2008/08/31

ماذا تريد المجتمعات الأصوليه من الليبراليين

تكلمنا بالمقال السابق عن مطالب بعض الليبراليين للمجتمعات الأصوليه اليوم سنتكلم عن مطالب المجتمعات الأصوليه لليبراليين او بالأصح ما قد اجبرت المجتمعات الأصوليه الليبراليين عليه.

1-تحريف المبادئ الليبراليه والعلمانيه كي تتماشى مع طبيعة المجتمع الاصولي:

الفكر الليبرالي والعلماني فكر غربي بالأساس جاء من دول غربيه ويطبق هناك بحذافيره على مستوى المؤسسات المدنيه لذلك نجد ان الأفراد قد تشبعوا بمظاهره فيه وأصبحت من جزءا من حياتهم وفكرهم دون الحاجه كي يقرأوا عنها. الليبراليون العرب يريدون ربط الليبراليه بالصراع العربي الإسرائيلي والقوميه العربيه كي يثبتوا ان علمانية وليبرالية الغرب غير عادله وياخذوها ذريعه ليحرفوا الفكر الليبرالي كما تشتهي اهواؤهم أقل ما يقال عن هذا المنطق أنه منطق غبي .فالفكر الليبرالي ليس يوتوبيا خالصه تقدس وتخلد بل اداة تستخدم لتطوير المجتمع .عندما نستورد التكنولوجيا من الغرب لسنا بحاجه كي نغيرها لتتلائم مع طبيعة مجتمعنا الأصولي نفس الشيء ينطبق على الفكر الليبرالي هو اداة لتسهيل الحياة وليس الغايه من الحياة . أيضا أكثر من يتبنى مفاهيم التسامح الإسلامي ,الوسطيه والإعتدال الديني هم الليبراليون العرب و وصل الأمر لبعضهم بربط الليبراليه بمذهبه الديني كي يبين مدى تطرف وتزمت المذهب المضاد.عندما نتعصب عرقيا , دينيا او مذهبيا فنحن هكذا قد نقضنا أبسط بديهيات الفكر الليبرالي وهذا ما لا يستوعبه جماعة الإسلام الليبرالي الذين يبررون مشروعية مفهوم دين الدوله ومذهبها ضاربين بعرض الحائط مفهوم العلمانيه الأساسي.

2-حصر طرح الليبراليين بالسياسه المحليه :

هنا لست بحاجه أن اذهب بعيدا الشعب لدينا بالكويت يشتكي طوال السنه من الاصوليين وطرحهم المتزمت وبدلا من انتهاج منهج اجتماعي لكي يحل هذه المشكله نجده يصوت تلقائيا ونفسيا لحليقي اللحى كأنهم يمتلكون العصا السحريه التي ستقضي على الأصوليه.هنا انا لا أحصر الليبراليه على أشخاص لكن الواقع يقول لا يوجد لدينا نواب ليبراليين تحت رايه ومنهج ليبرالي .من المؤسف أن يكون لدينا الحشود من العقول المنفتحه التي تؤمن بحرية الرأي وبعض المبادئ الليبراليه لكنها تقيد نفسها بإطار سياسي محلي لا تريد الخروج منه كي تواجه الأصوليين بالشكل الذي سيحقق نصرا اجتماعيا.النصر الإجتماعي و المدني أهم بكثير من النصر السياسي . لنأخذ على سبيل المثال حالة مطالبة التحالف الوطني لإلغاء قانون منع الإختلاط . بغض النظر عن نظرة رجل الشارع للتحالف كتيار قائم على البرجوازيه المطالبه بحد ذاتها مشروعه ومطلب حر لكن التيار الوطني لم يهيء المجتمع لها . نفس الشيء يتكرر اليوم عندما تطالب القوى السياسيه الأنفتاحيه بحربة الرأي تنسى انها نتيجه التغير الإجتماعي الذي نريد وليست التغيير الإجتماعي ذاته.لن نستطيع الفوز بجائزه دون الدخول بالمنافسه وفي هذه الحاله المواجهه الإجتماعيه مع الأصوليين.

3-تأجيج الصراع الليبرالي/الليبرالي تحت ذريعة المزايده أيا كان شكلها:

هذا واقع نعيشه يوميا . فأصحاب الفكر الليبرالي يتفنون بالمزايدات وتراشق التهم فيما بينهم ودائما وراء هذا أشخاص طفيليين لا علاقة لهم بالليبراليه والحريه . لاحظوا الليبراليين الذين يؤيدون مفهوم دين الدوله ومذهبها وينصبونها ذريعه للتهجم وازدراء الآخر من يصادقون ويحاورون ؟ الطائفيين والمتزمتين .كذلك الليبراليين الذين يزايدون على مفهوم الوطنيه لا يختلفون أصوليه وتطرفا فالذين يختزلون الوطنيه بالموالاة لأصنام بشريه يسمونها "رموز معارضه" ويلقبون كل من يخالفهم بالفداوي والحكومي هم عناصر تأزيم بالمعسكر الليبرالي فالليبراليون أهل فكر وحوار وليسوا اهل جعجعه وعجرفه .عزيزي الليبرالي اختلفت معك عقائديا ما المشكله ؟ وطنيتك عيار 24 ووطنيتي عيار 20 ما المشكله ؟ هل سألغي رأيك واعتبرك عدو ؟ او اتجاوز الإختلافات واكون معك تيار قائم على وحده فكريه متماسكه؟الواقع يقول أن الليبراليين قد اختاروا الخيار الأول ويبدو انهم لن يفكروا بالثاني , فكفة المزايده قد أصبحت اثقل من كفة الفكر والنهج.

4-تقييد الليبراليين بإطار المدافع عن القوانين والنصوص :

الليبراليين عموما والكويتيين خصوصا أكثر من يستحق لقب “ Boy scout”

تجدهم قد اهملوا بطروحاتهم وانشطتهم كل الجوانب السلبيه بالبلد والهيمنه الاصوليه وباتوا يرددون كلمتي "القانون" "الدستور " هؤلاء إما ان يكونوا مخالفين للقوانين واللوائح أنفسهم لذلك يحسون بتأنيب الضمير او انهم بسبب الخنوع والخوف من مواجهة التيار الأصولي قد وجدوا ان المزايده على القوانين تحقق لهم مكسبا سياسيا واجتماعيا. لا يوجد فكر متحضر بالعالم قائم على انتهاك القوانين او تاييد ذلك لكن الإفلاس الفكري الذي يعاني منه الليبراليين قد اجبرهم على اختيار هذا الوتر للعزف عليه الى ان وصلوا لدرجة النشاز .هناك فرق كبير بين المخالفه القانونيه كإنتهاك وجنحه ومعارضة التشريع والمطالبه الفوريه بتغييره كما يتناسب مع الفكر الحضاري. الليبرالي قبل تسخير جهوده لتطبيق القوانين عليه السعي أن تكون نلك القوانين عادله تحترم الإنسانيه والتعدديه بشتى المجالات الحياتيه والأهم من ذلك أن لا تحارب تلك القوانين مبادئ الحريه التي يؤمن فيها وإلا وقع بتناقض شديد وهذه النتيجه التي تريدها المجتمعات الأصوليه. الدفاع الأعمى عن القوانين دون تحكيم العقل , المنطق والنهج الإنساني يجعل الفرد شخصا نصيا يعامل القانون كأنه نص مقدس ديني بالتالي لا يصبح هناك فرق بين الليبرالي والأصولي.

ختاما

هناك العديد من المشاكل التي يعاني منها المعسكر الليبرالي وأولها وجود عناصر دساسه تنهشنا من الداخل وتريد ان تغير أساسات الفكر البنائيه بشكل يخدم الاصوليه .الواقع يقول انه لا مفر من الطرح اللاذع القائم على المواجهه والتغيير الراديكلي فهذه حرب بقاء اما نكون او لا نكون.

12 Comments:

Blogger kila ma6goog said...

همم

مادري شقول

مبارك عليك الشهر

31/8/08 14:48  
Blogger zaradacht said...

ممتاز بصراحه
الحقيقه دائمآ موجعه
للأسف من يسمى بنفسه تجمع ليبرالي تراهم يركضون وراء مصالحهم الشخصيه وتكتيكاتهم الأنتخابيه وخير مثال ماحصل بالانتخابات الاخيره عندما صوتت مجموعه تتشدق باليبراليه للصرعاوي او فيصل المسلم بحجه انهم خوش ناس ويحبون الكويت ويحاربون الفساد؟؟
والتجمعات الليبراليه بالكويت اصبحت توزع صكوك الغفران الوطني على الناس من معهم فهو خوش انسان ومن يختلف معهم ولو بنقطه اصبح فداوي وتابع لمؤسسه الفساد؟؟
اما من يريد ربط الليبراليه بالصراع العربي الاسرائيلي فلا اقول عنه الا انه انسان جاهل لما تحتويه الليبراليه من مبادئ انسانيه بالمقام الاول ومبادئ لحقوق الانسان وياتي الاقتصاد بالمرتبه الثالثه لكن ماذا تريد من ناس يرون الحكومات بانها ليبراليه ويقولون عنها انها تنتهك حقوق الانسان دون ان ينظروا لمنظمات الغير حكوميه التي تطالب الحكومات بتعديل وسن قوانين تحفظ كرامه الانسان
لكن يا عزيزي هذا منطق وفكر الانسان العربي القائم على ألغاء الاخر ويرى بكلامه كذب وكلام اي عربي والدين هو السليم
بالنهايه في ظل هذه الفوضي لاتوجد الا ضحيه واحده بالكويت والوطن العربي وهي الليبراليه

31/8/08 17:31  
Blogger يعقووبوو said...

يوم شفتك حاط بوست اليوم
قلت لايكون يبي يهنئ الناس برمضان؟

تدري بالشهر هذا يكثرون المنافقين (-;

على قولة رفيجي كل واحد ماسك قرآن ويوم تطل في جيبة تلاقي بسكوت هههه

--
ترى ماقريت البوست عشان جذي ماعلقت عليه عشان تكون على بينه
باجر اقراه واشوف إذا يحتاي اعلق عالموضوع

وكل سجن وانت بخير (-;

31/8/08 18:23  
Blogger blacklight said...

مطقوق
علينا وعليك ونفس ما يقول اخوانا المصريين بكل مناسبه " كل سنه وانت طيب"

زرادشت
دعم الصرعاوي وفيصل المسلم أخطاء جسيمه ارتكبها التحالف وكبر الهوه بينه وبين أشخاص كانوا مستعدين يدعمونه لأنه افضل بديل بنظرهم . قلتها من قبل وأرد أقولها مره ثانيه حرب الصقر وعلي الخليفه ونجرة النوادي بين التجار والشيوخ احنا العامه مالنا شغل فيها فشي طبيعي صار عندنا كره ومقت لطرح التحالف وبرنامجه السياسي لأنه يخدم اشخاص ما يخدم شعب.
عزيزي يربطون الليبراليه بالقوميه لأنهم يكرهون الغرب رغم انهم يستخدمون التكنولوجيا الغربيه ويدرسون اهناك ويعيشون اهناك وهذي قمة التناقض.
شكرا عزيزي دائما مداخلاتك تثري المواضيع.

يعقوبو
رمضان مناسبه سنويه نفس الأعياد ورأس السنه والعيد الوطني , انا شخصيا ما اكتب بوست تهنئه عاده :)

اما النفاق والأزدواجيه حدث ولا حرج بس ميخالف نحترم المشاعر برمضان ولا راح نتطرق لها إلا اذا مصخت ;)

كل سجن وانت بخير :P

تحياتي لكم جميعا

1/9/08 12:56  
Blogger the lazy bears said...

المشكلة لا تكمن في الليبرالي والأصولي لأنهم بالنهاية عَرَب !

:)

مهما وضعوا من قوانين ودستور لن يغيرهم شيء لأنهم عرب :)


وتحليلك جميل جداً , ولكن هذا هو حال العرب منذ أزل التاريخ حتى العلمانية ماتنفع معاهم

:)

2/9/08 02:56  
Blogger MaCHBoS said...

للأسف لا يريدون التطور و يفضلون يبقون على حالهم و لكن السؤال الجوهري لهم كيف تريدون التنميه و التطور و الرقي و انتم لا تريدون ؟

3/9/08 15:17  
Blogger وقار said...

مرحبا :)

5/9/08 04:28  
Blogger NetfooH said...

كلامك وايد قوي الصراحه مافهمت عدل


بس مبين عليك مثقف :p

5/9/08 04:42  
Blogger حمودي said...

المشكله ان هناك ناس تبحث عن الكمال وهذا غير موجود على ارض الواقع
عندك مثال التحالف الي ضربته فمجرد مطالبتهم بالغاء قانون الختلاط تعتبر خطوه كبيره في الكويت خاصه وان اللبراليين الكويتيين كان دورهم فقط الدفاع عن الدستور والمحاوله للبقاء على الوضع كما هو
لكن انظر حولك وسترى ان اكثر من انتقد التحالف هم اللبراليين نفسهم
انا هنا لا ادافع عن التحالف لكن برايي ان التحالف بعمره القصير استطاع ان يتقدم خطوه ولو كانت بسيطه عجز عنها الكثير
-----
ضرب اللبراليين ياتي من اللبراليين ياعزيزي

7/9/08 07:53  
Blogger blacklight said...

lazy bears
عزيزي اختلف معك انه لا يوجد شخص متخلف لأنه صاحب عرق معين قد ولد بقطر ما بل ظروف وطبيعة ذلك القطر هي التي ستجعله متخلفا بمعنى آخر .نحن نحارب تلك الظروف ونسعى لنغيرها الى الأفضل العرب ان رجعوا الى صوابهم وقارنوا أنفسهم بأسيا وأمريكا الجنوبيه كدول محايده للمنظومه التي يعادونها لأنهم يظنوها صهيونيه سيكتشفون أنهم يمشون عكس السير.

مجبوس
سؤال في محله ونحن ننتظرهم ويبدو انهم قد قرروا عدم التحول الى الأفضل وانتظار الآخره لأنهم مقتنعون ان الدنيا موجوده كي يفشلوا فيها.

وقار
أهلا بالغالي اشتقنا :)

netfooh
شكرا على الإطراء أنا حالي حال بقية البشر أقرأ وأكتب آرائي
الفرق أني قد أبالغ بصراحتي ولا أجامل.

حمودي
عزيزي موضوع التحالف كبير جدا و ليبراليته هم بأنفسهم قد دقوا مسمار نعشها عندما أعلنوا تأييد الشريعه كماده دستوريه وممثلي الاصوليه كالصرعاوي وفيصل المسلم . رغم كل الإختلافات التي يشترك معي فيها العديد من الزملاء الذين لا يميلون للتحالف أعترف شخصيا انه أفضل بديل على الساحه الكويتيه ليس بسبب نوابه الحاليين او قياداته بل بسببكم أنتم زملائي المدونين الشباب المؤيدين له.
عزيزي حمودي نصيحه لك ولغيرك من الزملاء الذين يتضايقون عندما نسخط وننتقد التحالف وقيادته الرسميه أن لا تأخذونها بشكل شخصي فزمالتنا بكم أكبر من تيار سياسي قد يتغير أو يولد تيار آخر يصبح فكريا وتنظيميا كيان يجمعنا على أرض الواقع.

تحياتي لكم جميعا اعزائي وآسف على تأخري بالرد بسبب ظروف خاصه جدا.

8/9/08 01:01  
Blogger Mok said...

العزيز بلاك

هذا الامر حتى انت ما تقدر تطبقه

خفف على الجماعة شوي
\:)

8/9/08 02:34  
Blogger blacklight said...

عزيزي موك
أنا لست رجل سياسيه انا رجل شارع كنت اتمنى ان ارى تيار ليبرالي يحقق مطالبي . ان كان لا يقدر ليعترف انه ليس تيار ليبرالي واتوقع أن التحالف يعترف انه تيار وطني وليس ليبرالي مع ذلك كنت ولازلت أحترم أفراد هذا التيار الشباب لكن قياداته التي تتعامل مع أمثال الصرعاوي وغيره من الأصوليين لست مجبرا على احترامها فهي لم تحترم الوطنيه التي تزايد عليها عندما تحالفت معهم.

بالمناسبه موضوع سهم الصفوه كنت اتقشمر معاك فيه شفيك زعلت ;)

8/9/08 12:53  

إرسال تعليق

<< Home