2007/11/20

الكوادر رايح جاي

العنوان الهزلي الذي اخترته لهذا الموضوع يعكس طبيعة الحال الهزليه التي وصل اليها شعبنا بظل قيادته "الحكيمه" " الإصلاحيه" "الصادقه" "الصريحه" "النزيهه" "المنزهه من العيوب والخطايا" والموت لمن يعاديها وليخسأ الخاسئون ولتحيى ويحيا قادتها الأشاوس الذين نصرهم الله بقادسية الكوادر ضد مواطينها الذين ارتكبوا جريمه وتخصصوا تخصصات مهنيه مفيده كالطب والهندسه .



السلطه

يا ساده الموضوع ليس كوادر أو زيادة رواتب أو إسقاط قروض لدينا مشكله لا نتجرأ بالبوح بها علانيه لأن الدستور وقوانين قمع حرية التعبير الموجوده فيه تمنعنا وتمنع غيرنا من ذلك.

سأقوم بفتح Pandora’s box وادخل بالمحظور مباشرة:

وضع البلد سيئ بسبب السلطه وهذه السلطه تمتاز بالتالي:

-غير عقلانيه تأخذ كل شيء بحساسيه مفرطه وشخصانيه .

- فاقده للبروتوكول والمهنيه فبالتالي الفساد كان ولازال مرتبطا فيها وبمؤسساتها التنفيذيه.

- سلطه عاجزه هرمه تعاني من الشيخوخه بالأداء و النهج .

- سلطه تشجع على تمزيق مفهوم المواطنه والوحده الوطنيه عن طريق عوامل الهدم الكويتيه الأصيله مثل الطبقيه , القبليه , الطائفيه .

- سلطه تعاني من الصراعات والانشقاقات الداخليه التي بإسم الدستور والقانون لا يحق لنا المطالبه بوضع حد لها.

- سلطه لازالت تنظر للوراء لذلك ستبقى دوما بالوراء والمؤخره.

المخمليين:

تعبت وأنا أكتب عن هذه الفئه ولا أنكر أني أعترف أنها هي السبب الرئيسي لكل مشاكل البلد سطوة القوى الأصوليه الظلاميه , تجار إقامات , مشاريع تجاريه وعقاريه مخالفه للقانون , نهب اراضي الدوله , إحتكار تجاري وإستغلال حاجة المسهتلكين......الخ.

لكن ما دورها بموضوع كوادر المواطنين ؟

طبعا أي شخص عاقل يملك على الأقل مليون دينار لن يهتم أو يبالي بما يحدث لهؤلاء البسطاء الذين ترتبط سعادتهم بزيادة رواتبهم 10-20% لكن هوامير الكويت غير !

كم هو شيء مثير للضحك والسخريه أن يستنكر بعض قيادي الحكومه التي تصل ثرواتهم الملايين وأكثر زيادة رواتب عامة الشعب .

هل من العدل إعطاء قرار زيادة الرواتب لشخص تبلغ قيمة اصوله وثرواته أكبر من قيمة الزياده الإجماليه لكادر إولئك التعساء؟

هل هو منطقي أن يعمل ذلك الثري بوظيفه حكوميه أو يبقى بدوله تسبب الضغط والصداع مثل الكويت؟

قلنا لكم هوامير الكويت غير!

بسبيل تعاستكم وشقائكم أيها العامه هم مستعدين لفعل الغير متوقع.

العامه:

أنتم (وأنا وياكم لا تزعلون) بنظر الحكومه مجرد موظفين وعاملين وسيسعون بشتى السبل لإبقائنا كذلك .وجودنا وعدم وجودنا واحد بنظر الحكومه إن تجرأنا بالمطالبه بما نراه مشروعا من حقوق يردون علينا الرد السحري "نربيكم ونييب مكانكم أجانب ".

هل نحن مخطئون لأننا درسنا وكافحنا بسبيل شهادات مهنيه وتخصصات نادره؟

نعم نحن مخطئون كان من المفروض أن أن نصبح مثل زملائنا البليدين والفاشلين دراسيا وندخل كليات الشرطه والجيش و "نشد النجمه" ويلقبونا بالجامعيين رغم ان ما ندرسه "بالكليه العسكريه" لا يؤهلنا حتى للتخرج من المتوسطه.

عموما لا أدري ان كانت إضرابات بعض الفئات المهنيه بالكويت مشروعه أم لا لكني أحييها لشجاعتها وعدم خضوعها لمهانة الحكومه الكاذبه التي وقعت على كوادرها أمس وألغتها اليوم.

آن الأوان كي نوقف هذه المهزله الطبقيه ونوصل رساله شديدة اللهجه للحكومه وحلفائها الطبقيين الحسودين مفادها ان الكويتي عزيز نفس ولن يرضى ان تهان كرامته بسبب زياده ليس لكم الفضل فيها ولا يحق لكم انكم تمنون علينا فيها.

ملاحظه:
أود أن اوضح اني بهذا الموضوع لست متأثرا أو أكتب كردة فعل لموضوع وقف كوادر موظفي الدوله من منظور مادي .فلست من يحدد من يتسحق الزياده أو النقصان ولست املك الحقيقه المطلقه او الحل السحري العادل لهذه المعضله والتخبط المهني والمعيشي الحاصل بالبلد.لكني بكل بساطه لن اسكت عندما أرى شعبي ينذل من قبل مرتزقه متخمين طبقيين يستمتعون بإهانة البسطاء من المواطنين عن طريق التلويح لهم بزيادة قوتهم اليومي وتشجيعهم على الفتنه وزرع قيم بشعه بنفوسهم مثل الحسد , الكراهيه والحقد.هذا هو الدافع المعنوي الذي جعلني اكتب هذه السطور.

وكاسك ياوطن