2008/12/19

Before I go

قرائي الكرام قبل الرحيل هناك امانه علي تأديتها فتحملوني.

حضرت اليوم الثاني لندوة "التنوير ارث المستقبل" يوم الثلاثاء الماضي بتاريخ 16/12/2008 وحبيت ان اشارك الزملاء تحليلي الفكري للماده الثقافيه التي ناقشها المحاضرين المتميزين .

الذي سأسرده هو فهمي الخاص لوجهات نظر المحاضرين وهذا قطعا لا يعني انهما يوافقاني بهذا التحليل أوالإستنتاج .


 


 

أولا د.توفيق السيف "النموذج التنويري السعودي" :

عرف التنوير على انه مجموعة المعارف الثقافيه بكل المجالات كالعلوم , الإقتصاد , الأدب .

التنوير بالدول العربيه يسير ببطئ شديد والسعوديه هي الابطأ بينهم لهذه الاسباب :

  1. بطأ النقله الحداثيه الإجتماعيه بسبب التقاليد والعادات التي يعتبر المجتمع السعودي من أشد المجتمعات العربيه محافظه عليها.
  2. الجمود الفكري أو بالأصح الأحاديه الفكريه من النواحي الدينيه , الإجتماعيه والفلسفيه .

نبذه تاريخيه عن التنوير بالسعوديه :

  1. أول مظهر من مظاهر التنوير كان تدشين التعليم العام بالمملكه قبل 100 سنه . بمعنى آخر التعليم كمظهر تنويري حديث بالعمر بالمجتمع السعودي.
  2. ترتب على النقطه الاولى تأخر المملكه ثقافيا عن الدول المجاوره لأن مظاهر التنوير الأخرى ان وجدت فهي حديثه بالعمر وتاخذ وقتا طويلا جدا كي تبرز.
  3. ثاني مظهر من مظاهر التنوير بالسعوديه كان تأسيس المجال الصحافي بالخمسينات الذي كان حكوميا خالصا.
  4. الستينات والسبعينات الدوله السعوديه الحديثه التي كانت قائمه على الحكم الدكتاتوري وقمع الحريات السياسيه والإجتماعيه . الجدير بالذكر أن التيارات الدينيه بتلك الحقبه كانت اداة تستخدمها الحكومه لفرض السيطره والهيمنه السياسيه .
  5. علاقة الحكومه بالتيار الديني بدأت بالتوتر أثر أحداث حرب تحرير الكويت عام 91 التي كانت سببا لوصول الإنسان الأمريكي لجزيرة العرب وبداية علاقه سياسيه قويه جدا بين الحكومه السعوديه والإداره الأمريكيه .تلك العلاقه أثرت تأثيرا بالغا على علاقة الحكومه بالقيادات السلفيه الإسلاميه وبناء عليه بدأ السلف بالتمرد على الحكومه سياسيا لأنها بنظرهم تتعامل مع عدو ديني كافر.
  6. انقسم التيار السلفي السعودي بتلك الحقبه بين مؤيد للحكومه ومعارض وأدى ذلك الى التقليل من حدة الهيمنه الثيوقراطيه .
  7. 2003 بدأ التنوير رسميا بالمملكه وكان يمثله أفراد نشطين سياسيا بينهم ليبراليين وأشباه ليبراليين وطنيين ومعارضين تصب مطالبتهم ببحر الإصلاح السياسي والإداري للبلد . قابل تلك المبادره ليونه ومرونه غير معهوده للنظام السعودي الحاكم . مع ملاحظة أن الحكومه السعوديه لازالت ضد الليبراليه الإجتماعيه ومع الليبراليه الإقتصاديه .

    ملاحظتي على هذه النبذه التاريخيه :

    لأنني لم اصل الى سن الرشد والوعي السياسي إلا عند النقطه رقم "8" لذلك سأعقب عليها:

    السبب الذي قفز د.توفيق بنا الى العام 2003 واصفا اياه بالبدايه الفعليه للتنوير السعودي هو بكل بساطه أحداث الحادي عشر من سبتمبر او بالأصح ما قد ترتب عليها والتي اتوقع أن ضيفنا الكريم فضل عدم التطرق لها لحساسيتها الشديده.في 11/9 هوجمت الولايات المتحده سواء كان ذلك مؤامره أو هجوم فعلي ليست القضيه بل القضيه هي أنه بناء على تلك الأحداث بدأت الحرب العالميه على الإرهاب الإسلامي والتي هي بمعنى آخر حرب على الكيان السياسي والإجتماعي السعودي بحكم أنه البيئه الخصبه لهذا الإرهاب . يبادر للأذهان جماعة أسود الجزيره الثوريه واكاد أجزم انه لوما الحرب على الإرهاب ووثوب الحكومه السعوديه وباقي حكومات الخليج بأحضان الإداره الأمريكيه وانصياعها لتوجهاتها لكان الوضع السياسي والأمني بالسعوديه وكل دول الخليج مغايرا تماما للحاله المستقره التي نعيشها اليوم .تلك التوجهات قد أجبرت هذه الدول المنغلقه على دعم المتنورين أو على الأقل عدم الوقوف بوجههم وهذا ما يفسر حالة المرونه والليونه التي وصفها د.توفيق .

    ممثلي التنوير السعودي وهنا أفضل تلقيبه بالتنوير السياسي لأن بعض هؤلاء الذين سنذكر لا علاقة لهم بالتنوير الفكري أو الثقافي أو الإجتماعي :

    1. معارضي الحكومه من ليبراليين , أشباه ليبراليين , وطنيين .
    2. متمردي التيارات السلفيه والجدير بالذكر أن هؤلاء يؤمنون بالديمقراطيه وهذا يناقض أبجديات الفكر السلفي القائم على الشورى السياسيه .عموما د.توفيق لم يتعامل مع "حدس" الكويتيه (اللإخوان المسلمين) التي اكاد أجزم انها ينطبق عليها هذا التعريف تماما فهي متناقضه سياسيا بين التحالف مع الحكومه أو معارضتها وتريد ادوات المجتمع المدني كالنظام الديمقراطي والحريه السياسيه التنظيميه كي تبسط نفوذها وتنتشر .
    3. البيروقراطيون وهنا يقصد الباحث كل من يريد التنوير كي تسلك مصالحه كالعاملين بالمجال الصحفي عندما يطالبون بإلغاء الرقابه .

قضايا وأولويات التنوير السعودي :

  1. المؤسسات الدينيه واستحواذها الكلي على ادوات الدوله من إعلام , تعليم , مرافق .....الخ .
  2. الحريات العامه المقموعه بالدوله السعوديه .
  3. الشفافيه والإصلاح السياسي لمؤسسات البلد ومراكز صنع القرار.
  4. ايقاف عزلة المجتمع السعودي عن المنظومه الدوليه ومحاولة محاكاة العولمه .


 

الإشكلات او العقبات :

  1. الصراع بين السياسه العقلانيه أو المنطقيه مع الدين .
  2. طبيعة مجتمع العادات والتقاليد المنغلق.
  3. رفض النظام للديمقراطيه .
  4. الأسلمه التي انتشرت بكل صغيره وكبيره بأدولت المجتمع المدني .
  5. الغاء العقل وأنا أفضل تسميتها إلغاء الفرديه والتميز وهيمنة النص الديني وسلطتة الأئمه والفقهاء .
  6. ثيوقراطية الدوله المتمثله بمذهب ديني متطرف جدا وهو المذهب الوهابي الذي هو نسخه حديثه للمذهب الحنبلي.

عيوب الحركه التنويريه بالسعوديه :

  1. تنتقد بلا بناء أو اقتراحات ومشاريع فكريه .
  2. تكرر نفس القضايا .
  3. مرتبطه بالسياسه دائما رغم انه يجب أن تكون مفصوله عنها .
  4. بيروقراطيه تكاد يصل لمرحلة تقديس القانون والغاء الفكر الحر النقاشي.

    هامش إلا حجابي عفوا إلا دستوري :P.


     

انطباعي عن د. توفيق السيف كمحاضر

محاور ذكي جدا وقد تجنب الكلمات التي تجعل المواطن العربي والمسلم يطلق شررا من عينه مثل "العلمانيه" , و "الليبراليه" . رغم أنه يصف نفسه أنه ليس علمانيا لكني اجزم أنه علماني دون ان يعي ذلك ففكره السياسي علماني وان كان على استحياء فهو يعترف أن الإسلام السياسي مشكله لكنه لسبب معروف مسبقا يرفض تبني العلمانيه كنهج سياسي.

انطباعي عن الوضع التنويري السعودي :

لديهم مثل مشاكلنا تماما ومثل من يدعي حلها والتعامل معها الفرق أننا شعبا وحكومة ننافق ونكابر وندعي الكمال وأننا أفضل حالا لكننا بالواقع لسنا كذلك.


 


 

ثانيا الأب الروحي للجيل الاول من ليبراليي الشبكه الليبراليه الكويتيه وصاحب المدرسه الفكريه التي افتخر بالإنتساب لها

د. احمد البغدادي "التنوير بالكويت غاية لن تدرك" :

كما كان متوقعا د.أحمد انسان صريح يؤمن بالنقد الذاتي بلا زركشه ولف ودوران وان كانت هناك مشكله فهو سيضع عليها يده ولو كانت داخل عش دبابير.

بدأ د.أحمد فقرته بهذه العباره "نحن لسنا تنويريين أو تحديثيين بل متنورين"

عرف د.أحمد التنور على انه التعامل مع عناصر التنوير .

واستدرك عارضا أدله تدعم ادعاءه:

  1. غرست فينا جرائم فكريه كالإستبداد بالرأي , عدم المساواة بين الجنسين , عدم احترام العقود والمواثيق الدوليه كحقوق الإنسان وغيرها من الشؤون .
  2. عقل الإنسان العربي المسلم = دين + عادات وتقاليد .

    ملاحظه على الهامش:لعل وصف الصديق موزارت لهذا العقل بالنظام الباينري 0/1 بإحدى مقالاته لأصدق مثال على ذلك فالناس بمجتمعاتنا يحركها هاجس الحلال والحرام ويمنعها من التفكير الإبداعي .

  3. أينما ذهبنا ونظرنا نرى امامنا أسلمه , الإعلام , الوثائق الرسميه , الزواج , المدارس والمعاهد , المؤسسه . أي انها هويه مفروضه قسرا على الجميع طالما أنهم حملوا الجنسيه الكويتيه حتى ان قرروا ترك الإسلام وتحولوا لدين آخر أو ألحدوا .
  4. كعرب نحن مقيدين ومكبلين بأغلال فكريه دينيا واستبداديه سياسيا .
  5. التعددبه الفكريه الغربيه لن ترى النور بمجتمعاتنا العربيه والإسلاميه .
  6. مجتمعاتنا تائهه فكريا ومنافقه بلا منهجيه .
  7. نحن نستورد مظاهر التنوير الغربيه كالتكنولوجيا الحديثه لكننا لسنا سوى مستهلكين سيئيين نستغلها استغلالا خاطئا لم ولن يحقق أي فائده تنويريه لأننا نريد الماديات التنويريه وليست الشؤون الوجدانيه كالعقليه الإنفتاحيه.
  8. بلا علمانيه ومع الغائها تماما من قاموسنا نظل بعيدين كل البعد عن التنوير .
  9. التعدديه ممكنه بمجتمعاتنا لكن الحداثه والتحديث مستحيلان , تفسيري الخاص يقصد الدكتور هنا أنه رغم وجود تعدديه بالمنهجيات الفكريه بالكويت إلا أنها لن تكون قادره على التغيير التحديثي.

مسيرة الكويت مع التنوير الفكري :

  1. الكويتييون تاريخيا من معركة الجهراء رفضوا الفكر الوهابي الذي يريد فرض الوصايه الدينيه على حياتهم الخاصه وهذه تعتبر اول معارضه ثقافيه لمبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الإسلامي .
  2. الكويت عريقه فنيا من رسم واغاني وموسيقى وغيرها من الإبداعات الفنيه الجميله التي كانت تميز الكويت وشعبها عن شقيقاتها دول الخليج.
  3. الثلاثينات لم يصل الشعب لمرحلة التنوير بسبب تركيزه الشديد على القوانين . هنا الدكتور لم يعطي تفاصيل لكني بناء على قياسي الشخصي للامور أكاد أجزم أن تلك الحقبه والعقليه التي سادت بذلك الزمن هي سبب فقدان ليبراليين الكويت التركيز الفكري والمنهجي الى يومنا هذا. حقبة المجلس التأسيسي المذكوره بمذكرات خالد العدساني أعتبرها شخصيا بداية انحراف مزعج للمسيره الليبراليه الكويتيه ودخولها بنفق المعارضه الحكوميه الجوفاء ولاحظوا معي التشابه الكبير بين مقياس الوطنيه التي كان يستخدمه العدساني بمذكرته ومقياس الوطنيه الحالي التي تستخدمه التيارات التي تلقب نفسها ب"القوى الوطنيه الكويتيه".
  4. الكويتيون كانوا اجتماعيا فاصلين بين الدين والحياة.
  5. رغم أن مظاهر التنوير الموجوده لم يصل المجتمع الى مرحلة التنوير .
  6. كويت الستينات التي كانت مثالا على التنور الثقافي .
  7. الستينات عندما استقلت الكويت وتحولت الى دوله كانت لابد أن تصبح علمانيه ان كانت ستقام على مقاييس مدنيه حديثه معترف فيها دوليا لكن المجتمع يريدها دينيا قسرا .
  8. لذلك جاء الدستور متناقضا خصوصا بمادته الثانيه . الدستور خلط الحداثه بالدين و قانون الاحوال الشخصيه وقمع حريتي البحث العلمي دينيا هما خير دليل على ذلك.الماده الثانيه لازالت حتى اليوم سبب العديد من المشاكل بكل المجالات من سياسه , اقتصاد واجتماع وغيرها.
  9. لن يكون هناك تنوير بالكويت إلا ان تم إلغاء الماده الثانيه من الدستور.
  10. التنور بلا تنوير مثل المصباح الذي يتوهج إلا أن يحترق ويفقد توهجه وبريقه .
  11. الدين ضد الحداثه البشريه :فالحدود الشرعيه تناقض حقوق الإنسان ,الحريه الإعلاميه والفكريه مقيده خصوصا عندما يتعلق الامر بالشخصيات الدينيه فعلى سبيل المثال وليس الحصر كل صحابي له ذات مقدسه قانونيه .
  12. التنوير حاله مستعصيه بالكويت لأننا لسنا ليبراليين وعلمانيين بل مقيديين بهويه دينيه نراعي مشاعرها على حساب اولويات فكرنا الأيدولوجي .


 

انطباعي عن د.احمد البغدادي كمحاضر

رغم ان د.أحمد لم يعرف لنا التنوير واكتفى بقول أن العلمانيه هي التنوير لكن ما استشفيت من كلامه أن التنوير الذي يقصد هو التنوير من المفهوم الغربي الأصلي يعرف على أنه التحليل الفكري القائم على عقلانيه ومنطقيه ذات أسس ثقافيه سواء كانت علميه او ادبيه بغض النظر عن الغيبيات الدينيه . طبعا هذه أبجديات مقومات العلمانيه الفكريه التي تثبت من هو فعلا علماني فكريا ومن هو هلام فكريا كالحمقى الذين يدعون أن الإسلام دين علماني لأنهم يريدون فقط فرض مبدأ العلمانيه كأداة سياسيه قافزين بكل وقاحه على نهجها الفكري والإنساني هؤلاء مشكلتهم أنهم إسلاميين قلبا وكيانا يريدون قسرا ارتداء الثوب العلماني الضيق عليهم لأنهم مصابون بتخمه سببها التخلف الديني ,الإنغلاق الإجتماعي والتعصب القومي .ردا على اتهامات بعض الحاضرين للدكتور احمد بالتشاؤم بطرحه أقول لهم التالي:

"أستاذي العظيم أن منهجك الفكري هو التنوير الذي نصبو اليه وسخرنا بسبيله كل الوقت والجهد . ومن يظن أنني اجامل ليعلم اني انا بلاك لايت لا توجد كلمة مجامله بقاموسي وكل من يقرأ كتاباتي يشهد لي بذلك أنا افخر بأحمد البغدادي ليس لشهادته او مكانته الإجتماعيه بل لعقله الرائع الذي كان ولازال مصدر الهام لا ينضب"

ختاما:

كلمة الحق تقال أحداث هذا الملتقى صادفت للأسف مع قراري بإعتزال التدوين بشكل مؤقت , رغم ذلك لم استطع منع نفسي من القدوم شخصيا واتمام مسؤوليتي الفكريه التي أهديها بكل حب ومعزه لكل من تحمل مشقة وعناء اقامة ملتقى رائع كهذا. لكم أقول أن شمعة الحرية لن تنطفئ طالما كانت هناك عزيمه تقف بوجه رياح الظلام التي تعصف بها. سيتوقف قلمي التدويني لأجل غير مسمى كما ذكرت بمقالي السابق آسف على الإطاله قرائي وزملائي الكرام فكما قلت ببداية المقال هي أمانه يجب ان أسلمها قبل الرحيل .

تحياتي القلبيه.

2008/12/13

one way trip

بعد رحله قصيره لبلد مجاور قررت التوقف عن التدوين لأجل غير مسمى وهذا قرار اتخذته بعدما اقتنعت اني قضيت 3 سنوات بعالم التدوين أحاول محاوله يائسه تغيير وضع سياسي واجتماعي لا يريد ان يتغير الى الذي رأيت بالمكان الذي زرته وتقريبا كل دول العالم التي تحترم حرية الإنسان اليه بل العكس تماما يريد أن يتغير ليصبح مشابهها لأوضاع الدول الإنغلاقيه الثيوقراطيه كالسعوديه , ايران وأفغانستان .0

سنوات قد مرت كوني قد كنت مخطأ او مصيبا بمواقفي السياسيه ليست القضيه ولم تكن بل القضيه هي الحريات العامه وعلى رأسها الحريه الشخصيه والفرديه التي باتت كسراب أراه لكني لا أدركه ويبدو أنني لن ادركه.0

الأخوه والأخوات المقربين لي بعالم التدوين والمنتديات الحواريه. كنتم السبب الرئيسي لدخولي عالمكم الثقافي الجميل الذي كان بعام 2002 يدافع بقوه وشجاعه عن الحريات العامه .أما اليوم ب2009 بت ارى تلك الروح وتلك العزيمه قد ماتت خصوصا بعد تحول الإتجاه العام الحواري من التنوير الفكري الى نقاش السياسه المحليه لدرجة التشبع .0

زملائي الكرام أن حرية الإنسان الشخصيه شيء لا يقدر بثمن لأنها حق يحق لكل أفراد المجتمع أن يتمتعوا فيه مهما كانت أعراقهم أو جنسياتهم أو جنسهم . اليوم بدلا من يكون النشاط الإكتروني موجهها لدعم قضيه بديهيه كهذه بت أراه يدعم شيئا آخر تماما يسمونه الحريه السياسه .0
إخواني عفوا انا أختلف معكم تماما عندما تسمونها حريه سياسيه ,هي أبعد ما يكون عن الحريه فهي ليست سوى آراء وأهواء شخصيه تخدم أشخاص وفئات معينه بالمجتمع مهما زركشتموها بكلمات رنانه كالوطنيه والإصلاح . هذه الآراء والتوجهات أصبحت حلقه مفرغه لم ولن تقدم شيئا للمجتمع الذي يرفض الغالبيه الخوض بمشاكله المعقده المرتبطه بدين الرحمه والتسامح والوسطيه !0

تبونها 5 وإلا دستوركم ومعا ضد الفساد وووووالخ الى نهاية المطاف نعم ترونها انجازات من منظوركم لكنها بالحقيقه انجازات مفصله على مقاس معين لغرض معين , ما تسمونها انجازات ليست بالحقيقه سوى ميلان كفة الميزان السياسي لمجموعه من الأشخاص . هذا الميلان يخدم اهدافكم المزركشه التي نراها انا وغيري كمواطنين حرمنا من حقنا بالحياة بمجتمع يكفل لنا أبسط حريه وهي الحريه الشخصيه ,على أنها مطلب اناني يخدم فقط من يتكلم لغتكم .0
كما أقول دائما التدوين او الكتابه بالمنتديات والجرائد حريه شخصيه ولست املك الحق بتحديد المسار الحواري العام لكن ما دفعني اليوم لنقض هذا المبدأ هو الإحباط الشديد الذي أحسسته عندما سافرت لبلد حر مجاور لا يملك كتيبة المثقفين والتنوريين الموجوده عندنا بشتى المنابر الثقافيه كالمنتديات , المدونات , الصحف , التجمعات السياسيه والإجتماعيه وغيرها كثير .رغم ذلك اجده يتكلم اللغه الموحده التي نراها بكل قطر مدني يحترم الإنسان وحريته الشخصيه وان لم يوفر له ترسانة الحرية السياسيه المتوفره هنا .0
كنت أرى بالكتابه الإلكترونيه سواء بالتدوين او المنتديات وسيلة وأمل تحقق لنا عودة الهويه الكويتيه الثقافيه الإنفتاحيه من جديد لكني على ما يبدو قد بالغت بتفاؤلي .0

أثناء رحلتي الاخيره جائتني خاطره جعلتني اقول بنفسي انه فعلا لشيء مضحك عندما نرى نحن الكويتيون شعوب الخليج بفوقيه مقارنة فينا بينما نحن بالواقع اكثرهم إنغلاقا وتزمتا . يقولون السعوديه دوله دينيه ؟ نعم هذا صحيح لكن من قال اننا لسنا دوله دينيه ثيوقراطيه تزمتيه مطابقه تماما للسعوديه ان لم نكن اسوأ ؟ بالكويت هناك كل 10 كيلومتر ما يقارب 100 مسجد يسببون تلوثا بصريا وسمعيا , بالكويت بين كل 5 سيارات تعلق واحده طلاسم دينيه وآيات وأحاديث , بالكويت عند كل اشاره ومنعطف لوحات استغفار واستذكار مخالفه قانونيا . بالكويت لا تخلو بقعه عامه من من مؤسسات ووزارات البلد من منشورات الإرهابي المعتوه الرفاعي , بالكويت لا تستخدم الإعلانات للترويج الإعلاني بل لتذكير الناس بالصلاة والزكاة , بالكويت تقام كل شهر مسابقات حفظ القرآن , بالكويت يقام بالسنه على الاقل 10 ملتقيات دوليه تكلف الدوله ملايين الدنانير لترويج للدجل الإسلامي سواء بمجال الإقتصاد او نصرة العظام الرميم او اثبات التدليس القرآني الإعجاز القرآني) . بالكويت تقام على الاقل 10 ندوات تهدف للوصايه الإجتماعيه والتدخل بشؤون البشر ووصلت بهم الوقاحه اقامته اتحت أسقف المجمعات التجاريه التي هي معلم سياحي وليس ديني .نعم سيداتي وسادتي الكرام كل هذا حصل وما خفي اعظم بينما كنتم مشغولين بالخمس والحاله النفسيه لناصر المحمد ومزاين الإبل لأحمد الفهد. 0
ليعلم من لازال حائرا مناقضا نفسه أن الإنفتاح الإجتماعي والثقافي بحالة حرب مع الدين الإسلامي كمعتقد وليس الإسلام السياسي . هذا الدين آخذ بقتل كل ما هو جميل بالحياة محولا الناس الى مخلوقات قاسيه كارهه للبهجه واللهو .فعلا تناقض كيف نرى المسلمين يتدافعون أفواجا للهروب من هذا السجن الديني القبيح بأي اجازه كالتي مرت الأسبوع الماضي قاصدين دولا أغلبها يرضى بما حرمه دينهم الحنيف الذي يختفي من قاموسهم عند السفر.0
هناك من يدعي أن الأسلام هويه يفتخر بها .بالحقيقه الهويه التي يفتخر بها أصحابها هي التي تميزهم عن باقي البشر وتجعلهم مثالا يقتدى فيه كما هو الحال مثلا مع الأمريكان عندما يفتخرون بآبائهم الاوائل المؤسسين لأعظم ديمقراطيه بالتاريخ.وليس الإسلام الذي ليس سوى تخليدا لمنظومه بدويه صحراويه مكانها القرن السادس وليس القرن الحادي والعشرين.0
نرجع لشعبنا المنافق المعتز بنفاقه بكل غطرسه ونسأله سؤالا صريحا "ما الفرق بينك وبين السعوديين أو الإيرانيين أو الأفغان الذين تصفهم وتصف مجتماعتهم بالتطرف والغلو ؟ تقول لديهم هئية معروف ونهي عن المنكر ؟ انتم الكويتيون كأفراد لستم سوى هيئة معروف ونهي عن المنكر ناطقه تفرض الوصايه على الناس وتستحقر كل من يريد البهجه والإنفتاح وتطلق عليه أبشع وأقبح الألفاظ هذا غير تشويه السمعه والإرهاب الإجتماعي الذي تمارسونه بكل مكان سواء بالعمل أو بالديوانيه أو المقهى عندما تتعاملون أي شخص غير مسلم لا يريد أن ينصاع لرغباتكم ويصلي و يصوم , نعم ليست لدينا هيئه لكن معظم افراد شعبنا وقحين وارهابيين كأفراد الهيئه تماما.0

شر البلية ما يضحك نحن نصف السعوديين بالخارج بالإنحلال الاخلاقي بينما هم في الحقيقه ليسوا سوى ضحايا القيد الديني الجاثم عليهم , ارادوا انتهاز الفرصه لممارسة حياتهم الخاصه بعيدا عن سطوته .بينما نحن يمنعنا غباؤنا قبل كبرياؤنا بالإعتراف أننا وهم بنفس المركب .الفرق انهم صادقين مع انفسهم بينما نحن نكذب على انفسنا بكل جداره وبالحقيقه نحن بهذه الخصله متميزون دوليا عن غيرنا.0
وعلى فكره لا يوجد أحد قادر على أن يكذب على نفسه أكثر من الشعب الكويتي خصوصا بالشؤون الإجتماعيه وعلى رأسها قضية مؤسسة الزواج التقليدي الكويتي الفاشل بكل المقاييس الإنسانيه والعاطفيه.0
كيف يتعامل شعبنا مع قضية الزواج ؟
بنت الحموله تتزوج من ابن الحلال قانونيا , بعد مرور الوقت يتكون هناك عشره بينهما ومن ثم حب ر الكمأه"الفقع" وان فشلوا وتطلقوا او حصلت خيانه (وما أكثر ذلك) يرجع السبب أنها "قسمه ونصيب" ولا حول ولا قوة إلا بالله !
قضيه كهذه تعج بالمغالطات ولنحللها بالتفصيل :0
بنت الحموله وابن الحلال ليسا مقاييس تميز فردا عن آخر بل هي بالواقع ليسوا سوى مقايسس اجتماعيه خرقاء تدع المترديه والنطيحه الذين هم بلا حياة او تميز فكري وثقافي يتميزون عن من هم بالفعل متميزين بالمقاييس الفعليه للشخصيه الإنسانيه .0


الحب عاطفه تتكون لحظيا وليست شيئا ينبت مثل فطر الكمأه " الفقع" , كون أنهما تزوجا لا يعني أنهما اوتماتيكيا سيقعان بالحب بعد الممارسه الجنسيه أو بعد المعرفه الشخصيه "العشره" , فالنفوس مختلفه والبشر الطبيعيين يفكرون ألف مره قبل اللإقدام على قرار مصيري كقرار الزواج .0


مفهوم القسمه والنصيب هو أحد المغالطات الفكريه التي قدمها الدين الذي يعطي الناس تبريرا معلبا لفشلهم الحياتي تحت ذريعة قدر الله وما شاء فعل . لا يا ساده الزواج ليس قسمه ونصيب انت وهي بكامل اهليتكما العقليه بإمكانكما هندسة الوضع قبل الإقدام على هذه الخطوه ان كنتم تعيشون بمجتمع يحترم إرادتكم الحره .0
للإنسان حرية الإختيار ومسؤلية ما يترتب على ذلك عليه مواجهتها والتعامل معها وليس تبريرها بهذا الشكل الجبان. عندما يخرب الدين مفهوما انسانيا عظيما كالزواج لماذا نغفر له وننصب نفسنا محامين له على جريمه قبيحه قد ارتكبها 0بدم بارد ؟!

استميح العذر لتحولي عن مسار الموضوع الأصلي قضية الزواج كنت مخصصا لها موضوعا منفصلا لكني لا اعتقد اني سأنشر أي شيئ بهذه الفتره .عموما كان الغرض من الفقره السابقه توضيح عملية الكذب على النفس التي اتخذها شعبنا حرفه مميزه.0
نرجع لمحور الموضوع ونفس السؤال أطرحه على شعب المدينه الفاضله الذي يرى العالم كله منحل إخلاقيا , ما الفرق بينكم وبين السعوديين ؟ أنا اقولكم كلانا منافق لكنهم عفويين وصريحيين بينما نحن متغطرسين ومغرورين لا نرى الأمور إلا من منظورنا الاحادي وعلى فكره هذا الشيء قد لمسته بعد هذه السنين من النقاش مع بعض عقليات الزملاء بالمنتديات والمدونات .0
ن
نسمع كثيرا منهم يقول التالي: 0
"لا أريد العلمانيه ولا اريد الإسلام السياسي" اذا ماذا تريد ؟ ما هو الوهم والخيال الموجود بمخيلتك الذي تريده أن يتحول الى واقع ؟ النموذج السياسي العربي والإسلامي هو ما يلي :0

أ‌- دول تحترم الحريات الشخصيه لكنها بلا ديمقراطيه أو حريه سياسيه .0

ب‌- دول تقمع الحريات الشخصيه والسياسيه .0

ج- دوله تحترم الحريه السياسيه على حساب الحريات العامه وهي الكويت وعلى فكره هذا ما هم يريدون والغريب انهم غير قادرين على استيعاب حقيقة أن عدم تقبلهم لوجود العلمانيه هو السبب الرئيسي بقمع الحريات العامه.هذا النموذج لا فرق بينه وبين النموذج "ب"
اجتماعيا .0
ينطبق على مؤيدي ومناصري النموذج "ج" مثل "الشاذي بعين أمه غزال" دوله دينيه ثيوقراطيه حتى النخاع ما الفائده الإنسانيه ان كانت
بالدوله حريه سياسيه جزئيه تؤدي الى وصول نماذج منغلقه فكريا الى دفة التشريع ؟ مع احترامي لمتحمسي السياسه المحليه وهم نفسهم مناصري النموذج "ج" انتم منطقكم بالضبط كمنطق مشجعي نوادي كرة القدم المتعصبين لنواديهم وعفوا على القسوه بالحكم لكن هذا ما استشفيت من مواضيعكم وأفكاركم التي تريدون ايصالها.0
المعادله الفكريه لأصدقائنا : 0
المشكله رقم 1 الفساد السياسي :0
السبب : 0
أ-التفرد بالسلطه
ب- التعدي على الدستور وانتهاك مواده
ج- حكومة ناصر المحمد الضعيفه اكاد أجزم ان لو ذات هذا الشخص كانت مقدسه دستوريا لقل عدد كتاب الجرائد والمدونات الى ربع ماهو عليه حاليا
د- جريدة الوطن وعلي الخليفه والناقلات
الحل
أ- تقديس كل رمز معارضه سواء كان وطني او تجاري مثل أحمد السعدون , احمد الخطيب , محمد الصقر.0
ب- مساواة قدسية الدستور بالقرآن ومهاجمة كل ما تسول له نفسه بنقده او المطالبه بتغييره اللي يسمعهم بقول اللي كتب الدستور توماس جبفرسون وبنجامين فرانكلين .0
ج- تقديس كل من يعارض الحكومه وتلقيبه بالإصلاحي حتى وان كان أكبر عدو للحريات العامه كالقبلي والإسلامي .0
د- رجم مبنى جريدة الوطن بالأحجار كرمي الجمرات بالحج .0
المشكله رقم 2 الفساد والخلل الرياضي :0
السبب:0
الشيوخ أبناء الشهيد والفداويه .
0
الحل :
0
ابعاد أبناء الشهيد وشلة الفداويه واستبدالهم بالتجار وفداويتهم
فعلا يضحكني الزملاء الوطنيين عندما يعاتوبنا ان كفرنا بالديمقراطيه والحريه السياسيه يا اخوان ويا اخوات ديمقراطيتكم وحريتكم السياسيه وجدت لتحقيق مطالب ومصالح بعيده كل البعد عن الحريات العامه .0

لأن الدوله لا تحترمني كإنسان بالغ لي فكري وكياني وترفض أن توفر لي وسائل ومظاهر الإنفتاح الثقافي الموجوده بكل مكان غير دول الفضيله الإسلاميه فشيء طبيعي أني لن أهتم بالسياسيه وصراعات الشيوخ والتجار التي كانت منذ الثلاثينيات ولازالت الشغل الشاغل للمواطن الكويتي .انا مواطن عادي أعيش بالقرن الحادي والعشرين أعمل وقت العمل , ألهو وقت اللهو ولست بحاجه أن اكون طرفا مساهما بتخليد ذكرى صراع غبي وأجعله سببا كي اتضايق من عدم وجود عداله سياسيه لا تقدم ولا تؤخر فالعداله الإجتماعيه هي دافعي للحياة والعطاء سواء كنت بنظام ديمقراطي أو بنظام وراثي وهي التي سادافع بسبيل نصرتها كإنسان يرفض الوصايه ويؤمن بالإراده الحره .0
ممكن لو كنت من هؤلاء اصحاب الملايين والنفوذ الإجتماعي لكنت تضايقت من هيمنة الشيوخ , لكني كمواطن بسيط لا أرى فرقا بين برجاوزية التاجر الشيخ وبرجوازية التاجر بدون لقب شيخ .المال حقق وسيحقق نفوذا للشخص سواء بالكويت او امريكا هذه حقيقه لا مفر منها ولن يوجد نظام بالعالم يحقق مساواة بين الغني والفقير إلا ان كنا نريد تطبيق الشيوعيه .عندما ارى الناس تتجاوز على حقائق بديهيه بالسياسه أوالرياضه وتقفز باحضان شخص ما تجعله رمزا مقدسا يحل كل المشاكل اكاد لا اتمالك نفسي من الضحك لأن هذه ليست معالجه وتحليل بل استبدال افراد او بالأصح تنفيع افراد على حساب أفراد آخرين.0

ختاما:0
كل عام والجميع بخير أشكركم من القلب على متابعتكم لما نشرت حتى الآن بما فيهم هذه المقاله الطويله وأعتذر عن أي قصور قد بدر مني , انا بحاجه لوقت طويل اراجع فيه نفسي وأرتب اولوياتي . أتمنى ان أعود للساحه قريبا مع أني استبعد ذلك . مع خالص تحياتي وأمنياتي
للجميع بالتوفيق.0

Dear all
This is a one way trip. I don't know when i will come back or If I ever will. From all of my heart I wish you the best in this endless struggle which i got so tired of .Take care
Blacklight
ملاحظه
أصدقائي الأعزاء الحده والسلبيه بهذا المقال لها ما يبررها
http://alraimedia.com/Alrai/Article.aspx?id=98044
بينما أنتم منشغلين بالإصلاح والشيوخ ووطنية طراز 38 تحرك أصحاب الفكر الديني المنغلق وقاموا بإحداث تغيرات جذريه بتشريع وتنفيذ البلد وللأسف كررتها عشرات المرات بالفم المليان "أن التغيير قادم سواء بوجه الأصولي او الإنفتاحي" لكن لا أنا مجرم ومتطرف لأني أطالب بالإنفتاح وهم تفتحون لهم الأبواب على مصراعيها ليشرعوا ارهابهم الفكري بإسم الماده الثانيه من الدستور المشؤمه التي اوصلت البلد لهذه الحال.
0