2008/03/25

المجتمع Vs السياسه

بالمقاله السابقه تطرقت لموضوع الديمقراطيه وكيف انها ليست المسؤوله عن تردي الاوضاع السياسيه بالكويت .

بما أن الحكومه قد قدمت استقالتها وسيتم تشكيل حكومه جديده وانتخابات نيابيه جديده أنتهز الفرصه للتركيز على الوضع الإجتماعي الكويتي الذي هو بنظري هو المسؤول الحقيقي عن سوء الأوضاع السياسيه .

نسمع كثيرا هذه الجمله :

"بالكويت يذهب الناس الى الديوانيه وهي تعد من العادات والتقاليد التي تسهم بتعزيز الوصال الإجتماعي" .

لا تنخدع عزيزي القارئ بهذا الكلام المعسول المأخوذ خيره لأن الوصال الإجتماعي بمجتمعات الخليج الصحراويه ليس سوى عملية تزاوج ذكوري والمجتمع الكويتي هو احد تلك المجتمعات التي يفتخر أفرادها بتلك العاده التي تصور لهم عاداتهم وتقاليدهم أنها حميده.

ماالذي أقصده بالتزاوج الذكوري؟

بما أن المجتمعات الخليجيه منغلقه من ناحية الإختلاط بين الذكور والإناث نجد أن غالبية الذكور بالكويت وغيرها من دول الخليج يقضون معظم سنين عمرهم ولحظاتهم بمجالس ذكوريه (الدواوين).

السياسيون بالكويت بما أنهم جزء من هذا المجتمع فمن الطبيعي ان يخالطوا أقرانهم الذكور بتلك الدواوين فبالتالي ينتهي الذكر الكويتي بمعدل معارف من الذكور قد يصل ببعض الحالات القصوى ل500-1000 شخص وانا لا أبالغ بهذا الرقم فالبلد صغير والعديد من الذكور يفتخر ويتبجح كلما تعرف على ناس جدد .

ما علاقة الديوانيه بالسياسه ؟

علاقه قويه جدا كما قلنا مسبقا أن كان السياسي من رواد الدواوين فهو سيخالط اعدادا مهوله من الناس وللأسف أن بمجتمعنا مفهوم "رفع الكلفه" فرض إجتماعي كي يحظى الفرد على القبول من الأشخاص الذين تعرف عليهم حديثا لذلك معظم السياسيين يحرص على تحقيق هذا الشيء مع أكبر عدد من الأفراد.

ماذا يعني رفع الكلفه بين السياسي والمواطن بالكويت؟

يعني ان السياسي مجبر اجتماعيا للإنصياع لرغبات المواطن فبالتالي تصبح هذه الدواوين سببا رئيسيا لإنعدام الإحترافيه السياسيه والقفز فوق القوانين .

لماذا اهاجم الدواوين ؟

لأنها مضيعة وقت دون منفعه .

وقت الإنسان أثمن من ان يضيعه بزيادة رصيد معارفه من الذكور سنويا.

سبب وصول ناس غير كفؤين لمناصب حساسه بالبلد .

طريقه غبيه وا ستغفال لعقول الناس كي يحقق صاحبها نجاحا سياسيا.

تعزز مبدأ المجتمع الذكوري وتهميش دور المرأه السياسي.

هل التجمعات ونقاش الناس بالأمور السياسيه خطأ؟

بالطبع لا ليتجمع الناس متى ما أرادوا ويقولوا ما يشاؤوا لكن ليس على حساب الوطن وتنميته.

هل جميع نواب مجلس الأمه تحت رحمة الديوانيه وروادها؟

الجواب طبعا لا لكن أستطيع القول بكل ثقه أن معظمهم كذلك بمن فيهم مدعي الليبراليه من التحالف الوطني الذين أثبتوا لنا أن غباءهم السياسي هو سبب تخبطهم بالتنظيم السياسي المحترف. حتى بالأحزاب الإسلاميه هناك إتفاق بين الذكور والإناث على تزكية مرشحي الإنتخابات. أما ربعنا شلة التحالف البرجوازي محتكري الوطنيه والليبراليه الذين من المفترض أن يقنعوا الناس انهم يؤمنون بالمساواة بين الجنسين ,نراهم اليوم يمشون مشية الغراب ذاتها التي مشوها في انتخابات 2006.

مفهوم الدوله المدنيه ليس سوى حلم بعيد المنال لأن المجتمع عشائري بطبعه لازال يتصرف كانه بقبيله او قريه .الدوله المدنيه تحتاج لنظام سياسي علماني إنساني لا يعرف دينا أو طائفه وهذا الأمر مس التحالف بشكل مباشر وجعله تجمعا بلا مبادئ او أسس فكريه. فقط شعارات جوفاء وطرح سياسي متقلب بسببه أصبح أفراده بنظر المجتمع مجرد بهلوانات سياسيه ترفع شعارات التقدميه والمدنيه كما تشاء وحسب المصلحه.

السياسيون عندنا لا يطبقون القانون بسبب خوفهم من الناس بالدول المتقدمه السياسيون مضطرون لتطبيق القانون خوفا من الناس.

لذلك تغيير النواب , الوزراء أو الدوائر الإنتخابيه لن يغير حقيقة تطفل النظام الإجتماعي وأساساته الفكريه المشوهه على النظام السياسي بالتالي انهيار الأوضاع وتوقف التنميه والتطور .

أكرر لست هنا بموقع تقييم نمط حياة الناس ليقضوا اوقاتهم بالطريقه التي يشاؤون لكن ليس على حساب الإحترافيه والمهنيه السياسيه, محاربة الفساد والمحسوبيه تكون بالفعل قبل القول .

2008/03/19

حل ... كالعادة

اصدر الامير مرسوماَ بحل المجلس حلا دستورياً والدعوة للانتخابات بعد شهرين من تاريخه .. وستستمر لعبة القط والفأر .. بين الحكومة والمجلس .. وستستمر السلطة بالتصدي لهذا العبث بالديمقراطية وبنا وبابنائنا وبالكويت .. باسهل وافشل الطرق وهو بتعطيل احد الطرفين اي الحكومة او المجلس او بتعطيلهما سويا كما حدث اليوم .. سنستمر بالتخبط .. سنستمر بالفشل وسنستمر كدولة صغيرة وغنية غارقة في مشاكلها رغم كل قوارب النجاة التي تحيط بها وعاجزة تماما عن التخطيط لمستقبلها ..لاننا بكل اسف لا نواجه لانخطط لا نحل المشاكل ولذلك لا نبي ولا نعمر ولن نكون شيئا بالمستقبل .. 0
ما يخيفني هو وجود زعيم فرقة حسب الله .. أحمد الفهد مع الامير اليوم في الاجتماعات التي سبقت الحل .. وهذا يدل على عودته القوية بالحكومة القادمة .. خاصة بعد ان سعى في السنوات الاخيرة الى التقرب من القبائل وحدس ومؤخرا لشلة التحالف !!! 0
لا اعلم هل يعجبهم ادائه الفاشل والمدمر لاي مكان يترأسه .. هل ابدئها بالرياضة ام بالاعلام ام بالنفط ام بالصحة.. ام فقط يعاندون الشعب الذي لفضه .. واقاله عنوه .. هل نحن اطفال اغبياء بنظرهم ليسكتونا بتجميده لسنوات اعانوه بها ليعبث بحالنا من بعيد ويجند جريدة ابن اللص وكل فداوي وخائن لضربنا وضرب الكويت .. هل هذا بالاساس كفؤ ليقدر ويكرم؟؟ وتستغربون الحل الذي وصلنا له اليوم ؟ 0
اتمنى ان يفكر هذا الشعب قليلا وينشط ذاكرته .. ويحسن استخدام هذه الفرصة التي اتته رغم شكي بذلك .. 0

التسميات: , ,

2008/03/15

democracy forever

كثر الحديث بالآونة الأخيرة عن مجلس الأمة الكويتي ودوره بعرقلة التنمية بالكويت وظهرت على السطح مصطلحات حكوميه سلبيه يراد بها قتل الحركة الديمقراطية بالكويت كنواب التأزيم والتعطيل .

كي لا نظلم الديمقراطية تلك الأداة الحضارية التي أوصلت العالم المتقدم لما هو عليه لنرجع إلى الأسس والشروط التي يتطلبها تحقيق الديمقراطية بدوله ما.

ان كنا نريد الكلام واقعيا علينا الاعتراف أنه من التناقض استحداث نظام سياسي ديمقراطي ببلد ذي نظام حكم ملكي أو أميري يتدخل مباشره باختصاص السلطات السياسية كالوضع الحاصل بدول الخليج العربي مثلا.

رغم هذا التناقض سأستمر بهذا المقال على افتراض أننا تقيم نظاما سياسيا فيه حكم وراثي وتمثيل برلماني كالكويت.

كي نحصل على ديمقراطيه سليمة يجب أن تتوفر انتخابات نزيهه حره , تلك الانتخابات تستوجب التالي:

1-حرية رأي وصحافه.

2-سيادة قانون محايد لا يفرق بين الناس على أساس العرق , الطائفه , الجنس أو الدين.

3-احترام السلطه الحاكمه لمفهوم عزل السلطات التشريعيه , التنفيذيه والقضائيه.

طبعا كل هذه الشروط ليست موجوده عندنا فبالتالي ديقراطيتنا مشوهه من الأساس قبل الممارسه والتطبيق.

قد يقول قائل ماذا عن الإنتخابات الفرعيه أو الإنتخابات على أساس ديني أو طائفي لماذا لا تستوجب نزاهة الإنتخابات أن نضع قانونا يجرم تلك التصرفات؟

أي إنتخابات ديمقراطيه سليمه تستوجب أحزابا سياسيه تمثل أطياف المجتمع المختلفه.

من يريد تجريم الفرعيات أو الطائفيه هو ببساطه يغتصب حرية الناس بإختيار ممثلينها لأن كل فئه إجتماعيه لها الحق بإختيار من يمثلها مرشحا لها بالإنتخابات البرلمانيه وبسبيل التنظيم السياسي يحق لتلك الفئات فرز ناخبيها والتقيد بعدد معين يخوض الانتخابات ويتم التصويت له.

هكذا قد سيستنتج البعض أن الديمقراطيه وحرية الاختيار وسائل سيئه لأنها أوصلت أفراد طائفيين , قبليين , أصوليين لقبة البرلمان.

الرد هذه الوسائل السياسيه ليست سيئه بل من هو السيئ بالأساس هو المجتمع ولا أحد يلام على اداء مجلس الأمه أو نوعيات الأعضاء سوى الناخبين أنفسهم .

المجتمع الكويتي يحوي القبلي ,الطائفي , الأصولي ,الفاسد وكذلك يحوي نقيضهم .لماذا ينجح هؤلاء ويفشل البقيه لأنه بكل بساطه المجتمع فاشل ومتخلف فبالتالي الأعضاء لن يقلوا فشلا وتخلفا عن مجتمعهم الذي صوت لهم .

عندما شاهدت حلقة منع الإختلاط التي شارك فيها الإسلاموليبرال علي الراشد وسيد ابا طائفيه عبدالصمد , لم أتمالك نفسي من الضحك عندما قال عبدالصمد للراشد "أنا أدري أنك خوش ريال تصلي وتعرف ربك وولد عايله"

عندها قلت لنفسي أن كانت عقلية الناس تظن أن مقياس الخير والإصلاح بمجتمعنا هو الذهاب للمسجد وانتمائنا لعوائل فتلك العقلية لا تستحق الديقراطيه لأنها ستدنسها وتلطخها بأساسات فكريه مشوهه ولا توجد أي وسيله قانونيه على وجه الأرض ستغير تلك العقليه المريضه سواء تجريم الانتخابات الفرعيه او تجاهلها.

المجتمع كي يصبح واعيا ومثقفا بحاجه لنفضه ثقافيه تبدأ بالتعليم .

بحاجه الى تنوير فكري كي يعرف أن الديمقراطيه تعني الإستقلاليه الفكريه واهمية الذات البشريه وليس الانسياق الفكري وراء الجموع وتقديس الأشخاص وتغييب العقل والمنطق عندما تذكر سيرة ما يسميها الناس بعالمنا العربي والإسلامي بالرموز.

أنت الإنسان سيد حياتك ومحورها هل أتيت لهذا العالم كي تتبع رمزا او تقدس شخصا ثم تنهي مشوار رحلتك القصيره؟

عوده للكويت وديمقراطيتها ,قد يقول قائل حال البلد متخبط بسبب مجلس الأمه لا صحه , لا تعليم , لا إسكان لندع السلطه التنفيذيه تمسك زمام الأمور وتعمر البلد.

أصحاب هذه المقوله إما أغبياء أو جهله . ان كان النظام السياسي الكويتي قائم على فصل السلطات فإن السلطه التنفيذيه إما ضعيفه او متهاونه كي تترك المجال للسلطه التشريعيه أن تتدخل بشؤونها وتتجاوز والسلطه القضائيه واقفه تتفرج.

نعم هناك فساد لكن هذا الفساد يشمل الثلاث معا وحله لا يكمن بإقصاء احداهن وعزلها.

المجلس هو أداة تشريعيه تلك الاداة ليست مسؤله عن مشاكل الناس اليوميه مثل الإزدحام أو إنقطاع الطاقه الملام على ذلك هو نفسه الملام على أداء مؤسسات الدوله ككل وهو السلطه التنفيذيه التي تحاول أن تصور للبعض أن السلطه التشريعيه تعرقل كل خطط التنميه وتريد جعلهم يكفرون بالعمليه الديمقراطيه ككل كي ترجع الأوضاع السياسيه الكويتيه 20 عاما الى الوراء بلا رجعه.

الديقراطيه للجميع للقبلي , الأصولي , الوصولي , الطائفي , المنافق , البرجوازي , الليبرالي .الكره بملعب المجتمع ان كان خائبا ستخيب معه الديمقراطيه والبرلمان وان كان مثقفا متحضرا فإنه لن يشك بلحظه أن الديمقراطيه لا تصلح أو تنفع.

أثبتوا لهم ان الديمقراطيه مطلب شرعي حقيقي لاتنازل عنه مهما تدهورت الامور وساءت , قد نستطيع تغيير قناعة المجتمع مع الوقت لكن التفريط بالديمقراطيه جريمه لن تغفرها لنا الأجيال القادمه.



تحديث:

لست من انصار هذا الرجل ولاطالما كرهته بسبب طرحه المحافظ المقيت لكني مضطر أن أقف احتراما له لتصريحه الشجاع الذي كشف فيه زيف التيار الوطني وحقيقته المتواطئه مع الحكومه لتحقيق مصالح تلك العصابه القذره التي تستغفل عقول الشباب وتسمعهم كلاما معسولا عن الحريات وهي أبعد ما يكون عنها.

هل هذا ما تريدونه أن نجامل ونسكت ونترك البلد يتدمر من أجل مصالح تربط الحكومه مع ولد "العايله" وشلته؟

الحق حق ومن يسعى للحق والعداله سنقف معه حتى لو كان قبليا , أصوليا أو طائفيا.

2008/03/10

السباحه عكس التيار 2

بدايه أسأل قرائي الكرام سؤالا بسيطا :

هل تؤمنون بالكمال ؟ هل تؤمنون بالمطلق ؟ ان كان الجواب بنعم فلاداعي لإكمال قراءة هذا الموضوع لأنه يفترض أن عالمنا بمن فيه من حي وجماد ليس كاملا أم مطلقا .أن كنتم من الباحثين عن الكمال أنصحكم بالاديان فهي أفضل من يدعي الكمال والإطلاق بلا دليل منطقي أو ملموس.

نحن اليوم نعيش كبشر بعالم غير كامل كل شيء فيه قابل للتغير بأي لحظه.لا شيء ثابت لا شيء دائم وقطعا ولا شيء مطلق..إعترافنا كبشر بعدم ثبات الكون يدفعنا للسعي نحو أفضل حال ممكنه بأفضل وقت ممكن.

لذلك نحن نعمل , نسعى للسلام مع أقراننا البشر الآخرين ,نتطور , نعمر الأوطان.......الخ ونحن على يقين أن النتائج لن تكون دوما كما نريد ونشتهي.

لذلك هناك بالعالم صنفان رئيسيان من البشر الصنف الأول واقعي يعيش كما الطبيعه تريد ويأقلم نفسه على هذا الأساس والصنف الآخر حالم يظن أن العالم يجب أن يسير كما هو يريد لذلك تجده يسب ويلعن بهذا الزمن ويسعى جاهدا لعودة الماضي رغم قناعته التامه أن الزمن لن يعود إلى الوراء.

هذا هو الفرق الجوهري بين الغرب والشعوب العربيه الإسلاميه.الغرب يعيش الحاضر ويرسم خططه للمستقبل أما العرب والمسلمين فهم لأنهم يفتقدون الواقعيه يظنون ان كل شيء بهذا العالم متآمر ضدهم : الغرب , الزمن ولا أستبعد ان قالوا ان البهائم والنباتات متآمره ضدهم كذلك.

وبمناسبة التآمر ونظرية المؤامره أسئل سؤالا بريئا .هل العرب يرون كل شيء مؤامره صهيونيه ضدهم بسبب الصراع العربي الإسرائيلي (الذي هم العرب السبب الرئيسي ببقائه طيلة هذه السنين) أم هي مجرد حجه تستغلها الحكومات العربيه لخداع شعوبها ولإبعاد الأنظار عن حالة التخلف العام بكل المجالات بهذه الدول .

قد يقول قائل دول الخليج العربي غير متخلفة أرد عليه بأن دول الخليج وشعوبها من أكبر متخلفي دول بالعالم .كل ما بالأمر أنهم مستهلكي ومستوردي تكنولوجيا وعقول غربيه والفضل كله يرجع للبتر ودولار.

استهلاك التكنولوجيا لم يلغي العادات والتقاليد الباليه بل المضحك أن بعض أنماط التكنولوجيا والتطور تستغل ماديا ارتباط هذه الشعوب بالتقاليد والعادات .

استهلاك التكنولوجيا لم يلغي الأصولية والتطرف الديني بل على العكس دول الخليج هي منبع الإرهاب الديني وأكبر ممول له وهذه حقيقه واضحة وضوح الشمس.

استهلاك التكنولوجيا لم يغير العقول المنغلقه لمواطني تلك الدول وجعلهم منفتحين متسامحين مع باقي البشر على اختلاف أعراقهم ومعتقداتهم الدينية أو اللادينية لازال المسلمين رافضين لإقامة معابد الغير مسلمين ولازال معظمهم يطالب بقتل المرتد عن الإسلام هذا غير تقبلهم لوجود ناس غير مسلمين بمجتمعاتهم وان كانوا يحملون نفس الجنسية.

استهلاك التكنولوجيا لم يقرع فيهم جرس الوعي بأن نظرتهم للعالم خاطئة ويجب عليهم أن يتغيروا كما يريد العالم ان كانوا فعلا يريدون لعب دور مورد التكنولوجيا والتطور بدلا من مستورديها.

ما هو العالم الذي أقصده؟

هو العالم الذي يورد لنا التكنولوجيا والتطور , هو العالم الذي ننبهر ونحن نرى كيف ان شعوبه وصلت لمرحله تحاكي الكمال بالتحضر والرقي سواء على مستوى الفرد أو الجماعة.هو العالم الذي بإسم الإنسانية جمعاء يسعى لإنقاذ الأرض والبيئة التي نعيش فيها ونحن حانقين لامبالين نتربص بالجميع كأنهم أعداء.

وبدلا من جلد الذات والنقد الذاتي ما هو الحل ؟ ما هو الخلاص؟

الحل هو الالتزام بما التزمت فيه جميع شعوب العالم المتطورة وترك الكبرياء العربي الإسلامي المزيف الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.

الكثير من الناس بمجتماعتنا يلقبون من يلتزم بما التزم به العالم المتقدم بالقرد المقلد للغرب. أسئلكم بالذمه هل اليبانيون ذلك الشعب يبهر العالم بتقدمه وتطوره قرود؟اليابانيون ليسوا سوى مقلدين للغرب لكن ليس بالضرورة تقليدا أعمى وكما تقول دعاية هيغو بوس "لا تقلد ابتكر".العرب عندنا ابتكروا شيئا واحدا هو الأسلمه التي تطفلت بكل المجالات من الرياضة الى الاقتصاد فلا طبنا ولا غدا الشر وزاد شعبنا المتخلف تخلفا بإسم الأسلمه التي باتت أداة تستغل غباء المواطن العربي لإفراغ جيوبه.

بالعلم هناك دوما سعي لترتيب المتغيرات وتنظيمها بالقوانين العلمية لأن العلم يفترض أن عناصر الطبيعة ليست سوى متغيرات عشوائية لا يستطيع العقل البشري استيعابها دون أداة . ما هي الأداة هي القانون ,القياس , الحالة المثالية , الحل النموذجي......الخ .

البشر كعناصر طبيعيه عشوائيين ومتغيرين بحاجه لقانون ينظمهم وإلا عشنا بفوضى. وبما أن القانون هو الأداة اللازمة لضبط البشر يفترض فيه أن يحاكي الكمال .جودة ذلك القانون ومثاليته ستحقق النمو والازدهار للشعب الملتزم فيه ويطبقه.

لنقارن بين أداتنا وبين أداة الدول المتقدمة :

الدول المتقدمة علمانيه ونحن لازلنا نرى أن العلمانية غول يتربص بالدين ويسعى لإلغائه.

الدول المتقدمة تؤمن بحقوق الإنسان ونحن نسعى لحقوق إنسان إسلاميه رغم أن حدود الشريعة الإسلامية تناقض تماما حقوق الإنسان الدولي.

الدول المتقدمة ديمقراطيه ونحن ديمقراطيتنا مشوهه , ديمقراطيه مرتبطة بمزاج المشيخه والحكم الوراثي . ديمقراطيه تستغلها عناصر أصوليه وقبليه لا تؤمن بها.

الدول المتقدمة تؤمن بالحرية الفردية أما نحن فكل تصرف فردي مخالف للدين أو العادات والتقاليد نصنفه إنتهاكا لمشاعر الآخرين فلا حرية معتقد , او كلمه أو نمط حياة كلها بحاجه لضوابط وما أكثر تلك الضوابط السمجة التي تستغفل عقل الإنسان وتهين كرامته البشرية بدولنا.

الدول المتقدمة تحترم المنظومة الدولية ومجلس الأمن أما نحن رغم أن كل حكوماتنا أعضاء بمجلس الأمن إلا أن شعوبنا تكره المنظومة الدولية وتتهمها بالصهيونية ولا ادري إلى متى سيستمر هذا الحال المزري الشاذ.

لكن هل كل الدول المتقدمه كامله ليست فيها عيوب؟

بالطبع لا لديهم مشاكل , تناقضات وإنتهاكات أحيانا لكن هذا لا يعني أننا أفضل منهم أو بوضع من يقيمهم لأن من كان بالمركز الأخير ليس له الحق بتقييم صاحب المركز الثاني.

هناك العديد من الناس عندما تقول له الغرب يرد عليك أن الغرب ليس كاملا ماذا عن الهولوكوست ماذا عن إسرائيل والصهيونيه, هؤلاء للأسف يتبعون نفس منطق المراكز وأسميه منطق الحمار الذكي.

هناك مبادئ تسير العالم وتحقق النمو والتطور للدول نحن هدفنا تطبيق هذه المبادئ هنا وليس الدفاع عن الدول التي تطبقها بصفتها .


بالنهاية أقول لا خلاص لكم يا عرب ويا مسلمين سوى بقبول الواقع والتعايش مع العالم كما هو يريد وليس كما انتم تريدونه.الوقت يمشي سريعا لا مبالي بسخطكم وحنقكم .لا داعي للجحود بوجه من جعل حياتكم أسهل ولتتعاونوا معه كي تبنوا عالما أفضل .
تحديث:
للتواصل بين أعضاء الشبكه الليبراليه قرر مشرفي الشبكه إنشاء هذا الموقع
http://secularkuwait.freeforums.org/index.php
نشكرهم على هذه الخطوه الجميله وندعو الزملاء الأعزاء للمشاركه ونذكرهم أن لا يفقدوا الأمل شاركوا وتواصلوا معنا وسنفكر جديا مع الزملاء مشرفي الشبكه بإعادة تلك اللحظات الجميله التي لن ننساها.

التسميات: , ,

2008/03/06

وداعا أبا قتيبه
















ببالغ الحزن والأسى تنعى العلمانيون أحد فرسان الحريه الكويتيه الذي حاظ على إحترام الناس وحبهم.
نسأل للراحل المغفرة والرحمه ولأهله الكرام الصبر والسلوان.
يا أبا قتيبه أن مسيرتكم وكفاحكم لم يذهب هباءا فالجيل الجديد من الشباب الكويتي الحر هم حصاد تلك الجهود النبيله.
وداعا أبا قتيبه ارقد في سلام.