2009/02/28

الليبرالي المسلم بين الحداثه والرجعيه


مقدمه
من وجهة نظري المتواضعه لكل انسان حق الإعتقاد بأي دين يشاء لكن بنفس الوقت ليس كل دين متلائم مع المفاهيم الإنسانيه التي هي أساس الأيدولوجيات الليبراليه والعلمانيه . وزملائنا الليبراليين المسلمين هم تمثيل حي على هذه النقطه لأنهم يؤمنون بدين مادي وليس روحاني . دين لا يستطيع البقاء دون أن يتحكم ويفرض سيطرته ويتدخل بكل مجالات الحياة جاعلا من نفسه بموضع التضاد مع تلك الأيدولوجيات والأافكار.0


العديد من المسلمين سواء كانوا ليبراليين , محافظين أو متلونين نجدهم غير ملتزمين عقائديا بالدين بل وبالغالب غير ملمين فيه فقهيا لكن للأسف أن الإتزام بالدين عقائديا أو الإلمام الفقهي من عدمهما شأن مستقل تماما عن الإنصياع الفكري الأعمى له وهؤلاء الثلاثه مجتمعين مشتركين بنفس هذه الخصله الذميمه التي على أساسها سطرت هذا المقال.0


عيوب أو تناقضات عموم الليبراليين المسلمين :0


التفريق بين الناس حسب المعتقد فالليبراليون المسلمون هم أكثر من يطالب بإحترام الاديان لكن بالحقيقه هم يطالبون باحترام الإسلام فقط ويزدرؤن كل من وما هو غير مسلم .كذلك الليبراليون المسلمون متوائمون مع اعدائهم الأصوليين ومتخاصمون مع أقرانهم الليبراليين ذوي المعتقدات الاخرى والسبب هو مبدأ انصر أخاك المسلم ظالما او مظلوما الذي ليس سوى احدى صور العنصريه العقائديه الموجوده بالإسلام .0


الليبراليون المسلمون لا يؤمنون بحرية الرأي . فأي رأي لا يعجبهم وضعوه تحت خانة التطرف أو التعصب أو العنصريه .وهم أكثر من يحاول بتر حرية الرأي ان كان ذلك الرأي ينتقد عقيدتهم أو مجتمعهم .تجدهم يستغلون مساحة حرية الرأي المتواضعه ليس لنشر الحريات بل لتشويه سمعة الشخصيات العامه المنافسه أو المعاديه لتياراتهم السياسه وبذلك هم يشوهون امام العموم مفهوم حرية الرأي ويشجعون الدوله على قمعها .0


الليبراليون المسلمون لانهم مسلمون لا يؤمنون بالحريه الشخصيه عندما يكون الإسلام طرفا بالموضوع وكل القوانين والتشريعات التي تنتهك الحريات الشخصيه بإسم الإسلام يبررونها على انها ارادة الشعب والمجتمع بمعنى آخر هم يلغون الفرديه ويرضون أن يتحكم المجتمع بحياة الناس بإسم الوصايه الدينيه.فعلى سبيل المثال وليس الحصر من يريد اللهو الليلي بنظرهم هو منحل ومنحط رغم انهم نفسهم يسافرون للخارج بحثا عن ذلك اللهو المنحط المنحل والسؤال يطرح نفسه هل تظنون أنكم بمهاجمة هذا الشخص وتشويه سمعته وفرض الوصايه عليه تكفرون عن تناقضكم وذنوبكم؟ ومن قال لكم أنكم كونكم لا ترضون باللهو الليلي يجعلكم تلقائيا الأسمى خلقا وفضيله مقارنة فيه وبباقي بشعوب الأرض التي لا تمتلك مثل عقليتكم المريضه؟ .انتهينا من اللهو الليلي ناتي لقضيه أخرى وهي الدعاره , نعم الدعاره ممنوعه قانونا بمعظم الدول وانا شخصيا ليس عندي أي تحفظات بمنعها هنا لكن لماذا تمنعوني من السكن لوحدي وتحرموني من حقي الدستوري بإقتناء مسكني الخاص ؟ هل سكني لمفردي يعني تلقائيا ممارستي للدعاره أم أن عقولكم التي لوثتها عقيدتكم البدويه جعلتكم تحكمون علي بذلك ؟ ماذا عن الكحول ؟ بعض السذج يقولون أنهم ضد الكحول ليس بسبب الدين بل لأنها مضره بالصحه . اذن لنمنع السجائر والأرجيله والأكل الدسم فشعبنا مليان مدخنين ونسبة السمنه مرتفعه وكلاهما مضر بالصحه أكثر من الكحول.ومادمنا نفكر هكذا لنمنع السيارات فحوادث السيارات كثيره مؤخرا . طبعا واضح أن السبب ليس المصلحه العامه بل المصلحه الإسلاميه التي تحولت من مصلحه الى وصايه تسير الافراد كما تريد.0


الليبراليون المسلمون نادرا ما نجدهم علمانيين مع انه بدون علمانيه لا يستحق الليبرالي إطلاق صفة الليبراليه على نفسه لان انكار العلمانيه يعني تلقائيا اعتناق الثيوقراطيه و الثيوقراطيه تناقض تماما مفهوم الدوله المدنيه . وحتى ان ادعى بعضهم العلمانيه من ناحيه مبدأيه نجده يسعى لأسلمتها مشوها اياها .كذلك بعضهم يؤمن فقط بالعلمنه السياسيه وهي مجرد مبدأ فصل الدين عن الدوله وهذا خطأ فكري شائع بين الليبراليين المسلمين . فالعلمانيه الشامله لا تعني إلغاء الدين بل تحييد العقل والفكر والتعامل مع الأفكار والمتغيرات بشكل موضوعي مستقل عن العواطف الإعتقاديه .لذلك العلمانيه الشامله هي التنوير ومن الطبيعي أنه عندما قال د.احمد البغدادي هذه الحقيقه بندوة تنوير في ديسمبر الماضي انزعج الجهله وأقرانهم الأصوليون فبنظرهم العلمانيه هي فقط شيء معادي للإسلام ولا يعلمون أنها الأساس الفكري التي استندت عليه حركات التنوير بأوربا بالقرن الثامن عشر وبناء عليه وضعت المعايير الاخلاقيه الإنسانيه القياسيه التي تطبق بكل الأقطار المتقدمه سواء بالشرق او الغرب .0


الليبراليون المسلمون هم معادون للساميه فكراهيتهم للعرق اليهودي بسبب تأثيرات مناهج غسيل المخ القومي والديني قد افقدتهم القدره على رؤية القضيه الفلسطينيه على انها قضيه سياسيه يجب أن تحل عبر القنوات السياسيه وليست قضيه دينيه تحول الليبرالي المسلم الى إنسان حقود متمرد يرى المجتمع الدولي بوضع المتآمر ضده علشان خاطر عيون حفنه من الحمساويين الإرهابيين. ان القضيه الفلسطينيه حالها من حال الصراع الفارسي الخليجي هم صراعات سياسيه يغذيها الإسلام . فلوما الإسلام لتعايش الإسرائليون والفلسطينيون ولوما الإسلام وطائفيته لما كانت مشاكل بين ايران وجاراتها دول الخليج . ان أردنا زج الدين بالسياسه الخارجيه اذن لن نتعايش أو نحترم الآخر الغير مسلم او الغير متطابق معنا مذهبيا وهذا طبيعي فالغير مسلم ببلادنا ليس له احترام فما بالكم بالاجنبي ؟ الدين بشكله الحالي هو منبع للكراهيه . قد يستطيع السذج إلغاء آيات الجهاد والكراهيه من المناهج لكنهم لا يستطيعون إلغاءها من العقيده وحده الفكر الإنساني المتسامح هو القادر على تجاوز مقومات الكراهيه العقائديه هذه وإلغائها من منهجه الحياتي.0


الليبراليون المسلمون يظنون ان استهلاك التكنولوجيا والسفر الى الدول المتحضره سيجعلهم متحضرين ومتطورين وهذه ليست سوى وسيلة هروب من واقعهم الذي لا يريدون مواجهته .0
فهم يهجرون بلدانهم الإسلاميه بحثا عن الإنفتاح لكنهم لا يتجرؤون على المطالبه على تطبيقه فيها .0


الليبراليون المسلمون لأنهم مسلمون نجدهم ينكرون بعض النظريات العلميه التي تناقض معتقدهم الديني . وهذا تناقض فالليبرالي يؤمن بالإستدلال المنطقي الذي هو أساس البحث العلمي .فكيف أتجرأ وأسمي نفسي ليبرالي عندماا أكذب عالم جينات أبحاثه مثبته وأصدق دجالا مثل هارون يحيى أو زغلول النجار ؟ مشكلة هؤلاء أنهم يرون الامور بمنظور يا إما أسود او أبيض دون محاولة ايجاد حل وسط . ما المشكله لو قال مسلم أن "الله" قد أنشأ الكون تبعا للإنفجار العظيم أو جعل الكائنات ترتقي حسب نظرية التطور ؟ قد تكون نظريات مثل هذه تنفي ما جاء بالروايات الدينيه لكنها ليست سببا كافيا للإلحاد وإنكار وجود الرب لمن يؤمن به . فهدف العلم هو تنويرنا بالحقائق وليس الوقوف الى جانب الدين أو الإلحاد .0


الليبراليون المسلمون لا يؤمنون بقياسية الأخلاق والقيم الإنسانيه فهم مبرمجون أن الأخلاق مصدرها الإسلام حصريا .وبعضهم عندما نناقشه بهذا الموضوع لسان حاله يقول "انا لوما الإسلام لسرقت واغتصبت ومارست الزنا مع محارمي"0


الليبراليون المسلمون هم اكثر المتابكين على تطبيق القوانين ويرجع سبب ذلك أنهم نصيون يريدون فرض القوانين بلا منهجيه منطقيه .مشكلة هؤلاء أنهم ينسون العديد من البدهيات منها :0

أ- أن احترام القانون هو سلوك بشري تتميز فيه الأمم المتحضره وهذا السلوك يغرس عن طريق التأسيس التربوي والإجتماعي وليس عن طريق التهديد بقطع الأوصالهم كما تنادي الشريعه الغراء.فاحترام القانون هو نتيجة تطور سلوكي لأفراد المجتمع قبل أن يكون نتيجة ترهيب وتخويف من العقوبه نفسها . 0

ب- ان القوانين وضعيه قد وضعها الناس وممكن تغييرها لما هو افضل وملائم مع متغيرات الحياة موضوع الدستور خط أحمر وإلا الدستور هي متأصله بالليبراليين المسلمين لأنهم نصيين تعودوا على تقديس النصوص.0

ج- انه من التناقض تقديس السلطه القضائيه والمزايده على نزاهتها ونقائها باليوم التي تحقق أهوائنا ورغباتنا وباليوم الآخر نشتمها ونصفها بالعكس وهذا ما حدث عندما تم تجريم الفرعيات بالسابق وتبرئة علي الخليفه اليوم . لنكن صريحين نظامنا السياسي ليس ديمقراطيا ولا يطبق فيه مبدأ فصل السلطات لذلك كيف نتوقع منه نتيجه ديمقراطيه صرفه كتجريم فرد مهم بالأسره الحاكمه ؟ لا يوجد شيء اسمه ديمقراطيه وحكم وراثي بآن واحد هذه بديهيات ولكننا نحب أن نتجاوز البدهيات ونستمر بالاحلام والأوهام .0

د- أن القانون مثل خيوط العنكبوت تصطاد الحشرات وتنفذ منها الطيور . ونحن ببلد ممتلئ بالطيور التي لن تهاجر إلا ان نشفت كل قطرة نفط موجوده .هل نستمر بمحاولاتنا اليائسه برمي الحجاره على هذه الطيور رغم أنه حتى بأكبر تقدما وتطورا لم ينجح غيرنا بذلك أو نركز على ما هو اهم ؟

ه- أن الفكر الليبرالي هو فكر حداثي وتحديثي قائم على التغيير والمرونه . حتى بأمريكا أم الحريات ودستورها الأسطوري يوجد ليبراليون يسعون لتغيير التشريعات لتتماشى مع المتغيرات وهذا ليس عيبا كذلك ببريطانيا لا يوجد شيء اسمه دستور كوثيقه قائمه بحد ذاتها بل قوانين تأسيسيه قابله للتغير من قبل البرلمان وهذه وظيفه من وظائف الديمقراطيه أن نغير متى رأينا بالتغيير حاجه.0

ختاما
ليست مشكلة الليبرالي المسلم أنه مسلم بل مشكلته الحقيقيه أنه يهمش اهدافه وبرامجه الإنفتاحيه كي لا يبين للناس أنه معادي للأسلمه . الفكري التحديثي هو فكر غربي بالأساس وهو لن يرى النور طالما الأسلمه الأصوليه حاضره وبقوه بل والمضحك نجدها حاضرة بكل وقاحه وتطفل بتجمعات الليبراليين وأنشطتهم . الليبراليون المسلمون يضعون أنفسهم عرضه لإتهام التناقض والنفاق لانهم غير قادرين على التوفيق بين التقدميه التي يدعو اليها فكرهم والرجعيه التي يدعو اليها دينهم فهم باتوا كالغراب الذي قلد مشية الحمامه خليط غير متجانس بين الإنفتاح والأصوليه.
0
هم يستطيعون إلغاء الأسلمه دون إلغاء الإسلام هذا فقط المطلوب منهم وهو ليس امرا مستحيلا فهو قد حدث ويحدث يوميا بالعديد من الدول المجاوره والبعيده التي دينها الرسمي هو الإسلام وذلك موضوع آخر ساطرحه عن قريب .0

2009/02/22

فشل مؤسسة الزواج التقليدي


لا شك أن قضية الزواج التقليدي بالمجتمعات الخليجيه المنغلقه اصبحت قضيه شائكه بحاجه لتحليل ودراسه خصوصا أن التأثير الإنغلاقي السيئ لهذه المجتمعات أساسه القبليه الإسلاميه قد امتد لدول عربيه كان يشهد لها بالحريه الإجتماعيه مثل مصر ودول الشام والمغرب العربي.

بالكويت تحديدا مؤسسة الزواج تعاني من مشكله كبيره هي انها تعتمد بالإساس على العلاقه بين العائلتين وليس العلاقه بين الزوجين وهذا شيء طبيعي وشائع بالمجتمعات العربيه المسلمه فالوصايه على رغبات الأفراد والتطفل بخصوصياتهم أساس اجتماعي راسخ خصوصا أننا نتكلم عن مجتمعات تحب أن تعامل الأفراد على أساس نظرية القطيع وليس على أساس التميز والفرديه.

هذا الأساس وبالحقيقه افضل أن اسميه بالعنصر الهدام وليس الأساس لأن الأسس وضعت للبناء وليس الهدم ؛ يتطفل بالعديد من القرارات المصيريه للفرد بمجتماعتنا مثل الزواج , الوظيفه , اتمام الدراسه بعد التعليم الإلزامي بمجال معين (جامعه/معاهد/كليات اختصاصيه......الخ) وغيرها من الشؤون التي ان لم يخترها الفرد بنفسه وبكامل ارادته وحسب خبرته وقياسه الشخصي للمعطيات فأنه سينشأ فردا بلا هويه أو كيان وسيعاني حتما من المشاكل في حال استلامه أي مسؤوليه كالزواج أو الوظيفه العامه او الدراسه الأكاديميه .


بالكويت نجد أن الطرفين يقومان بالتنفيس كوسيله للهروب من واقع انهما كافراد ملغيين ومهمشين . لذلك هو يظن أنه شخصيته قويه عندما يكون السي سيد يمشي ويخز الأوادم مثل الكلب المسعور عندما تكون معه زوجته وهي تظن ان شخصيتها قويه عندما تستعرض وقاحتها على الناس وتكون "نسره" . يؤسفني إيلاغكما أيها الزوجان الكويتيان كلاكما فاشل وضعيف الشخصيه وفاقد الثقه وأنتما تحاولان الهروب من هذا الواقع بتصرفاتكما الغير حضاريه.

نرجع مره اخرى للزواج التقليدي نفسه كمؤسسه لماذا يفشل كثيرا وتنتشر حالات الطلاق ؟ رغم اننا شعب الله المختار الوحيد بالعالم الفاهم بالإسلام والحريه والديمقراطيه والحريات ؟
عندما يبنى المجتمع على ثوابت خاطئه فمن الطبيعي أنه عندما تحدث الكوارث بسبب هذا الاساس سيلقي المجتمع اللوم على الأفراد وليس على هذه الثوابت وهذا من أسباب اخفاقاتنا لأننا مهما حدث لن نتجرأ على نقد منظومتنا المقدسه .
نرجع للسؤال اياه لماذا يفشل الزواج بالكويت ؟ الرد المعلب سيكون كالتالي " ضعف الوازع الديني" بالحقيقه انا ارى العكس تماما فالوازع الديني هو الذي يسبب فشل الزواج .

فالإسلام لا يدعو للتكافؤ أو التفاهم أو أي شيء منطقي. فقط طرفان احدهما قادر على التلقيح والآخر قادر على التخصيب مع مراعاة التقاليد الباليه من حسب ونسب .اذن مقومات الزواج عندنا باطله بسبب وجود عنصر خالي من العقلانيه (الإسلام).

أغلب الزيجات بمجتمعاتنا تقليديه وتعتبر نوعا من أنواع الوصايه تتورط فيها العديد من الأطراف التي لا علاقه مباشره لها بمصير الزوجين . وكما يقولون كثرة الطباخين تفسد الأكله نفس الشيء تماما ينطبق على الزواج أو المراحل التي تسبقه. فلان تقدم لفلانه لماذا يتم تبليغ كل عشيرة فلان وكل عشيرة فلانه بذلك ؟هذه تكون بداية النهايه ويكثر القيل والقال ويا حب هذه المجتمعات المتخلفه الفاضيه لذلك . هناك امر آخر مزعج , مفهوم التقدم الرسمي وانا افضل تسميته بالعمياني للخطبه هو مفهوم يسبب حرجا اجتماعيا لا داعي منه وغالبا يسبب مشاكل بين العائله الواحده خصوصا عندما يتقدم شخص لقريبته وترفضه او تضطر على ان توافق عليه منعا للحرج والمشاكل المستقبليه .هنا ايضا توجد معضله اخرى لماذا الرجل تهان كرامته على هذا الشكل البشع ويصر المجتمع أن يضعه بهكذا موقف مزعج. بمجتمعات التحضر يتفق الرجل والمرأه على الزواج قبل إبلاغ أي مخلوق بذلك . لماذا هنا يتم إبلاغ كل مخلوقات الأرض بذلك قبل حدوث أي شيء؟ هذه الخطوه المعضله قد يسميها البعض مرحله عابره أنا اختلف معهم بذلك تماما هذه ليست مرحله عابره بل هي الاصل وعلى أساسها سيترتب مصير فردين لما تبقى من اعمارهما.

نظل بمرحلة ما قبل الزواج ولنعيد تعريف مفهوم قديم اسمه التكافؤ . عملية التكافؤ قبل الزواج تختلف مقاييسها من فرد لآخر فالبعض يريد تكافؤا اكاديميا أو ماديا او عشائريا او كلهم مجتمعين . بالواقع أهم نوع تكافؤ غير موجود بمجتماعتنا وهو التكافؤ الفكري واختبار هذا النوع من التكافؤ لا يحدث إلا بعد عقد القران وهو على أساسه ستتحدد طبيعة العلاقه بين الزوجين وهو خارطة الطريق الفعليه . لا يستطيع مثقف العيش مع جاهله ولا تستطيع متحرره العيش مع اصولي هذا هو الواقع الذي ألغاه مجتمعنا بسبب لعنة الزواج التقليدي . الزواج الناجح هو ارتباط وجداني . ماهو الوجدان ؟ بكل بساطه هو كيان الشخص , ليس صفاته الخارجيه من طول وعرض ولون وليس هواياته واهتماماته بل هويته الفكريه التي تجعله يختار أصدقاءه وشريك حياته .

فردين شابين كيف لهما أن يرتبطا وكل واحد يرى الحياة من منظور مختلف تماما. فمن النادر أن يشترك الطرفان بإهتمامات معينه وهنا أتكلم عن عامة الناس وليس الطبقه البرجوازيه التي تفرض على الناس شيء وتفعل العكس. فالمجتمع لا يوجد به إختلاط بين الذكور والإناث إلا ما ندر . الأختلاط بالتعليم الجامعي بنظري يسبب ازمه وصدمه للشباب لأنهم تعودوا على تعليم نظامي منفصل ووضع التعليم الجامعي بالكويت لا أستطيع تسميته بالمختلط خصوصا ان قارناه بشعوب متحرره قريبه منا لا توجد عندها عقد نفسيه مثل اخواننا بالبحرين .اما الوظائف لا أدري الإختلاط بالعمل بالكويت به مشاكل لأنه ليس دوما اختلاط فالعديد من الإدارات والأقسام غير مختلطه هذا غير ظاهرة الزوج او الاخ الذي يأتي لتفقد زوجته/اخته بمكان عملها . ولا ننسى البدونه والنقاب والتشدد الديني الموجود بالمؤسسات الحكوميه .خلاصة القول انها حتى عندما يصبح عندنا اختلاط جزئي فانه من النادر جدا ان ينتج عنه زواج ناجح لأن النفوس مليانه بالعقد والأمراض النفسيه بسبب المجتمع الإسلامي المنغلق والبداوه البشعه الجاثمه على صدورنا.

عندما يتقدم الرجل للمرأه يتفاجئ كل منهما بمدى التباين والأختلاف بنمط الحياة لكل منهما كذلك رؤيتهم للأمور مختلفه تماما . المجتمع بسبب الوصايه ومنع الإختلاط وضع مقاييس فاشله لتقييم الأفراد وألغى التميز الإنساني والإبداعي الموجود بالمجتمعات المتحضره . فعلى سبيل المثال وليس الحصر هو سيصبح فارس الأحلام بنظرها ان كان ابن عائله ثريه وهي ستصبح أميرة أحلامه ان كانت جميله كالممثلات .هذه نقطه ببحر مقايسنا التافهه والسؤال هنا يطرح نفسه أين العاطفه ؟ أين الوجدان أين الفكر ؟ أرد عليكم وأقول أسألوا المجرم المسمى "إسلام" الذي قضى على هذه الأشياء الجميله وألغاها من قاموس المجتمع.

فعلا مصيبه عندما يرتبط اثنان لايوجد بينهما أدنى عامل مشترك يكون محور حديثهم وحياتهم . وهذا ما يحدث عندما ترتبط بنت تهوى الأدب والثقافه بشاب لاهم له غير التسدح والتبطح بدواوين ومقاهي التزاوج الذكوري أو عندما يرتبط شاب متميز مهنيا واكادميا ببنت محور حياتها الزوارات والإستقبلات وبقية سخافات عالم "الحريم" المريض.

الزواج التقليدي هو زواج ديني اقصائي قائم على قوامة الرجل والغاء دور المراه وكيانها . وهذا طبيعي فهي شرعا مطالبه أن تغطي مفسها بالسواد وكل شيء فيها عوره حتى صوتها . بل حتى مفهوم الملكه او بالكويتي "الملجه" هو تنقيص من حقها كإنسان . هل هي جماد لتملك وتشترى أم بشر يختار شريك حياته .

عندما نطالب ويطالب غيرنا بالإنفتاح الإجتماعي لا يعني بالضروره أننا نطالب بالملاهي الليله والدعاره وغيرها من الشؤون الخاصه التي لولاها لما كان هناك إسلام فهو دين قائم على التسفيه بالبشر والتدخل باخلاقياتهم وقذفهم والتطاول على سمعتهم ان لم يتبعوا ملته البدويه .نحن نطالب بالإنفتاح كي تكون هناك أرضيه ومرجعيه افضل من الحاليه التي تستحق ان تسمى مستنقعا موحلا وليس ارضيه . نريد مرجعيه تزيل الفوارق والتباينات بين عالمي الذكور والإناث وترتقي بهما الى افاق حضاريه بعيدا عن السوقيه والشعبويه الموجوده حاليا . عندئذ سنحصل على مؤسسة زواج متينه قائمه على اساس عقلاني فما بني على باطل هو باطل ؛ كون أن هناك من هو سعيد لأن المجتمع يحركه كالدميه لا يعني ان الجميع كذلك وأرجع وأقول بالختام أن الجانب الإجتماعي بحياتنا مهم وما يحدث بمجتمعاتنا من امور غير عقلانيه ومتخلفه أن الآوان لها أن تتوقف وتستبدل.



ملاحظه :
قراء المدونه الكرام من اجلكم قد عدت الى جانب زميلتي العزيزه لتستمر مسيرة مدونتنا الفكريه القائمه على التنوير .أحيانا نحتاج أن نتوقف عن الكتابه ونرجع الى الكتب ونقرا كي نصبح قادرين على العطاء الفكري مره اخرى . المهم بقراءاتنا ان تكون موضوعيه من مصادر محايده لذلك لا انكر عليكم أعزائي أنني أفضل المصادر الغربيه بحثا للمصداقيه والحياد بعيدا عن التقديس والتهويل وغسيل المخ الموجود بالمصادر العربيه التي بعضها لا يستحق أن يطلق عليها مرجعا او مصدرا.لن نقدرعلى نقد أنفسنا طالما كل ما نقراه يصور لنا أننا نعيش بمثاليه مقدسه.

2009/02/19

أخيراااا .. الإفراج عن أيمن نور


احلى خبر سمعته اليوم .. واخيرا أيمن نور يفرج عنه غصب عن حسني وعصابته .. بعد تلفيق التهم له وضربه بالسجن مما أدى لتدهور حالته الصحية بسبب التعذيب .. قضى 3 سنوات ظلما بالسجن فقط لأنه تجرأ ونافس حسني مبارك بالإنتخابات الرئاسية .. ويعود قرار الإفراج عنه لإصرار أمريكا على الإفراج عنه خاصة ان قضيته منظورة بمحكمة لاهاي الدولية والا سترفض امريكا زيارة مبارك المرتقبة لها ..الله يخليلنا أمريكا الي قادرة تربي هالعصابات .. 0
ألف أللللف مبروك لأيمن نور ولأسرته ولمصر ولجمعيات حقوق الإنسان ولكل من ناضل من أجل الحرية والانسانية وإحقاق الحق .. لي عودة بموضوع مفصل .. فأيمن نور يستحق أن يفرد له بوست كامل .. 0

2009/02/03

أطباء المستقبل .. والظلم الواقع عليهم

0
وصلني هذا البيان من رابطة الطب لتوضيح موقفها مما اثير حولهم مؤخرا عن مخالفتهم للقانون المريض المسمى بمنع الاختلاط وادى ذلك لتحويلهم للتحقيق.. طبعا لمن لا يعرف الحكاية .. فسأختصرها .. هذه القائمة قامت بكسر خشم الاتلافية والفوز بانتخابات الطب لعامين متتاليين .. فجن جنون الاتلافية .. وقاموا بمضايقتهم بكل الاساليب الوقحة وكلنا نتذكر موضوع الكافتيريا وغيرها الكثير الكثير .. ولكنهم صمدوا وقاوموا وايضا فازوا هذا العام .. فزاد السخط عليهم واستمر مسلسل المضايقات .. واخرها موضوع مخالفتهم لقانون منع الاختلاط بالندوة السياسية التي اقاموها وحاضر فيها الدكتور احمد الخطيب .. ولأبين لكم حقارة الاخونجية .. سأذكركم بالندوة التي اقيمت العام الماضي في جامعة الكويت بالشويخ بتنظيم الاتلافية حاضر فيها النائبين الحربش والراشد وكانت مختلطة .. ومتاكدة من هذا الامر لأن شقيقتي حضرت جزء منها واخبرتني عن وقاحة واستفزاز الحربش وكيف لهذا الشوارعي ان يمثل الامة .. وبأن الاتلافية رغم زرع جميع كوادرها بالندوة الا ان البقية استطاعوا الدخول وحدثت بلبلة كبيرة .. وعرضت الندوة باخبار الراي

بالنهاية اردت تذكيركم بالازمة التي يعانيها الطبيب الكويتي وادت الى هجرة الكثير منهم لدول الخليج ولأروبا وامريكا .. فمستشفى سعد الطبي وحدة بالخبر وقع عقد مع 42 طبيب كويتي لكفائتهم ونحن هنا تحت رحمة افشل الاطباء المصريين .. ولكن يبدوا ان ازمة التضييق عليهم وقتل طموحهم وحرية رأيهم وتلويث البيئة التي يعملون بها من خلال كسر معنوياتهم وطموحهم قد تجاوزت الحياة العملية الى مقاعدهم الدراسية فباتوا محاربين حتى قبل ان ينهوا تحصيلهم العلمي!!! 0

اترككم مع نص البيان الصادر عنهم

السادة \ - جمعيات النفع العام
كتاب الصحف اليومية-


الموضوع : بشأن ما أثير مؤخرا حول مخالفة رابطة الطب للوائح

نرسل لكم هذه الرسالة و نحن يملؤنا الحزن على الأسلوب الذي تنتهجه عمادة شؤون الطلبة معنا و سياسة الكيل بمكيالين التي باتت تفوح من صرفاتها .
فنرفق لكم
بيان رابطة طلبة الطب الكويتية حول الموضوع و الذي يلخص ما حدث

هذا و نتمنى منكم الوقوف وقفة حق مع ابنائكم طلبة كلية الطب الذين يشعرون بالأسى مما يعاملون به و لكنهم باذن الله سائرون على نهجهم و لن يثنيهم بعض الممارسات اللامسئولة من بعض المسؤولين

هذا و تفضلوا بقبول فائق الإحترام

بيان رابطة طلبة الطب الكويتية
بشأن ما أثير أخيرا حول مخالفة رابطة طلبة الطب الكويتية للوائح و القوانين


وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيه الأَبْصَارُ )) سورة إبراهيم الآية 42


لقد ساءنا كثيرا ما تداولته بعض الصحف من اتهام عار عن الصحة لرابطة طلبة الطب الكويتية بمخالفتها لقانون منع الإختلاط ، و جاءت تلك الدعوات بعد أن اقامت الرابطة ندوة للدكتور أحمد الخطيب بعنوان ( تاريخ الحركة السياسية) ضمن فعاليات أسبوعها السياسي ، و قد كان هذا الإتهام عار من الصحة استنادا لقانون منع الإختلاط الذي ينص على ضرورة تخصيص أماكن خاصة للطالبات في قاعات الدرس و الأنشطة و غيرها كما ورد ذكره في نص قانون ٢٤\١٩٩٦ المرفق مع البيان كما قمنا بتخصيص مدخل منفصل للطلبة و الطالبات. ،
و اننا اذ نؤكد بأن الرابطة قد التزمت اشد الإلتزام بالقانون بحيث تم تخصيص أماكن للطالبات في القاعة التي عقدت فيها الندوة فإننا نستغرب قرار عميد شؤن الطلبة بتشكيل لجنة تحقيق معنا على الرغم من أن هذا النوع من الأنشطة يقام باستمرار في جميع الجمعيات و الروابط في كليات جامعة الكويت الأخرى و قد لحق بنشاطنا عدة أنشطة مماثلة اقامتها تلك الجمعيات لا تتعارض و القانون كما كان نشاطنا كما قامت أحد الجمعيات بعقد ندوة دون تخصيص أماكن للطالبات و هو ما يعتبر مخالفة للقانون و لكنها لم تحول إلى التحقيق و لم تحرك العمادة ساكنا في هذا الإطار على عكس ما حدث معنا فهل هذه الممارسات هي إستمرار لسياسة الكيل بمكيالين التي تعودت عمادة شؤون الطلبة على انتهاجها في وجهنا ولمصلحة من تقوم العمادة بهذا الدور الإستثنائي ؟ .
و ما اثار حفيظتنا هو تخطي العمادة لنا و عدم توجيه كتاب تشكيل لجنة التحقيق إلينا فهل من
الصواب أن نعرف عن ملابسات لجنة التحقيق و أعضاؤها من الصحف ، و نحن المعنين بالموضوع أولا و أخيرا
في ختام هذا البيان نهيب بالإدارة الجامعية بأن تحرك ساكنا تجاه التمييز الحاصل مع بعض الروابط الطلابية و نؤكد بأننا ننتظر ما ستؤول إليه لجنة التحقيق متمنين أن لا تأتي النتيجة مخيبة للأمال و استمرارا لمسرحية استهدافنا الهزيلة، هذا و نهيب بالجموع الطلابية بالوقوف خلف رابطتهم ممثلهم الشرعي لوضع حد لمثل هذه التجاوزات و الإتهامات الغير المسؤولة التي لم و لن تنال من سمعة طلبة و طالبات كلية الطب التي تعتبر أرقى صرح أكاديمي في جامعة الكويت .


إخوانكم في رابطة طلبة الطب الكويتية




بيان من مجموعة من طلبة كلية الطب


نحن مجموعة من الطلبة الدارسين في كلية الطب نبدي حزننا لما يحدث في كليتنا من تدخل تيار سياسي فارضا اجندة خاصه به و نستغرب حدوث كل هذه المشاكل و الإستهداف لكليتنا بعد أن تغيرت قيادة الرابطة الطلابية قبل ثلاث سنوات اذ كانت القيادة تنتمي إلى نفس التيار التي يقود اتحاد الطلبة و منذ ان استلمت قائمة تعاكس هذا التوجه بدأت المشاكل فبدأ الاتحاد يتدخل في شؤن طلبة الكلية و بدأ تحركاته بالنيل من سمعة طلبة كليتنا و بدأ بعض الأعضاء المحسوبين على التيار ذاته بالتدخل و اثارة المشاكل و استهداف الرابطة علنا و بالخفاء في مؤامرات تحاك بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة وهو ما يحز بخاطرنا كطلبة في هذا الصرح الراقي لما لمسناه من تجني و استهداف و تشويه لسمعة طلبة و طالبات الكلية تحت ذريعة تطبيق القانون
و خلال الإعوام الثلاث السابقة التي استلمت فيها القيادة القائمة الأكاديمية عمدت بعض التيارات بفرض أجندات خاصة على عمادة شؤون الطلبة و قد قامت الأخيرة مسيرة من عميد الشؤن الطلابية الحالي و السابق باختلاق المشاكل و عرقلة عمل الرابطة كما قامت بتوجيه انذارين سابقين تحت اعذار واهية و عارية عن الصحة .


و اذ نأتي اليوم و و قد طفح فينا الكيل من هذا الإستهداف حيث قامت عمادة شؤون الطلبة مؤخرا بتحويل رابطتنا للتحقيق و ذلك بناءا على خبر اثارته جريدة الرؤية عن عدم تطبيق منع الإختلاط في ندوة الدكتور أحمد الخطيب و التي كانت إحدى فعاليات الأسبوع السياسي و هو النشاط الفريد و الذي لاقى إعجابنا جميعا نظرا لهدفه في رفع الوعي السياسي و استضافة نخبة من الضيوف الذي اقامته الرابطة و نحن كشاهدين على هذا النشاط و بناءا على اطلاعنا على قانون منع الإختلاط الذي ينص على انه يجب وضع اماكن للطالبات في القاعات و الندوات و الأنشطه فاننا نؤكد بأن الرابطه قد قامت بتخصيص أماكن للطالبات و رغم ذلك قام عميد شؤون الطلبة بتحويل الرابطة للتحقيق على الرغم من أن هذا النوع من الأنشطة تقيمه جميع الجمعيات و الروابط و قد لحق بنشاطنا المذكور نشاط في كلية اخرى لم تخصص فيه اماكن للطالبات و لكن عمادة شؤون الطلبة لم تحرك ساكن نظرا لان قيادة تلك الجمعية تتفق مع التيار الضاغط على العمادة بتحريك الشبهات كما قاموا قبل ذلك و استخدموا سلاح التحقيق ضد رابطة كلية العلوم الإدارية و التي أيضا لا تتوافق قيادتها مع تيارهم

اننا اليوم نؤكد بأننا نقف خلف رابطتنا فهي ممثلنا الشرعي و نحن على يقين أنها لم تخالف القانون و نعلن بأننا كطلبة بحاجة إلى أكبر تأيد من الجميع كما نطالب الإدارة الجامعية بأن تتخذ موقف صارم تجاه هذه التجاوزات فنحن نرى أن عمادة شؤون الطلبة بدأت تتعامل مع الجمعيات و الروابط بعيدا عن الحيادية و أصبحت خصما لهم و نحن المتضررون الأكبر مما يحصل فهو يعيق عمل الرابطة في خدمة الطلبة

كما أننا نستنكر محاولات النيل من سمعة طلبة و طالبات كلية الطب و نخشى على إخواننا أعضاء الرابطة تعثرهم دراسيا نظرا لشغلهم بالتحقيق و ملابساته في هذا الوقت


مجموعة من طلبة كلية الطب – جامعة الكويت
.