2007/08/19

استنكار


تعلن مدونة العلمانيون استنكارها الشديد لما حدث اليوم من انتهاكات مشينه بمجال حقوق الإنسان بالكويت متمثلا
بإعتقال ثلاثة شبان نشطين بالمجال السياسي على مستوى الصحافه الكويتيه والإنترنت.

ماحدث اليوم في 19/08/2007 ليس حدثا عاديا بل هو نتيجه سيئه بسبب إنعدام لغة الحوار بين الشارع والحكومه
الحجج الواهيه الغير دستوريه أو قانونيه التي تطلبت التحقيق مع الزملاء لم تكن هي لب المشكله بل لب المشكله الأصلي هي النظره الإجراميه التي ترانا فيها الحكومه كمدونين ورواد منتديات كويتيه وتصنفنا جمهورا غير وطني يسعى للدمار وتهديد لللأمن القومي.

الزميل بشار الصايغ قام بواجبه الأدبي على أتم وجه ومنع مستخدما سلطته الإداريه كصاحب منتدى الإساءه لأمير البلاد كما أن قوانين منتداه وكل المنتديات الحواريه الكويتيه تنص على عدم المساس بالذات الأميريه فلماذا سوء النيه وهذا الأسلوب في التعاطي مع أبناء البلد الذين حتى لو اختلفوا بالفكر
والنهج الأيدولوجي فإنهم لن يرضوا بأي إساءه بحق الكويت أميرا وشعبا ودوله.

زملائي الكرام ان ما حدث اليوم يلزمكم جميعا بالحذر وممارسة الرقابه الذاتيه سواء كنتم أصحاب مدونات او منتديات قد لاحظنا العديد من الزملاء يشمت بالشخصيات العامه بالبلد سواء كانت حكوميه أو نيابيه ويبتدع القصص الخرافيه بشأنهم وهذا طرح مرفوض تماما حتى بأكبر الدول حريه وديمقراطيه لأن التبلي وتشويه السمعه جريمه يعاقب عليها القانون وكون أن الأنترنت فضاء حر لا يعطي الحق بفرد بمجتمع ما أن يشوه سمعة فرد آخر بهذا التوجه الجبان.من يملك الأخبار والمعرفه ليراعي دقتها وصحة مصادرها ولا يجعل من نفسه عرضه للإتهام بترويج الشائعات.نحن كنا على علم أن الحكومه تراقب المنتديات والمدونات الكويتيه لكن سكتنا وتجاهلنا الموضوع كونها كانت لا تتدخل بشكل يسيء الى حريات الأفراد أو يهددهم.

أعزائي ماحدث اليوم قد سيكون مسمار نعش حرية الإنترنت الكويتيه التي تمتعنا فيها كجمهور تعود على الحريه السياسه ونقاشها بكل إنفتاح وأمان.ان أقرت الحكومه قانونا يجيز لها التحكم بما يكتبه رواد الإنترنت الكويتيين فواجب علينا جميعا رفضه بحزم بالوسائل المشروعه الممثله بالنقابات الكويتيه ومجلس الأمه.


بالختام ندعو جميع الزملاء للتفاعل مع هذه القضيه وعدم تضييع الوقت بالسجال مع بوق الحكومه جريدة الوطن البائسه التي أراهنكم أن مانشياتها غدا ستمتلئ بالإستهزاء والتهكم وتصغير هذه الأزمه .


تحديث
شبابنا يساق مرغما من قبل التعليم العالي وباوامر عليا للدراسة بالاردن .. ويتحملون الذل والمهانة والتضييق من قبل زلمات الأردن .. يضربون ويهانون وتسرق سياراتهم وممتلكاتهم .. والحكومة الجبانة تضع رأسها النتن بالرمال .. وحين يتدخل رئيس برلمانهم بما لايعنيه .. يتفلسف وينظر وهو يمثل دوله تقتات على الصدقات واكراميات اعمالها القذرة بين سياسي دول المنطقة .. مدخلا انفه النتن في شؤونا لدرجه تقديمه اقتراحا يدعو لإخصاء ديمقراطيتنا العرجاء .. لم تكتفي حكومتنا الهبلة بالسكوت على تجاوزاته وانما اعتقلت ابنها الذي تصدى له !! سحقا لكم ولذلكم وجبنكم .. ولنا ان سكتنا على ماتفعلون


انتصروا للحرية وللكرامة والإنسان وتواجدوا اليوم الإثنين (إذا لم يفرج عن بشار)..؛
الساعة السادسة مساءا أمام مبنى أمن الدولة بجنوب السرة من جهه جسر مشرف

haifa
تحديث
بشار مضرب عن الطعام في سجن النيابة الذي حول لها لاستكمال التحقيق معه او لاضفاء الشرعية على حادثه اختطافه الهمجية من قبل أمن الدولة .. وعليه تقرر نقل الاعتصام الى مقر التحالف في الروضة في السابعة من مساء اليوم الأثنين
تحديث
تم الإفراج عن بشار بضمانه الشخصي بعد انكاره للتهم المنسوبة له .. الحمدلله على سلامة بشار ولنا عودة مفصلة .. 0

2007/08/03

جدر يا ثور افهم يا بقره

عنوان هذه المقاله ليس شتيمه مقصود فيها أفراد معنيين بل هي جزء من أحدى الغطاوي الكويتيه القديمه وهي كنايه عن البلاده وإنعدام التركيز.0

هذه البلاده وعدم التركيز هي حاله مستديمه تعاني منها حكومتنا الرشيده ولم تكتفي بذلك فقط بل آثرت عن طريق وسائلها واجهزتها التنفيذيه تصدير تلك البلاده وإنعدام الوعي لباقي أفراد الشعب.0

ما هي أكبر كذبه تصدرها حكومتنا الرشيده وقد تغلغلت بعقل المواطن البسيط ؟
تعداد السكان وتلك الكذبه الرهيبه هي سبب كل مشاكل التنميه التي تعاني منها البلد اليوم .0

السؤال قد يطرح نفسه لماذا يكذبون بالتعداد ؟ هناك أجوبه وسيناريوات عديده لذلك :

1-بكل بساطه لأنهم متقاعسين وغير قادرين على عمل نظام إحصائي دقيق يحسب التعداد السنوي فبالتالي الكذب والقول انتو ما وصلتوا مليون للحين وزياده عشر آلاف إلى 20 ألف سنويا هي بنظرهم حل معقول على مستوى الكويتيين وعلى مستوى الوافدين يزيدون عددهم تدرجيا على نحو متناسب.أي أن السبب هو كسل رهيب وإنعدام كفاءه ومسؤوليه .


2-يعلمون أن هناك نسبه زياده رهيبه وهي فعلا كذلك ومن اعلى المعدلات على مستوى العالم ويدركون أنهم غير قادرين على حل هذه المشكله فالشعب يتكاثر دون وعي أو مسؤوليه نظرا لعوامل دينيه وإجتماعيه خرقاء ومتخلفه, والوافدين يزدادون بشكل رهيب لأننا قد نكون الدوله الوحيده بالعالم التي يريد فيها حامل المتوسطه والثانويه الحصول على نفس راتب ووظيفة حملة الشهادات العليا .
فبالتالي يرفض العمل الحرفي الذي هو مكانه الطبيعي بأي كيان متحضر وتضطر الدوله لخلق وظائف هامشيه له لا معنى لها توازي بالراتب والقبول الإجتماعي وظائف حملة المؤهلات العليا والتضخم الحاصل بجهازي الجيش والشرطه وتسمية ضباطهم بالجامعيين هو مثال حي على هذه الظاهر المتخلفه.بإختصار الضغوط الشعبيه التي سببها نمط الحياة الإجتماعي الهدام للمواطن الكويتي هو السبب.


3-سناريو مؤامراتي رمادي يفترض أن الدوله مدركه تماما أن الشعب يزداد بمعدل تدميري وهي تتعمد ذلك بسبب العوامل التاليه:
أ-اتفاق بينها وبين الطبقات العليا أن البلد بسبب إنعدام التنميه زائل لامحاله فبالتالي الحكومه غير جاده بأي خطه تنميه تدعو لها أو بالأصح تدعيها فبالتالي ستكون استثمارات التجار وخططهم بالخارج وليس الداخل.
ملاحظه مشاريع المجمعات والمقاهي والمطاعم بالكويت ليست أي صوره من صور التنميه والتقدم بل هي وسائل شفط أموال مستهلكين لا أكثر.0

ب-لأن الدوله هي ثالث أكبر مخزن نفطي بالعالم لذلك بيعه لآخر قطرة بالأسعار الخياليه الموجوده حاليا هو هاجس الحكومه حاليا وليس التنميه بمعنى آخر الأطراف المتآمره باقيه الى أن ينشف البلد نفطيا.المواطنين الموجودين حاليا هم ليسوا سوى طفيليات بنظرنا لا تستحق أن نبني لها ونعطيها تنميه فعليه وهم مقسمين الى صنفين أصحاب العقول البليده الساذجه التي تردد دوما "الحمدالله لايغير علينا" والمثقفه الساعيه لمستقبل أفضل ستحارب وتوضع العراقيل بوجههم الى أن تتحول للنوع الساذج أو تهاجر.

ج-الشعب بعهد الرخاء (الستينات ,السبعينات والثمانينات) ولد تيارات سياسيه مشاكسه وكان مثقفا وواعيا بشكل رهيب ومزعج يجب أن نشعره اليوم أن حياته صعبه وشاقه كي يلهى عنا .علاج هذه المسأله بسيط مادام هو يعيش برفاهيه مبالغ فيها لندع تلك الرفاهيه تتلاشى بسببه .
فتشجيع المواطنين على الزياده ادى لظهور الثلاثي الأزماتي الرهيب الإسكان ,الصحه والتعليم وهكذا استطاعت الحكومه السيطره على شكل من اشكال المعارضه القائمه على العقلانيه والمنطق وضمنت أن كل تيارات المعارضه القادمه ستطالب فقط بالتنميه المحدوده (الترقيعيه) وادنى مستويات خدمة المواطن .0

بختام هذا الموضوع أترككم مع هذا الفيديو الطريف الذي يثبت أن حكومتنا ليست ولم تكن يوما ما جاده بعملية التنميه
ملاحظه :
هذا التصوير عرضه تلفزيون الكويت عام 1982