2007/10/30

علي الخليفة الصباح طلع براءة يا جدعان



في أي دولة بالعالم يوضع القضاء لانصاف الحق وردع وإدانه اللصوص .. أما في بلد اللصوص فيوضع لينصف اللص .. وعليه حاز اللص علي الخليفة الصباح على البراءة وسيستمر في قضاياه ضد من وقف ضده وسيكسبها بالتأكيد .. لانه لص برتبة شيخ في بلد اللصوص فله العزة وللشرفاء الذل والقهر والمذلة.. 0

2007/10/27

صورة للعهد القادم



اقلقتني هذه الصورة حين رأيتها تتصدرصفحات جريدة الجريدة يوم أمس الجمعة .. قرأت فيها مستقبل المنطقة المقبل.. أو حقبة الاستعباد القادمة على هذه الشعوب المقموعة .. الصورة يظهر بها الحاكمين القادمين للكويت والسعودية .. 0

الأول هو الشيخ مشعل الأحمد صاحب المصطلح الكارثي "الانقلاب الأبيض" في الحرس الوطني .. ومن اكتسب سمعة سيئة بسبب تعسفه أثناء عمله السابق كمدير للمباحث السياسية أقيل على أثرها .. وقد عُرف بمقته الشديد للديمقراطية والدستور والمشاركة الشعبية في الحكم .. ومن أبرز المنادين لحل المجلس وتعليق الدستور نهائيا والاكتفاء بمجلس صوري على شاكلة المجلس الوطني سيء الذكر .. 0

كما عرف بدعمه ومساندته لابناء شقيقة وزوجي ابنتيه احمد الفهد (يبدو خلفه بالصورة) وطلال الفهد وبقيه اشقائهما .. والذين سيكون لهم شأن عظيم في عهده القادم.. ولا أريد الدخول بتفاصيل أداء وعبث وسرقات وتدمير أي مكان يترأسه أحمد الفهد واخوته .. لانها باختصار ظاهرة للعيان .. 0

والآخر هو الأمير سلطان بن عبد العزيز صاحب فضيحة سوداء اليمامة والتي سرق بها المليارات هو وابنائه .. وقبلها فضائح وسرقات كثيرة منها استهلاكه لمليارات من ميزانية الدولة بحجه تسليح الجيش وشراء طائرات في فترة الثمانينات ..وحين اجتاح صدام الكويت في عام 90 ودقت الحرب طبولها وتصور الملك الراحل وولي عهده بأن جيشهم مسلح تحت اشراف شقيقهم الثالث .. فوجئوا بأن ظهرهم مكشوف وبأن جميع صفقات السلاح كانت وهمية .. وجميع المبالغ ادخلت في ارصدت شقيقهم !! باختصار هو علي الخليفة الصباح "بتاعهم" .. 0

له قلب بارد .. لا تعرف الانسانية دربا له .. فقد انكر سابقا نسب ابنه بندر ابن الجارية السوداء .. ولولا شقيقة الاكبر المغفور له الملك فيصل الذي ارغمه عنوة على الاعتراف به .. وزوجه بابنته الوحيدة هيفاء لظل ناكرا لنسبه حتى اليوم .. 0

ورغم مقتي لنظام الحكم السعودي الثيوقراطي .. لكني اشدت مراراً بالخطوات الإصلاحية التي قام بها الملك الحالي والتي مست بشكل مباشر المواطن العادي من زيادة رواتب الى تخفيض اسعار المواد الاستهلاكية والوقود وتدشين مشاريع صناعية ضخمة للمساهمة بتقليص معدل البطالة المرعب وابتعاث الالاف من الطلبة للدراسة بشكل غير مسبوق .. ولكن الجميع يعرف من هو الملك عبدالله مذ كان أميرا .. ويكفيه فخرا رفضه القاطع لاقاله شقيقة الملك السابق لظروفه الصحية ليصل لسده الحكم وينصب ملكا قبل أوانه .. كما فعل غيره ..إذن فاعتراضي هنا على الاشخاص وليست الأنظمة .. لان الأنظمة الإقليمية بالأساس تقدس الحاكم وتوقعنا تحت رحمته مهما بلغ سوءه.. 0

والآن بعد هذه النبذة الموجزة والعامة ورغم جهلنا للكثير من التجاوزات والفضائح الغير معلنه .. هل تشاطروني الرأي بأن المستقبل القريب مقلق وبأن بوادر الاستعباد والقمع بدت تلوح منذ فترة بالافق بعد الأحداث التي عايشناها مؤخراً .. وبأن هذه الصورة كشفت وقربت الصورة المستقبلية كثيراً.. 0