة معزولة ومثقفة, هي الوحيدة اللي تفهم والباجي بقر (وانت بكرامة), ولازم هالبقر يسمعون كلامنا, لا وغصب بعد

ولا ما راح نسمح لهم ينظمون (ينضمون جنه هي الصح مو جذي؟) للنادي

نادي النخبة؟

Rich Boys Club


آنا ما احب اكتب وايد

خو اصلا انا ما اعرف اكتب

بس اعتقد بانك يمكن تفهم الخرابيط اللي اكتبها

شسوي بعد؟

كلامي على قدّي

ومو غلج

وشكرن, وسامحنا على الصراحة والصراخ

:P

26/8/08 08:11  
Blogger حمّود راعي السيكل said...

I might come back later to continue, and focus on some other subjects which I didn't have time to mention in my previous comment(s).

لووول قمت اتشيحط واتكلم انغليزي

:P

26/8/08 08:15  
Blogger blacklight said...

عزيزي راعي السيكل
ليس من عادتي الحوار بنقاط خارج الموضوع لكن لأنك شخص محترم سأناقشك بالنقاط التي ذكرت.

1-بالنسبه لطرحي هذا الموجود وهذي حدود قدرتي وأنا آسف صعب أغير الصياغ وبالموضوع اللي فات قلتلك هالكلام.

2-بالنسبه للزميله الأجنحه البيضاء وتجمعها أقل شي اقدر أقولهم عساكم على القوه ويعطيكم العافيه وغلطان أستاذي اهمه لا جماعه ترزز او نخبه نفس ما البعض يظن وانا أدري ابهالشي لأني اعرف ناس ثقه تحضر اجتماعاتهم ووصلوني هالمعلومه.

3-انا وغيري مجرد افراد نقول رأينا بالمدونات والمنتديات محنا تنظيم سياسي محترف وصراحه أنا آخر واحد تقوله نخبه مواضيعي اللي هاجمت فيها البروجوازيه والطبقيه خلت غيرك يتهمني بالشعبويه والحسد وعلى فكره انا مو من النوع اللي يصنف الناس بمثقف وغير مثقف لأن كلمة مثقف بكبرها ما اعترف فيها لأنها اختراع عربي مشوه هدفه التفرقه وتقليل شأن الناس ولو تراجع كلامي بمدونة صديقنا مطقوق راح تدرك هالشي
https://www.blogger.com/comment.g?blogID=7982694&postID=2615133150117139678

4-سؤال راجعت مقالة الزميل بن كريشان قبل لا تتهمني بالإستشهاد؟ الرجل قال أهداف بين الإتفاق والإختلاف وهنا انا اتفقت مع رؤوس الأقلام اللي قالها وأعطيت رأيي , أما الإستشهاد اللي معترض عليه كان ضروري ولا تبيني اقتبس واسرق سرقه أدبيه؟نصيحه اقرى مقالة الزميل واقرى مقالتي ترى فيه اختلاف كبير بالصياغ والطريقه بس الفكره اللي نبي نوصلها مشتركه فموعيب ان استشهدت فيه أو استشهد هو فيني .

عزيزي الفكر الفكر أنا ادري أنه فيه نخبويه وبرجوازيه لمن يسمي نفسه ليبرالي بالكويت لكن صعبه نعمم على الكل ونظلمهم . حتى التحالف اللي نختلف معاهم بالطرح فيهم وايد ناس اصحاب فكر ليبرالي يعزون علينا وندري انهم ما يفكرون بالطريقه البرجوازيه اللي تتبعها قياداتهم .

شكرا لك واتمنى انك تقرى المقاله الغلجه على رواءه :P

26/8/08 12:19  
Blogger Zaydoun said...

ماذا يريد الليبراليون من المجتمعات الأصولية؟؟ سهلة... نريدها أن تختفي من الوجود وإلى الأبد، لتحل محلها مجتمعات علمانية متسامحة تؤمن بحرية المعتقد وتشجع العلم والمعرفة وتنبذ التفرقة العنصرية والطائفية

لكن بما أن هذا من سابع المستحيلات، لنكتفي بطلب بسيط وهو أن يسيبونا بحالنا... لهم دينهم ولنا علمانيتنا

26/8/08 13:01  
Blogger حمّود راعي السيكل said...

آنا اكيد فيني شي غلط

يعني اكتب واكتب (كل هالخرابيط) وهم ما قدرت تفهم علي؟

Ok, i know that most of the time people could not figure out what I'm talking about, though i try to make it too simple to be understood by anyone , but i guess i failed this time too!

I'm sorry, just forget what I've said before.

and thanks

26/8/08 14:25  
Blogger MaCHBoS said...

للأسف يعتبرون الليبراليون اشرار او عملاء للغرب و انا اتفق مع بن كريشان بالنقاط لماذا نحن نعيش بنظام العصور الوسطى

يااا نااااااس نيل ارمسترونغ وصل القمر

26/8/08 16:28  
Blogger zaradacht said...

بوست اكثر من رائع وشكرآ لبن كريشان
المشكله ياعزيزي انني كليبرالي أؤمن بأن جميع افراد المجتمع لهم الحق بالحريه وتأديه شعائرهم ودينهم
اما الاسلامي فلا يريد الا صوته فقط وتاكد اذا ما سيطرت الاحزاب الاسلاميه فستكون نهايتها على يد بعضها البعض ولنرى مثال افغانستان عندما ترك السوفييت واستلمها المجاهدون لم تدم اشهر حتى حل الخلاف بينهم على الدستور الى ان جائت حركه طالبان المدعومه من السعوديه ومن اموال البترودولار لتسيطر على مقاليد الحكم
وتحكم وفق منظورها الخاص للشريعه الاسلاميه
اما النقطه الثانيه هو استغلال الدوله للدين فهذا شئ طبيعي بدوله مثل الكويت تراضي التيارات الأسلاميه لكسب ودها وبالمقابل لتستر الحكومه عورتها وفشلها بأداره ازمه الكهرباء والماء فبدل ان تطور وتحاسب المخطئ تقوم بتجنيد شيوخ الدين ليفتون بما طاب لهم ليسكتوا الشعب
واريد ان اذكرك بحادثه حصلت بالكويت منذ فتره وهي ظاهره المد الأحمر عندما نفقت الاسماك بجون الكويت
طلع لنا عميد كليه الشريعه الطبطبائي وعجيل النشمي وعبدالرحمن عبد الخالق ولا حظ كلهم يمثلون توجه مختلف
وأفتوا ان سبب المد الاحمر هو غضب من الله لان البنات قاموا يلبسون المايوهات على البحر؟؟
مع انه الازمه كانت بسبب اهمال حكومي ادى لتلوث البحر
اما لماذا يوصم العلمانيين بالالحاد فهذا بسبب قله وجهل الناس بهذه المصطلحات واستغلال شيوخ الدين لامثله لاتمت للواقع بصله والناس عندنا دائمآ يبحثون بالماضي لانه معلوم وعروف للكل ويخافون من المستقبل فأتووا بالدين ليسوقوا لهم امثله لا تطبق على ارض الواقع بيومنا هذا
اما بالنسبه لليار الوتني فهم مشغولين بصراع على المكاسب الممنوحه لهم من الحكومه مثل مشروع التخزين او المصفاه الرابعه فلا يعول عليهم
وبالنهايه لا اقول الا ان الدرب طويل جدآ لتحقيق الحلم
وآسف على الاطاله

26/8/08 17:23  
Blogger blacklight said...

راعي السيكل
bro ,I thought i was more than clear answering your inquiries . If you have others you are more than welcome to e-mail me about it.
cheers

عزيزي مجبوس
وهذا السؤال الذي نطرحه على هذه المنظومه التي يبدو أنها لا تريد الإقتناع أن الزمن تغير.

عزيزي زرادشت
لا نستغني عن إضافاتك القيمه بورك كي بوردك ومنك دوما نستفيد.

شكرا لكم

26/8/08 18:58  
Blogger blacklight said...

عزيزي زيدون
كلامك عين العقل والصواب لكننا بحاجه الى استراتيجيه لتحقيقه

26/8/08 19:41  
Blogger مثلية و لي الفخر | BLonDDyKe said...

عادي العرب جربو تعجبني مقولتك

اي نسيت اقولك

MERRY RAMADAN

27/8/08 19:45  
Blogger blacklight said...

merry ramadan BlondDyke :P

28/8/08 10:56  
Blogger مكان للعبث said...

ادعوكم لمطالعة مدونتي "مكان للعبث".
وسأسعد لقراءة تعليقاتكم عليها.
http://makanabath.blogspot.com

31/8/08 00:11  
Blogger حمودي said...

مبارك عليكم الشهر
:)
--------------
بوستاتك وايد طويله يبيلها خلق بقراها تالي

31/8/08 20:54  
Blogger blacklight said...

علينا وعليك حمودي كل عام وانت بخير

1/9/08 12:46  
Blogger M.A.H said...

تصدق يا حمود اني زيك ما قريته كله (بس مو عشان اني ما أحب اقرا كثير لا) لأجل اني حسيت بالغثيان شوي

خاصة عن نقطة بأن العلم الحديث ساعد في زيادة أعمار الناس و القضاء على الأمراض المزمنة(كلام سليم بظهور الأيدز عام 1981 ليس 608 و عام 2008 و ما أكتشف العلاج الا الشيخ الزنداني في اليمن؟؟؟؟؟و انت تقول الاعجاز القرآني خرافة؟؟؟وش عقليتك)


بالنسبة لداروين حسناً...في الواقع.. اعترف قبل موته بأن الله هو خالق الكون-و بذلك نقض نظريته الشهيرة من أساسها-أليس كذلك...مم

أعلم بأن ردي هذا سيحذف بمربع سرعة الضوء....على أي حال لن أعود لأتفقد ذلك

3/9/08 00:59  

إرسال تعليق

<< Home